المصريون في الخارج

المصريون في الخارج
إجمالي التعداد
9.5 مليون[1]
المناطق ذات التجمعات المعتبرة
Flag of السعودية السعودية2.900.000[1]
Flag of الأردن الأردن1.600.000[1]
Flag of الولايات المتحدة الولايات المتحدة981.000[2]
Flag of ليبيا ليبيا~1.000.000 (2011)[3]
Flag of الإمارات العربية المتحدة الإمارات العربية المتحدة750.000[1]
Flag of كندا كندا600.000[2]
Flag of إيطاليا إيطاليا560.000[1]
Flag of الكويت الكويت500.000[1]
Flag of السودان السودان500.000[2]
Flag of فرنسا فرنسا365.000[1]
Flag of أستراليا أستراليا340.000[1]
Flag of قطر قطر230.000[1]
Flag of ألمانيا ألمانيا77.000[1]
Flag of المملكة المتحدة المملكة المتحدة62.000[1]
 إسرائيل57.500[4]
Flag of عُمان عُمان56.000[2]
Flag of هولندا هولندا45.000[1]
Flag of لبنان لبنان40.000[2]
Flag of جنوب أفريقيا جنوب أفريقيا40.000[2]
اللغات
اللهجة المصرية
اللهجة السعودية
القبطية
الإنگليزية وغيرها
الدين
الإسلام
المسيحية
اليهودية

المصريون في الخارج أو الشتات المصري أو الجالية المصرية في الخارج، هم المواطنون المصريون في الخارج والذين تجمعهم الثقافة واللهجة المصرية المشتركة.

حتى تولي جمال عبد الناصر الحكم بعد ثورة 23 يوليو 1952 كانت ظاهرة هجرة المصريين للخارج نادرة للغاية. قبل ذلك كان المصريون يسافرون للخارج لفترات محددة، ولأسباب متنوعة مثل السياحة، التعليم، التجارة، والعلاج.[5]

في عهد عبد الناصر، تم إرسال الآلاف من المهنيين المصريين عبر أفريقيا وأمريكا اللاتينية بموجب سياسة الانتداب المصرية، بهدف دعم تنمية الدول المضيفة وكذلك دعم أهداف السياسة الخارجية للنظام المصري.[6] في ذلك الوقت، شهدت مصر أيضاً خروج اليهود،[7] وأعداد كبيرة من الأقباط المصريين.[8]

بعد وفاة عبد الناصر، حررت مصر سياسة الهجرة، مما دفع بملايين المصريين إلى استغلال فرص العمل في الخارج،[9] سواء في البلدان الغربية،[10] أو في بلدان العالم العربي.[11] في الثمانينيات، هاجر الكثير من المصريين إلى العراق والكويت، ومن أهم الأسباب الرئيسية لهجرتهم هو سوء الظروف الاقتصادية. بدأت هجرة المصريين للخارج في منتصف الثمانينيات ويقدر اليوم عدد المصريين في الخارج بحوالي 4.7 مليون مصري.[12]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التوجهات

في نهاية 2016، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن هناك 9.5 مليون مصري مغترب، 6.2 مليون منهم في البلدان العربية، 1.6 مليون في أمريكا الشمالية والجنوبية، 1.2 مليون في أوروپا، 340.000 في أستراليا،[1] و46.872 في أفريقيا (وخاصة جنوب أفريقيا).[2]

في السابق، وحسب الدراسات التي عقدتها المنظمة الدولية للهجرة، فإن الهجرة من الظواهر الهامة لتنمية مصر. يساهم المغتربون المصريون الذين يقدر عددهم بحوالي 4.7 مليون شخص بشكل فعال في تنمية بلدهم عن طريق التحويلات (7.8 بليون دولار في 2009)، تداول رأس المال البشري والاجتماعي، والاستثمارات. في 2006، كان 70% تقريباً من المغتربين المصريين يعيشون في البلدان العريبة، 950.00 في ليبيا، 500.000 في الأردن، 300.000 في الكويت، و160.000 في الإمارات العربية المتحدة؛[12] كما تضم قدر 180.000 مصري.[13] الـ30% الباقية يعيش معظمهم في أوروپا وأمريكا الشمالية (635.000 في الولايات المتحدة، و141.000 في كندا. إجمالي المصريين في أوروپا 510.000، نصفهم تقريباً (210.000) في إيطاليا).[12] كما توجد أعداد كبيرة من المصريين، حوالي 80.000، في أستراليا.[12]

