أحمد قطان

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
أحمد قطان
أحمد عبد العزيز قطان.jpg
سفير السعودية إلى مصر
الحالي
تولى المنصب
28 فبراير 2011
الرئيس الملك عبد الله
سبقه هشام ناظر
مندوب السعودية الدائم لدى الجامعة العربية
في المنصب
فبراير 2005 – 2018
تفاصيل شخصية
وُلِد 20 أكتوبر 1953
السعودية
القومية سعودي
الجامعة الأم جامعة القاهرة

أحمد بن عبد العزيز قطان (و. 20 أكتوبر 1953)، دبلوماسي سعودي. هو وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية، منذ 27 فبراير 2018. وقبل ذلك كان السفير السعودي إلى مصر منذ 28 فبراير 2011 حتى 2016، خلفاً لهشام ناظر. وكان أيضاً المندوب الدائم للسعودية لدى جامعة الدول العربية منذ فبراير 2005 حتى فبراير 2018.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

وُلد قطان في مكة المكرمة في 20 أكتوبر 1953. تخرج من كلية الاقتصاد والعلوم السياسة، جامعة القاهرة عام 1978.

قال الوزير أحمد قطان، وزير الدولة السعودى لشئون الدول الإفريقية، إن بدايته فى مصر كانت عام 1959 حينما كان عمره 6 سنوات، وكان يلتحق آنذاك بمدرسة نوال الديجوى بمنطقة الزمالك، وبقى فيها 3 سنوات ثم انتقل دار التربية قبل مرحلة الإعدادية.

وأضاف قطان، خلال حواره مع الإعلامية منى الشاذلى، ببرنامج "معكم" المذاع عبر قناة CBC، أن عدد كبير من الوزراء السعوديين تخرجوا من الجامعات المصرية، بسبب الفترة الذهبية للمناخ العلمى والدراسى آنذاك، وتابع: "مصر كانت قبلة فى ذلك الوقت للمملكة العربية السعودية".

وأوضح الوزير السعودى، إلى أنه عاد للمملكة العربية السعودية عام 1967 بسبب الحرب، مبينا أن جده كان أمين عاصمة مكة المكرمة لمدة 18 عاما فى عهد الملك عبد العزيز آل سعود، ووالده كان يعمل تاجرا مثل إخوته بعد إكماله المرحلة الثانوية، لكن حبه للقاهرة جعله يأتى لمصر لتعليم أبنائه والعيش بها حتى إنهاء أبنائه حياتهم الجامعية بها، وعند سؤال: "هل كنت طفل وديع ومهذب" رد قائلا: "لا.. إطلاقا.. أنا كنت أشقى واحد فى العائلة".


العمل الدبلوماسي

إلتحق بوزارة الخارجية عام 1978. وعمل في السفارة السعودية بالمملكة المتحدة من 1982 حتى 1983. ثم في السفارة السعودية بالولايات المتحدة من 1984 حتى 2005، ونائب للأمير بندر بن سلطان من 2002 حتى 2005.

شارك منذ 1984 حتى 2005 في جميع دورات الأمم المتحدة بنيويورك. تولى منصب مراقب السعودية الدائم لدى منظمة الدول الأمريكية من 1996 حتى 2005.

عُين مندوباً دائماً لدى جامعة الدول العربية في فبراير 2005. شارك القطان في كافة القمم العربية منذ 2005. شارك في القمة الاقتصادية 2009 في الكويت، و2011 في شرم الشيخ، والقمة الاستثنائية بسرت في 2010.

كان القطان رئيساً للوفد السعودي في القمة العربية التي عقدت في دمشق عام 2008. وترأس وفد السعودية في الاجتماع الخامس لكبار المسئولين العرب ودول أمريكا اللاتينية الذي عقد في الدوحة في 2009.

