قردة عليا

القردة العليا
Hominids[1]
Temporal range: 7–0 Ma
أواخر الميوسين حتى الحاضر
Australopithecus africanus reconstruction
التصنيف العلمي
Kingdom: الحيوانية
Phylum: حبليات
Class: الثدييات
Order: رئيسيات
Suborder: جافة الأنف
Infraorder: قرديات
Parvorder: ضيقة الأنف
Superfamily: القردة
Family: قردة عليا
گراي، 1825
جنس
Synonyms
  • Pongidae

القردة العليا هو فصيلة حيوية، تتضمن أربع أنواع: الشمپانزي، الغوريلا، الإنسان والاورانگوتان.[1]

وتعتبر القردة العظمى من أذكى الحيوانات، وأكثرها مهارة. وثمة أربعة أنواع رئيسية من القردة العظمى هي الشمبانزي والجيبون والغوريلا واورانگوتان. وتتميز أجسامها جميعا بالشعر الكثيف وانعدام الذيل، والأذرع التي يفوق طولها الأرجل، وطول أصابع اليدين والقدمين، كما تتميز بكبر الدماغ. [2].

يعتقد أغلب علماء الغرب، وبخاصة داروين، أن القردة العظمى والإنسان قد تطورت من أصل واحد مشترك ويدعون أنها الأكثر شبهًا بالإنسان في تركيبها الجمساني من غيرها من الحيوانات. فعظامها وعضلاتها وسائر أعضائها تجعلها قريبة من الإنسان. ويختلف الإنسان بدوره عن القرد في مشيه على ساقين تفوقان ساقي القرد طولاً وبأنه يكسوه شعر أقل. كما أن الدماغ البشري أكبر من أدمغة القردة العظمى.

يقسم العلماء القردة العظمى إلى مجموعتين؛ اعتمادًا على أحجامها في المقام الأول. فالمجموعة التي ينتمي إليها الجيبون تسمى القردة العظمى الصغيرة، أما المجموعة التي تشمل الغوريلا والشمبانزي والسعلاة فتسمى القردة العظمى العملاقة، ومن أكبرها الغوريلا فالسعلاة فالشمبانزي.

الأنواع الأربعة من القردة العظمى هي الغوريلا والشمبانزي والجيبون والسعلاة، وهي تعيش في الأقاليم المدارية بكل من إفريقيا وآسيا. ويطلق على المجموعة التي تشمل الغوريلا والشمبانزي والسعلاة، اسم القردة العظمى العملاقة. ويطلق على المجموعة التي ينتمي إليها الجيبون القردة العظمى الصغيرة.

الاختلاف بين القردة العظمى والقردة

لايستطيع الكثيرون أن يفرقوا بين القردة العظمى والقرود، ولكن المجموعتين تختلفان عن بعضهما في جوانب عديدة. فأغلب القردة لها أذيال، وتبدو أقل ذكاء. وتتميز القردة العظمى بكبر حجمها، وطول يديها وقدميها، ومهارتها في تسلق الأشجار. وتسير الغوريلا والشمبانزي على الأرض بقامات شبه معتدلة، متكئة على قبضات أيديها لتسند أجزاءها الأمامية. وتقوم قردة السعلاة بالتوكؤ على قبضاتها عندما تمشي وهي نادرًا ما تمشي على الأرض. أما قردة الجيبُون فغالبًا ما تقضي معظم وقتها فوق الأشجار. وقد تمشي على فروع الأشجار بساقين فقط وعلى العكس تمامًا تجنح القرود إلى الجري والقفز على أطرافها الأربعة، سواء فوق الأشجار أو على سطح الأرض.

طريقة العيش

تقطن القردة العظمى إفريقيا الاستوائية وآسيا. تتغذى جميع القردة العظمى غالبًا بالفاكهة، باستثناء الغوريلا التي يتكون طعامها من البقول الأرضية كالكرفس البري وأغصان الخيرزان.

يعيش الجَيبُون في الغابات المدارية بجنوب شرقي آسيا متعلقًا بفروع الأشجار أو متأرجحًا عليها، ويشتهر بالعيش في مجموعات عائلية تتكون من أب وأم وصغارهما.

تتفاوت مواطن الشمبانزي تفاوتًا كبيرًا مابين غربي إفريقيا إلى شرقيها؛ فهي توجد في الغابات المدارية، كما توجد في السهول العشبية الجافة، وتعيش فوق الأشجار، كما تعيش على الأرض. ويُصنف العلماء نوعين من هذه القرود: أحدهما الشمبانزي، والآخر نحيف يسمى الشمبانزي القزم. وتعيش قردة الشمبانزي في مجموعات تتراوح أعدادها مابين 20 و40 وكثيرًا ماتهجر الإناث مجموعاتها لتندمج في مجموعات أخرى. ويلتزم نوع الشمبانزي القزم بحياة عائلية منتظمة من ذكور وإناث وصغارها، وتتراوح مجموعاتها مابين 5 و30 فردًا.

وتعيش الغوريلا في الغابات التي تغطي الأراضي المنخفضة بغربي وأواسط إفريقيا، وكذلك في الغابات الجنبية بشرقي إفريقيا. وتهجع الإناث والصغار فوق فروع الأشجار، بينما تنام ذكورها كبيرة الحجم على الأرض. وتنتقل الغوريلا في مجموعات قد تبلغ 20 فردًا، يقودها أكبر الذكور سنًا، يميزه شعر أبيض أو فضي على ظهره. ويعرف كبار الذكور بذوي الظهور الفضية.

وتعيش السعلاة في غابات بورنيو وسومطرة المدارية، حيث تقضي معظم وقتها فوق الأشجار، وإن شوهدت ذكورها كبيرة الحجم مرارًا على الأرض. وتنتقل قردة السعلاة بمفردها باستثناء الإناث التي تسير في مجموعات بصحبة الصغار.

وقد أخذت أعداد القردة العظمى في التناقص نتيجة لما يلحقها من أنشطة القنص التي تستهدف مجموعاتها لأغراض الأكل، أو لاتخاذها حيوانات أليفة، أو بيعها لحدائق الحيوان أو مراكز البحوث العلمية. بالإضافة إلى ذلك، فقد تسبب بناء الطرق، وإنشاء المزارع، وقطع الأخشاب في تدمير كثير من الغابات التي كانت موطنًا لها ذات يوم.

التاريخ

اورانگوتان

تاريخ التصنيف

البشر هم واحد من أربعة أجناس متواجدة من القردة العليا

التصنيف

شجرة عائلة القردة العليا
جماجم الاورانجتون والغوريلا

تقسم الفصائل السبعة الموجودة للقردة العليا إلى أربع نوع|أنواع. ويعتبر التصنيف الحالي من أكثر التصنيفات قبولا:[1]

In addition to the extant species and subspecies above, archaeologists, paleontologists, and anthropologists have discovered numerous extinct great ape species. The list below are some of the genera of those discoveries.

الوصف الفيزيائي


انظر ايضا

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول:
Wikibooks
Wikibooks' Dichotomous Key has more about this subject:

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث Groves, C. P. (2005). Wilson, D. E.; Reeder, D. M, eds. Mammal Species of the World (3rd ed.). Baltimore: Johns Hopkins University Press. pp. 181–184. OCLC 62265494. ISBN 0-801-88221-4. 
  2. ^ "القردة العظمى". المعرفية الشاملة. 

وصلات خارجية