بصفة عامة، يميل المصريون المهاجرون إلى الولايات المتحدة وبلدان غرب أوروپا إلى الاقامة هناك بشكل دائم، بينما المصريون المهاجرون إلى البلدان العربية يكون لديهم النية بالعودة إلى مصر مرة أخرى، إن طال الوقت أو قصر، ويمكن وضعهم ضمن فئة "العمالة المؤقتة".[14] حسب تعداد 2001 كانت أعداد "العمالة المؤقتة" في ليبيا 332.000، في الأردن 226.000، في الكويت 190.000، في الإمارات العربية 95.000 وأعداد صغيرة في بلدان عربية أخرى [15]

قبل السبعينيات، غادرت أعداد صغيرة من المصريين البلاد بحثاً عن فرصة عمل وكان معظمهم من المهنيين ذوي المهارات العالية الذين يعملون في العالم العربي.[16] بعد صدور قانون في عام 1971 ، تمت الموافقة على الهجرة والإقامة في الخارج، وحتى الثمانينات، شهدة دول الخليج وليبيا أعداد كبيرة من المهاجرين المصريين ذوي المهارات المتدنية. منذ نهاية الثمانينيات حتى اليوم، انخفضت الهجرة للدول العربية، بالرغم من وجود أعداد لا بأس بها من العمالة المصرية هناك، وبدأ المهاجرون الجدد التوجه لأوروپا، وعادة ما يسافرون بطرق غير شرعية.[12]


التحديات

يواجه المصريون في دول الجوار تحديات إضافية. على مدار سنوات، عانت العمالة المصرية من الانتهاكات، الاستغلال، م/أو سوء المعاملة في دول الخليج العربي، العراق وليبيا[17] كما ورد عن المنظمة المصرية لحقوق الإنسان[18] ووسائل إعلامية أخرى.[19][20] عبر المواطنون العرب في السابق عن خوفهم من "'مصرنة' اللهجات والثقافة المحلية والذي كان يعتقد أنه نتيجة لهيمنة المصريين على قطاع التعليم" (انظر أيضاً الانتشار الجغرافي للهجة المصرية).

في دراسة عقدتها المنظمة الدولية للهجرة عن المصريين في الولايات المتحدة، المملكة المتحدة والكويت، فقد وجد أن 69% من المصريين بالخارج يقومون بزيارة مصر مرة واحدة على الأقل سنوياً؛ وأكثر من 80% منهم على علم بالأوضاع الجارية في مصر، ويشارك حوالي ربعهم في منظمات مصرية أو عربية أو إسلامية أو قبطية. توصلت نفس الدراسة إلى أن المخاوف الأساسية للمصريين في الخارج تضمنت الوصول إلى الخدمات القنصلية لـ 51٪ من المستجيبين، واستيعاب الجيل الثاني (الأبناء) في ثقافة البلد المضيف (46٪)، والحاجة لمزيد من التعاون الثقافي مع مصر (24٪)، وعدم القدرة على التصويت في الخارج (20 ٪) والتزامات الخدمة العسكرية (6 ٪).[12]

يعترض المصريون على ما يسمونه "السعودة" لثقافتهم بسبب استثمار الپترودولار-السعودي في صناعة الترفيه المصرية.[21] كانت ليبيا مرتين على وشك الحرب مع مصر بسبب سوء معاملة العمال المصريين وبعد التوقيع على معاهدة السلام مع إسرائيل.[22] عند انتهاء حرب الخليج، تعرض العمال المصريون في العراق لإجراءات تعسفية وطرد من قبل الحكومة العراقية ولهجمات عنيفة من قبل العراقيين العائدين من الحرب لسد الحاجة من القوى العاملة.[23]

الوجهات

دول الخليج

الأمريكتين

الأمريكان المصريون هم أمريكان من أصل مصري، الجيل الأول من المصريون المهاجرون، أو المهاجرون الذي لهم أصول مصرية وهاجروا إلى الولايات المتحدة. حسب التقديرات الأمريكية في عام 2007، وصل عدد الأمريكان من أصل مصري إلى 195,000،[24] بالرغم من أن بعض التقديرات تشير إلى أن عددهم يتراوح من بضع آلاف إلى 2 مليون. ويشكل الأقباط الأرثوذكس نسبة كبيرة من الأمريكان المصريين،[25]. وتقيم شريحة كبيرة من المصريين الأمريكان في ڤرجينيا ومنطقة العاصمة واشنطن دي سي. وتتركز التجمعات الأخرى في جرزي سيتي، نيوجرزي، لڤيتاون، نيويورك، قرية ستاينواي في كوينز، نيويورك, باي ريدج في بروكلين، نيويورك، وكذلك في كاليفورنيا، ونسبة قليلة حول لوس أنجليس وسان فرانسيسكو ، أجزاء من فلوريدا، وأعداد متزايدة في فيلادلفيا.

