مالك بن نبي

مالك بن نبي
Malek Bennabi
مفكر جزائري بارز.
وُلِدَ(1905-01-01)1 يناير 1905
قسنطينة، الجزائر
توفي31 أكتوبر 1973(1973-10-31) (عن عمر 68 عاماً)
الجنسيةجزائري
أسماء أخرىصديق بن نبي
المنطقة{{{منطقة}}}
الاهتمامات الرئيسية
في المقام الأول - التوفيق بين الإسلاموية والقومية ، وكذلك الدورة الحضارية ، ومشكلة الثقافة (الثقافة التجريبية والحضارية)، والحركة التاريخية، مشكلة الأفكار, شروط النهضة، العولمة والاقتصاد.

مالك بن نبي (و. 1905 - ت. 1973)، من أعلام الفكر الإسلامي العربي في القرن العشرين. كتب عن المجتمع البشري، وخصوصاً المجتمع الإسلامي مع التركيز على أسباب سقوط الحضارة الإسلامية. وحسب مالك بن نبي، فإن الافتقار إلى الأفكار الجديدة في الفكر الإسلامي أظهر ما يسميه الإفلاس الحضاري.[1] جادل بأنه من أجل استعادة روعته السابقة ، يجب أن يصبح المجتمع الإسلامي بيئة يشعر فيها الأفراد بالتمكين. من أجل تلبية احتياجاته الروحية والمادية ، يحتاج المسلم إلى الشعور بأن صناعته وإبداعه سيجدان المكافأة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

مالك بن نبي.

ولد في مدينة تبسة في الشرق الجزائري سنة 1905، في أسرة فقيرة بين مجتمع جزائري محافظ تخرج بعد سنوات الدراسة الأربع، في مدرسته التي اعتبرها "سجناً يعلّم فيه كتابة "صك زواج أو طلاق" وتخرج سنة 1925.

سافر بعدها مع أحد أصدقائه إلى فرنسا حيث كانت له تجربة فاشلة فعاد مجددا إلى مسقط رأسه. وبعد العودة تبدأ تجارب جديدة في الاهتداء إلى عمل، كان أهمها، عمله في محكمة (آفلو) حيث وصل في (مارس 1927)، احتك أثناء هذه الفترة بالفئات البسيطة من الشعب فبدأ عقله يتفتح على حالة بلاده.

ثم أعاد الكرة سنة 1930 ولكن هذه كانت رحلة علمية. حاول أولا الإلتحاق بمعهد الدراسات الشرقية، إلا أنه لم يكن يسمح للجزائريين أمثاله بمزاولة مثل هذه الدراسات. تركت هذه الممارسات تأثيرا في نفسه. فاضطّر للتعديل في أهدافه وغاياته، فالتحق بمدرسة (اللاسلكي) للتخرج كمساعد مهندس، ممّا يجعل موضوعه تقنياً خالصاً، بطابعه العلمي الصرف، على العكس من المجال القضائي والسياسي.

ثم انغمس في الدراسة، وفي الحياة الفكرية، كما تزوج فرنسية واختار الإقامة في فرنسا وشرع يؤلف، في قضايا العالم الإسلامي كله، فكان سنة 1946 كتابه "الظاهرة القرآنية" ثم "شروط النهضة" 1948 الذي طرح فيه مفهوم القابلية للاستعمار و"وجهة العالم الإسلامي" 1954،أما كتابه " مشكلة الأفكار في العالم الاسلامي" فيعتبر من أهم ماكتب بالعربية في القرن العشرين .‏

انتقل إلى القاهرة بعد إعلان الثورة المسلحة في الجزائر سنة 1954م وهناك حظي باحترام، فكتب "فكرة الإفريقية الآسيوية" 1956. وتشرع أعماله الجادة تتوالى، وبعد استقلال (الجزائر) عاد إلى الوطن، فعين مديراً للتعليم العالي الذي كان محصوراً في (جامعة الجزائر) المركزية، حتى استقال سنة‏ 1967 متفرغاً للكتابة، بادئاً هذه المرحلة بكتابة مذكراته، بعنوان عام"مذكرات شاهد القرن".


مذكرات شاهد للقرن

صورة عن نضال (مالك بن نبي) الشخصي في طلب العلم والمعرفة أولاً، والبحث في أسباب الهيمنة الأوروبية ونتائجها السلبية المختلفة وسياسة الاحتلال الفرنسي في الجزائر وآثاره، ممّا عكس صورة حية لسلوك المحتلين الفرنسيين أنفسهم في (الجزائر) ونتائج سياستهم، ووجوهها وآثارها المختلفة: الاقتصادية، والثقافية، والاجتماعي.

