أوميگا 3

(تم التحويل من أوميجا 3)
أسيل سيوف
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال
أنواع الدهون في الغذاء
انظر أيضاً

الحمض الدهني أوميگا 3 n−3 fatty acids (ويشار إليه الحمض الدهي ω−3 أو omega-3 fatty acids)، هي عائلة من الأحماض الدهنية الغير مشبعة والتي تحت على رابطة ثنائية نهائية من الكربون-كربون في الموقع ن 3، وهي الرابطة الثالثة في نهاية ميثيل الحمض الدهني.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الكيمياء

Chemical structure of alpha-linolenic acid (ALA), an essential omega-3 fatty acid, (18:3Δ9c,12c,15c, which means a chain of 18 carbons with 3 double bonds on carbons numbered 9, 12, and 15). Although chemists count from the carbonyl carbon (blue numbering), biologists count from the n (ω) carbon (red numbering). Note that, from the n end (diagram right), the first double bond appears as the third carbon-carbon bond (line segment), hence the name "n-3". This is explained by the fact that the n end is almost never changed during physiological transformations in the human body, as it is more energy-stable, and other compounds can be synthesized from the other carbonyl end, for example in glycerides, or from double bonds in the middle of the chain.
Chemical structure of eicosapentaenoic acid (EPA).
Chemical structure of docosahexaenoic acid (DHA).

تتكون أحماض أوميجا 3 عموماً من عنصرين مهمين، هما :

1- (Epicosapentaenoic (EPA.

Docosahexaenoic (DHA) -2.

قائمة أحماض أوميگا 3 الدهنية

الاسم الشائع اسم الدهن الاسم الكيميائي
n/a 16:3 (n−3) all-cis-7,10,13-hexadecatrienoic acid
α-Linolenic acid (ALA) 18:3 (n−3) all-cis-9,12,15-octadecatrienoic acid
Stearidonic acid (SDA) 18:4 (n−3) all-cis-6,9,12,15-octadecatetraenoic acid
Eicosatrienoic acid (ETE) 20:3 (n−3) all-cis-11,14,17-eicosatrienoic acid
Eicosatetraenoic acid (ETA) 20:4 (n−3) all-cis-8,11,14,17-eicosatetraenoic acid
Eicosapentaenoic acid (EPA) 20:5 (n−3) all-cis-5,8,11,14,17-eicosapentaenoic acid
Docosapentaenoic acid (DPA),
Clupanodonic acid
22:5 (n−3) all-cis-7,10,13,16,19-docosapentaenoic acid
Docosahexaenoic acid (DHA) 22:6 (n−3) all-cis-4,7,10,13,16,19-docosahexaenoic acid
Tetracosapentaenoic acid 24:5 (n−3) all-cis-9,12,15,18,21-tetracosapentaenoic acid
Tetracosahexaenoic acid (Nisinic acid) 24:6 (n−3) all-cis-6,9,12,15,18,21-tetracosahexaenoic acid

الأهمية البيولوجية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مقارنة تأثير ALA وEPA وDHA

الفوائد الصحية المحتملة

1- يعزز القدرات العقلية للرضَّع إذا تناولته الأم الحامل.

2-يخفف آلام المفاصل, ويقويها.

3-يطور القدرات السمعية والبصرية للرضيع إذا تناولته الحامل والمرضعة.

4-يساعد في صحة الرئة.

5-تكبح الزهايمر وتصبغ الشبكية.

6-يحمي من الكآبة.

7-يرفع مستوى التركيز والقدرات الذهنية للطفل‏.

8-يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

9-يقلل من عدم انتظام ضربات القلب, التي قد تؤدي إلى الوفاة وذلك لتوقف عضلة القلب المفاجئة.

10-يقلل من عوامل تجلط الدم, التي تنتج عنها الأزمات القلبية والجلطات.

11-يقلل من معدلات ثلاثي الغليسيرين.

12-يقلل من ترسب الكوليسترول والدهون على جدار الشرايين الذي يؤدي إلى تصلبها.

13-يحسن حالة الشرايين.

14-يخفض من ضغط الدم بنسبة ضئيلة.

15-يساعد في خفض الوزن بنسبة جيدة.

16- مفيدة للمدخنين وذلك لأنها تقوي الرئة والقلب والشرايين.

17-يساعد في الحماية من جفاف العيون أو تخفيف أعراضه.

18-يقليل التهاب الجفون ويحسن إفراز الزيت وماء الغدد الدمعية.

19-يرفع مستوى الكولسترول النافع للجسم.

20-يمتاز باحتوائه على أملاح معدنية ضرورية ومهمة ومنها : (ملح اليود) حيث تعتبر من الأملاح الضرورية في عمليات النمو ونضج الخلايا.