كان نائباً لرئيس اللجنة الاستشارية للاونروا في الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذكرى الستين لانشاء الاونروا عام 2009.[1]

مصر

السفير قطان والمستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة المصري، لدى ترأسه لوفد من نادي القضاة للسفارة السعودية لتقديم الاعتذار عن احتجاجات السفارة السعودية بالقاهرة على خلفية قضية المحامي المصري أحمد الجيزاوي، مايو 2012.[2]

في 28 أبريل 2012 تم استدعاء السفير أحمد قطان للرياض وإغلاق السفارة السعودية بالقاهرة والقنصليتين في السويس والإسكندرية بسبب تأزم العلاقات الدبلوماسية بين البلدين أثر اعتقال السلطات السعودية للمحامي والناشط المصري أحمد الجيزاوي المتهم بتهريب مخدرات إلى السعودية واندلاع احتجاجات مطالبة بالإفراج عنه أمام السفارة السعودية بالقاهرة.[3] وفي 15 سبتمبر 2012 تقدم ببلاغ للنائب العام المصري السابق، مستشار عبد المجيد محمود، طالبه فيه بالتحقيق في الاعتداء الذي تعرضت له السفارة السعودية بالقاهرة، كما طالب بفتح تحقيق رسمى وحفظ حقوق سفارة السفودية في الادعاء مدنياً ضد المتورطين في أعمال التخريب طبقاً للقانون المصرى والقوانين الدولية، التى تحكم العلاقات الدبلوماسية بين الدول.[4]

قبل عقد الانتخابات الرئاسية المصرية 2012، أطلق خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ادعاء بأن السعودية عرضت مبلغ 4 مليار دولار مقابل تسليم مبارك لها في 2011 بعد قيام الثورة المصرية. نفى قطان هذه الشائعات، موضحاً بأن السعودية لا تتدخل في الشئون الداخلية المصرية وأنها حريصة فقط على دعم مصر لتمر من أزمتها الراهنة لأهمية مصر للعالم العربى. وأضاف أن بلاده تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين في انتخابات الرئاسة، وسترحب بالتعاون والعمل مع أى مرشح يختاره شعب مصر.[5]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مواقفه

الانتخابات الرئاسية المصرية 2012

في فبراير 2021، صرح أحمد قطان، وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية وسفير السعودية السابق لدى القاهرة، أنه أُبلغ رسمياً، خلال عمله في مصر، بأن أحمد شفيق هو الفائز بالانتخابات الرئاسية المصرية 2012 أمام محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين آنذاك. وقال قطان في مقابلة على روتانا خليجية: "عرفنا إن أحمد شفيق هو الذي فاز، ولكن تدخل السفيرة الأمريكية في مصر (آن باترسون) وقصة طويلة..."، فقاطعه المذيع بسؤال: "هل أحمد شفيق هو من فاز بالانتخابات؟". ورد قطان قائلاً: "نعم، نعم، أُعلن في التلفزيون المصري كان الأخ مصطفى بكري يتحدث ويقول إن قوات الأمن توجهت إلى منزل السيد أحمد شفيق لحمايته"، فقاطعه المذيع مجدداً بسؤال: "كيف أُعلن أن محمد مرسي هو من فاز؟". ورد قطان: "ما أقوله هو القصة التي حدثت بسبب تدخلات".[6]

وأضاف قطان إنه قال في تقرير آنذاك لوزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل: "الحمد لله إن محمد مرسي هو الذي فاز لأن مصر كانت ستحترق. لماذا؟ لأن الإخوان المسلمين سيطروا على الشارع المصري وركبوا الموجة، أصبحوا مسيطرين على كل كبيرة وصغيرة، فحمدت الله إن هو الذي فاز، وأيضاً أن أعمالهم ستنفضح في خلال هذه السنة، توقعاتي كانت أن هؤلاء لن يحكموا مصر". وتابع قطان بالقول: "مستحيل، من خلال معرفتي بمصر وبالقوات المسلحة المصرية، مستحيل أن يبقوا هؤلاء في الحكم، وبالفعل، الشيء الذي أنا سعيد به إنه في خلال السنة التي حكموا فيها انفضحوا وتم تعريتهم".

وكرر قطان مجدداً حديثه عن فوز شفيق، وقال: "لكن حتى لا يطول الحديث في هذا الأمر، الفريق أحمد شفيق هو الذي فاز بالانتخابات، أنا أُبلغت رسمياً بهذا الشيء". وأضاف: "السفيرة الأمريكية كان لها دور وضغط على... كانوا يبغون مخطط الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الوقت". وبسؤاله عمن أبلغه رسمياً بـ"فوز" شفيق، قال قطان إنه لا يمكن كشف ذلك، وأضاف: "لكن بلاش أنا اللي أبلغت، مصطفى بكري أعلن في التلفزيون المصري، قال إنه أُعلن فوز فلان الفلاني".