لكن مذكراته ممّا عبر بشكل قوي عن صلته بوطنه، وآثار الاستعمار والدمار الذي أحدثه في (الجزائر) سياسياً، وزراعياً، واقتصادياً، وثقافياً، واجتماعياً، فهو شاهد على حقبة مظلمة في تاريخ الجزائر وظروف مواجهة الفعل الاستعماري العنصري، فكانت الشهادة قوية زاخرة، وستبقى من المناجم الثرية للباحثين في أكثر من مجال من مجالات الحياة المختلفة، وفي مقدمتها المجال الاجتماعي والثقافي والسياسي أولاً وأخيراً، حيث يسجل لنا مالك مواقف مختلفة في مسار الحركة الوطنية نفسها، مما خدم القضية الوطنية في (الجزائر) ومما خذلها منذ أصيب المجتمع بمرض (الكلام) بتعبير (مالك بن نبي) نفسه. بعد إخفاق (المؤتمر الإسلامي الجزائري) سنة (1936) إلى (باريس) في الحصول على مطالبه "ولا يستطيع أحد تقييم ما تكبدنا من خسائر جوهرية منذ استولى علينا مرض الكلام، منذ أصبح المجتمع سفينة تائهة بعد إخفاق البيالمؤتمر" المؤتمر ذلك المشروع الذي قضى نحبه "في الرؤوس المثقفة: مطربشة كانت أم معممة" فكان ذلك عبرة للحركة الوطنية التي فصلت الخطاب فيها ثورة نوفمبر (1954-1962)، في ليل اللغط الحزبي البهيم؛ فكانت هذه الثورة (جهينة الجزائر) التي قادت إلى استقلال مضرج بالدماء والدموع، وسرعان ما عمل العملاء والانتهازيون والوصوليون على اغتصابه، وتهميش الشرفاء الأطهار من صانعيه، وفي مقدمة هؤلاء الشرفاء رجال الفكر والرأي ومنهم (مالك بن نبي) الذي قضى يوم (31/10/1973)، في صمت معدماً، محاصراً منسياً، وهي سبة عار في جبين أولئك الديماغوجيين ومنهم (أشباه المجاهدين) الذين باعوا الوطن ـ مقايضة ـ على (طبق من ذهب) لعملاء الاستعمار، وبيادقه، وأحفاده انتماء، وهوى؛ ليمرغوا سمعته في الأوحال العفنة.

رأيه في اليابان والصين

في الثلاثينيات أثناء إقامته في باريس كطالب، اعتنق رؤية مفادها أن اليابان يمكن أن تكون المحرر لآسيا. وأثناء الحرب السعودية اليمنية (1934)، كتب إلى السفير الياباني في باريس طالباً منه "إقناع حكومته أن تدعم ابن سعود، بدافع التضامن الآسيوي ضد الاستعمار". وكان له صديق صيني مقرب، اختلف معه مراراً حول مسألة ما إذا كانت اليابان دولة إمبريالية أم لا. وكان ينحـّي القضية جانباً بذِكر أنهما ينظران للقضية من منظورين مختلفين تماماً - فبن نبي كان ينظر من زاوية حضارية، بينما صديقه الصيني ينظر إليها من منظور سياسي. ومثل دو بوا، انتقل بن نبي من نظرته المؤيدة لليابان إلى نظرة مؤيدة للصين الجديدة بعد 1949. وبالرغم من أن بن نبي لم يتطرق لقضية الصين في كتابة مستقلة، إلا أنه كثير ما تكلم عن النموذج الماوي للإصلاح الفكري وإعادة الهندسة الثقافية كمصدر محتمل للإلهام لإعادة تسليك وإحياء الحضارة الإسلامية القرآنية. ومثل هادي العلوي، عـُدَّ بن نبي ضمن المفكرين الانتقائيين في العالم العربي حين نأتي لموضوع "الصين" - ربما لأن المفكرَين ليسا من التيار الأصولي الذي ينطبق داخل قالب أيديولوجي معين.[2]

وفاته

قضى نحبه يوم 31 أكتوبر 1973م، في صمت معدماً، محاصراً منسياً.

ملخص كتاباته

  1. الظاهرة القرآنية (1946)
  2. Lebbeik (1947)
  3. شروط النهضة (1947)
  4. Vocation de l'islam (1954)
  5. مشكلة الافكار في العالم الاسلامي -كتاب
  6. شروط النهضة - كتاب
  7. بين الرشاد والتيه - كتاب
  8. القضايا الكبري-كتاب
  9. المسلم في عالم الاقتصاد
  10. L'Afro-Asiatisme (1956)
  11. مشكلة الثقافة (1957)
  12. Brochure politique (en arabe et en français) : SOS Algérie (1957)
  13. Discours sur la nouvelle édification (1958)
  14. الصراع الفكري في البلاد المستعمرة (1958)
  15. فكرة كمنويلث إسلامي (1959)
  16. تأمّلات (1959)
  17. ميلاد مجتمع (1960)
  18. Dans le souffle de la bataille (1961)
  19. Perspectives algériennes (1965)
  20. مذكرات شاهد للقرن (2 أجزاء)
  21. Le Rôle du musulman dans le dernier tiers du قالب:S-
  22. SOS Algérie
  23. Pourriture (1956)
  24. Le problème juif (1956)
"كتب مختارة لمالك ابن نبي"
لكتابة وتحميل الكتاب، اضغط على الصورة.
مشكلة الثقافة في العالم الإسلامي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مرئيات

مالك بن نبي يوضح عوامل نهضة الأمة الإسلامية
والسبيل إلى الإصلاح الحضاري

المصادر

وصلات خارجية

موقع لرصد ما كتب حول مالك بن نبي، ومتابعة البحوث والموضوعات التي كان مالك بن نبي يتناولها ويهتم بها. وقد أطلق في ذكرى وفاته.


Flag of Algeria.svg بوابة الجزائر
تصفح مقالات المعرفة
المهتمة بالجزائر.
  1. ^ "African History". Retrieved 30 September 2012.
  2. ^ محمد السديري، الباحث السعودي في الشئون الصينية، 23 مارس 2021.