هيران (ولاية)

(تم التحويل من هيران)
موقع ولاية هيران في الصومال

هيران بالصومالية Hiiraan ، هي ولاية في وسط الصومال. عاصمتها هي مدينة بلدوين. ويحدها إثيوبيا، وإقليم جالجود الصومالي، وشيبلا السفلى، وشيبلا الوسطى. [1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التقسيمات الادارية

المناطق

تنقسيم هيران إلى أربعة مقاطعات:

المدن والقرى في هيران

  • Raahaale
  • Bannalay
  • Maxaas
  • Halgan
  • Mogokori
  • Buurweyn
  • Buqaqable
  • Bergadiid - قرية
  • Comaad - قرية
  • Ceelgaal - قرية
  • Ceelcali - قرية
  • Gambarlaawe - قرية
  • Guraclee y- قرية
  • Farlibaax - مدينة
  • Abeesaal - قرية
  • Baareey - قرية
  • Baacyar - قرية
  • Dancad - قرية
  • Dooloqoyan - قرية
  • Kabxaanleey - قرية
  • Deefoow - قرية
  • Abaaleey - قرية
  • fiidow -قرية
  • Abooreey - قرية
  • Berxaano - قرية
  • Garsiyaani - قرية
  • Jiiqley - قرية
  • Bacad - قرية
  • cadi jameeco-قرية
  • harlugoole -قرية

العشائر في هيران

حكومة إقليم هيران

علم حكومة اقليم هيران.
شعار حكومة اقليم هيران.

عبارة عن كيان فدرالي تأسس في نيروبى عاصمة كينيا يوم 22 من شهر أغسطس عام 2010 بقرار من شيوخ القبائل للإقليم الذين عقدوا مشورة لإنقاذ الإقليم الذى خضع في أيدى مقاتلين أجانب وصوماليين مرتبطين مع تنظيم القاعدة، ليخوض النظام الإقليمي الجديد حرب تصفية ضد حركة "الشباب" المتمردة لطردها من مدن وضواحى الإقليم.

اللغات

اللغة الرسمية التى يتحدث بها سكانها هي اللغة الصومالية، حيث [اللغة العربية] يعتبر اللغة الثانى للإقليم. ويتحدث الصوماليون اللغة الصومالية وهي من اللغات الكوشية التي تضم بضعاً وثلاثين لغة ولهجة وتنتشر في شرق إفريقيا، وتقدر نسبة الكلمات العربية في اللغة الصومالية بأكثر من 30%، وكان الصوماليون يكتبون لغتهم بالحروف العربية بصفة عامة حتى سنة 1972م ، حينما أعلن محمد سياد بري رئيس مجلس الثورة في 21 أكتوبر سنة 1972م، كتابة اللغة الصومالية بالحروف اللاتينية.


رئيس الإقليم: الدكتور محمود عبدى غاب. ويوجد نائب رئيس للإقليم إضافة إلى 25 وزيرا ومجلس برلماني وقيادات قوات الشرطة والعسكرية والمخابرات ورؤساء المحافظات الثلاثة والمقاطعات المختلفة .


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العملة

العملة التى يستخدمها سكان الإقليم هي شلن صومال.

السكان

عدد السكان : ثلاثة ملايين.

الديانة

الإسلام بنسة 100% من السكان. ويتبع غالبية السكان المذهب الشافعي، ومن المعروف تاريخياً أن أول هجرة إسلامية اتجهت إلى الساحل الشرقي لإفريقيا كانت على عهد النبي صلى الله عليه وسلم حينما خرج جعفر بن أبي طالب وغيره من الصحابة من مكة إلى الحبشة. وكان ذلك قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة بنحو ثماني سنوات. وتنتشر في الصومال عدة طرق صوفية منها القادرية والصالحية والإدريسية والأحمدية.

