محمد صدقي سليمان

محمد صدقي سليمان
محمد صدقي سليمان.gif
وُلـِد7 سبتمبر 1919
طوخ، محافظة القليوبية، مصر
توفي28 مارس 1996
المهنةرئيس وزراء مصر

محمد صدقي سليمان (7 سبتمبر 1919 - 28 مارس 1996) هو رئيس وزراء مصر عام 1966 لمدة 10 شهور. كان سليمان ضابطاً في سلاح المهندسين عام 1939، وشغل مناصب سكرتير عام مجلس الإنتاج عام 1954، وسكرتير عام لجنة التخطيط العليا عام 1956، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مواد البناء والحراريات عام 1961، ثم أصبح وزيراً للسد العالي عام 1962. وأصبح رئيساً للوزراء في 10 سبتمبر 1966، لعشر أشهر فقط، حتى 19 يونيو 1967، ثم وزيراً للصناعة والكهرباء والسد العالي في 19 يونيو 1967، ومشرفاً على هيئة قناة السويس 22 مايو 1969، ثم مستشاراً لرئيس الجمهورية 8 نوفمبر 1970، ثم رئيساً للجهاز المركزي للمحاسبات في 14 يناير 1971 حتى استقالته في 1978. شارك سليمان في دراسات إنشاء مصانع الحديد والصلب والمصانع الحربية، وينسب له فضل كبير في بناء السد العالي، حيث أشرف على جميع مراحل بنائه.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

وُلد محمد صدقي سليمان في بقرية السيفا، مركز طوخ، محافظة القليوبية. حصل على بكالوريوس الهندسة عام 1939.


دوره في حرب فلسطين

يقول مجدي حسنين، أمين صندوق الضباط الأحرار في كتابه "معارك عبد الناصر"، ف 1:[1]

«* ثم جاءني المهندس صدقي سليمان، وقال أنه يوجد مركب قادم من الهند على متنه 38 سيارة مدرعة. وطلب مني الاستيلاء عليها، وعندما وصلت إلى بورسعيد، حاصرت المركب. واستوليت على ما فيه، وكانت المدرعات مكتوب عليها "إلى الهجانة بتل أبيب".. ثم عرفت فيما بعد أن عددها كان 50 مدرعة، لما حاولوا إنزالها على شواطئ فلسطين، صدتهم المقاومة الفلسطينية ومنعتهم من ذلك، ولم يتمكنوا إلا من إنزال 12 مدرعة، فعاد المركب إلى الهند، ثم حاول مرة أخرى إعادتها إلى الإسرائيليين بعد رفع العلم الأمريكي.. كما وجدت في المركب 2000 طن فلفل أسود، فرغناهم.. و4000 طن أرز.»


السد العالي

ينسب لسليمان فضل كبير في بناء السد العالي، حيث أشرف على جميع مراحل بنائه. كانت معدلات إنجاز السد العالي ضعيفة، وتشير إلى خطر قادم، وجدول خطة العمل -وفق ما نشره عمر طاهر في أحد مقالاته في أهرام الجمعة 2 سبتمبر 2016- يشير إلى ضرورة الانتهاء من المرحلة الأهم في بناء السد العالي -تحويل مجرى النيل- قبل مايو 1964.

يتزايد القلق في عام 1962، من فيضان سيجرف كل الجهود، ويتسبب في خسارات اقتصادية وسياسية ومائية، سترتفع المياه في شوارع القاهرة إلى أكثر من خمسة سنتيمترات، إذا لم يتم الانتهاء من الأعمال المطلوبة، خلال عامين، لتنقلب الأمور رأسًا على عقب، باختيار الرئيس جمال عبدالناصر، صدقي سليمان، لإعادة كفة ميزان العمل إلى الوضع المثالي.

لم يطلب محمد صدقي سليمان، الكثير لتنفيذ رغبة الرئيس جمال عبدالناصر في متابعة إنشاءات السد، فقد كان له مطلبان، وافق عليهما الرئيس الراحل فوراً.

كان طلبا سليمان، منحه صلاحيات رئيس الجمهورية، وخط تليفون مباشر إلى مكتب رئيس الجمهورية، ليهجر بعدها سليمان مكتبه ويظل باقيًا في أرض الميدان يستقبل الشكاوى بنفسه، ويتخذ القرارات وسط الأنفاق أو في مجرى التحويل أو على مقعد "كراكة".

رئيس السد العالي، أصدر قرارات لإسراع وتيرة العمل في إنشاءات السد، بانتداب ضباط مهندسين، وضم من أنهى خدمة التجنيد إلى العمل، وأقام معهدًا للتدريب على العمل في السد، كما قرر بأن تكون سنة الدراسة الأخيرة لطلبة الدبلوم الصناعي في أسوان، العمل في السد.

"لا راحة ولا إجازات حتى هَدّ الجبل" كان قانون سليمان، الذي سار عليه كل من عمل في بناء السد العالي، وكأنهم ركبوا قطارًا، لا يعرف محطات سوى محطة النجاح، وعلق لافتات لتوضيح العد التنازلي للزمن المتبقي على تحويل مجرى النهر، كانت تراجع يوميا، ويكتب عليها (باق من الزمن .... يوم) ألهبت حماس العمال، حيث عرفت عنه مقولته الشهيرة: "علمنا بناء السد أن الصبر لا يكمن في الاستسلام للزمن.. ولكن في مقاومته".

رئاسته الوزارة

حكومته

"تشكيل الحكومة من 10 سبتمبر 1966 - 19 يوليه 1967"
الوزير الوزارة
أحمد توفيق البكري وزارة الصناعة
أحمد حمدي أحمد عبيد وزير دولة لشئون مجلس الأمة، وزير دولة للإدارة المحلية
أحمد محمد خليفة وزارة الأوقاف والشئون الاجتماعية
السيد محمد يوسف وزارة التربية والتعليم
أمين حامد هويدي وزارة شئون الأزهر، وزير الدولة
أمين مصطفي شاكر وزارة السياحة
ثروت عكاشة وزارة الثقافة
حسن عباس زكي وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية
شعراوي جمعة وزارة الداخلية
شفيق علي الخشن وزارة الزراعة
شمس الدين بدران وزارة الحربية
عبد الخالق الشناوي وزارة الري
عبد المحسن أبو النور نائب رئيس الوزراء للزراعة والري، وزارة الإصلاح الزراعي واستصلاح الأراضي
عبد الملك سعد نائب وزير المواصلات
كمال هنري أبادير وزارة المواصلات
محمد النبوي المهندس وزارة الصحة
محمد طلعت خيري وزير دولة للشباب
محمد عبد اللطيف سلامة وزارة العمل
محمد عبد الوهاب البشري وزارة الإنتاج الحربي
محمد عزت سلامة وزارة التعليم العالي
محمد عصام الدين حسونة وزارة العدل
محمد لبيب شقير وزارة التخطيط
محمد محمد فائق وزارة الإرشاد القومي
محمد نور الدين قرة وزارة التموين والتجارة الداخلية
محمود رياض وزارة الخارجية
محمود عبد السلام وزارة النقل
محمود فوزي نائب رئيس الوزراء للشئون الخارجية
محمود يونس نائب رئيس مجلس الوزراء، وزارة الكهرباء والبترول والتعدين
نزيه أحمد ضيف وزارة الخزانة
يوسف حافظ نائب وزير الداخلية

حياته الشخصية

كان سليمان متزوجاً وأنجب 4 أبناء.

تكريمه

حاصل على وشاح النيل ووسام لنين من الاتحاد السوفيتي.

المصادر

  1. ^ رياض الصيداوي، باحث وكاتب تونسي (15 مارس 2003). "لمصر لا لعبد الناصر - معارك عبد الناصر". مركز الوطن العربي للأبحاث والنشر، جنيف. Check date values in: |date= (help)