تدبيس المعدة

تدبيس المعدة
Sleeve gastrectomy
Intervention
Gastric sleeve icon.svg
مخطط يوضح تدبيس المعدة.
ICD-9-CM 43.89

تدبيس المعدة أو تكميم المعدة Sleeve gastrectomy، هو أحد جراحات تخفيض الوزن والتي يتم فيها تقليل حجم المعدة بحوالي 15% من حجمها الأصلي، عن طريق إزالة جزء ضخم من المعدة على امتداد التقويس الأكبر بها. يقلل هذا الاجراء حجم المعدة بشكل دائم، بالرغم من أنه قد يحدث لاحقاً توسع في حجم المعدة. تتم هذه الجراحة عن طريق المنظار ولا رجعة فيها.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خيارات علاج السمنة

يساعد اختصاصيو الرعاية الصحِّية مرضى السمنة على التخلُّص من الوزن الزائد بواسطة مجموعة متنوِّعة من الخيارات العلاجية التي تشمل اتِّباع نظام غذائي معيَّن، وممارسة الرياضة، وتقديم النصائح واستعمال الأدوية، والجراحة. وتُعدُّ الخيارات الجراحية الملجأ الأخير عندما تفشل الوسائل الأخرى. لقد جرى وضعُ العديد من الأنظمة الغذائية للمساعدة على إنقاص الوزن. وينبغي على المرضى الذين يعانون من زيادة كبيرة في الوزن أن يتَّبعوا نظاماً غذائياً خاصاً تحت إشراف طبِّي. لا تساعد التمارينُ الرياضية على تخفيف الوزن فحسب، وإنَّما تجعل الجسم أكثر صحَّة وتناسقاً، وتجعل الناس يشعرون بالرِّضا عن أنفسهم. يمكن أن تساعدَ المشورةُ بعضَ المرضى على تغيير عاداتهم في الأكل، وتحسين نظرتهم إلى جسدهم، وزيادة ثقتهم بنفسهم. الأدويةُ هي أحد الخيارات أيضاً، ولكن قد يكون لبعض هذه الأدوية تأثيرات جانبية ضارَّة. لذلك، يجب عدمُ استعمال أدوية تخفيف الوزن إلاَّ تحت إشراف طبِّي. هناك عدَّةُ أنواع من العمليات الجراحية للسمنة. وتوجد أنواع مختلفة من العمليات الجراحية التي يمكن أن تساعدَ على تخفيف الوزن. تهدف بعض العمليات إلى جعل المعدة أصغر حجماً، وهي تُعرف باسم "عمليات التصغير"، وجراحة تكميم المعدة هي إحدى هذه الأنواع والتي بعدها لا يمكن إعادة المعدة لحالتها الأولى. هناك عملياتٌ أخرى تهدف إلى تجاوز الجزء الأكبر من الأمعاء الدقيقة، حيث يجري امتصاصُ المواد المغذية. وتُعرَف هذه العمليات باسم "عمليات تقليل الامتصاص". يناقش هذا البرنامجُ التثقيفي " جراحة تكميم المعدة ". وهي جراحة حديثة نسبياً، وتزداد شعبيتها. ليس جميعُ المرضى مؤهَّلين لجراحة السمنة. وحتى يكون المريض مؤهَّلاً لهذه الجراحة، ينبغي أن يكون إمَّا:

  • مؤشِّر كتلة الجسم لديه أربعين أو أكثر (وهذا يعادل زيادة في الوزن تساوي أربعين كيلوغراماً عند الذكور، وستَّة وثلاثين كيلوغراماً عند الإناث).
  • أو مؤشِّر كتلة الجسم بين خمس وثلاثين وتسع وثلاثين وتسعة بالعشرة، ويعاني من مرض خطير مرتبط بالسمنة، كالسكَّري من النوع الثاني ومرض القلب وانقطاع النَّفَس في أثناء النوم.

يقوم الطبيبُ، بعدَ التأكُّد من أنَّ المريضَ مؤهَّل للخضوع لجراحة السمنة، بشرح مخاطر العملية ومنافعها، وما الذي يُمكن توقُّعه بعد العملية. ولا ينصح الطبيبُ بإجراء هذه العملية إلاَّ بعد أن يتأكَّدَ من استيعاب المريض لمخاطرها، وللتغييرات التي يجب أن يقوم بها في نمط حياته بعد العملية، مع التأكُّد أيضاً من استعداده للقيام بهذه التغييرات.

من المهم إدراك الآتي:

  • إن جراحة علاج البدانة والتمثيل الغذائي ليست جراحة تجميلية. الإجراءات لا تتضمن إزالة الأنسجة الدهنية من خلال القص أو الشفط.
  • يتطلب قرار العلاج الجراحي تقييم الفوائد والمخاطر التي يتعرض لها المريض والأداء الدقيق للإجراء الجراحي المناسب.
  • يعتمد نجاح الجراحة على تغيير نمط الحياة على المدى الطويل في النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

قد تكون عملية التكميم الخطوة الأولى قبل العمليات الجراحية الأخرى (على سبيل المثال، عملية تحويل مسار).