الجغرافيا

إقليم هيران يقع في وسط الصومال ، ويحدها من الشمال مقاطعة فير فير الصومالية/ مقاطعة فيرفير للإقليم الخامس الصومالي الإثيوبي، ويحدها من الشرق نقطة ليبى هيران من معبر الشريط الحدودي بين محافظة طغح جيبس من إقليم هيران ومحافظة جلجدود بالصومال، ويحدها من الجنوب قرية عالوبالي هي المنطقة الحدودية الفاصلة بين محافظة جنوب هيران من إقليم هيران ومحافظة شبيلى السفلى بالصومال،ويحدها من الجنوب أيضا الطريق الفاصل بين مقاطعة بورنى بمحافظة جنوب هيران من إقليم هيران ومقاطعة مهداي من محافظة شبيلى الوسطى بالصومال، ويحدها من الجنوب الغربي ساحة أرضية دلن دولى بمحافظة باي بالصومال القريبة من محافظة ديبلي بإقليم هيران ، ويحدها من الغرب وادى أبيسالى القريب من بلدة قورع جومى الفاصل الحدودي بين محافطة ديبلي بإقليم هيران ومحافظة بكول بالصومال.

المناخ

تختلف كمية الأمطار الساقطة على أجزاء إقليم هيران من حيث طول وتوزيع فصل المطر ، ومن حيث كمية الأمـطار. إن أغزر فصول السنة مطرا هو فصل الربيع ، لكن للمطر قيمة أخرى أدنى نسبيا في فصل الخريف ، والملاحــظ بصفة عامة أن أغـزر أجزاء الصومال مطرا هي الأجزاء الجنوبية وأقلها مطرا هي الأجزاء الشمالية ، أي تتناقض كمية الأمطار كلما اتجهنا شمالا.

التاريخ

وتم تأسيس إقليم هيران في أيام إكتشاف كلمة "البونت" الأرض العطرة التى كان السائحون والتجارمن العرب والهنود يسمونها بلاد الصومال ، حيث سافر المؤرخون إلى بعض المدن الساحلية للصومال.

وكان العرب والهنود يأتون إلى بلاد البونت " الصومال" لحمل أفضل أنواع البخور واللبان التي كان يتاجرونها ، لأن أرض البونت كانت تشتهر بالأشجار والكلأ والظفار .

ويقول المؤرخون أن أصل الفراعنة من اصل صومالي...وان الأسر الفرعونية التي حكمت مصر ماعدا اسرة واحدة ربما هي الاسرة الثانية و العشرين كانت نوبية وهي آخر الاسر اما الباقي الإحدى والعشرين اسرة فكلهم صوماليين...ثم هناك اللغة الفرعونية وهي اللغة التي ينطقها و يتحدث بها الصوماليون حتى يومنا هذا، فمثلاً: الشمس بالصومالية " قرح" تحرفت إلى " رع" والقمر بالصومالية " ديح" وبالفرعونية " ديح".. الماء بالصومالية " بيو" و بالفرعونية " بيو" النار بالصومالية " دب" و بالفرعونية " دب".

الإستعمار قسم الصومال إلى خمسة أجزاء في مؤتمر عقدوه في مدينة برلين بألمانيا عام 1884، والأقسام كالتالى:-

  • إخضاع الإقليم الشمالي تحت قبضة الإستعمار البريطاني .
  • إخضاع الإقليم الجنوبي تحت قبضة الإستعمار الإيطالي .
  • إخضاع إقليم جيبوتى تحت قبضة الإستعمار الفرنسي.
  • إخضاع إقليم ان ايف دى تحت قبضة الإستعمار الكيني.
  • إخضاع إقليم الصومال الغربي تحت قبضة الإستعمار الإثيوبي.

الإقليم الشمالي تحرر من الإستعمار البريطاني يوم 26 يونيو عام 1960 ، والإقليم الجنوبي تحرر من الإستعمار الإيطالي يوم 1 يوليو عام 1960 ، فتحالفا الإقليمين بأن 1 يوليو يوم الإستقلال العام للصومال .

جيبوتى تحررت وحصلت إستقلاليتها من الإستعمار الفرنسي يوم 27 يونيوعام 1977 ، فأصبحت بلادا آخر ودولة منفصلة عن الصومال. إقليم ان ايف دى – سمحت لدولة كينيا أن يكون إدارة ذاتية يحمل إسم إقليم شمال شرق كينيا. إقليم الصومال الغربي – سمحت لدولة إثيوبيا أن يكون إدارة ذاتية يحمل إسم الإقليم الخامس الصومالي الإثيوبي. فكان للصومال ستة أقاليم في عام 1960 ، وكان إقليم هيران ثانى أكبر إقليم من حيث المساحة والسكان في ذلك الوقت ، إلا ان الحكومة العسكرية المركزية تم تجزئته في عام 1973 إلى إقليمين كما قد جزأته الأقاليم الأخرى ، مما جعل أن تكون الصومال 18 إقليما.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاقتصاد

أن لإقليم هيران خيرات كثيرة ، فأشتهر بتجارة الماشية، وإرسالها شحنات من الأغنام والعجول إلى السعودية والإمارات العربية المتحدة عبر ميناء بوصاصو بحكومة إقليم " بونت لاند" الصومالية وميناء بربرة بسلطات " أرض الصومال" ، وتفتخر بكثافة وكثرة جمالها ونواقها وابقارها واغنامها.

