أفرازيا دجيجيداي

(تم التحويل من Afrasia djijidae)

أفرازيا
Afrasia
Temporal range: Late Middle Eocene
Afrasia djijidae SEM images.jpg
أربع أسنان منفصلة لأفرازيا دجيجيداي. باتجاه عقارب الساعة من أعلى اليسار: الضرس العلوي الأيمن الثاني (M2)، الضرس العلوي الأيمن الأول (M1)، الضرب السفلي الأيمن الثاني (m2)، الضرس السفلي الأيمن الثالث (m3).
التصنيف العلمي
مملكة: الحيوانية
Phylum: الحبليات
Class: الثدييات
Order: الرئيسيات
Suborder: جافة الأنف
Infraorder: Eosimiiformes
Family: الأفروتارسيات
Genus: ''أفرازيا''
چيمانيه، 2012
Type species
أفرازيا دجيجيداي
چيمانيه، 2012
أنواع
  • أفرازيا دجيجيداي چيمانيه، 2012

أفرازيا دجيجيداي Afrasia djijidae، هي أحفورة رئيسيات كانت تعيش في ميانمار منذ حوالي 37 مليون سنة، أثناء أواخر النطاق الإيوسيني الأوسط. الأنواع الوحيدة في جنس أفرازيا، كان نوع صغير من الرئيسيات وزنه من 94-108 كم تقريباً. بالرغم من البعد الجيولوجي الواضع بينهم، فيعتقد أن أفرازيا شديدة القرب من أفروتارسيوس ، الأحفورة الغامضة التي عثر عليها في ليبيا ومصر وتعود إلى 38–39 مليون سنة مضت. لو كان هذا الاعتقاد صحيحاً، فيعني أن القرديات المبكرة (مجموعة أو كلاد تضم القردة، السعادين، والإنسان) انتقلت من آسيا إلى أفريقيا أثناء النطاق الإيوسيني الأوسط وتدعم فرضية أن أول القرديات تواجدت في آسيا وليس أفريقيا. لا تعتبر أفرازيا ولا أفروتارسيوس، وينتميان معاً إلى فصيلة الأفروتارسيات، من نسل القرديات الحية، لكن يمكن اعتبارهم جزء من فرع جانبي أو مجموعة جذعية تعرف باسم أشباه الإوسيميات eosimiiforms. لأنهم لم يرتقوا إلى مجموعة القرديات التي يعرف نشوءها في أفريقيا، ويعتقد أن القرديات الآسيوية قد انتقلت من آسيا إلى أفريقيا في فترة تسبق تلك المجموعة التي انتقلت في أواخر النطاق الإيوسيني الأوسط. وأثناء هذا الانتقال الذي حدث من آسيا إلى افريقيا، انتقلت مجموعة أخرى من الثدييات، تشمل hystricognathous rodents وanthracotheres (انقرضت، hippopotamus-like ungulates).

تم التعرف على أفرازيا من خلال أربع أنياب منفصلة عثر عليها في تكوين پوندونگ في ميانمار. تلك الأسنان تشبه كثيراً أسنان أفروتارسيوس والإوسيميات، وتختلف فقط في تفاصيل سطح المضغ. على سبيل المثال، فالجزء الخلفي من الناب السفلي الثالث لأفرازيا متطور نسبياً. في تكوين پوندونگ، كانت أفرازيا جزء من مجموعة رئيسيات متنوعة تشمل باهينيا وأعضاء فصيلة Amphipithecidae وSivaladapidae.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

سميت أفرازيا من اسم قارتي "أفريقيا" و"آسيا"، ويشير لتواجد أشباه الإوسيميات في كلا القارتين. نوع أ. دجيجيداي A. djijidae، سمي لذكرى فتاة صغيرة من قرية موگونگ وسط ميانمار.[1]


التاريخ التطوري

Phylogeny of Paleogene simians[2]

Primates 

Strepsirrhini (†adapiforms, الليمور، & lorisoids)


 Haplorhini 

†Omomyidae + التراسيرات



 †Eosimiiformes 
†Eosimiidae


Eosimias



Phenacopithecus




باهينيا



†الأفروتارسيات

أفرازيا دجيجيداي



أفروتارسيوس ليبياكوس









†Propliopithecidae



†Oligopithecidae




†Amphipithecidae




قردة العالم الجديد





†Parapithecidae



†Proteopithecidae






According to Chaimanee et al. 2012, the close relationship between Afrasia djijidae from Southeast Asia and Afrotarsius libycus from North Africa demonstrates one of at least two dispersals of stem simians from Asia to Africa during the middle Eocene.


