معاهدات پاريس للسلام 1947

(تم التحويل من معاهدة پاريس 1947)
معاهدات پاريس للسلام، 1947
Paris Peace Treaties, 1947
US delegates James C. Dunn (L), James F. Byrnes (2L) and Benjamin V. Cohen (fore, R) attending a meeting of the Procedures Committee during the Paris Peace Conference 1946-08-01.jpg
الوفد الأمريكي يحضر لجنة الإجراءات في مؤتمر پاريس للسلام، قصر لوكسمبورگ. (من اليمين لليسار:) بنجامن ڤ. كوهن، جيمس ف. بيرنز، جيمس ك. دن. 1 أغسطس 1946.
النوعمعاهدات متعددة الأطراف
وُقـِّعت10 فبراير 1947 (1947-02-10)
المكانپاريس، فرنسا
الموقعون
الأصليون
المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، الاتحاد السوڤيتي، فرنسا، إيطاليا، رومانيا، المجر، بلغاريا، فنلندا
المصدقونالمملكة المتحدة، الاتحاد السوڤيتي، الولايات المتحدة، فرنسا، إيطاليا، رومانيا، المجر، بلغاريا، فنلندا

مؤتمر باريس للسلام (29 يوليو حتى 15 أكتوبر 1946) أسفرت عن معاهدات باريس للسلام الموقعة في 10 فبراير 1947. القوى المتحالفة المنتصرة في وقت الحرب (خاصة الولايات المتحدة، الاتحاد السوڤيتي، المملكة المتحدة، وفرنسا) ناقشت تفاصيل المعاهدات مع إيطاليا، رومانيا، المجر، بلغاريا، وفنلندا (انظر قائمة البلدان المشاركة في الحرب العالمية الثانية).

الممثلون الكنديون في مؤتمر باريس للسلام، قصر لوكسمبورگ. (يسار لليمين): نورمان روبرتسون، المبجل وليام ليون ماكنزي كينگ، المبجل بروك كلاكستون، أرنولد هيني.

سمحت المعاهدات لإيطاليا، رومانيا، المجر، بلغاريا، وفلندا بإستعادة مسئولياتها كدول سيادية في العلاقات الدولية وبالتأهل لعضوية الأمم المتحدة.

التسوية الواردة في معاهدات السلام تضمنت دفع تعويضات الحرب، الإلتزام بحقوق الأقلية والتعديلات الاقليمية وإنهاء الامبراطورية الاستعمارية الإيطالية في أفريقيا، اليونان وألبانيا والتغيرات في الحدود الإيطالية-اليوغسلاڤية، المجرية-السلوڤاكية، الرومانية-المجرية، السوڤيتية-الرومانية، البلغارية-الرومانية، الفرنسية-الإيطالية، والسوڤيتية-الفنلندية.

البنود السياسية الواردة والتي يجب عليها "تأخذ جميع معايير الحاجة لتأمين جميع الأشخاص تحت ولايتها القضائية، دون التمييز على أساس العرق، الجنس، اللغة أو الديانة، التمتع بحقوق الإنسان وبالحريات الأساسية، وتشمل حرية التعبير، الإعلام والنشر، دور العبادة، الرأي السياسي واللقاءات العامة".

لم تفرض عقوبات على المواطنين الذين تم زيارتهم بسبب شراكة الحلفاء وقت الحرب. كل حكومة تلتزم بالمعايير لمنع عودة تنظيمات الفاشية أو أي تنظيمات أخرى سواء كانت سياسية، عسكرية أو شبه عسكرية، التي تهدف إلى حرمان الشعوب من حقوقها الديمقراطية".

خاصة في فنلندا، كان ينظر للتعويضات وتعديل الحدود التي أملتها معاهدات باريس على أنها ظلم بين وخيانة من القوى الغربية، بعد التعاطف الذي حصلت عليه فنلندا من الغرب أثناء حرب الشتاء التي شنها السوڤييت عام 1939-1940. ومع ذلك، فقد تلاشى هذا التعاطف بتعاون فنلندا مع ألمانيا النازية أثناء سنوات الحرب من 1941-1944. في ذلك الوقت لم تكتف فنلندا فقط باستعادة أراضيها التي خسرتها عام 1940، لكنها أيضاً استمرت في هجومها داخل العمق السوڤيتي، لتحتل شريط قطاع واسع من الأراضي السوڤيتية. شجع هذا المملكة المتحدة على إعلان الحرب على فنلندا في ديسمبر 1941، والمزيد من الضعف السياسي الواهن من الغرب لهذا البلد. استيلاء الاتحاد السوڤيتي على الأراضي الفنلندية كان معتمداً على هدنة موسكو الموقعة في موسكو في 19 سبتمبر 1944 وأسفرت عن توسع الاستحواذات في معاهدة موسكو للسلام (1940) التي أنهت حرب الشتاء.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التغييرات في الحدود


تعويضات الحرب

تعويضات الحرب عام 1938، بالدولار الأمريكي:

انهيار الاتحاد السوڤيتي لم يؤد لأي تعديل رسمي لمعاهدات باريس للسلام.

انظر أيضاً

وصلات خارجية