21-تنشط الجهاز العصبي والعضلي والتناسلي.

22-غنية بالفيتامينات المهمة مثل فيتامينات: (أ ود وهـ وب6 وب12) فهي مهمة في تركيب العظام والأسنان والمحافظة على مرونة طبقات الجلد الخارجية والأغشية المخاطية, ناهيك أن فيتامين (د) يعتبر عنصرا مهما في امتصاص الكالسيوم والفوسفور من الأمعاء.

23-يمنع الإصابة بمرض البروستاتا.

24-تساعد في ترطيب البشرة.

25-يحسن صحة القلب عند البدناء.

السرطان

الأمراض القلبية الوعائية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوظيفة المناعية

المخ

الالتهاب

المخاطر

مخاطر صحية

مخاطر غير أمراض القلب

مخاطر أمراض القلب

نسبة ن−6 إلى ن−3


آفاق البحث

خلافات تنموية

انخفاض الوزن عند الولادة

الاضطرابات النفسية

هناك أدلة كثيرة على أن أيض أوميجا-3 ينتج العديد من المركبات المفيدة في علاج الاكتئاب. وهناك أدلة أضعف في فوائده في علاج أمراض نفسيه أشد.

المصادر الغذائية

السمك المليء بالزيت مثل : (السلمون والسردين والتونة) وفول الصويا (التوفو), الجوز, بذر الكتان, والزيوت التي تستخرج منها واللوز.

الاحتياج اليومي

  • (DHA+ EPA) تتفاوت مقادير الموصى بتناولها -سواءً من الأسماك أو مكملات هذه الأحماض- يومياً ما بين 0.5 -1.8 جرام.
  • ولحامض (Alpha-Linolenic) ما بين 1.5 – 3جرام في اليوم الواحد.
  • يوصى بتناول الأسماك مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع كحد أقل.
  • يحتاج الأشخاص الذين لديهم نسب مرتفعة من ثلاثي الجلسرين إلى كميات أكثر تصل إلى 2-4 جرام في اليوم الواحد.
  • مرضى الشرايين التاجية قد لا يحصلون على ما يحتاجونه من الأحماض الدهنية من خلال نظامهم الغذائي العادي, لذا يجدر استشارة الطبيب المختص؛ لتناول مكملات هذه الأحماض.

الأسماك

جرامات ن−3 لكل (85ج) من الأسماك الشائعة.[1]
الاسم الشائع جرامات ن−3
تونة 0.21–1.1
تونة (معبأة، خفيفة) 0.17-0.24
Pollock 0.45
سلمون 1.1–1.9
حوت 0.15–0.24
Catfish 0.22–0.3
Flounder 0.48
Grouper 0.23
Halibut 0.60–1.12
Mahi mahi 0.13
Orange roughy 0.028
Red snapper[بحاجة لتوضيح] 0.29
قرش 0.83
Swordfish 0.97
Tilefish 0.90
King mackerel 0.36

Krill

Green-lipped mussel

مصادر محتملة

Flax seeds produce linseed oil, which has a very high n−3 content

Six times richer than most fish oils in n−3,خطأ استشهاد: إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref>

الاسم الشائع الاسم البديل Linnaean name % n−3
Perilla shiso Perilla frutescens 61
Chia chia sage Salvia hispanica 58
Flax linseed Linum usitatissimum 55
Lingonberry Cowberry Vaccinium vitis-idaea 49
Camelina Gold-of-pleasure Camelina sativa 36
Purslane Portulaca Portulaca oleracea 35
Black Raspberry Rubus occidentalis 33
Hemp Cannabis Sativa 19

جدول 2. ALA content as the percentage of n−3 in the whole food.[2][3]

الاسم الشائع Linnaean name % n−3
Flaxseed Linum usitatissimum 18.1
Butternuts Juglans cinerea 8.7
Hempseed Cannabis sativa 8.7
Walnuts Juglans regia 6.3
Pecan nuts Carya illinoinensis 0.6
Hazel nuts Corylus avellana 0.1

البيض

اللحوم

زيت الفقمة

مصادر أخرى

حبة هلام ملساء softgel من الزيت البحري.

مراجعة لأهمية أوميجا-3 في خفض الكولسترول

أطفال في گرينلاند. دراسة جديدة وجدت أن سكان گرينلاند من أصل إنويت كثيراً يكون لديهم تحور جيني يساعدهم على تنظيم مختلف الدهون في أجسامهم، ومنهم الأحماض الدهنية أوميگا-3.