وُصفت أفرازيا دجيجيداي لأول مرة عام 2012، بعد اكتشاف أسنان ترجع إلى 37 مليون سنة مضت في تكوين پوندونگ، بالقرب من قرية نياوگ‌پينل في ميانمار.[1][3] قبل اكتشاف أ. دجيجيداي، كانت القرديات الآسيوية المبكرة تصنيف ضمن فصيلتي الإوسيميات وAmphipithecidae. بينما تعتبر الإوسيميات بصفة عامة كلاد فرعي للقرديات (مجموعة جذعية من القرديات)، فإن التصنيف الوراقي العرقي of amphipithecids أكثر جدلاً. عادة ما تعتبر Amphipithecids are usually considered to share affinities with either eosimiids or crown simians (those simians that are part of the smallest clade that contains the living simians)؛ وجهة النظر اللاحقة هي المفضلة.[4]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاكتشافات

مقارنة بين نابين، أحدهما لأفروتارسيوس (يسار) والآخر لأفرازيا (يمين)، وخريطة للنطاق الإيوسيني توضح التوزيع العالمي لكل منهم. في أسفل يسار الصورة، اعادة تكوين لأفروتارسيوس.
أفرازيا من آسيا وأفروتارسيوس من أفريقيا ويظهر التشابه المورفولوجي للأسنان وكلاهما عاشتا في أواخر النطاق الإيوسيني المبكر، ويعتقد أنها قرديات فرعية انتقلت من آسيا إلى أفريقيا في ذلك الوقت.

حتى الآن، ساد شبه اتفاق بين الباحثين على أن القردة الكبيرة، وضمنها القردة العليا وتلك التي تسير منتصبة على قدمين كما يفعل البشر، نشأت في أفريقيا. لكن اكتشاف نوع جديد من القردة العليا عاش قبل قرابة 37 مليون سنة في مستنقعات ميانمار الآسيوية القديمة، ربما يدفع العلماء الى تبني فكرة جديدة مفادها أن شجرة العائلة المتعمقة الجذور للقردة الكبيرة والعليا، ربما نبتت في آسيا. وإذا صح هذا الأمر، فربما جرى التفكير بأن أجداد مجمل السعادين والقِرَدة، بما فيها تلك التي تمشي بقامة منتصبة، نشأت في آسيا، ثم خاضت غمار رحلة مضنية إلى القارة الأفريقية، قبل قرابة 40 مليون سنة.[5]

لأوقات طويلة، شكلت مصر وإثيوبيا الموقعين الأكثر أهمية في اكتشاف أحفورات تعود إلى القردة البدائية والأنواع العليا الشبيهة بالبشر. ولم يزد عمر أقدم الأحافير عن قرابة 30 مليون سنة. ومنذ مطلع تسعينات القرن العشرين، بدأ الباحثون اكتشاف بقايا قرود رئيسية صغيرة الحجم، عاشت قبل فترة تتراوح بين 37 و45 مليون سنة، في أمكنة آسيوية مثل الصين، وميانمار ودول اخرى. وأشار ذلك إلى أن القردة العليا والأنواع الشبيهة بالبشر التي تسير بقامة منتصبة، ربما نشأت فعلياً في آسيا ثم انتقلت إلى أفريقيا بعد بضعة ملايين من السنين. وفي المقابل، افتقر علماء الأحفوريات إلى أدلة ملموسة تظهر تاريخ ظهور هذه الأنواع وطُرُق انتقالها من آسيا إلى أفريقيا، وفق تصريحات حديثة لعالم الاحفوريات كاي كريستوفر بيرد من متحف كارنـِگي للتاريخ الطبيعي في پتسبرگ، پنسلڤانيا.

