انتخابات عامة لبنانية 2009

لبنان
Coat of Arms of Lebanon.svg

هذه المقالة هي جزء من سلسلة:
سياسة وحكومة
لبنان



دول أخرى • أطلس
 بوابة السياسة
ع  ن  ت
الانتخابات اللبنانية, 2009

سوف تعقد الإنتخابات البرلمانية اللبنانية في 7 يونيو 2009.[1][2]

تستحوذ الإنتخابات النيابية، 2009 في لبنان على إهتمام إقليمي ودولي لناحية مراقبة العملية الإنتخابية تصويتا وفرزا. وتكتسب هذه الإنتخابات أهمية كبرى لأنها تجري بين فريقين مختلفين في السياسة يضم الأول تحالف فريق الأكثرية وهي أحزاب (تيار المستقبل) و (التقدمي الاشتراكي) و (الكتائب) و (القوات اللبنانية) و (الوطنيين الاحرار). ويضم الفريق الثاني تحالف المعارضة وهي (حزب الله) و (حركة امل) و (تيار المردة) و (التيار الوطني الحر) و (الحزب السوري القومي الاجتماعي) و (حركة النضال العربي) و (الحزب الديمقراطي اللبناني) و (تيار التوحيد) و (حركة الشعب) بالاضافة الى شخصيات اخرى امثال رئيس الوزراء الاسبق عمر كرامي. وتخوض الانتخابات شخصيات سياسية مستقلة امثال النائب ميشال المر والمستشار السابق للرئيس اللبناني ناظم الخوري والمرشح اميل نوفل الذين تتناسق مواقفهم مع قوى الموالاة. [3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

القانون الانتخابي الجديد

وقد تم وضع قانون انتخابي جديد كما سيأتي في الجدول، بعد المحادثات التي عقدت في قطر مايو، 2008 بين الحكومة والمعارضة.[4] وقد صدر في 29 سبتمبر 2008.[5] قبل الانتخابات، كان هناك اقتراحات بشأت تغيير سن الناخبين من 21 إلى 18 عام، وهذا يتطلب إجراء تعديل في الدستور، ولم يتم عمل ذلك قبل موعد الإنتخابات.[6]

توزيع المقاعد في انتخابات لبنان برلمان لبنان 2009 (مجلس النواب)

تبعا لاتفاقية الدوحة[7]

الإجمالي الموارنة الشيعة السنة روم أرثوذكس الدروز أرمن روم كاثوليك العلويون بروتستانت مسيحيون آخرون
بيروت 19 بيروت 1 5 1 - - 1 - 2 1 - - -
بيروت 2 4 - 1 1 - - 2 - - - -
بيروت 3 10 - 1 5 1 1 - - - 1 1
البقاع 23 بعلبك +الهرمل 10 1 6 2 - - - 1 - - -
زحلة 7 1 1 1 1 - 1 2 - - -
البقاع الغربي+راشيا 6 1 1 2 1 1 - - - - -
جبل لبنان 35 جبيل 3 2 1 - - - - - - - -
كسروان 5 5 - - - - - - - - -
المتن الشمالي 8 4 - - 2 - 1 1 - - -
بعبدا 6 3 2 - - 1 - - - - -
عالية 5 2 - - 1 2 - - - - -
الشوف 8 3 - 2 - 2 - 1 - - -
شمال لبنان28 عكار 7 1 - 3 2 - - - 1 - -
الضنية 3 - - 3 - - - - - - -
بشري 2 2 - - - - - - - - -
طرابلس 8 1 - 5 1 - - - 1 - -
زغرتا 3 3 - - - - - - - - -
الكورة 3 - - - 3 - - - - - -
البترون 2 2 - - - - - - - - -
جنوب لبنان23 صيدا 2 - - 2 - - - - - - -
صور 4 - 4 - - - - - - - -
الزهراني 3 - 2 - - - - 1 - - -
حاصبيا ومرجعيون 5 - 2 1 1 1 - - - - -
النبطية 3 - 3 - - - - - - - -
بنت جبيل 3 - 3 - - - - - - - -
جزين 3 2 - - - - - 1 - - -
الإجمالي 128 128 34 27 27 14 8 6 8 2 1 1


يوم الاقتراع

مواطنة لبنانية تدلي بصوتها
إقبال كثيف على التصويت
ميشال سليمان بعد الإدلاء بصوته

بدأ الناخبون اللبنانيون صباح اليوم الأحد 7 يونيو 2009 في الإدلاء بأصواتهم في انتخابات نيابية توصف بالمفصلية، وسط تقارب بين الفريقين المتنافسين قوى 14 آذار وقوى المعارضة.

