دكر (غواصة)

(تم التحويل من الغواصة دكار)
HMS Totem.jpg
دكار في 1944 حين كانت تابعة للبحرية الملكية بإسم إتش‌إم‌إس طوطم
Career
Name: INS دكر
Ordered: 1941، طوطم
Builder: H.M. Dockyard Devonport
Laid down: 22 أكتوبر 1942
Launched: 28 سبتمبر 1943
Acquired:
Commissioned: 10 نوفمبر 1967
Fate:
السمات العامة
الازاحة: list error: <br /> list (help)
1,290 tons surfaced
1,560 tons submerged
الطول: 276 قدم 6 بوصة (84.28 م)
العارضة: 25 قدم 6 بوصة (7.77 م)
الغاطس:

list error: <br /> list (help)
12 قدم 9 بوصة (3.89 م) forward

14 قدم 7 بوصة (4.45 م) aft
الدفع:

list error: <br /> list (help)
Two shafts
Twin diesel engines 2,500 hp (1.86 MW) each

Twin electric motors 1,450 hp (1.08 MW) each
السرعة:

list error: <br /> list (help)
15.5 knots (28.7 km/h) surfaced

9 knots (20 km/h) submerged
المدى: 4,500 nmi (8,300 kم) at 11 عقدة (20 كم/سا) surfaced
العمق الاختباري: 300 قدم (91 م) max
المرافقون: 61
التسليح:

list error: <br /> list (help)
6 internal forward-facing torpedo tubes
2 external forward-facing torpedo tubes
2 external amidships rear-facing torpedo tubes
1 external rear-facing torpedo tubes
6 reload torpedoes
QF 4 inch (100 mm) deck gun

3 anti-aircraft machine guns

غواصة البحرية الإسرائيلية دكر أو داكار INS Dakar (طراز 77-צ) كانت غواصة بريطانية طراز T تي إتش‌إم‌إس Totem (P352) تابعة للبحرية الملكية سابقاً ثم اشترتها البحرية الإسرائيلية وتم تعديلها لها. وفي 1965، اشترتها إسرائيل كجزء من مجموعة تتكون من ثلاث غواصات من طراز T. وقد تم ترخيصها في فيلق البحر الإسرائيلي في نوفمبر 1967 ومرت بتجارب ابحار وغوص في اسكتلندا. وقد غادرت دكار اسكتلندا بمتجهة إلى إسرائيل في 9 يناير 1968، إلا أنها اختفت في طريقها وكان على متنها طاقمها بأكمله. وبالرغم من جهود البحث المكثفة على مدى ثلاثة عقود، حطام داكار ظل مفقوداً حتى 1999، حين عـُثر عليها فيما قيل أنه موقع بين جزيرتي قبرص وكريت. جزء من الغواصة تم استرجاعه وهو معروض في متحف البحرية في حيفا. وقد أغرقتها القوات البحرية المصرية مقابل ساحل الإسكندرية في 25 يناير 1968.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

شراء إسرائيل لها

الرحلة إلى إسرائيل

اغراقها

أغرقت الغواصة الإسرائيلية "داكار" في 25 يناير 1968، في قاع البحر المتوسط، مجرد حادث غريب، فالصحيفة الإسرائيلية جروسالم پوست تشير إلى تفصيل حادث مثير يتعلق بتسرب المياه وهبوط الغواصة ثم ارتطامها بقاع الأرض ثم خروج محرك الديزل وموت الجميع.

في 25 يناير 1968، أغرقت مصر أغرقت الغواصة الإسرائيلية "داكار" وأن البطل المصرى اللواء بحري محمد عبد المجيد عزب، قائد السفينة الحربية المصرية أسيوط ومساعديه الأبطال ونخبة من متدربي الكلية البحرية بالإسكندرية هم من أغرقوا الغواصة الإسرائيلية وقد أعلنت مصر على لسان قادتها العسكريين آنذاك الفريق أول محمد فوزي والفريق محمد صادق والفريق بحرى محمود فهمي عبد الرحمن.[1]

جهود البحث والاكتشاف طويلة المدى

Dakar's emergency buoy في المتحف البحري، حيفا.
The recovered conning tower of Dakar في المتحف البحري، حيفا.

وتابع المسلماني، أن إسرائيل حاولت مراراً أن تعلن عن وجود حطام الغواصة في أماكن جغرافية بعيدة سواء عند سواحل قبرص أو اليونان حتى تنفى الرواية المصرية.

تطورات لاحقة

نصب تذكاري للغواصة دكر.
منتزه دكر في گڤعات شموئل


الغواصة دكر الجديدة

الجنرال أمير إيشل من وزارة الدفاع الإسرائيلية ورولف ڤيرتز مدير مجلس إدارة شركة تيسين كروپ أثناء توقيع عقد شراء الغواصات الثلاث، 20 يناير 2022.

في 20 يناير 2022، وقعت وزارة الدفاع الإسرائيلية عقداً مع تيسين كروپ الألمانية لبناء ثلاث غواصات من نمط جديد، طراز دكار، يسمح بالإطلاق الرأسي للصواريخ، لتتسلمها إسرائيل في غضون 9 سنوات. يبلغ سعر الغواصات الثلاث، التي تعمل بالديزل والكهرباء، 3.5 بليون دولار، أي أكثر من ضعف التقدير الأصلي لها، وستمول الحكومة الألمانية ثلث التكلفة، وفقًا لاتفاقية موقعة بين البلدين في عام 2017. [2]

دافع رئيس الوزراء نفتالي بنت عن الصفقة على الرغم من ارتفاع السعر، قائلاً إنها "تعزز بشكل كبير الأمن القومي لإسرائيل. سيضمن شراء الغواصات استمرارية قدراتنا وتفوقنا الاستراتيجي لسنوات قادمة".

