معركة ديان بيان فو

معركة ديان بيان فو
Battle of Dien Bien Phu
جزء من حرب الهند الصينية الأولى
Dien bien phu castor or siege deinterlaced.png
مظليو الاتحاد الفرنسي يقفزون من "Flying Boxcar".
التاريخ13 مارس  –7 مايو 1954
الموقع
النتيجة نصر حاسم للڤيت منه
الخصوم

فرنسا الاتحاد الفرنسي

ڤيتنام الشمالية ڤيت منه

القادة والزعماء
فرنسا كريستيان ده كاستري #
فرنسا پيير لانگليه #
فرنسا رينيه كوني
ڤيتنام الشمالية ڤو وين گياپ
القوات
As of March 13:
10,800[2]
As of March 13:
48,000 combat personnel
15,000 logistical support personnel[3]
الخسائر
2,293 dead
5,195 wounded
10,998 أسير[4]
[8,290 POW dead after battle[5]

Vietnamese figures
4,020 dead
9,118 wounded
792 missing[6]

التقديرات الفرنسية
23,000[7]

معركة ديان بيان فو (بالفرنسية: Bataille de Diên Biên Phu; ڤيتنامية: Chiến dịch Điện Biên Phủ)، هي أول مواجهات الحرب الهندية الصينية بين فيلق القوات الفرنسية في الشرق الأقصى التابع للاتحاد الفرنسي وجبهة الثوار الشيوعيين ڤييت مينه. وقعت أحداث المعركة بين مارس ومايو 1954، بلغت أوجها إثر هزيمة الفرنسيين ثم إنعقدا مفاوضات في جنيڤ لتحديد مستقبل الهند الصينية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية تاريخية وتجهيزات المعركة

في نوفمبر 1953، بدأت فرنسا ببناء قاعدة للجيش حول قرية ديان بيان فو التي تُسمى أيضًا ديان بيان، فيما يعرف الآن بشمال غربي ڤتنام، وكان الغرض من هذه القاعدة هو تعطيل حركة الجيش الڤتنامي. وفي 13 مارس عام 1954م، شنَّ حوالي 50,000 جندي ڤتنامي هجومًا على قوات فرنسية يزيد قوامها على 10,000 حندي في القاعدة، ودمروا سريعًا مطار القاعدة تاركين الفرنسيين بدون مؤن كافية. وقاوم الفرنسيون، على الرغم من قلة عددهم، الهجوم الفيتنامي لمدة 56 يومًا، ولكنهم أُجبروا على الاستسلام في 7 مايو 1954، وانتهى القتال في أوائل اليوم التالي. [8].

وتردد علي ألسنة الخبراء العسكريين أن الجانب الفرنسي أراد استدراج القوات الفيتنامية الي تلك المنطقة التي اقام فيها الفرنسيون حامية ضخمة تعتبر الاهم في المنطقة من حيث الحجم والتسليح الحديث فحشد الجنرال الفيتنامي نجوين جياب قوات متفوقة في العدد وفي الروح المعنوية حول التلال المحيطة بالمنطقة واستعان بعنصر الطبيعة المحيطة من اشجار كثيفة ومناطق وعرة في اخفاء قواته وسلاحه وهو ما ادي الي تضليل الغارات الجوية الفرنسية ، وعندما بدأت المعركة وجدت القوات الفرنسية نفسها محاصرة‏.‏ ومع تعذر الحصول علي امدادات عن طريق البر لجأت فرنسا إلي الجو وحيث اصبح انزال مظليين عن طريق الجو هو الاسلوب الوحيد لنقل الامدادات‏. وعندها خرجت المدافع المضادة للطائرات من مخابئها لتحصد الطائرات والمظليين وتضيق الخناق علي القوات الفرنسية‏.‏ واتسم التكتيك الفيتنامي بالتحول من قتال سريع لتحقيق نصر سريع الي قتال بثبات لتحقيق تقدم ثابت‏.‏