كما يوجد في المنطقة الصيد البري مثل الفيل والبقر الوحش والنعامة وأنواع الفزلان والأسد و النمر والضبع والخنزير والفهد وغيرها كما يوجد كثير من أنواع الطيور المختلفة.

ولا يزال سكان الإقليم يصيدون بنفس الطرق البدائية وان حدث بعض التطور ولا يزالون يحتفظون بها حتى يومنا هذا ويفتخرون بصيد الغزلان والنعام والأيل وصناعة الأدوية من جذوع الأشجار ودباغة الجلود وصناعة الفخار.

توجد الثروة الحيوانية في المنطقة لكثرة كاثرة من المعز والغنم والبقر والإبل أكثر من عشرين مليون رأس ، حيث تعتمد المواني الصومالية بإصدارها الي الخارج وخاصة الإبل والبقر والغنم من هذه المنطقة أكثر من غيرها.

الزراعة

ينتج القطاع الزراعي في إقليم هيران نحو 40 % من إجمالي الناتج المحلى، وتشغل الأراضي الصالحة للزراعة ، في حين تشكل المحاصيل المزروعة حوالى 57% من الناتج الزراعى الكلى، و من تلك المحاصيل القمح و الذرة والخضراوات و الفواكه، أما الماشية فتشمل الأغنام والأبقار والجمال وغيرها.

وغالبا تقوم إقليم هيران بتصدير إنتاجها من الحبوب والخضروات والفواكه إلى محافظات جلجدود ومودوغ وإلى حكومة إقليم " بونت لاند" وسلطات " أرض الصومال".

قائمة المحاصيل الزراعية التي تنتجها إقليم هيران:

  • الذرة الشامة --- 90 يوما
  • الذرة الرفيعة ---90 يوما
  • السمسم --- 90 يوما
  • الموز ---- 180 يوما
  • الفول ---- 80 يوما
  • الطماطم ---- 80 يوما
  • الباباي ---- 90 يوما
  • البطاطس ---- 180 يوما
  • اللوز ------ 120 يوما
  • المانجو ---- 6 سنوات

ويسود الناس في الإقليم حرفة رعي البقر والماعز والإبل، إضافة إلى ذلك يزاول السكان حرفة زراعة البرتقال والتفاح والخيار والبصل والثوم والبطيخ والحب حب (الجح).

وتعتبر تربية المواشي حرفة غالبية السكان، ويقول الخبراء أنه إذا تم تطوير هذا القطاع فمن الممكن أن تصبح المنطقة منفذ رئيسي في تصدير اللحوم ومشتقات الألبان.

ويوجد في إقليم هيران ثمار أشجار متنوعة يعرف باللغة الصومالية بالأسماء التالية:

هوهوب، مرير، غد، طفرور، طوان،اونتورو، ديغان،طيبى، غوب،ميراعاس، توكى للمى، موروعود،كوباش، أسكح،شنفرود، بردى، طماغ وخونى. ويشتهر إقليم هيران ثمار شجرة " يعب" وباللغة الصومالية " جيعيب" ، حيث شجرة " بار" ذات الأغصان الطويلة شعار للإقليم ، بينما شجرة السواك نموذج لطيبة الأرض بالزراعة ، لأن تربة الإقليم خصبة ذات أشكال وألوان مختلفة تصلح جميعها للزراعة ورعى الماشية من الإبل والغنم والخيل و الأبقار .

المعادن

ولم يتم إكتشاف الذهب والإسمنت و الحديد واليورانيوم والقصدير والملح وكميات كبيرة من الغاز الطبيعي والنفط والنحاس الذى أكدها الخبراء الأجانب بأنها ثروة معدنية مخزنة في الصومال.

وقالت شركات أن أقرب بترول للأرض هو بترول كندا الذي يبعد عن الأرض 1000 كيلو متر ، بينما يبعد بترول الصومال عن الأرض 100 كيلو متر فقط.