وفتحت صناديق الاقتراع في تمام الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي ، ليتنافس 450 مرشحا على 125 مقعدا من اصل 128 مقعدا بعد أن فاز ثلاثة مرشحين بالتزكية.

واختلفت نسبة إقبال اللبنانيين على مراكز الاقتراع باختلاف المناطق، حيث شهدت بعض المناطق إقبالا كثيفا خاصة مناطق البقاع بينما كان الإقبال ضعيفا بعض الشيء في مناطق أخرى وخاصة في الشمال، ويتوقع ان تزداد كثافة التصويت خلال الساعات القادمة.

وتوزع مقاعد البرلمان اللبناني مناصفة بين المسلمين والمسيحيين يتم انتخابهم وفق النظام الاكثري البسيط، ومدة ولاية المجلس النيابي اربع سنوات. ويعطي النظام 27 مقعدا للمسلمين السنة وعددا مماثلا للمسلمين الشيعة، فيما يحصل الدروز على 8 مقاعد ومقعدين للعلويين.

وفي الجانب المسيحي، يحصل الموارنة على 34 مقعدا، و 14 مقعدا للارثوذوكس، و 8 مقاعد للكاثوليك، و 6 مقاعد للأرمن، ومقعدين للأقليات المسيحية الأخرى.

وتعد الدوائر السنية محسومة لصالح تيار الحريري ، فيما حسمت الدوائر الشيعية لصالح حركة أمل وحزب الله ، بينما يحتدم التنافس الانتخابي على نحو 30 مقعداً، معظمها في المناطق المسيحية، بعدما حسمت عملياً نتائج الانتخابات في معظم الدوائر الانتخابية، بسبب تقسيمها من جهة والتحالفات بين التيارات السياسية من جهة أخرى.

ويتولى حوالى 50 الف عنصر من الجيش والشرطة الحفاظ على الامن ضمن خطة أمنية كبرى، وعلّق وزير الدفاع اللبناني إلياس المر رخص حمل الأسلحة خلال العملية الانتخابية، كما طلب من الملاهي الليلية إغلاق أبوابها، في حين حظرت قوى الأمن على الدراجات النارية والشاحنات التجول يوم الأحد.

ورجحت استطلاعات الرأي فوز فريق 8 آذار المدعوم من دمشق وطهران ، فيما رجحت أخرى فوز فريق 14 آذار المدعوم من الغرب ، بينما ذهبت بعض التوقعات إلى أن أي من الفريقين لن يحقق الأغلبية الكافية للحكم بمفرده وذلك لضمان التوزان بين الطوائف في الداخل وحماية مصالح الأطراف الإقليمية والدولية من ناحية أخرى. ومن المتوقع فوز أي الطرفين 8 آذار أو 14 آذار بفارق بسيط، وهنا ، فان عددا من النواب المستقلين الذين يعتبرون مقربين من الرئيس ميشال سليمان قد يملكون مفتاح الحل. ويمكن للبرلمان في هذه الحالة ان يؤدي مرحلة حلول وسط اكثر استقرارا بعد الانتخابات حيث سيقوم الرئيس الى لعب دور الموازنة بين الفصائل المتنافسة على دعمه.


