معركة ساموس (1824)

معركة ساموس
Battle of Samos
جزء من حرب استقلال اليونان
التاريخ 5 أغسطس 1824
الموقع مياه جزيرة ساموس
النتيجة انتصار الثوار اليونانيين
المتحاربون
Flag of Greece (1821).svg البحرية اليونانية Flag of the Ottoman Empire (1453-1844).svg البحرية العثمانية
القادة والزعماء
Georgios Sachtouris خسرو باشا
القوة
16 سفينة حربية 22 سفينة حربية

معركة ساموس (باليونانية: Ναυμαχία της Σάμου)، هي معركة بحرية وقعت في 5 أغسطس بالقرب من جزيرة ساموس اليونانية أثناء حرب استقلال اليونان.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المعركة

نجحت الثوار اليونانيون تحت قيادة Lykourgos Logothetis في الانتصار على القوات العثمانية في عام 1821. وكانت جزيرة ساموس تقع على بعد أميال قليلة من ساحل الأناضول، مما يجعلها عرضة لهجوم محتمل من القوات العثمانية. في صيف 1824، في أعقاب تدمير پسارا، حشدت القوات المصرية والعثمانية على ساحل الأناضول، بقيادة قبطان باشا استعدادا للاستيلاء على الجزيرة. في محاولة لعدم تكرار ما حدث في معركة پسارا، حاول الأسطول اليوناني حماية الجزيرة.

لما وصلت العمارة الى خليج ماكري انزل ابراهيم باشا جنوده إلى البر وتهيأت للاقلاع باسطوله شمالا ليتصل بالاسطول التركي الذي جاء من الدردنيل بقيادة خسرو باشا، فالتقى به في ميناء بودروم على شاطئ الأناضول في 5 اغسطس.

ولما التقى الاسطولان ظهر الفرق جليا بين نظام الاسطول المصري وفوضى الاسطول التركي، وكان هذا الاسطول قد لاقى الاهوال من مهاجمة سن الثوار اليونان، فقد كان لهؤلاء مهرة كبيرة في ركوب البحر وحولوا معظم مراكبهم التجارية الى سفن مسلحة اعدوها لغزو السفن التركية، وكان اشدها فتكا السفن المعروفة بالحراقات فانها كانت تقذف بنفسها على السفن العثمانية فتحرقها بنارها، وقد اشتبكت احداها بقيادة اليوناني قنسطنطين كاناريس باسطول خسرو باشا واعترضت طريقه في مياه جزيرة ساموس فاحرقت بارجة الاميرال وسفينتين أخريين، وتراجعت العمارة التركية جنوبا حتى التقت بالعمارة المصرية في مياه بودروم.[1]

هاجمت السفن اليونانية العمارتين بالقرب من بودروم ودارت رحى القتال بين الفريقين، فلاذ الاسطول التركي بالفرار من الميدان، اما ابراهيم باشا فقد صمد للسفن اليونانية حتى اضطرها الى التقهقر (سبتمبر سنة 1824).


المصادر

  1. ^ الرافعي, عبد الرحمن (2009). عصر محمد علي. القاهرة، مصر: دار المعارف.