خط أنابيب باكو-تفليس-جيهان

(تم التحويل من Baku-Tbilisi-Ceyhan pipeline)
خط أنابيب باكو-تفليس-جيهان
Baku–Tbilisi–Ceyhan pipeline
مسار خط أنابيب باكو-تفليس-جيهان
مسار خط أنابيب باكو-تفليس-جيهان
الموقع
البلدأذربيجان، جورجيا، تركيا
الاتجاه العامشرق–جنوب-غرب
منباكو (محطة صنگچالأذربيجان
يمر عبرتفليس (جورجيا) أرضروم (تركيا)، ساريز (تركيا)
إلىجيهان، تركيا
يمر بحذىخط أنابيب جنوب القوقاز
معلومات عامة
النوعنفط
الشركاءBP، سوكار، شڤرون، ستاتويل، TPAO، إني، توتال، إيتوتشو، Inpex, كونوكو فيلپس، شركة هس
المشغلBP
فـُوِّض2006
المعلومات التقنية
الطول1,768 kم (1,099 ميل)
أقصى سعة1 مليون برميل (160,000 م3) نفط في اليوم
متوسط الضخ الفعلي: 0.5 مليون برميلs (79,000 م3) (طوال 2015)[1]
عدد محطات الضخ8 محطات (2 في أذربيجان، 2 في جورجيا، 4 في تركيا)

خط أنابيب باكو-تفليس-جيهان Baku-Tbilisi-Ceyhan pipeline المعروف اختصاراً ب BTC ينقل النفط الخام لمسافة 1,776 كم من حقل نفط چيراگ-گونشلي الأذربيجاني في بحر قزوين إلى البحر المتوسط. طول الخط داخل أذربيجان 440 كم، وفي جورجيا 260 كم، وفي تركيا 1076 كم. هناك 8 محطات ضخ على طول الخط. ويمر خط الأنابيب بباكو، عاصمة أذربيجان؛ تفليس، عاصمة جورجيا؛ وجيهان، الميناء التركي على البحر المتوسط, ومن هنا أتت التسمية. وهو ثاني أطول خط أنابيب في العالم (بعد خط أنابيب دروجبا من روسيا إلى وسط أوروبا). أول ضخ للنفط فيه كان من باكو في 10 مايو 2005 والذي وصل جيهان في 28 مايو 2006.

كما يحمل الخط نفطاً من قزخستان وتركمنستان.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

روجيه تمراز


وصف خط الأنابيب

المسار

المواصفات الفنية

مسار خط أنابيب باكو-تبليس-جيهان
أنبوب ب.ت.ج. و نزاع ناگورنو قرة باخ اشتعل مجدداً في أبريل 2016 في بلدة مرداكرت التي تبعد نحو 10 كيلومترات من أنبوب ب.ت.ج. وقد هددت حكومة أرمنيا أنها ستستهدف الأنبوب ومحطة الغاز في سنگ‌چال على بحر قزوين، حيث يبدأ الأنبوب.[2]

خط الأنابيب له عمر تصميمي قدره 40 سنة, وعندما يعمل بالقدرة المعتادة, بدءً من 2009، سيمكنه نقل 1 مليون برميل (160 000 م³) من النفط يومياً. القدرة القصوى للخط هي 10 مليون برميل نفط، والتي ستسري في الخط بمعدل 2 مترs (6.6 قدم) في الثانية.[3] وهناك 8 محطات ضخ على امتداد مسار خط الأنابيب (2 في أذربيجان، 2 في جورجيا، 4 في تركيا).

التكلفة والتمويل

خط الأنابيب تكلف 3.6 بليون دولار أمريكي. تقريباً 70% من تكلفة المشروع تم تمويلها من جهات خارجية، بينهم هيئة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي، البنك الاوروبي لإعادة التعمير والتنمية، وكالات ائتمان التصدير لسبع دول واكتتاب من 15 مصرفاً تجارياً.[4] نحو 15,000 شخص تم توظيفهم أثناء إنشاء خط الأنابيب.