الأثر العالمي

وتعتبر معركة ديان بيان فو التي وقعت عام‏1954‏ من اهم المعارك العسكرية في القرن الـ‏20‏ نتيجة لما ادت اليه من نتائج سياسية انعكست آثارها علي ساحة العلاقات الدولية واستمر تأثيرها حتي اليوم وهي في ذلك تتشابه مع ما ادت اليه حرب السويس في مصر عام‏1956‏ من نتائج خاصة وان الطرف الفرنسي كان طرف رئيسيا مشترك في الازمتين كما انه كان الطرف الخاسر في الواقعتين اللتين مثلتا بداية النهاية للامبراطورية الاستعمارية الفرنسية في صورتها الكلاسيكية القديمة ليس في اسيا وحدها بل في العالم اجمع كما كانت تلك المعركة والعدوان الثلاث على مصر نموذجين سارت علي هديهما الكثير من الدول التي كانت خاضعة للاستعمار‏.‏

وقد جاءت معركة ديان بيان فو لتؤكد أن صفحة الاستعمار القديم في طريقها لأن تطوي في ظل وجود قوي جديدة وتحول العالم الي القطبية الثنائية تحت قيادة الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وربما كان هذا ما فسر موقف الولايات المتحدة من أزمة السويس ‏1956‏ وعدم تأييدها لفرنسا وبريطانيا في مسعاهما ، كما فسر ايضا تخلي القوات الامريكية عن فرنسا في فيتنام ثم تدخلها في المنطقة عسكريا وسياسيا في عام ‏1964!‏

وكان من النتائج المباشرة لتلك المعركة ان انهت فرنسا استعمارها لفيتنام ولمنطقة الهند الصينية باسرها بعد وجود عسكري بدأ منذ عام‏1858.‏ كما حصلت فيتنام علي تأكيد لاستقلالها عن فرنسا بعد حرب استمرت منذ عام ‏1945‏ وحتي عام‏ 1954‏ عندما وقعت فرنسا علي اتفاقيات جنيف المتعلقة بفيتنام لعام ‏1954‏ والتي اعترفت باستقلال وسيادة ووحدة اراضي فيتنام وفي الاول من يناير ‏1955‏ تم نقل السلطة الي الحكومات الوطنية في كل من فيتنام ولاوس وكامبوديا ايذانا بانتهاء اتحاد الهند الصينية الذي شكلته فرنسا لحكم المنطقة في عام‏1887.‏

ومن المفارقات ان عاد خروج فرنسا من فيتنام ليس بالفائدة علي فيتنام وحدها بل علي فرنسا ذاتها وهو الامر الذي فسره البروفيسور روبرت فرانك من جامعة السربون بأن هزيمة القوات الفرنسية في ديان بيان فو وفرت لاقتصادها فرصة الازدهار في عالم ما بعد الاستعمار حيث اصبح يحتل المرتبة الرابعة عالميا‏.‏

دفاع لاوس

Điện Biên Phủ was far from Hanoi, the seat of French military power, making it difficult for French air transport to supply the base.


نا سان ومفهوم القنفذ


Lead up to Castor

إنشاء رأس جسر جوي

العمليات القتالية

The French disposition at Dien Bien Phu, as of March 1954. The French took up positions on a series of fortified hills. The southernmost, Isabelle, was dangerously isolated. The Viet Minh positioned their 5 divisions (the 304th, 308th, 312th, 316th, and 351st) in the surrounding areas to the north and east. From these areas, the Viet Minh had a clear line of sight on the French fortifications and were able to accurately rain down artillery on the French positions.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بيترس

گبرييل

آن-ماري

الهدوء

إعتداءات 30 مارس – 2 ابريل

The central French positions at Dien Bien Phu as of late March 1954. The positions in Eliane saw some of the most intense combat of the entire battle


حرب الخنادق

إزابيل

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهجمات الأخيرة

ما بعد المعركة

السجناء

التداعيات السياسية

المشاركة الأمريكية


خه سان

النساء في ديان بيان فو

اتفاق جنيف

وفي يوليو 1954 تم التوقيع على اتفاق جنيف الذي ينهي الحرب بين فرنسا وفيتنام بحضور وفدي فيتنام ووفود فرنسا وبريطانيا والاتحاد السوفياتي والصين الشعبية والولايات المتحدة ولاوس وكمبوديا.

وكان من نتائج الاتفاق تقسيم فيتنام إلى شطرين يفصل بينهما خط العرض 17. ورغم حضورهما في جنيف فإن الولايات المتحدة وحكومة سايغون الموالية لها لم توقعا على الاتفاق. وفور رحيل فرنسا من فيتنام بدأت الولايات المتحدة تساعد حكومة سايغون عسكريا.