التنافس بين القوى الوطنية اللبنانية

الفرقاء المتنافسون لديهم خصومات سياسية وشخصية عميقة، ولكنهم يجمعون بشكل عام على سياسة لبنان الاقتصادية الحرة حتى ولو فشلوا في الماضي في الاتفاق على اصلاحات واسعة سياسية واجتماعية وادارية. لكن الفريقين لديهما مصلحة في الابقاء على الوضع القائم. وفي مقال لها بصحيفة "الفايننشيال تايمز" في 4 يونيو / حزيران ، كتبت آنا فيفيلد تقول إن الانتخابات اللبنانية امتحان مرتقب لسلوك الولايات المتحدة ، موضحة أن الانتخابات اللبنانية سوف تحسم ما إذا كان لبنان سيبقى حليفا للغرب أم يتجه نحو سوريا وإيران . وأضافت أن سخونة المعركة الانتخابية وصعوبة التنبؤ بالجهة التي قد تفوز لم تمنع بعض استطلاعات الرأي من ترجيح فوز تحالف قوى 8 مارس/ آذار أي التحالف الذي يضم بشكل خاص حزب الله والتيار الوطني الحر بزعامة النائب المسيحي ميشيل عون على خصمه فريق الرابع عشر من آذار المؤلف أساسا من تحالف قوى على رأسها زعيم الغالبية النيابية سعد الحريري ومعه حزب القوات اللبنانية والكتائب والحزب التقدمي الاشتراكي بزعامة النائب وليد جنبلاط. وأشارت فيفيلد إلى أن بعض الاستطلاعات رجحت فوز فريق 8 مارس/ آذار بفارق قليل من المقاعد لا يتخطى الـ3 ، مشددة على أن فوز فريق حزب الله سيكون مصدر قلق لواشنطن وبخاصة أنه يأتي عشية الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي يسعى فيها الرئيس محمود أحمدي نجاد إلى الفوز بولاية ثانية.

وفي 3 يونيو/ حزيران ، توقعت صحيفة "صنداي تليجراف" البريطانية فوز حزب الله بأغلبية ضئيلة في الانتخابات البرلمانية اللبنانية،ورسمت سيناريو فوز حزب الله ومدى تأثيره على الوضع في المنطقة ومدى دعم الولايات المتحدة للبنان.

وقالت الصحيفة إن حزب الله قد يتولى مقاليد السلطة بفضل تحالفه مع زعيم الأقلية المسيحية في لبنان العماد ميشيل عون ، موضحة أن هذا التحالف نشأ إثر خلافات بين أتباع التيار الوطني الحر الذي يتزعمه عون، وأحزاب مسيحية أخرى.

وتوقعت صنداى تليجراف أن يفوز التيار الوطني الحر بنحو ثلاثين مقعدا ، بينما ينتظر أن يحافظ حزب الله المتحالف مع حركة أمل الشيعية على مقاعده في البرلمان الحالي والبالغة 35 مقعدا.

وأشارت إلى أن استحواذ حزب الله وحليفه التيار الوطني الحر على نحو 65 مقعدا سيمنحهما أغلبية ضئيلة في البرلمان البالغ عدد مقاعده 128 مقعدا.

نتائج الانتخابات

في 8 يونيو 2009، أعلن وزير الداخلية اللبناني زياد بارود ، النتائج النهائية والرسمية للانتخابات النيابية التي فاز فيها فريق 14 آذار بغالبية نواب البرلمان الجديد المكون من 128 مقعدا.

وعدد بارود في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في بيروت أسماء الفائزين وفقا للدوائر الانتخابية ليتأكد فوز تحالف 14 آذار بـ71 مقعدا مقابل 57 للمعارضة المكونة من حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر وحلفائهم. وقال بارود في المؤتمر إن المرحلة الأخيرة بدأت الآن ويستطيع أي مرشح (غير راض عن النتائج) رفع شكوى للمجلس الدستوري للمراجعة استنادا إلى محاضر لجان القيد.

وحسم إعلان الوزير بارود الجدل إزاء نتائج انتخابات قضاء المتن الأعلى حيث تأكد فوز خمسة نواب ينتمون لتيار النائب ميشال عون وحلفائه من الأحزاب الأرمنية، واستحواذ النائبين ميشال المر وسامي الجميل من اللائحة المنافسة على المقعدين الباقيين. [8]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أسماء الفائزين في انتخابات لبنان 2009

هذه قائمة بأسماء الفائزين في الانتخابات العامة اللبنانية، 2009:

