سلطنة المهرة

سلطنة المهرة في قشن وسقطرى
القرن 18–1967
Flag of سلطنة المهرة
Flag
{{{coat_alt}}}
Coat of arms
خريطة محمية الجنوب العربي في 1965.
العاصمة قشن (المهرة
تمريدة/حديبو (سقطرى)
اللغات الشائعة العربية المهرية
الدين Allah-green.svg الإسلام
الحكومة ملكية
سلطان  
التاريخ  
• Established
القرن 18
• Disestablished
1967
Succeeded by
اليمن الجنوبي

سلطنة المهرة في قشن وسقطرى تسمى أحيانا سلطنة المهرة في الغيضه وسقطرى وهي سلطنة شملت تاريخياً منطقة المهرة (تقع ألان في شرق اليمن) اضافةً إلى جزيرة سقطرى في المحيط الهندي. كان يحكمها سلالة بنو عفرار.

عاصمة سلطنة المهرة كانت في قشن اضافة إلى حديبو (كانت تسمى تمريده) في سقطرى. في عام 1886 أصبحت السلطنة محمية بريطانية ثم أصبحت فيما بعد جزءاً من محمية عدن. في الستينات من القرن الماضي رفضت الانضمام إلى اتحاد الجنوب العربي ولكنها بقيت تحت الحماية البريطانية كجزء من محمية الجنوب العربي. في عام 1967 تم إلغاء السلطنة ، وأصبحت المهرة جزءاً من جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي توحدت مع اليمن الشمالي في عام 1990 لتصبح الجمهورية اليمنية. اليوم المهرة هي محافظة في اليمن (دون سقطرى التي تتبع محافظة حضرموت حالياً).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اللغة

بالإضافة إلى اللغة العربية فاللغة المهرية منتشرة في هذه المنطقة حيث تشترك المهرة ثقافياً مع منطقة ظفار في سلطنة عمان المجاورة والذي يتحدث سكانها أيضاً لغات غير العربية . إضافة إلى أهمية تجارة اللبان في المنطقتين وتشابه الجغرافية والمناخ الذي يختلف عن المناطق الصحراوية الاخرى المحيطة بهما، ويرجع ذلك إلى ظاهرة الخريف الموسمية.


الحكم

آخر سلطان قبل استقلال اليمن الجنوبي في 1967، كان السلطان عبد الله بن عاشور المهري تزامن مع نهاية السلطنة عام 1967.[1]


السلطان عبد الله آل عفرار، سلطان المهرة.
خريطة تظهر محافظة المهرة في اليمن الحديث.


وفي 2 سبتمبر 2013، أعلن السلطان عبد الله آل عفرار، سلطان المهرة، رفض انضمام المهرة للإقليم الشرقي لليمن.[2] والسعودية توزع آلاف البطائق الخضراء على قبائل حضرموت، تهيئة لانفصالها عن اليمن وانضمامها للسعودية، كمنفذ على بحر العرب وفاصل بين اليمن وعُمان.[3]

الهامش