الشحن للشرق الأقصى عبر إسرائيل

تم اقتراح شحن النفط المتدفق عبر خط أنابيب باكو-جيهان إلى شرق آسيا عبر محطات النفط الإسرائيلية في كل من عسقلان وإيلات. الشحن في القطاع الأرضي عبر إسرائيل من ذلك المسار سيكون خلال خط أنابيب إيلات عسقلان الذي تملكه شركة خط أنابيب إيلات عسقلان (EAPC).[5][6]

المساهمون في خط الأنابيب

خط الأنابيب يملكه كونسورتيوم من شركات الطاقة، يقوده بي پي (سابقاً كان اسمها النفط البريطانية بريتش پتروليوم)، وهي مشغل الخط. المساهمون في الكونسورتيوم هم:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نزاعات وجدال

الأمن

برزت مخاوف حول أمن خط الأنابيب.[8][9] يتفادى خط الأنابيب المرور في أرمنيا، التي لها نزاع ناگورنو قرة باخ العالق مع أذربيجان حول وضع ناگورنو قرة باخ ثم يعبر جورجيا، التي لديها نزاعين انفصاليين عالقين، ثم يمر بأطراف المنطقة الكردية في تركيا، والتي شهدت نزاعاً مريراً طويلاً مع الانفصاليين.[10] ويتطلب خط الأنابيب حراسة مستمرة لمنع التخريب، بالرغم من أن الأنبوب في معظم مساره مدفون تحت الأرض مما يجعل من الصعب مهاجمته.[11] وقد شكـّلت جورجيا فيلقاً مخصوصاً لحماية خط الأنابيب، بينما تراقب الولايات المتحدة المنطقة بطائرات استطلاع بدون طيار (UAVs).

في 5 أغسطس 2008، وقع انفجار وحريق كبيران في رفاهيه (في محافظة إرزنجان بشرق تركيا) تسببا في إغلاق خط الأنابيب. وقد أعلن حزب العمال الكردستاني (PKK) عن مسئوليته.[12] خط الأنابيب أعيد تشغيله في 25 أغسطس 2008.[13]

توجد أدلة بالقرائن أن الهجوم كان هجوم سايبر معقد على أنظمة التحكم والأمان لخط الأنابيب مما أدى إلى ازدياد الضغط والانفجار. وقد يكون الهجوم متصلاً بـالحرب الجورجية الروسية التي اندلعت بعد يومين من الانفجار.[14]

وفي سبتمبر 2015، نـُقِل عن ليڤون منتصاكنيان، وزير دفاع ناگورنو قرة باخ قوله عن خط أنابيب باكو-تفليس-جيهان: "إنه مورد مالي بالغ الأهمية لأذربيجان وعلينا أن نحرمهم منه".[15]

انظر أيضاً

وصلات خارجية

رد الفعل الروسي


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أخبار أخرى ومقالات

المراجع

  1. ^ أ ب "Oil exports via Baku-Tbilisi-Ceyhan pipeline drop 2.2 pct in Jan-Feb". رويترز. 2016-03-03.
  2. ^ Carey Cavanaugh (2017-02-01). "Renewed Conflict Over Nagorno-Karabakh - Contingency Planning Memorandum No. 30". CFR.
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة bp
  4. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة bp2
  5. ^ Avi Bar-Eli (2008-01-17). "Israel proposes crude pipeline from Georgia to Eastern Asia". Haaretz.com. Retrieved 2008-01-19. Check date values in: |date= (help)
  6. ^ Rovshan Ibrahimov (2007-04-09). "Israeli Pipeline: Ashelon-Eilat-The Second Breath". Turklish Weekly. Retrieved 2008-01-19. Check date values in: |date= (help)
  7. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة bp3
  8. ^ Nick Paton Walsh (2003-12-01). "Russia accused of plot to sabotage Georgian oil pipeline". London: The Guardian. Archived from the original on 28 December 2007. Retrieved 2007-12-30. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  9. ^ Gal Luft (2004-11-04). "Baku-Tbilisi-Ceyhan pipeline: not yet finished and already threatened". Institute for the Analysis of Global Security. Archived from the original on 11 December 2007. Retrieved 2007-12-30. Unknown parameter |deadurl= ignored (help); Cite journal requires |journal= (help)
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة guardian3
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة silkroad4
  12. ^ "PKK assumes responsibility for explosion of BTC". APA. 2008-08-06. Retrieved 2008-08-06.
  13. ^ "Oil Falls for a Second Day as BP Restarts Caspian Sea Pipeline". Bloomberg. 2008-08-25. Retrieved 2008-08-25.
  14. ^ Jordan Robertson, Michael Riley (2014-12-10). "Mysterious '08 Turkey Pipeline Blast Opened New Cyberwar Era". Bloomberg. Retrieved 2014-12-15.
  15. ^ "Frozen War Thaws in Russian Backyard as Karabakh Flares". Bloomberg. October 23, 2015.
  • Daniel Yergin, The Prize: The Epic Quest for Oil, Money & Power. The Pulitzer Prize winner for history sets oil pipelines in a larger context.