  • يقوم الجراح بتشكيل معدة صغيرة بإستخدام جهاز تدبيس: أما بقية المعدة فتتم إزالتها. • يؤدي هذا الإجراء إلى فقدان الوزن عن طريق تقييد كمية الطعام (وبالتالي السعرات الحرارية) التي يمكن أن تؤكل دون تجاوز الأمعاء وبالتالي امتصاصها.
  • ترتبط عملية فقدان الوزن وتحسين معايير متلازمة الأيض مع استئصال المعدة والتغيرات الهرمونية العصبية اللاحقة.
  • إذا تم استخدام عملية التكميم كخطوة أولى قبل عملية تحويل المسار، يصبح بإمكان الجراح في المرحلة الثانية أن يربط جزء من الأمعاء الدقيقة مباشرة إلى المعدة، والتي تسمح للغذاء بتجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة.



أنواع جراحة تدبيس المعدة

تدبيس المعدة بالمنظار

منذ عام 1980 وحتى الآن أجري منها أكثر من أربعمائة ألف حالة في العالم. سر النجاح لهذه الجراحة هو في إجرائها بنفس القياسات التي وضعها د. ماسون مخترعها. هذه الجراحة تعطى الإنسان الإحساس بالشبع بعد تناول كمية بسيطة جدا من الطعام وبذلك تحد من قدرته على تناول الطعام وإذا زادت كمية الأكل عن المفروض يشعر الإنسان بالغثيان وإذا استمر فإنه يصاب بالقئ. نقطة ضعف هذه الجراحة هو في السوائل عالية السعرات والسكريات حيث أنها يمكن أن تمر بسهولة من خلال المعدة وبذلك فإن هذه الجراحة لا تناسب محبي الحلويات والسكريات ومعهم قد تفشل هذه الجراحة. هذه الجراحة تجرى بالمنظار من فتحات صغيرة جدا بالبطن مماثلة لفتحات إستئصال المرارة بالمنظار ويبقى المريض في المستشفى 24 ساعة فقط.

حزام المعدة بالمنظار

يتم هذا الإجراء من خلال تطبيق حزام قابل للتغير عن طريق المنظار، وبتركيب بالون المعدة الذي يتحكم في حجم المعدة. قد يكون هذا النوع من أبسط أنواع جراحات إنقاص الوزن ولكنه لا يناسب الذين يعانوا من السمنة المفرطة ويتطلب العناية المستمرة بإستمرار. ولا يشمل أي إستئصال لجزء المعدة لأنها تقوم بعمل ممر صغير في الجزء العلوي من المعدة لمرور كمية محددة من الطعام وبذلك تقليل كمية الطعام التي تتناولها.[1]

التدبيس العمودي الحلقي

يساعد هذا الإجراء في فقدان الوزن حوالي 60 – 70% من الوزن الزائد في سنة واحدة بعد الجراحة. وقد يوجد لها مضاعفات خطيرة والعودة إلي السمنة مرة أخري.

تضغير المعدة الطولي

قد يطلق عليه البعض تكميم المعدة ويتم فيه إستئصال جزء كبير من حجم المعدة يصل إلي 25% من الحجم الأصلي للمعدة، وترك جزء صغير منها للحد من كمية الطعام التي تتناولها والشعور بالشبع بعد فترة قصيرة. وتساعد في فقد حوالي 33 – 80% من الوزن الزائد لمدة سنة واحدة بعد الجراحة.

تجهيزات ما قبل تدبيس المعدة

  • سوف يقوم الطبيب بشرح الإجراء جيد ويترك لللمريض الفرصة لطرح أي سؤال حول تدبيس المعدة.
  • سوف يطلب الطبيب من المريض التوقيع علي إسثمارة المواقفة وإعطاء الإذن للطبيب لكي يجري العملية.
  • يجب إخبار الطبيب عن التاريخ الطبي للحالة، والقيام بالفحص البدني الكامل للتأكد من أنه بصحة جيدة، وقد يحتاج إلي عمل تحليل دم أو الفحص الشخصي.
  • سوف يطلب الطبيب من الحالة الصوم لمدة 8 ساعات قبل إجراء العملية.
  • يجب إخبار الطبيب في حالة وجود أو الشك في وجود حمل.
  • يجب إخبار الطبيب في حالة وجود حساسية من أي دواء.
  • يجب إخبار الطبيب في حال تناول أدوية أو أعشاب أو مكملات غذائية.
  • في حالة معاناة الحالة من وجود نزيف أو سيولة بالدم، ينبغي التوقف فوراً عن تناول المواد المسبب للسيولة، مثل الأسپرين، الإيبوبروسين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجراحة

تجري هذه العمليةُ تحت التخدير العام، وهذا يعني أنَّ المريض سوف يكون في حالة نوم عميق ولن يشعر بأيِّ ألم. يمكن إجراءُ هذه العملية عبر شقٍّ جراحي كبير في البطن أو بواسطة المنظار عبر بضعة جروح صغيرة في البطن، حيث تُسمَّى في هذه الحالة الجراحة بالمنظار أو الجراحة التنظيرية. ومن ميزات الجراحة التنظيرية أنَّ المريضَ يشعر بانزعاج أقل، ويتمكَّن من مغادرة المستشفى في وقت أبكر. إنَّ المرضى الذين سبق أن خضعوا لعمليات جراحية متعددة في البطن، قد لا يكونون مؤهَّلين للجراحة التنظيرية. كما أنَّ الجرَّاحَ قد يبدأ باستعمال المنظار، ثمَّ يتحوَّل إلى الجراحة المفتوحة إذا رأى أنَّ الجراحةَ المفتوحة أفضل من أجل سلامة المريض. يقوم الجرَّاحُ في أثناء العملية بتحديد مكان المعدة، ويحرِّرها من الأنسجة المحيطة بها؛ ثمَّ يستأصل حوالي 85 بالمائة من المعدة، ويغيِّر شكلها من جيب إلى كُم، وهذا يفسر اسمَ هذه العملية. يجعل هذا الإجراءُ المعدةَ أصغر حجماً. ويخسر المريض من وزنه لأنَّ جزء المعدة الذي يستقبل الطعام من المريء يصبح أصغر، ممَّا يؤدِّي إلى جعل المريض يأكل أقل، لأنَّه يشعر بالشبع عند تناول كمِّية قليلة جداً من الطعام. وفي حالات نادرة، يجري استئصالُ المرارة لتجنُّب تشكُّل الحصيات في المرارة بسبب نقص الوزن السريع. ولكنَّ الإجراء المتَّبع أكثر هو أن يتناول المريضُ الأدويةَ بعد العملية لتذويب الحصى. يجري إيقاظُ المريض بعد انتهاء العملية، ويُؤخَذ إلى غرفة الإنعاش.

يتم استئصال حوالي 75% من المعدة بشكل دائم ويزال من الجسم. غالبا ما تستخدم الدباسات الجراحية في هذه العملية. يمكن أن تتم بالجراحة المفتوحة أو عن طريق جراحة المناظير. بدأت العملية كمرحلة أولي للمرضي الذين يعانون من زيادة مفرطة في الوزن حيث مؤشر كتلة الجسم أكثر من 60 ، متبوعة بالمرحلة الثانية وهي جراحة تحويل مسار المعدة أو تحوير المعدة إذا لم يفقد المريض وزنا كافيا. وحسب التوصيات الحديثة يمكن أن تجري الجراحة لمرضي السمنة بدءا من 35-40 مؤشر كتلة الجسم (BMI) وغالبا ما تكون كافية لإنقاص الوزن. إلا أن العملية فقط ليست كافية لإنقاص الوزن إلا إذا صاحبها تغييرا في نمط حياة المريض والتزاما بتعليمات الطبيب.

ما بعد تدبيس المعدة

  • بعد إجراء تدبيس المعدة سوف يتم نقل المريض إلي غرفة الإنعاش لوضعع تحت المراقبة. مع المتابعة الجيدة لضغط الدم، النبض، التنفس، السكر وبعد التأكد من إنتظام هذه الأمور يتم نقله إلي غرفة عادية وغالباً ما يتطلب البقاء في المستشفي لعدة أيام.
  • قد يقوم الطبيب بوصف مسكنات حسب الحاجة.
  • عادة ما يشجع الطبيب علي الخروج من السرير والتجول في الغرفة لمنع حدوث جلطات الدم.
  • قد يمنع الطبيب السوائل إلا من خلال المحاليل لمدة يومين وبعدها يمكن تناول الحساء، العصائر.
  • قبل الخروج من المستشفي سوف يقوم الطبيب بذكر مجموعة من التوجهيات.

التوجيهات المطلوبة في المنزل

  • يجب الحفاظ بإستمرار علي نظافة مكان تدبيس المعدة وغالباً سوف يطلب الطبيب تعليمات محددة للإستحمام حتي يتم إزالة الدبابيس الجراحية.
  • حال الشعور بالإجهاد، السعال، مشاكل التنفس يجب إستشارة الطبيب حول المسكنات اللازمة.
  • القيام بتمارين التنفس المناسبة.
  • قد يحتاج المريض إلي عدة أسابيع حتي يعود تدريجياً إلي النشاط البدني الخاص به.
  • يجب تجنب رفع الأشياء الثقيلة لعدة أشهر لعدم الضغط علي عضلات المعدة.
  • محاولة التكيف مع العادات الغذائية الجديدة والإنتظام في ممارسة التمارين الرياضية.

