گاڤن وليامسون

المبجل
گاڤن وليامسون
Gavin Williamson

CBE MP
Official portrait of Gavin Williamson crop 2.jpg
وزير دفاع المملكة المتحدة
في المنصب
2 نوفمبر 2017 – 1 مايو 2019
رئيس الوزراء تريسا ماي
سبقه مايكل فالون
خلفه پني موردانت
Chief Whip of the House of Commons
وزير الخزانة البرلماني
في المنصب
14 يوليو 2016 – 2 نوفمبر 2017
رئيس الوزراء تريسا ماي
نائب جوليان سميث
سبقه مارك هارپر
خلفه جوليان سميث
سكرتير الخاصة البرلماني لرئيس الوزراء
في المنصب
7 أكتوبر 2013 – 13 يوليو 2016
رئيس الوزراء ديڤد كامرون
سبقه سام گايماه
خلفه جورج هولينگبري
وزير الخاصة البرلماني لوزير النقل
في المنصب
11 سبتمبر 2012 – 7 أكتوبر 2013
رئيس الوزراء ديڤد كامرون
وزير الدولة Patrick McLoughlin
سبقه أندرو جونز
خلفه إيان ستوارت
وجوليان ستردي
عضو البرلمان
عن ساوث ستافوردشير
الحالي
تولى المنصب
6 مايو 2010
سبقه Patrick Cormack
الأغلبية 22.733 (44.3%)
تفاصيل شخصية
وُلِد گاڤن ألكسندر وليامسون
25 يونيو 1976 (1976-06-25) (العمر 46 سنة)
سكاربورو، شمال يوركشير، إنگلترة
الحزب المحافظين
الزوج جوان إلاند
الأنجال 2
التعليم Raincliffe School
Scarborough Sixth Form College
الجامعة الأم جامعة برادفورد
الموقع الإلكتروني {{URL|example.com|optional display text}}

گاڤن ألكسندر وليامسون CBE (و. 25 يونيو 1976)، هو سياسي محافظ بريطاني ووزير دفاع المملكة المتحدة من 2017 حتى 2019، وعضو برلمان عن دائرة ساوث ستافوردشير منذ 2010.[1] في 1 مايو 2019، فصل من منصبه كوزير للدفاع، في اعقاب تسريب من مجلس الأمن القومي؛ وأنكر وليامسون تسريبه أي معلومات.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة والحياة المهنية

وزير الدفاع البريطاني گاڤن وليامسون.



الحياة البرلمانية

وليامسون برفقة وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس وأمين عام الناتو ينز ستولتن‌برگ في بروكسل، نوفمبر 2017.


وزارة الدفاع (2017–2019)

عُين وليامسون وزيراً للدفاع في 2 نوفمبر 2017 بعد استقالة السير مايكل فالون في الليلة السابقة.[2][3]

في فبراير 2018، أنكر وليامسون ولوبوپ تشرنوخين، زوجة وزير روسي سابق، التبرع بمبلغ 30.000 جنيه إسترليني لحزب المحافظين.[4] في نفس الشهر، زعم وليامسون أن زعيم حزب العمال، جرمي كوربين في لقاء مع الدبلوماسي التشيكي (اتضح أنه جاسوس لاحقاً)، في الثمانينيات، أنه "خان" بلاده. رداً على هذا الادعاء، صرح المتحدث الرسمي عن كوربين: "ينبغي على گاڤن وليامسون التركيز على عمله وألا يعطي المصداقية للشائعات الزائفة والمثيرة للسخرية".[5]


وليامسون يلتقي وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس عام 2017.


كان وليامسون يؤيد التدخل العسكري في اليمن بقيادة السعودية ضد الحوثيين على الرغم من تخوفه من مخاوف نشطاء حقوق الإنسان ونواب حزب العمال من جرائم الحرب التي يزعم أن الجيش السعودي قد ارتكبها.[6][7]


في ديسمبر 2018، عبر وليامسون عن "مخاوفه العميقة" و"البالغة" حول شركة الاتصالات الصينية هواوِيْ التي تزود المملكة المتحدة بتكنولوجيا الجيل الخامس للمحمول. واتهم الصين بالتصرف "في بعض الأحيان بطريقة خبيثة".[8] انتقد المتحدث الرسمي لوزير الدفاع الصيني وو تشيان تعليقات وليامسون، قائلاً: "تعزز تلك التصريحات الجهل العميق والتحامل والقلق بين بعض أفراد الشعب البريطاني."[9]

