معاهدة واشنطن البحرية

مدافع سفن حربية كـُهـِّنت في حوض السفن في فيلادلفيا في ديسمبر 1923. يوإس‌إس South Carolina يجري تفكيكها في الخلفية.
الموقعون على معاهدة واشنطن البحرية، 1922.

مؤتمر واشنطن البحري عقد في مدينة واشنطن دي سي عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية لمناقشة مسألة نزع التسلح البحري، ومناقشة مشكلات معينه تشمل آسيا. انعقد المؤتمر في الفترة من نوفمبر 1921م إلى فبراير 1922م ، وكانت الدول الممثلة فيه هي: بلجيكا، الصين، فرنسا، بريطانيا، إيطاليا، اليابان، هولندا، البرتغال، الولايات المتحدة الأمريكية.

انبثقت عن المؤتمر ثلاث معاهدات رئيسية، هي:

  1. معاهدة القيود البحرية للقوى الخمس ـ التي أقرتها كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، وقد أنهت هذه المعاهدة الزيادة المتنامية للسفن الحربية الرئيسية لدى هذه الدول.
  2. معاهدة القوى الأربع التي وقعتها كل من بريطانيا وفرنسا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية – وقد اعترفت هذه المعاهدة بامتلاك كل دولة لجزر معينة في المحيط الهادي.
  3. معاهدة القوى التسع التي اشتركت فيها كل الدول المشاركة في المؤتمر، وكان الغرض الرئيسي لها ضمان استقلال الصين، وقد استمر سريان احترام هذه المعاهدة حتى عام 1931م، عندما قامت اليابان بغزو منشوريا، وهي إقليم في شمال شرقي الصين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

البنود

قيود الوزن
البلد السفن الكبرى حاملات الطائرات
الامبراطورية البريطانية 525,000 طن
(533,000 طن)
135,000 طن
(137,000 طن)
الولايات المتحدة 525,000 طن
(533,000 طن)
135,000 طن
(137,000 طن)
اليابان 315,000 طن
(320,000 طن)
81,000 طن
(82,000 طن)
فرنسا 175,000 طن
(178,000 طن)
60,000 طن
(61,000 طن)
إيطاليا 175,000 طن
(178,000 طن)
60,000 طن
(61,000 طن)



تأثير فك الشفرات على المعاهدة

ما لم يكن معروفاً للمشاركين في المؤتمر هو أن الغرفة السوداء الأمريكية في مدينة نيويورك، تحت إمرة هربرت ياردلي، كانت تتجسس على اتصالات الوفود مع عواصمهم. وعلى الأخص، فإن اتصالات اليابانيين كان مخترقة بالكامل، وقد تمكن المفاوضون الأمريكان من معرفة الحد الأدنى المقبول لليابانيين والذي دونه كانوا سيغادرون المؤتمر. ولما كانت هذه النسبة غير مقبولة لمعظم قادة الأسطول الياباني الإمبراطوري، وكذلك غير مقبولة للجماعات المفرطة الوطنية التي أخذت أسهمها في الصعود، فإن القيمة التي قبلت بها الحكومة اليابانية كانت سبباً في الكثير من الشك والاتهامات في اليابان بين السياسيين والضباط البحريين.

انظر أيضاً

الهامش

وصلات خارجية