وليد مساعد الطبطبائي

وليد مساعد الطبطبائي.

د. وليد الطبطبائي (3 ابريل 1964) نائب في مجلس الأمة الكويتي وكاتب مُتقطِّع في جريدة الوطن الكويتية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السيرة الذاتية

وليد مساعد السيد إبراهيم الطبطبائي من مواليد 3 ابريل 1964، متزوج ولديه عدة أولاد هم مساعد ومحمد وعبدالله وخالد ويوسف وعبدالوهاب.

حصل على ليسانس الشريعة والدراسات الإسلامية من جامعة الكويت سنة 1986، وفي سنة 1990 حصل على درجة الماجستير في التفسير وعلوم القرآن من جامعة الأزهر. ثم حصل على الدكتوراه في الشريعة من جامعة الازهر كلية أصول الدين - قسم التفسير في عام 1992.[1]

عمل استاذاً للتفسير في جامعة الكويت في الفترة ما بين 1992 - 1996، ومنذ عام 1996 و قد شغل منصب عضو ونائب في مجلس الأمة الكويتي.[1] قبل مقاطعة الانتخابات اعتراضا على الصوت الواحد. وينتمي النائب السابق إلى كتلة التيار السلفي والتي تعارض دخول ما تسميه العادات الغربية الجديدة على المجتمع، وكان مع المعارضين بشدة لحقوق المرأة بالتصويت ودخول المجلس، إلا أنه عدل عن رأيه بعد أن تم إقرار حقوق المرأة السياسية في الكويت.


مشاركاته في المعترك السياسي

عضوية مجلس الأمة

اللجان التي شارك في عضويتها في مجلس الامة

  • مقرر لجنة الشئون التشريعية والقانونية بمجلس الأمة.
  • عضو اللجنة التعليمية والثقافية.
  • عضو لجنة الرد على الخطاب الأميري.
  • عضو لجنة حماية الأموال العامة.
  • عضو لجنة الأسرى والمرتهنين.
  • عضو لجنة التحقيق في ظاهرة تفشى المخدرات.
  • عضو لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان.
  • عضو لجنة الداخلية والدفاع.
  • عضو اللجنة الصحية والاجتماعية.
  • عضو لجنة التوظيف والإصلاح الإداري.
  • عضو لجنة التحقيق في التجاوزات التي شابت انتخابات 2006 م.
  • أمين صندوق الشعبة البرلمانية.

لجان وجمعيات ومؤسسات أخرى شارك في عضويتها

  • رئيس مجلس إدارة مبرة الأعمال الخيرية.
  • عضو مجلس إدارة منظمة برلمانيون عرب ضد الفساد.
  • عضو جمعية الصحافيين الكويتية.
  • عضو جمعية المعلمين الكويتية.
  • عضو مجلس إدارة منتدى البرلمانيين الإسلاميين.
  • عضو اللجنة التنفيذية للإتحاد البرلماني الإسلامي.
  • عضو مؤسس في مؤسسة النصرة العالمية.
  • عضو الجمعية العمومية لنادي الكويت الرياضي.

مواقفه في مجلس الأمة

مجلس الأمة الكويتي 2008 [2]
الموضوع الموقف
الكتل سلفية علمية
اللجان الصحية - الخارجية - حقوق الإنسان - الظواهر السلبية
قانون صندوق المعسرين موافق
الموازنة العامة للدولة غير موافق
قانون ضمان الودائع البنكية غير موافق
إعادة تشكيل اللجان المؤقتة موافق
تقرير اللجنة المالية الرافض لإقامة الدواوين غير موافق
مقترح الحركة الدستورية الإسلامية في التحقيق في الشراكة مع داو والمصفاة الرابعة موافق
التحقيق في عمل فريق الإزالات موافق
مقترح اللجنة الثلاثية في التحقيق في داو والمصفاة الرابعة غير موافق

اقتحام مجلس الأمة الكويتي

في 16 نوفمبر 2011، قام 9 نواب من المعارضة وآخر سابق، و60 من أنصارهم، معظمهم من الشباب، باقتحام مقر مجلس الأمة، احتجاجاً على ما اعتبروه تردي الأوضاع السياسية، عقب تجمع لهم دعوا خلاله إلى إقالة رئيس مجلس الوزراء السابق ناصر محمد الأحمد الصباح، الذي اتهمته المعارضة بتبديد أموال عامة عبر سفارات الكويت في الخارج في القضية المعروفة شعبيا باسم “قضية التحويلات”، التي برأته فيها محكمة الوزراء في أبريل 2012، لانتفاء وقوع جريمة المساس بالمال العام.

في ديسمبر 2013، برأت محكمة الجنايات الكويتية، جميع المتهمين في القضية، إلا أن النيابة العامة استأنفت على الحكم. ووافقت اللجنة التشريعية البرلمانية بمجلس الأمة الكويتي في فبراير 2017، على رفع الحصانة عن الطبطبائي والحربش، لكونهما ضمن المتهمين.[3]

وفي 27 نوفمبر 2017، قضت محكمة الاستئناف الكويتية بحبس 68 ناشطاً كويتيا معارضاً، بينهم 8 نواب سابقين ونائبين حاليين، بمدد تتراوح بين سنة و5 سنوات، بتهمة اقتحام مبنى مجلس الأمة في 2011، فيما برأت متهمين اثنين. وأفادت مصادر قضائية أنه بإمكان المتهمين الطعن بالحكم أمام محكمة التمييز الكويتية، بعد البدء بتنفيذه.

وقضت المحكمة بحبس النائبين الحاليين وليد الطبطبائي، وجمعان الحربش بـ5 سنوات سجناً، والنواب السابقين مسلم البراك، وفيصل المسلم، ومبارك الوعلان، وخالد الطاحوس، وسالم النملان، وفهد الخنة، بالحبس 5 سنوات عن جريمة مقاومة رجال الأمن، ودخول عقار الغير بقصد ارتكاب جريمة.

كما تضمن الحكم حبس البراك، سنتين عن تهمة تحريض رجال الشرطة على التمرد، وسنتين عن تهمة الاعتداء على رجال الشرطة، ليصبح مجموع المدة المحكوم بها في هذه القضية 9 سنوات، لكن في حالة التنفيذ يطبق الحكم الأعلى فقط (5 سنوات).

وقضت المحكمة أيضاً بحبس النائبين الطبطبائي والحربش، والنواب السابقين: المسلم، والوعلان، والطاحوس، والنملان، والخنة بالحبس سنتين عن تهمة التعدي على رجال الأمن ليصبح مجموع سنوات السجن عليهم 7 سنوات.


المصادر

  1. ^ أ ب موقع د.وليد الطبطبائي - السيرة الذاتية
  2. ^ أنشطة نواب الدائرة الثالثة وتصويتهم على أهم القضايا. جريدة أوان الكويتية 21 أبريل 2009
  3. ^ "تفاصيل الحكم على 68 بينهم نواب في قضية اقتحام مجلس الأمة الكويتي". إرم نيوز. 2017-11-27. Retrieved 2017-11-27.