المضاعفات

بعدَ العملية الجراحية، يبقى المريضُ بعد الجراحة ليلة واحدة أو ليلتين في وحدة المراقبة قبل المغادرة إلى المنزل. وقد يضع الطبيبُ للمريض قثطار فولي لتصريف البول من المثانة. في اليوم التالي للعملية الجراحية، قد يطلب الجرَّاحُ إجراءَ صورة أشعَّة للمعدة، للتأكُّد من أنَّه لا يوجد أيُّ تسرُّب أو انسداد. من المهمِّ جداً أن يبقى المريضُ نشيطاً، وأن يتمشَّى في الردهات خلال إقامته في المستشفى، إذ إنَّ ذلك يساعد على منع جلطات الدم والالتهاب الرئوي والإمساك. يُزوَّدُ المريضُ أيضاً خلال إقامته في المستشفى بجهاز صغير لمساعدته على التنفُّس، يُسمَّى محفِّز التنفُّس. وهو يساعده على الوقاية من الالتهاب الرئوي وانخماض الرئة ومشاكل أخرى في التنفُّس. يمكن أن يكونَ السعالُ والتنفُّس العميق مُفيدين أيضاً. حالما يسمح الجرَّاحُ للمريض بتناول الطعام، فإنَّه يُوضَع على نظام غذائي خاص مؤلَّف من السوائل في أوَّل أسبوعين، ثمَّ على أطعمة طرية أو مهروسة لمدة أسبوعين آخرَين. لا يكون المريض قادراً على تناول كمِّية كبيرة من الطعام، لأنَّ جراحة تكميم المعدة قد جعلت المعدة أصغر حجماً. حيث تستوعب حوالي 2-4 أوقية. يجب على المريض أن يتناولَ الفيتامينات والمتمِّمات الغذائية يومياً، مثل الحديد والكالسيوم، مع الأدوية الأخرى التي يرى الطبيب أو اختصاصي التغذية أنَّها ضرورية. تُعدُّ جراحةُ إنقاص الوزن ناجحة عندما يخسر المريضُ نصفَ الوزن الزائد، ويحافظ المريض على هذه الخسارة مدَّة خمس سنوات؛ فإذا كان هناك مريض، على سبيل المثال، لديه وزن زائد يساوي تسعين كيلوغراماً، فإنَّ عليه أن يخسرَ خمسة وأربعين كيلوغراماً، وأن يكونَ قادراً على المحافظة على هذه الخسارة طوالَ السنوات الخمس القادمة. تُقدَّر خسارةُ الوزن خلال أوَّل سنتين بعد جراحة تكميم المعدة بخمسين إلى سبعين بالمائة من الوزن الزائد تقريباً. ورغم أنَّ بعضَ المرضى قد يستعيدون بعضَ الوزن خلال السنوات التالية، فإنَّ كثيراً من المرضى يحقِّقون خسارة في الوزن بين ستين وسبعين بالمائة من الوزن الزائد.

قد تتسبب جراحة تدبيس المعدة في بعض المضاعفات، ومنها:

  • تسريب التدبيس (يحدث في 1: 200 من الحالات).
  • جلطات الدم (تحدث 1% من الحالات).
  • التهابات الجرح (تحدث في حوالي 10-15% من الحالات فيما بعد الجراحة).
  • التضيق (يحدث في 3.5% من الحالات فيما بعد الجراحة).[2]
  • النفور من الطعام والغثيان[3]
  • تضرر العصب المبهم والذي يتسبب في الاحساس الدائم بالغثيان.
  • شلل المعدة، مع تأخر في حركة الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.
  • القيء.
  • ألم/تقلص في المريء.
  • الارتفاع المعدي المريئي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التكلفة

تنقسم تكلفة تدبيس المعدة إلى ثلاثة أقسام: ما قبل الجراحة (جميع الأتعاب المتعلقة بتجهيز المريض للجراحة وتشمل الأتعاب المهنية، المعمل والفحوصات)، الجراحة نفسها (وتشمل أتعاب الجراح، مساعد الجراح، التخدير ومصروفات المستشفى) وتكاليف ما بعد الجراحة (زيارات المتابعة، الڤيتامينات والمكملات الغذائية).

مرئيات

المصادر

  1. ^ تدبيس المعدة، ثقف نفسك
  2. ^ "Gastric Sleeve Surgery: Common Risks and Complications". Gastric Sleeve Diet Guide. Retrieved 16 March 2017.
  3. ^ "Gastric Sleeve Complications Post Surgery". BSIG. Retrieved 5 August 2013.