غازي مشعل عجيل الياور

(تم التحويل من غازي الياور)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
غازي مشعل عجيل الياور
Ghazi al Jawar.jpg
رئيس العراق
مؤقت
في المنصب
28 يونيو 2004 – 7 أبريل 2005
رئيس الوزراء أياد علاوي
سبقه پول بريمر (مدير سلطة التحالف المؤقتة)
خلفه جلال طالباني (الرئيس)
نائب رئيس العراق
تقاسم المنصب مع عادل عبد المهدي
في المنصب
7 أبريل 2005 – 22 أبريل 2006
الرئيس جلال طالباني
سبقه ابراهيم الجعفري و روژ شويش
خلفه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي
رئيس مجلس الحكم الانتقالي
في المنصب
17 مايو 2004 – 1 يونيو 2004
سبقه عز الدين سليم
خلفه أياد علاوي (رئيس الوزراء)
تفاصيل شخصية
وُلِد 11 مارس 1958
الموصل، العراق
الحزب مستقل
الجامعة الأم جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
الجامعة الأمريكية
جامعة جورج واشنطن
الدين الإسلام السني

غازي مشعل عجيل الياور، (ولد في 11 مارس، 1958 في الموصل، محافظة نينوى، بشمال العراق)، أول رئيس للعراق بعد صدام حسين. وسادس رئيس منذ قيام الجمهورية عام 1958م.

اختاره رئيس سلطة الاحتلال الأميركي پول بريمر عضوا في مجلس الحكم الانتقالي الذي شكلته قوات الاحتلال، ثم أصبح رئيسا للمجلس بعد أغتيال رئيسه عز الدين سليم.

ثم عينه بول بريمر رئيسا للعراق وذلك بعد إعتذار عدنان الباجه جي عن منصب الرئاسة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

حاصل على بكالوريوس هندسة مدنية من كلية الهندسة بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في مدينة الظهران في المملكة العربية السعودية عام 1986م . ودرس الماجستير في جامعة جورج واشنطن بواشنطن.

عمل في منصب نائب رئيس شركة هيكاب تكنولوجي وهي واحدة من شركات الاتصالات اللاسلكية السعودية.


أصوله

الياور يعد من أبرز شيوخ قبيلة شمر، و هو ينتمي إلى عائلة من السياسيين تعود في بداياتها إلى عهد الشريف قتادة بن بركات أمير مكة في 1201م. ترك جده محمد بن بركات الجربا مكة أوائل القرن السادس عشر الميلادي، و أنتقل للعيش في بلدة الجربا في منطقة معان جنوب الأردن، حيث أخذ أسم جربا، قام ابنه سالم بتوحيد جميع قبائل شمر ، بعد ضعف آل بقار حيث سيطر الجربا على امتداد نفوذهم في نجد ، وذلك إلى أن انقسموا شمر على أنفسهم ، وهزم الجربا وهاجر منها ، بعد انتشار الدعوة الوهابية في جبال شمر في نجد وتنصيب ابن علي واليا لإبن سعود عليها في عام 1791 ، حيث هاجروا الجربا ومن معهم إلى العراق. وأقاموا في العراق إمارة شمر حيث عملوا بالتنسيق مع أحمد باشا الجزار والي عكا على تأمين طرق الحج للدولة العثمانية.

وكان لولاء شمر للعثمانيين أثر في تثبيت سيطرة القبيلة على منطقة شمال العراق، حيث تمت تسمية الشيخ صفوق بن فارس بن مطلق الجربا وزيرا في الدولة العثمانية، و تركت له إدارة الأقاليم الممتدة على ساحل الفرات وجباية الضرائب التي كانت تستعمل لصالح قبيلة شمر.

قام بعدها الشيخ صفوق بمحاولات للاستقلال بالعراق عن العثمانين، فما كان منهم إلا أن قتلوه بكمين نصب له على شكل دعوة غداء للنقاش في موضوع الأستقلال عام 1847م. بدأ نجم العشائر بالأفول بعد سلسلة من الأغتيالات قامت بها القوات التركية.

كان وصول الإنجليز إلى العراق مدخلا لرجوع العشائر إلى الواجهة حيث لمع نجم عجيل الياور (جد غازي الياور)، حتى أنه قد تمت دعوته إلى حفل تتويج الملك جورج السادس في لندن عام 1935م.

يزعم بعض الشيعة بأن نسب الياور يعود إلى الحسن بن علي بي أبي طالب.

الهامش

وصلات خارجية