وعام 2005، اكتشف فريق من الباحثين العالميين ضرساً بحجم نواة فشار، إذ عمدوا إلى غربلة أحفوريات أسماك وسلاحف قديمة وأسنان فرس نهر قديمة، مأخوذة من أحفوريات قريبة من قرية «نيونغبينلي» في ميانمار. وتبيّن أن هذا الضرس يعود تاريخه إلى قرابة 38 مليون عام، وينتمي لفصيلة جديدة من القردة الرئيسية القديمة، ربما وازت بحجمها السنجاب المُخطّط الصغير. وبعد سنوات إضافية من العمل الميداني الدؤوب، جمع الفريق أربعة أضراس لقردة عليا من نوع ربما يشبه البشر البدائيين، وسمّوه أفرازيا دجيجيداي.

وكانت الأضراس الأربعة كافية كي يرى بيرد وقائد الفريق جان جاك جايجير من جامعة بواتييه في فرنسا، أن مخلوق «أفرازيا» كان مرتبطاً عن كثب بنوع شبيه بالإنسان البدائي عاش في الفترة ذاتها تقريباً، يدعى «أفروتارسيوس ليبيكوس»، عاش في أفريقيا، وتحديداً ليبيا. وعندما تمعن الباحثون تحت المجهر في الأضراس المأخوذة من فصيلتي القرود الرئيسية، بدا أنها متشابهة لجهة الحجم والشكل والعمر، ما جعل العلماء يعتقدون بإمكان تصنيفها ضمن فصيلة القرود الرئيسية ذاتها، وفقاً لبيرد، علماً أن تشابهاً قريباً بين أحفوريات أشباه الإنسان الآسيوية والأفريقية «لم يتم تثبيتها من قبل»، وفقاً لما يكتبه هؤلاء العلماء حاضراً عبر الإنترنت في نشرة «إجراءات الأكاديمية الوطنية للعلوم».

في المقابل، عندما أقدم الفريق على دراسة أكثر دقةً، لاحظ أن الأضراس الجديدة من مخلوق «أفرازيا» الآسيوي كانت أكثر بدائية من أضراس مخلوق «أفروتارسيوس» الآتي من ليبيا، وخصوصاً بالنسبة إلى النتوء الصغير في مؤخرة الضرس السفلي الأخير الذي كان أكبر من حيث الحجم، ما يُبطل فرضية انتماء الفصيلين الى النوع نفسه. وبقول آخر، تبقى نظرية انتقال القردة من آسيا الى أفريقيا، مجرد فرضية تحتاج الى أسانيد كافية للبرهنة على صحّتها.

التشريح

النطاق والبيئة

عثر على أفرازيا فقد في تكوين پوندونگ في وسط ميانمار،[1] في وحدة صخرية تعود إلى 27 مليون سنة باستخدام magnetostratigraphy وfission track dating.[6][7] This places it at the end of the Bartonian stage, near the Middle–Late Eocene boundary.[8][9] Although many tons of sediments in the area have been screened for fossils, Afrasia is still known only from four teeth, suggesting that it was a rare species.[2]

منذ أول الاكتشافات هناك عام 1916، تم العثور على مجموعة كبيرة من الأحفورات في تكوين پوندونگ.[10] بالإضافة إلى أفرازيا، عثر على رئيسيات منها بوهينيا،[11] the amphipithecids Pondaungia, Ganlea, and Myanmarpithecus;[12] and the sivaladapids Paukkaungia and Kyitchaungia.[13]

المصادر

  1. ^ أ ب ت Chaimanee et al. 2012, p. 2 of 5.
  2. ^ أ ب Chaimanee et al. 2012, p. 4 of 5.
  3. ^ Gibbons, A. (4 June 2012). "An Asian Origin for Human Ancestors?". Science Now. Archived from the original on 11 June 2012. Retrieved 11 June 2012. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  4. ^ Chaimanee et al. 2012, p. 1 of 5.
  5. ^ "قردة أفريقيا ربما جاءت من آسيا". جريدة الحياة. 2012-07-24. Retrieved 2012-07-24.
  6. ^ Tsubamoto et al. 2002, p. 364.
  7. ^ Benammi et al. 2002, p. 752.
  8. ^ Tsubamoto et al. 2002, p. 366.
  9. ^ Benammi et al. 2002, fig. 2.
  10. ^ Tsubamoto et al. 2002, p. 361.
  11. ^ Jaeger et al. 1999.
  12. ^ Beard et al. 2009.
  13. ^ Beard et al. 2007.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المراجع

وصلات خارجية

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول: