ولاية سوريا

(تم التحويل من ولاية دمشق)
ولايت سوريه
Vilâyet-i Sûriye
العربية: ولاية سوريا
ولاية of الدولة العثمانية
1865–1918
Syria Vilayet, Ottoman Empire (1900).png
ولاية سوريا في 1900
Capitalدمشق
Population 
• 1897
701812
History 
• Established
1865
• Disestablished
1918
Preceded by
Succeeded by
إيالة دمشق
إيالة صيدا
إيالة طرابلس
ولاية بيروت
ادارة الأراضي من قبل العدو المُحتل
Today part of سوريا
 الأردن
 لبنان
 إسرائيل

ولاية سوريا[1] (تركية عثمانية: ولايت سوريه، Vilâyet-i Suriye[2] وتشتهر أيضاً بولاية دمشق[بحاجة لمصدر]، كانت ولاية تابعة للدولة العثمانية.

في بداية القرن 20 يقال أن مساحة الولاية كانت 24.009 كم²، بينما أن النتائج الأولية لأول مسح عثماني أُجري عام 1885 (نُشر في 1908) تشير إلى أن عدد سكانها بلغ 1.000.000 نسمة.[3] تتراوح دقة أعداد السكان من "الأرقام التقريبية" إلى "التخمينية" حسب المنطقة التي جُمعت منها.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

تم تطبيق قانون الولايات الجديد في دمشق عام 1865، وأصبح اسم الولاية سوريا/سوريه، وهو ما يعكس تزايد الوعي التاريخي بين المثقفين المحليين.[4] كانت القدس قد إنفصلت عن بقية الولاية، وأصبحت سنجق مستقل يتبع لإسطنبول مباشرة، أكثر منه لدمشق. جبل لبنان أصبح كذلك متصرفية ذاتي الحكم عام 1864.[4]

عام 1872، تأسست منطقة ادارية جديدة، مركزها معان‎، لكن تكاليف تأسيس وحدة ادارية جديدة كانت أكبر بكثير من العائد، وأُغلقت في العام التالي.[5] عام 1884، قدم حاكم دمشق مقترح لتأسيس ولاية جديدة في جنوب سوريا، لكن يم يتم النظر في مقترحه.[5]

ولاية دمشق في خارطة الولايات العثمانية في المشرق العربي وشرق الأناضول
آخر خَريطةٍ لولايتي سوريّة وبيروت ومتصرفيّة القدس العثمانيّة عام 1896. وهي خريطة فرنسيّة.


عام 1888، تأسست ولاية بيروت منفصلةً عن ولاية سوريا.[6] في مايو 1892 كان هناك مقترح آخر بتأسيس حكومة محلية مركزها معان، وتم الموافقة على هذا المقترح في أغسطس.[5] في منتصف-1895، نُقل مركز هذه المتصرفية إلى الكرك، موضحاً التوسع الجنوبي للحكم العثماني في ولاية سوريا.[5]

وفي 26 سبتمبر 1918، كان خروج آخر جندي عثماني من دمشق، بعد محاولة اضرام النار في حي البرامكة، ورفع العلم العربي فوق دار البلدية من قبل الحاكم المؤقت الأمير سعيد الجزائري، معلناً انتهاء 400 عام من الحكم التركي. الأمير سعيد يشكل أول حكومة لإدارة الأموال وشؤون البلاد لحين دخول القوات العربية بعد 5 أيام. الحكومة المصغرة تشكل من دون تسمية وزراء أو حقائب من السادة: عطا الأيوبي، شاكر الحنبلي، فارس الخوري، وجميل الإلشي والأمير سعيد نفسه.


التقسيمات الادارية

سناجق ولاية سوريا:[7]

  1. سنجق دمشق
  2. سنجق حماة
  3. سنجق حوران
  4. سنجق الكرك
نص كتاب "الإدارة العثمانية في ولاية سورية 1864 - 1914م". انقر على الصورة للمطالعة.
نص كتاب "إعلام الورى فيمن تولى نائباً من الأتراك بدمشق الشام الكبرى". انقر على الصورة للمطالعة.


انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.
  2. ^ Salname-yi Vilâyet-i Suriye ("Yearbook of the Vilayet of Syria"), Syria vilâyet matbaası, Suriye [Syria], 1300 [1882]. in the website of Hathi Trust Digital Libray.
  3. ^ أ ب Asia by A. H. Keane, page 460
  4. ^ أ ب Bruce Masters (2013-04-29). The Arabs of the Ottoman Empire, 1516-1918: A Social and Cultural History. Cambridge University Press. p. 181. ISBN 978-1-107-03363-4. Retrieved 2013-06-08.
  5. ^ أ ب ت ث Rogan, Eugene L. (2002-04-11). Frontiers of the State in the Late Ottoman Empire: Transjordan, 1850-1921. Cambridge University Press. p. 52-55. ISBN 978-0-521-89223-0. Retrieved 2013-06-10.
  6. ^ Fawaz, Leila Tarazi. "An Occasion for War: Civil Conflict in Lebanon and Damascus in 1860".
  7. ^ First encyclopaedia of Islam: 1913-1936, p. 909, في كتب گوگل By M. Th Houtsma