في 24 أكتوبر 1954 منح الرئيس الأميركي أيزنهاور مساعدة مالية سخية لحكومة سايگون ظلت قيمتها في ازدياد مع الزمن، كما بدأ المستشارون العسكريون الأميركيون يتوافدون على فيتنام الجنوبية بدءا من فبراير 1955 من أجل تدريب الجنود هناك.

وفي 23 أكتوبر 1955 ظهرت أول حكومة في فيتنام الجنوبية منتخبة بقيادة "نغو دينه ديم"، وكان أول قرار اتخذته حكومته هو الامتناع عن أي استفتاء من شأنه أن يؤدي إلى اتحاد الشطرين الفيتناميين، مبررة ذلك بعدم حرية السكان في الجزء الشمالي. [9].

عالم جديد

وفي عالم ما بعد ديان بيان فو صمتت المدافع وتحول العدو القديم الي مستثمر اليوم والغد‏..‏ وشهد شهر مارس الماضي تنظيم معرض في ديان بيان فو للتجارة والسياحة في محاولة لاجتذاب الاستثمارات الخارجية والتعاون في مجال الاعمال وتسويق منتجات المنطقة‏.‏وقد بدأ الفيتناميون حربهم ضد الفقر وخاصة في ديان بيان فو من خلال مشروعات انتاجية خفضت الفقر بالمنطقة بمقدار‏6.8%‏

ولم يكن هذا التغيير الكبير الذي طرأ علي منطقة ديان بيان فو بمعزل عن التحولات المحلية والعالمية ففيتنام بدات برنامج التحديث‏(‏ الدوي موي‏)‏في عام‏1986‏ وتمكنت من خفض معدل التضخم من‏500%‏ الي‏6%‏ في بداية التسعينيات وذلك في ظل معدل نمو اقتصادي قدر بـ‏8%‏ في منتصف التسعينيات وان كان قد تراجع قليلا خلال السنوات التالية‏.‏ وتسعي الخطط الحالية لتوفير فرص عمل لـ‏1.5‏ مليون شخص سنويا بحلول عام ‏2005‏ وتحقيق معدل نمو اقتصادي يقدر بـ‏7.5%‏ سنويا‏.‏

ولم يكن هذا التحول بالامر الغريب في ظل انفتاح فيتنام علي العالم وعودة العلاقات الفرنسية الفيتنامية عام ‏1973‏ وقيام الرئيسين الفرنسيين فرنسوا ميتران وجاك شيراك بزيارة فيتنام في عامي ‏1993‏ و‏1997‏ وقيام الرئيس الفيتنامي بزيارة فرنسا عام‏2002.‏ وقد وقف الرئيس شيراك ليعلن أمام الرئيس الفيتنامي أن العولمة تفرض في كل مكان تحديث للمجتمع والمؤسسات‏.‏


الهوامش

  1. ^ Xiaobing Li (2007). A history of the modern Chinese Army. University Press of Kentucky. p. 212. ISBN 0813124387.
  2. ^ Davidson, 224
  3. ^ Davidson, 223
  4. ^ http://www.ecpad.fr/ecpa/PagesDyn/notfot.asp?id=4123&page=2&dossierid=490&photo=1&Npage=2&collectionid=4 French Defense Ministry's archives, ECPAD]
  5. ^ [1]
  6. ^ Ban tổng kết-biên soạn lịch sử, BTTM (1991). Lịch sử Bộ Tổng tham mưu trong kháng chiến chống Pháp 1945-1954. ها نوي: Nhà xuất bản Quân Đội Nhân Dân. p. 799. (History Study Board of The General Staff (1991) (in Vietnamese), History of the General Staff in the Resistance War against the French 1945-1954, Ha Noi: People's Army Publishing House, p. 799 ).
  7. ^ Stone, 109
  8. ^ "معركة ديان بيان فو". الموسوعة المعرفية الشاملة.
  9. ^ "الحرب الفيتنامية". الجزيرة نت.

المصادر

وصلات خارجية

وصلات ميديا

Newsreels (video)
Retrospectives (video)
تقاريات الحرب (معارض صور ولقطات)