في 7 مارس 2021، رد وكيل المخابرات الحربية المصرية الأسبق، تامر الشهاوي، مسؤول متابعة الانتخابات الرئاسية المصرية 2012، على تصريحات أحمد قطان، التي قال فيها إن الفائز بالانتخابات الرئاسية في مصر عام 2012 هو أحمد شفيق وليس الرئيس السابق محمد مرسي، قال الشهاوي أنها "عارية عن الصحة". وأضاف الشهاوي: "منذ أيام تناول الصديق السيد أحمد القطان، السفير السعودي السابق فى مصر، بأحد البرامج التلفزيونية، معلومات تفيد بفوز الفريق شفيق بانتخابات الرئاسة عام 2012، وقد تم تداول هذا المقطع في كافة وسائل التواصل، وتناقلها عدد من وكالات الأنباء".[7]

وأكد الشهاوي: "أن كل ما يتم تداوله من معلومات أو أخبار تتضمن فوز الفريق شفيق بانتخابات الرئاسة عام 2012 هي أخبار ومعلومات عارية تماما عن الصحة، وكانت النتيجة كالتالي:

  • عدد الناخبين المسجلين: 50.968.794
  • الحاضرون: 26.420.763
  • الأصوات الصحيحة: 25.577.511
  • الأصوات الباطلة: 843.252
  • محمد مرسي: 13.230.131
  • أحمد شفيق: 12.347.380 ".

وأضاف: "أدون هنا شهادتي للتاريخ أن هذه هي النتيجة الحقيقية من واقع ترأسي لغرفة متابعة الانتخابات خلال تلك الفترة، وأن المجلس العسكري لم يتدخل من قريب أو بعيد فى سير العملية الانتخابية، وأعلن النتيجة التى أسفرت عنها الانتخابات بمنتهى الشفافية".

وهاجم الشهاوي جماعة الإخوان المسلمين، قائلاً: "لا أتحدث هنا عن نتيجة الصندوق ولا أتحدث عن ماحدث من الجماعة من تزوير لإرادة الناخبين وشراء الأصوات أو تهديد البعض من المشاركة، وكذا ما تردد عن تزوير بطاقات الاقتراع والمعروفة بقضية ( المطابع الأميرية)، فإن كل ما تم ضبطه هو (20) مظروفاً.. كل مظروف يحوي 100 بطاقة اقتراع تم تعليمهم لمحمد مرسي، وتم إخطار النيابة العامة بالواقعة".

وأكد أن "كل ما قامت به جماعة الإخوان المسلمين من محاولات للتأثير على المجلس العسكري، بما فيها محاولات تدخل السفيرة الأمريكية، أو القيام بخطوات استباقية إعلامية، لم يؤثر نهائياً وبأي صورة من الصور على إصرار المجلس العسكري على إعلان النتيجة بمنتهى الشفافية". وأشار إلى إعلان المشير طنطاوي ومن بعده الرئيس السيسي في أكثر من مناسبة أن تلك النتيجة هي النتائج الحقيقية، "أما فيما يتداول هنا أو هناك بذات الشأن فلا أساس له من الصحة".

جامعة الدول العربية

في 2 مارس 2021، أصدر أحمد قطان بياناً صحفياً كشف فيه عن تفاصيل جديدة حول إصلاحات جامعة الدول العربية، حيث قال إنه لم يكن يرغب في التطرق إلى الإصلاحات التي نرغب في إجرائها في الجامعة العربية لولا أن صحيفة اليوم السابع قد تطرقت لها بعد أن تسربت المذكرة الرسمية التي تم إرسالها للأمانة العامة لجامعة الدول العربية منذ عدة أيام. وأضاف قطان: قبل أن خوض في هذا الأمر أقول وبكل صراحة أن جامعة الدول العربية منظمة بدون أنياب وعليها أن تدرس كيف أصبح للاتحاد الأفريقي والاتحاد الأورپي قوة ومكانة وتحاول أن تعمل على تحقيق هذا الهدف مهما كلفها من مال.[8]

واستطرد: أعرف أن هذا الأمر يحتاج إلى سنوات طويلة وإلى الاستعانة بخبراء من كافة الدول العربية وأن يتم التعاقد معهم من خلال لائحة الخبراء في الجامعة بدلاً من أن يتم استخدام هذا الأمر في تعيين الموظفين العاديين والسكرتيرات. وتابع: "هذا الأمر يحتاج إلى ميزانية ضخمة ولا بد من موافقة الدول العربية عليها إذا كانت ترغب أن يكون للجامعة قوة ونفوذاً ومكانة وإن لم توافق فلا أحد يلوم بعدها معالي الأمين العام على أي تقصير في عمل الجامعة".

وتابع: "أما الإصلاحات المطلوبة فأهمها: تعديل الميثاق الذي وضع عام 1945 ولم يعدل من وقتها وقد بذلت جهداً كبيراً للتوصل إلى صياغة شبه متكاملة له ولكن للأسف الشديد يتم الاعتراض على بعض بنوده المتعلقة فقط بصلاحيات أمين عام جامعة الدول العربية وفترة بقائه في هذا المنصب".

واختتم قطان بيانه مؤكداً: "أن تعيين نائب للأمين العام وهو أمر يرفضه ألأمين العام الحالي أحمد أبو الغيط لأسباب غير منطقية رغم أن هناك قراراً وزارياً من الجامعة باستحداث هذه الوظيفة التي كان يشغلها السيد/ أحمد بن حلي يرحمه الله".

في 15 مارس 2021 تصريحات وزير الشؤون الأفريقية في السعودية، أحمد قطان عن راتب أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط والذي استشهد فيه بتقرير صحفي نشره الصحفي في جريدة "اليوم السابع"، التابعة لجهات سيادية مصرية، مصطفى عنبر، والذي كشف فيه الصحفي المختص بنقل أخبار الجامعة عن وثيقة مسربة حول مطالب سعودية رفعتها المملكة للجامعة بضرورة مراجعة الرواتب الكبيرة للعاملين بجامعة الدول العربية، ووضع خطة لإصلاحها.

وبين المصدر أنه تم التشديد من قبل المخابرات على عدم نشر أي أخبار تخص الخليج العربي وبشكل خاص السعودية إلا بعد إرسالها بشكل مباشر وعلى مدار 24 ساعة إلى مكتب المخابرات لإقرار نشرها من عدمه.[9]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته الشخصية

هو متزوج وله أربعة أنجال؛ داليا، بندر، فيصل، هيفاء. حديث قطّان عن راتب أبو الغيط يطيح بصحفي من "اليوم السابع"

انظر أيضاً

مرئيات

أحمد قطان: أحمد شفيق كان الفائز في الانتخابات الرئاسية
المصرية 2012
.

المصادر

  1. ^ الموقع الرسمي للسفير أحمد قطان
  2. ^ 2012-05-12. "قبلة من الزند على جبين قطان.. و"رئيس القضاة": المملكة تاج العرب". جريدة اليوم السابع. Retrieved 2013-04-24.CS1 maint: numeric names: authors list (link)
  3. ^ [1]
  4. ^ 2012-04-27. "بروفايل : «أحمد آل قطان» رجل مخابرات بدرجة «سفير»". جريدة المصري اليوم. Retrieved 2013-04-24.CS1 maint: numeric names: authors list (link)
  5. ^ 2012-05-16. "قطان يرد على الشاطر: المملكة لم تعرض أى أموال مقابل تسلم مبارك". جريدة اليوم السابع. Retrieved 2013-04-24.CS1 maint: numeric names: authors list (link)
  6. ^ "سفير السعودية السابق لدى مصر: أُبلغت رسميا بفوز شفيق بالرئاسة.. وحمدت الله على فوز مرسي". سي إن إن. 2021-03-02. Retrieved 2021-03-03.
  7. ^ "مسؤول عسكري مصري يرد على تصريحات وزير سعودي بشأن انتخابات الرئاسة بين مرسي وشفيق". روسيا اليوم. 2021-03-07. Retrieved 2021-03-07.
  8. ^ "أحمد قطان: جامعة الدول العربية منظمة بدون أنياب.. والإصلاح يبدأ من " تعديل الميثاق"". الوئام. 2021-03-02. Retrieved 2021-03-03.
  9. ^ "حديث قطّان عن راتب أبو الغيط يطيح بصحفي من "اليوم السابع"". عربي21. 2021-03-15. Retrieved 2021-03-16.
سبقه
هشام ناظر
سفير السعودية إلى مصر
28 فبراير 2011
الحالي
سبقه
مندوب السعودية الدائم لدى الجامعة العربية
فبراير 2005
تبعه
؟؟
الحالي