عام 2018، كانت البحرية الإسرائيلية قد أعلنت أن الغواصات الجديدة ستطلق عليها اسم داكار تكريماً للغواصة التي اختفت في ظروف غامضة أثناء إبحارها من المملكة المتحدة إلى إسرائيل في يناير 1968 وعلى متنها طاقم مكون من 69 فردًا.

ووقع الاتفاق في مكاتب وزارة الدفاع في تل أبيب من قبل مدير عام وزارة الدفاع الجنرال أمير إيشل ومدير مجلس إدارة شركة تيسين كروپ للأنظمة البحرية د. رولف ڤيرتز. سيتم تسليم الغواصة الأولى في غضون تسع سنوات. يشمل الاتفاق أيضًا بناء جهاز محاكاة للتدريب في إسرائيل ، بالإضافة إلى توريد قطع الغيار.

قال وزير الدفاع بني گانتس: "إن شراء ثلاث غواصات متقدمة وتشغيلية ينضم إلى سلسلة من الإجراءات التي اتخذناها في العام الماضي في إطار عملية تجهيز وتقوية الجيش الإسرائيلي". وشكر گانتس الحكومة الألمانية على "مساعدتها في دفع الاتفاقية والتزامها بأمن إسرائيل" ، وقال إنه واثق من أن الغواصات الجديدة ستعمل على تطوير قدرات البحرية الإسرائيلية ، وستسهم في التفوق الأمني لإسرائيل في المنطقة.

وقال بنت: "منذ تشكيل الحكومة، حرصنا على التصرف بشكل علني وصادق في جميع مسائل المشتريات الدفاعية الإسرائيلية". "سنتعامل مع هذه الصفقة بالمثل." كما وقع المسؤولان يوم الخميس على اتفاقية تعاون استراتيجي صناعي تبلغ قيمتها أكثر من 850 مليون يورو، والتي تشمل الاستثمار في الصناعات الإسرائيلية مثل شركات الدفاع.

وقالت وزارة الدفاع إن مثل هذه الاتفاقية، التي تم توقيعها مع وزارة الاقتصاد والتكنولوجيا الفدرالية الألمانية، "ستؤدي إلى فتح أسواق جديدة، وتدريب مهني، وتطوير تكنولوجي، وفرص عمل، وتدفق إيجابي لكل من الاقتصاد ومؤسسة الدفاع الإسرائيلية." تمت الموافقة على الاتفاقية من قبل إدارات مختلفة في وزارة الدفاع الإسرائيلية، بالتعاون مع البحرية الإسرائيلية ومكتب رئيس الوزراء ووزارة المالية ووزارة الاقتصاد والصناعة.

في حين أن معظم التفاصيل حول أسطول الغواصات الإسرائيلية تخضع لحراسة مشددة ونادرًا ما يتم الإعلان عنها، يُقال إن الغواصات المتوجهة إلى إسرائيل تحتوي على 16 أنبوبًا طوربيدًا متعدد الأغراض يمكنها إطلاق طوربيدات وحتى أنظمة توصيل للسباحين. وبحسب التقارير الأجنبية، فإن هذه الغواصات تزود إسرائيل بقدرات الضربة النووية الثانية، وتحمل صواريخ كروز بعيدة المدى برؤوس نووية.


تمت الموافقة على صفقة شراء الغواصات الثلاث من قبل لجنة المشتريات الوزارية يوم الأحد دون إخطار العامة أو الكنيست، حسبما ذكرت صحيفة هآرتس، وأن "مؤسسة الدفاع أصرت على إتمام الصفقة على الرغم من ارتفاع الأسعار". قال مكتبا گانتس ووزير الخارجية يائير لاپيد في 14 يناير أن الحكومة ستصوت يومعلى إنشاء لجنة حكومية للتحقيق في ما يسمى "قضية الغواصات" أو القضية 3000.

القضية 3000 هي فضيحة تتعلق بصفقة غواصة بمليارات الدولارات من تيسين كروپ الألمانية على مدى عدة سنوات حيث تم توجيه اتهامات بالفساد ضد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو ومسؤولين آخرين، بما في ذلك ضباط سابقين في البحرية. ومع ذلك، فقد تأجل التصويت، بحسب صحيفة هآرتس، بسبب مفاوضات الحكومة الجارية لتوقيع اتفاق مع ألمانيا للبيع.


في الثقافة الشعبية

  • "القرش الساطع" هي رواية كتبها روبرت بالارد وتوني تشيو وتتركز حول الاكتشاف الأخير للغواصة داكار بواسطة سفينة أبحاث أمريكية. خلال الرواية، تتعاون إسرائيل والاتحاد السوڤيتي يتعاونان للحفاظ على سر الغواصة - على حساب المواجهة المباشرة مع الولايات المتحدة.

المصادر

  1. ^ سمر مرزبان (2013-03-12). "المسلمانى: مصر أغرقت الغواصة "داكار" والأرشيف الإسرائيلى كاذب". صحيفة اليوم السابع. Unknown parameter |access_date= ignored (help)
  2. ^ "Israel, Germany sign agreement for three new submarines". جروسالم پوست. 2022-01-22. Retrieved 2022-01-22.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قراءات إضافية

وصلات خارجية


Coordinates: 33°36′N 29°39′E / 33.6°N 29.65°E / 33.6; 29.65