السياسة

سلاطين القبائل والعشائرالين ينتمون إلى إقليم هيران كافحوا وجاهدوا لحرية الصومال وحاربوا ضد الإستعمار الإيطالي بين عام 1930- 1952 ، حيث بعد هذه الفترة تمكن للصومال في تشكيل إدارة داخلية لإيصال الإستقلال للبلاد حتى ا يوليو عام 1960. وفى عام 1955 ، شكل الإستعمار الإيطالي مجلس تشريعي مكون من 70 كرسيا، حيث تم التحطيط لعشرة كراسى للجالية الأجنبية في الصومال بمن فيهم الإيطاليين ، واليمنيين ، والباكستانيين و الهنود .

وتنافس في هذه الإنتخابات التشريعية من حزب " نادي الشباب الصومالي" ، وحزب قبيلة " ديغيل وميريفلى" وأحزاب عشائرية أخرى مؤيدة للإستعمار الإيطالي.

حصل حزب " نادى الشباب الصومالي" من 43 كرسيا من أصل 60 كرسيا منح للصوماليين ، بينما حزب قبيلة " ديغيل وميريفلى" حصل 13 كرسيا ، وقسم بقية الكراسى الأربعة للأحزاب الأخرى الصغيرة. الجدير بالذكر أن إقليم هيران حصل 6 أعضاء من مجلس التسريعي آنذاك على حساب حزب " نادى الشباب الصومالي" ، وهاهي اسماء الأعضاء وإنتماءاتهم القبلية .

1- الشيخ على جمعالى برالى - قبيلة حوادلى من عشيرة ( الهوية)

2- آدم عبدالله عثمان " آدم عدى" – قبيلة أديجين من عشيرة ( الهوية)

3- الشيخ محمد إسحاق - قبيلة جى جيلى من عشيرة ( الهوية)

4- الشيخ محمد بلعد – قبيلة حوادلى من عشيرة ( الهوية)

5 – الشيخ عبدالرحمن حاج مؤمن – قبيلة غال جعيل من عشيرة ( الهوية)

6- الشيخ محمد أدوير – قبيلة بادى عدى من عشيرة ( الهوية)


مابين عام 1992- 1994 شهدت مدينة بلدوين أحداث شغب دامية ضد بعثة قوات الأمم المتحدة في الصومال " يونيصوم" و " يونيتاف" في برنامج إعادة الأمل للصومال ، وكان يوجد في المدينة قوات متعددة الجنسيات من زيمبابوى وألمانيا ، حيث قامت القوات الألمانية إعتداءات بحق المدنيين ، بينما القوات الزيمبابوية حرقت دبابات ومركبات قتالية لمليشيات قبيلة حوادلى الذى يعد أحد أكبر العشائر القاطنة في الإقليم. فى عام 2005 شهدت بلدوين حربا مفاجئا من قبل مليشيات قبلية تابعة لزعيم الحرب عثمان حسن على عاتو متحالفا مع قبائل أخرى صومالية لإخضاع نفوذ العسكري لقبيلة حوادلى ، وأدى الحرب إلى سقوط الإقليم في يد تحالف عثمان عاتو، مما مهد الطريق أن يستضيف الإقليم إلى حرب عصابات وتفجير ألغام ضد المليشيات المتحالفة وإخراجهم أخيرا من المنطقة بعد حرب دامي دام تسعة أشهر.

مابين عام 1997-1998 إستضافت مدينة بلدوين مؤتمر مصالحة بين القبائل الصومالية المتصارعة ، وكانت فكرة إنعقاد المؤتمر تعود لسلطان قبيلة حوادلى أغاس خليف أعاس روبلى أغاس ورف .

فى شهر سبتمبر عام 2006 توغلت آلاف القوات الإثيوبية لأول مرة في الإقليم لإسقاط نظام المحاكم الإسلامية التى اعتبره رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوى عدوا جديدا مهددا للأمن القومي لبلاده ، وحرك آلاف من قواته لدفاع الحكومة الإنتقالية الصومالية الهشة التى كان يرأسها الرئيس السابق العقيد عبدالله يوسف احمد وبتصدى العدوان الذى سماه راديكالى يسئ تعاليم الشريعة الإسلامية، وسقطت المحاكم الإسلامية في خلال سبعة أيام دون مواجهات دامية تذكر.