اوقيانوسيا


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش "9.5 million Egyptians live abroad, mostly in Saudi Arabia and Jordan". Egypt Independent. 1 October 2017. Retrieved 3 January 2018.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ CAPMAS. "تسع ملايين و 471 ألف مصري مقيم بالخارج في نهاية 2016" (PDF) (in Arabic). Retrieved 4 January 2018.CS1 maint: unrecognized language (link)
  3. ^ Wahba, Jackline. A Study of Egyptian Return Migrants. February 2011.
  4. ^ "Jews, by Country of Origin and Age". Statistical Abstract of Israel (in English and Hebrew). Israel Central Bureau of Statistics. 26 September 2011. Retrieved 31 July 2016.CS1 maint: unrecognized language (link)
  5. ^ Cleland, Walter (1936). The Population Problem in Egypt; A Study of Population Trends and Conditions in Modern Egypt. Lancaster: Science Press. p. 36.
  6. ^ Tsourapas, Gerasimos (2016). "Nasser's Educators and Agitators across al-Watan al-'Arabi: Tracing the Foreign Policy Importance of Egyptian Regional Migration, 1952-1967" (PDF). British Journal of Middle Eastern Studies. 43 (3): 324–341. doi:10.1080/13530194.2015.1102708. Retrieved 4 December 2016.
  7. ^ 1948-, Beinin, Joel, (1998-01-01). The dispersion of Egyptian Jewry : culture, politics, and the formation of a modern diaspora. University of California Press. OCLC 44963168.CS1 maint: extra punctuation (link)
  8. ^ Tadros, Mariz (2009-05-01). "VICISSITUDES IN THE ENTENTE BETWEEN THE COPTIC ORTHODOX CHURCH AND THE STATE IN EGYPT (1952–2007)". International Journal of Middle East Studies. 41 (2): 269–287. doi:10.1017/S0020743809090667. ISSN 1471-6380.
  9. ^ Tsourapas, Gerasimos (2015). "Why Do States Develop Multi-tier Emigrant Policies? Evidence from Egypt" (PDF). Journal of Ethnic and Migration Studies. 41 (13): 2192–2214. doi:10.1080/1369183X.2015.1049940. Retrieved 4 December 2016.
  10. ^ Simona., Talani, Leila (2010-01-01). From Egypt to Europe : globalisation and migration across the Mediterranean. Tauris Academic Studies. OCLC 650606660.
  11. ^ Choucri, Nazli (1977-01-01). "The New Migration in the Middle East: A Problem for Whom?". The International Migration Review. 11 (4): 421–443. doi:10.2307/2545397.
  12. ^ أ ب ت ث ج ح MTM: A Dialogue in Action. Linking Emigrant Communities for More Development, International Organization for Migration, 2010, http://publications.iom.int/bookstore/free/IOM_ICMPD_Inventory_EN.pdf, retrieved on 2015-02-18 
  13. ^ Qatar's population by nationality - bq magazine. 2014.
  14. ^ Tsourapas, Gerasimos (2015-11-10). "Why Do States Develop Multi-tier Emigrant Policies? Evidence from Egypt". Journal of Ethnic and Migration Studies. 41 (13): 2192–2214. doi:10.1080/1369183X.2015.1049940. ISSN 1369-183X.
  15. ^ Interrelationships between Internal and International Migration in Egypt: A Pilot Study, Ayman Zohry, Forced Migration & Refugee Studies Program American University in Cairo, 2005, http://www.migrationdrc.org/publications/research_reports/AymanReport.pdf, retrieved on 2015-02-18 
  16. ^ Tsourapas, Gerasimos (2016-07-02). "Nasser's Educators and Agitators across al-Watan al-'Arabi: Tracing the Foreign Policy Importance of Egyptian Regional Migration, 1952-1967". British Journal of Middle Eastern Studies. 43 (3): 324–341. doi:10.1080/13530194.2015.1102708. ISSN 1353-0194.
  17. ^ Tsourapas, Gerasimos. "The Politics of Egyptian Migration to Libya". Middle East Research and Information Project. Retrieved 4 December 2016.
  18. ^ EHRO. Migrant workers in SAUDI ARABIA. March 2003.
  19. ^ IRIN. EGYPT: Migrant workers face abuse. March 7, 2006.
  20. ^ Evans, Brian. Plight of Foreign Workers in Saudi Arabia
  21. ^ Rod Nordland (2008). "The Last Egyptian Belly Dancer". Newsweek. Retrieved 2008-06-02.
  22. ^ AfricaNet. Libya.
  23. ^ Panayiotis J. Vatikiotis (1991). The History of Modern Egypt: From Muhammad Ali to Mubarak (4th ed.). Johns Hopkins University Press. p. 432. ISBN 978-0-8018-4214-6.
  24. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة UScensus
  25. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة multiple2