طوال 40 سنة، ساد اعتقاد طبي أن الأحماض الدهنية أوميجا-3، 6، 9، 12 هي مفيدة للقلب، بسبب بحث دنماركي على الإنويت (إسكيمو) سكان جرينلاند، وجد أن أكلهم ينحصر في الأسماك والحيوانات البحرية التي تتسم بارتفاع نسبة الدهون، وأنهم يكادوا لا يصابون بأي أمراض قلبية. فنشأت صناعة بمليارات الدولارات من عقاقير تحتوي تلك الأحماض الدهنية.

اليوم تنشر النيويورك تايمز بحثاً واسعاً يفيد أن الإنويت حدث تحور جيني لديهم يخفض مستوى الدهون في الدم. وحددوا مجموعة الجينات المتحورة، ووجدوا أنها تتسبب في فقدان 4 كيلوجرام و بوصة من ارتفاع قامة الشخص، في المتوسط.[4]

يعني أوميجا-3 لا يفيد في خفض الكولسترول. وثمة علاج جيني (غير جاهز بعد) قد يخفض الكولسترول، فيخفض احتمال الاصابة بمرض السكري.

انظر أيضا

المصادر والهوامش

  1. ^ "Fish, Levels of Mercury and Omega-3 Fatty Acids". American Heart Association. Retrieved October 6, 2010.
  2. ^ DeFilippis, Andrew P. "Understanding omega-3's" (PDF). Archived from the original (PDF) on 22 October 2007. Retrieved 21 October 2007. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  3. ^ Wilkinson, Jennifer. "Nut Grower's Guide: The Complete Handbook for Producers and Hobbyists" (PDF). Retrieved 21 October 2007.
  4. ^ Carl Zimmer (2015-09-07). "Inuit Study Adds Twist to Omega-3 Fatty Acids' Health Story". النيويورك تايمز.

مراجع إضافية

  • Bartram, Thomas, 1998, Bartram's Encyclopedia of Herbal Medicine, p. 271.[استشهاد ناقص]
  • Bell, J.G., et al. (2004). "Essential fatty acids and phospholipase A2 in autistic spectrum disorders." Prostaglandins Leukot.Essent.Fatty Acids 71(4):201–204. PMID 15301788
  • Cunnane SC (2006) "Survival of the fattest: the key to human brain evolution." M S-MEDECINE SCIENCES 22 (6–7): 659–663.(article in French) PMID 16828044
  • Food and Nutrition Board, Institute of Medicine of the National Academies (2005). Dietary Reference Intakes For Energy, Carbohydrate, Fiber, Fat, Fatty Acids, Cholesterol, Protein, and Amino Acids. Washington, DC: The National Academies Press. ISBN 0-309-08537-3. http://newton.nap.edu/books/0309085373/html/770.html.
  • Hibbeln JR, Nieminen LR, Blasbalg TL, Riggs JA, Lands WE.(2006). "Healthy intakes of n−3 and n−6 fatty acids: estimations considering worldwide diversity". Am J Clin Nutr. 83(6 Suppl):1483S–1493S.
  • Lands, William E.M. "Fish, Omega-3 and Human Health" Champaign. AOCS Press. 2005 ISBN 1-893997-81-2
  • Ohara, K. (2007). "The n−3 polyunsaturated fatty acid/dopamine hypothesis of schizophrenia." Prog Neuropsychopharmacol Biol Psychiatry.31(2):469–474. PMID 17184889
  • Richardson, A.J., and M.A. Ross. (2000). "Fatty acid metabolism in neurodevelopmental disorder: a new perspective on associations between attention-deficit/hyperactivity disorder, dyslexia, dyspraxia and the autistic spectrum." Prostaglandins Leukot.Essent.Fatty Acids 63(1–2):1–9. PMID 10970706
  • Robson, A. (2006). "Shellfish view of omega-3 and sustainable fisheries". Nature. 444: 1002. doi:10.1038/4441002d.
  • Robson, A. (2007). "Preventing the diseases of civilisation: shellfish, the omega-3:6 balance and human health" (PDF). Shellfish News. 23: 25–27.
  • Scher, J.; Pillinger, M. (2005). "15d-PGJ2: The anti-inflammatory prostaglandin?". Clinical Immunology. 114 (2): 100–109. doi:10.1016/j.clim.2004.09.008. PMID 15639643.
  • Tribole, Evelyn. "The Ultimate Omega-3 Diet" New York. McGraw-Hill. 2007 ISBN 13:978-0-07-146986-9
  • Young, G.; Conquer, J (2005). "Omega-3 fatty acids and neuropsychiatric disorders". Reprod.Nutr.Dev. 45 (1): 1–28. doi:10.1051/rnd:2005001. PMID 15865053.

قراءات إضافية

وصلات خارجية