وفى شهر مارس عام 2009 إنسحبت القوات الإثيوبية من مدينة بلدوين بعد إتفاق وقعها رئيس الوزراء الإنتقالي الأسبق نور حسن حسين " نور عدى" مع رئيس تحالف إعادة تحرير الصومال الشيخ [شريف شيخ احمد]، والذى تم إنتخابه يوم 27 يناير عام 2009 من قبل البرلمان الإنتقالي رئيسا إنتقاليا للصومال بمدة عامين.

وفى نفس شهر مارس عام 2009 سيطرت المقاومة المسلحة على جميع المناطق في الإقليم بعد يومين من إنسحاب القوات الإثيوبية من محافظات إقليم هيران.

وفى شهر فبراير عام 2009 أخذت المقاومة المسلحة بإسم " الحزب الإسلامي" ، إلا أن هذه القوة إنضمت إلى حركة " الشباب" المجاهدين التى تربطها علاقات مع تنظيم القاعدة ، وأصبح مآل " الحزب الإسلامي" إلى الإنهيار والتفكك، واستولت " الشباب" الإقليم في 15 يونيو عام 2010. وفى يوم 18 يونيو عام 2009 ، كانت يوم حزن للإقليم ، بعد أن هاجم رجل مسلح من حركة "الشباب" والذى كان يقود سيارة مفخخة على البوابة الرئيسية لفندق كان يجرى لقاءا بين وزير الأمن القومي للحكومة الإنتقالية الصومالية العقيد عمر حانشى آدم ، والسفير الصومالي لدى دول جنوب إفريقيا عبدالكريم فارح لقنيو ، وعشرات القياديين من الجيش للإقليم و رجال القبائل، وقد لقوا حتفهم جميع هؤلاء المسؤوليين على هذه الحادثة المؤلمة.

النقل

الطرق المائية

لايملك إقليم هيران ساحل من المحيط الهندي ولا من البحر الأحمر ، فهو يعتمد ميناء مقديشو عاصمة الصومال وميناء بوصاصو بحكومة إقليم " بونت لاند" الصومالية.

يمر هيران أطول نهر للصومال وهو نهر شبيلى الذى ينبع من سهول ومرتفعات إثيوبيا ( هضبة الحبشة) خصوصا الكوعروس، وينتهى قبل أن يصب في المحيط الهندي، ويبلغ طوله 2488 كيلومترا ، ولكن نهر جوبا الذى يصب مياهه في أودية كبيرة في جنوب الصومال يأتى أيضا من إثيوبيا وهو اكثر غزارة من نهر شبيلى، وروافده كثيرة ، حيث يبلغ طوله 1030 ميلا من منابعه بين خطي عرض 4 و 8 درجة شمال خط الإستواء غير أنه أعظم فائدة من حيث استغلال مياهه في الري.

المطارات

إن لإقليم هيران مطار يحمل إسم مطار أغاس خليف والذى يقع بحارج مدينة بلدوين عاصمة الإقليم ، وله معسكرات ومراكز تدريب للجيش والشرطة ومستشفيات إضافة إلى مراكز لرعاية الأمومة والطفولة . وفى عاصمة الإقليم مدراس قرآنية ، ومدراس للتعليم الأساسي وجامعات محلية ، وملاعب لكرة القدم ، وكرة السلة، والتنس ، وساحة للتظاهرات الوطنية والتقليدية الثقافية.

أعياد ومناسبات

  • يوم 26 يونيو 1960 إستقلال الأقاليم الشمالية عن الإستعمار البريطاني.
  • يوم 1 يوليو 1960 إستقلال الأقاليم الجنوبية عن الإستعمار الإيطالي.
  • يوم 1 يوليو 1960 وحدة الأقاليم الشمالية مع الأقاليم الجنوبية وإعلان يوم الإستقلال العام للبلاد.
  • يوم 12 أبريل 1960تأسيس الجيش الصومالي.
  • يوم 12 أكتوبر 1954 تأسيس وتأليف العلم الوطني الصومالي.
  • يوم 8 مارس 1911 اليوم العالمى للمرأة.
  • يوم 27 يونيو 1977 إستقلال جيبوتى عن الإستعمار الفرنسي، وتحولها إلى دولة منفصلة عن الصومال.
  • يوم 15 مايو 1943 تأسيس نادى الشباب الصومالي الذى قاد إلى الصومال للإستقلال.
  • يوم 20 ديسمبر 1950 تأسيس الشرطة الصومالية.

انظر أيضا

المصادر