الدائرة الانتماء أسماء الفائزين
دائرة بيروت الأولى 14 آذار نايلة تويني، نديم الجميل، ميشال فرعون، جان أوغاسبيان، سيرج طورسركيسيان.
دائرة بيروت الثانية 14 آذار نهاد المشنوق، سيبوه كلبكيان.
دائرة بيروت الثالثة سعد الحريري، تمام سلام، عمار الحوري، عماد الحوت، محمد قباني، غازي العريضي، عاطف مجدلاني، نبيل دو فريج، غازي يوسف، باسم الشاب.
دائرة عكار 14 آذار خالد الضاهر، خالد زهرمان، رياض رحال، هادي حبيش، نضال طعمة، معين مرعبي، خضر حبيب.
دائرة طرابلس 14 آذار نجيب ميقاتي، محمد الصفدي، سمير الجسر، محمد كبارة، بدر ونوس، أحمد كرامي، سامر سعاده، روبير فاضل.
دائرة المنية الضنية 14 آذار احمد فتفت، هاشم علم الدين، قاسم عبد العزيز.
دائرة الكورة 14 آذار فريد مكاري، نقولا غصن، فريد حبيب.
دائرة البترون 14 آذار بطرس حرب، انطوان زهرا.
دائرة بشري 14 آذار ستريدا جعجع، ايلي كيروز.
دائرة المتن الشمالي 14 آذار ميشال المر، سامي الجميل.
دائرة عاليه 14 آذار أكرم شهيب، فؤاد السعد، هنري حلو، فادي الهبر.
دائرة الشوف 14 آذار وليد جنبلاط، مروان حماده، ايلي عون، جورج عدوان، دوري شمعون، محمد الحجار، علاء الدين ترو، نعمة طعمة.
دائرة صيدا 14 آذار فؤاد السنيورة، بهية الحريري.
دائرة البقاع الاوسطزحلة 14 آذار نقولا فتوش، طوني ابو خاطر، عاصم عراجي، ايلي ماروني، عقاب صقر، جوزف معلوف، شانت جنجيان.
دائرة البقاع الغربيراشيا 8 آذار روبير غانم، وائل أبو فاعور، جمال جراح، انطوان سعد، أمين وهبي، زياد القادري.
دائرة بيروت الثانية 8 آذار هاني قبيسي، ارتور نظاريان.
دائرة زغرتا 8 آذار سليمان فرنجية، سليم كرم، اسطفان الدويهي.
دائرة جبيل 8 آذار وليد الخوري، سيمون ابي رميا، عباس هاشم.
دائرة كسروان 8 آذار ميشال عون، نعمة الله ابي نصر، جيلبرت زوين، فريد الياس الخازن، يوسف خليل.
دائرة المتن 8 آذار ابرهيم كنعان، نبيل نقولا، سليم سلهب، غسان مخيبر، ادغار معلوف، آغوب بقرادونيان.
دائرة بعبدا 8 آذار آلان عون، ناجي غاريوس، حكمت ديب، علي عمار، بلال فرحات، فادي الأعور.
دائرة عاليه 8 آذار طلال ارسلان.
دائرة الزهراني 8 آذار نبيه بري، علي عسيران، ميشال موسى.
دائرة جزين 8 آذار زياد أسود، عصام صوايا، ميشال حلو.
دائرة صور 8 آذار محمد فنيش، علي خريس، عبدالمجيد صالح، نواف الموسوي.
دائرة النبطية 8 آذار محمد رعد، عبد اللطيف الزين، ياسين جابر.
دائرة بنت جبيل 8 آذار أيوب حميد، حسن فضل الله، علي بزي.
دائرة مرجعيونحاصبيا 8 آذار أسعد حردان، انور الخليل، علي حسن خليل، قاسم هاشم، علي فياض.
دائرة بعلبك الهرمل 8 آذار حسين الموسوي، حسين الحاج حسن، علي حسين المقداد، نوار الساحلي، غازي زعيتر، عاصم قانصوه، كامل الرفاعي، مروان فارس، أميل رحمة، وليد سكرية.

الرقابة الدولية

Christian supporters of the pro-American political alliance listened to candidates this week in East Beirut. Hezbollah is also competing for seats in Parliament.

ويعمل في لبنان عدد من البعثات الدولية والاقليمية لمراقبة الانتخابات اكبرها بعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات برئاسة سالافرانكا سانشيز إيگناسيو يعاونه حوالي 100 مراقب متخصص في عملية مراقبة الانتخابات من 29 دولة بينها 26 دولة اوروربية والباقون من سويسرا والنروج وكندا. وقال سالافرانكا ان " تقييم المراقبين لنشاطات يوم الاقتراع سيشكل جزءا مهما من استنتاجاتنا الاولية ونأمل ان يمر يوم الانتخابات بسهولة وسلام".

تهدف بعثات مراقبة الانتخابات الى تثبيت دعائم الديمقراطية في مؤسسات الدولة وان تجري الانتخابات بكل حرية ونزاهة وشفافية وتنمية القدرات الوطنية وشرعنة العملية الانتخابية وتعزيز ثقة الناس بالعملية الانتخابية بهدف وضع حد للتزوير وتعزيز احترام حقوق الانسان.

المفوضية الاوروبية

من جانبها قالت بعثة المفوضية الاوروبية لمراقبة الانتخابات ان بعثتها الى لبنان كما باقي بعثاتها المنتشرة في العالم "تهدف الى دعم المؤسسات الديمقراطية للدولة وآلياتها". وفي هذا الاطار دعت بعثة الاتحاد الاوروبي الى تعزيز ثقة الناخبين وتشجيعهم على المشاركة الحرة في الانتخابات. وتقوم بعثة المراقبة بتقييم كافة جوانب العملية الانتخابية بما في ذلك تقسيم الدوائر الانتخابية البالغ عددها 26 دائرة في جميع المحافظات اللبنانية وتسجيل الناخبين والمرشحين (حوالي 583 مرشحا) وتدريب الطاقم الانتخابي والتغطية الاعلامية بالاضافة الى الحملة الانتخابية والتحضيرات ليوم الانتخاب والاستئنافات.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاتحاد الاوروبي

أعلنت بعثة الاتحاد الاوروبي في بيان لها عن انطلاق المراقبين التابعين لها الى مراكز الاقتراع في الدوائر اللبنانية كافة معلنة بذلك عن بدء عملها في مراقبة العملية الانتخابية ضمن "مبادئ التغطية الكاملة والحياد والشفافية والمهنية".

مركز كارتر

يترأس مركز كارتر لمراقبة الانتخابات الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر ورئيس الوزراء اليمني السابق عبد الكريم الأرياني الوفد الدولي لمراقبة الانتخابات التابع للمركز بهدف مراقبة الانتخابات النيابية اللبنانية يوم الاحد المقبل. واشار بيان صادر عن المركز الى ان بعثة مركز كارتر تتضمن اكثر من 50 مراقبا يمثلون اكثر من 20 دولة مختلفة وهم منتشرون في مختلف الاراضي اللبنانية لمراقبة عمليات التصويت وتعداد الاصوات والفرز.

وقال ان بعثة مراقبة الانتخابات التابعة للمركز ستبقى في لبنان حتى نهاية شهر يونيو لمراقبة الاجواء في مرحلة ما بعد الانتخابات بما في ذلك عملية رفع الشكاوى عند حصولها كما ستقوم البعثة بتقييم العملية الانتخابية في لبنان على ضوء الاطر القانونية المناسبة بما في ذلك قوانين الانتخابات اللبنانية والدستور اللبناني والتزامات لبنان الدولية. وتجرى الانتخابات النيابية في لبنان وفقا لقانون القضاء الذي جرت على اساسه الانتخابات في عام 1960.

جامعة الدول العربية

تولي جامعة الدول العربية ايضا اهتماما بالانتخابات اللبنانية وهي لهذه الغاية ارسلت وفدا لمراقبة الانتخابات الى جانب مؤسسات اخرى مثل الهيئة الوطنية للديمقراطية وهي هيئة امريكية والمؤسسة اللبنانية لديمقراطية الانتخابات وجمعية الشفافية الكويتية برئاسة الدكتور عيسى الغزالي. وبلغت الحملات الانتخابية ذروتها هذا الاسبوع في سابقة لم يشهد لبنان لها مثيلا من قبل مع اجتياح المهرجانات الانتخابية كل المناطق وذلك مع اقتراب موعد توجه الناخبين الى صناديق الاقتراع يوم الاحد المقبل حيث يحاول كل مرشح كشف نقاط ضعف خصمه امام الجماهير واعلان انجازاته.

المصادر

وصلات خارجية

مدونة عن الانتخابات اللبنانية 2009