في 11 فبراير 2019، ألقى وليامسون خطبة "الدفاع في بريطانيا العالمية" في معهد الخدمات المتحدة الملكية حول التوجه المستقبلي للقوات المسلحة البريطانية.[10] حدد الخطاب، من بين أشياء أخرى، خططاً لإرسال حاملة طائرات بريطانية جديدة إلى المحيط الهادي؛[11] بدورها، قامت الحكومة الصينية بإلغاء المحادثات التجارية مع وزير الخزانة فيلپ هاموند مما دفع هاموند إلى إعلان أن قرار نشر حاملة الطائرات كان سابقاً لأوانه.[12][13]

في 1 مايو 2019، طولب وليامسون بالاستقالة من منصبه كوزير للدفاع في أعقاب تسريب معلومات سرية متعلقة بأحد إجتماعات مجلس الأمن القومي. رفض وليامسون الاستقالة ثم أُقيل لاحقاً.[14] قالت تريسا ماي أن "لديها دليل قوي" بأن وليامسون قد سرب المعلومات وأنها "فقدت الثقة في قدرته على أداء مهامه". ونفى وليامسون هذا الادعاء وقال إن "التحقيق الشامل والرسمي" سيثبت موقفه.[15][16] ودعا معارضو البرلمان الشرطة للتحقيق في الموضوع.[15][16]

حياته الشخصية وتكريمات

المصادر

  1. ^ "The Conservative Party: Gavin Williamson MP". Conservatives.com. 19 July 2012. Archived from the original on 14 September 2012. Retrieved 17 August 2012. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  2. ^ "Theresa May appoints Gavin Williamson as defense secretary". POLITICO (in الإنجليزية). 1 November 2017. Archived from the original on 1 November 2017. Retrieved 2 November 2017. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  3. ^ "Williamson is named defence secretary". BBC News (in الإنجليزية). 2 November 2017. Archived from the original on 2 November 2017. Retrieved 2 November 2017. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  4. ^ "Boris Johnson defends playing tennis with wife of Putin's ex-minister in return for £160,000 Tory donation". The Independent (in الإنجليزية). 18 March 2018.
  5. ^ Fisher, Lucy (15 February 2018). "Jeremy Corbyn 'can't be trusted' after claims he met Soviet spy, says Gavin Williamson". The Times. ISSN 0140-0460. Retrieved 21 February 2018. (يتطلب اشتراك)
  6. ^ "UK Government must be held accountable for children killed during Saudi Arabia's Yemen bombing, says Labour". The Independent. 7 March 2018.
  7. ^ "Britain to Sell Jets to Saudis Despite Conduct of Yemen War". The New York Times. 9 March 2018.
  8. ^ "Huawei: 'Deep concerns' over firm's role in UK 5G upgrade". BBC News (in الإنجليزية). 27 December 2018.
  9. ^ "Czech Prime Minister Andrej Babiš hits back at Chinese diplomats' Huawei and ZTE claims". South China Morning Post. 29 December 2018.
  10. ^ قالب:Cite Web
  11. ^ James, William (10 February 2019). "Post-Brexit Britain ready to use 'hard power': defense minister". Reuters.
  12. ^ "China cancels trade talks with UK in protest over defence secretary's speech". Reuters. 14 February 2019. Retrieved 15 February 2019.
  13. ^ Perraudin, Frances (21 February 2019). "Hammond: UK-China relations 'not made simpler' by Williamson". The Guardian. Retrieved 22 February 2019.
  14. ^ Stewart, Heather (2019-05-01). "Gavin Williamson sacked as defence secretary over Huawei leak". The Guardian (in الإنجليزية). ISSN 0261-3077. Retrieved 2019-05-01.
  15. ^ أ ب "Defence Secretary Gavin Williamson sacked over Huawei leak". BBC News. 1 May 2019.
  16. ^ أ ب "Gavin Williamson sacking: Former defence secretary denies Huawei leak". BBC News. 2 May 2019.

وصلات خارجية

پرلمان المملكة المتحدة
سبقه
Patrick Cormack
عضو البرلمان
عن ساوث ستافوردشير

2010–الحاضر
الحالي
مناصب سياسية
سبقه
Mark Harper
Chief Whip في مجلس العموم
2016–2017
تبعه
جوليان سميث
الوزير البرلماني للخزانة
2016–2017
سبقه
مايكل فالون
وزير دفاع المملكة المتحدة
2017–2019
تبعه
Penny Mordaunt
مناصب حزبية
سبقه
Mark Harper
Conservative Chief Whip في مجلس العموم
2016–2017
تبعه
جوليان سميث