يعسوب مايو

(تم التحويل من زائلة الأجنحة)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

يعسوب مايو
Mayfly
Temporal range: Late Carboniferous–present[1]
Rhithrogena germanica subimago on Equisetum hyemale.jpg
Rhithrogena germanica، صياد بالحشرات يستخدم "يعسوب مايو البني المارسي"
التصنيف العلمي e
أصنوفة غير معروفة (أصلحها): الحياة
مملكة: الحيوانية
Phylum: مفصليات الأرجل
Class: الحشرات
تحت صف: جناحيات
Division: Palaeoptera
فوق الرتبة: يعسوب مايو
رودندروف، 1968
الرتبة: يعسوب مايو
هيات وأرمس، 1891
تحت رتب

يعسوب مايو (ويعرف أيضاً بـالجنود الكنديين Canadian soldiers‏[2] في الولايات المتحدة، أو حورية الماء أو ذبابة اليوم وهي حشرة مائية تنتمي لرتبة زائلة الأجنحة (الاسم العلمي: Ephemeroptera) مأخوذة من اليونانية (εφημερος - ephemeros) = "حياة قصيرة" + (πτερος - pteron) = "جناح". وهذه الرتبة هي جزء من مجموعة قديمة من الحشرات تسمى عتيقة الأجنحة Palaeoptera، التي تشمل أيضا اليعسوب Dragonfly والرعاشات الصغيرة damselfly. ويوجد ما يزيد على 3,000 نوع في جميع أنحاء العالم، تشمل نحو 630 نوع من يعسوب مايو في جميع أرجاء العالم، ويُجمَّعون في أكثر من 400 جنس في 42 فصيلة.

حشرات يعسوب مايو هي حشرات بدائية نسبياً وتظهر سمات الأجداد التي كانت موجودة على الأرجح في الحشرات الطائرة الأولى، مثل الذيل والأجنحة الطويلة الغير مطوية على بطن الحشرة. تأخذ مراحلها الغير ناضجة أشكال المياه العذبة المائية (تسمى "حورية الماء" أو "الحوريات")، مما يشير إلى وجودها في بيئة نظيفة غير ملوثة. تتميز عن رتب الحشرات الأخرى بمرورها بمرحلة بلوغ أرضي بأجنحة كاملة، مرحلة الحشرة ما قبل-اليافعة subimago، والتي تنسلخ إلى حشرة بالغة جنسياً، يافعة imago.

تعيش الحوريات سنة واحدة في المياه العذبة. وتعيش الحشرات البالغة القصيرة الأجل من بضع دقائق إلى بضعة أيام حسب النوع.

"تفقس" بييضات يعسوب مايو (تخرج بالغة) من الربيع إلى الخريف، وليس بالضرورة في مايو. يستخدم الصياد بالحشرات فقس يعسوب مايو باختيار حشرات الصيد الاصطناعية التي تشبه في شكلها بعض الأنواع الحقيقية لحشرات يعسوب مايو. ومن أشهر حشرات يعسوب مايو الإنگليزية يعسوب مايو البني المارسي (Rhithrogena germanica)، الأكثر استخداماً من قبل الصيادين بالأسماك.

في العصور الكلاسيكية، لاحظ عالمي الطبيعة والموسوعيين أرسطو وپلني الأكبر قصر حياة حشرات يعسوب مايو البالغة. رسم الفنان الألماني ألبرخت دورر يعسوب مايو في لوحته عام 1495 والتي حملت اسم العائلة المقدسة ويعسوب مايو موحياً بوجود رابط بين السماء والأرض. قارن الشاعر الإنگليزي جورج كراب بين الحياة القصيرة للصحف اليومية وحياة يعسوب مايو في قصيدته الساخرة "الصحيفة" (1785)، وأطلق على كل منهما اسم "يعسوب مايو" (ephemera).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوصف

حورية يعسوب مايو، منظر ظهري، يظهر الخياشيم المقترنة والبروزات الثلاثة على البطن؛ تظهر براعم الأجنحة على الصدر.

حشرات يعسوب مايو الغير ناضجة هي حشرات مائية يطلق عليها اسم الحوريات أو حوريات الماء. على عكس حياتها القصيرة كحشرة بالغة، قد تعيش حشرات يعسوب مايو في طورها الغير ناضج سنوات عديدة في المياه. تمتلك جسم طويل، اسطواني أو مسطح إلى حد ما والذي يمر بعدد من الأطوار (المراحل)، الانسلاخ وزيادة الحكم في كل مرة. عندما تكون الحوريات جاهزة للخروج من الماء، يختلف طول كل منها، حسب النوع، من 3 to 30 mم (0.01 to 0.10 قدم).[3] رأس رأس الحشرة مغطى بغطاء خارجي صلب من sclerotin، والذي عادة ما يكون مغطى بحواف وبروزات صلبة متعددة؛ والمتجهة للأمام أو للخلف، ويقع فم الحشرة في المقدمة. تمتلك الحشرة زوج من الأعين المركبة الكبيرة، ثلاث أعين بسيطة وزوج من قرون الاستشعار بأطوال متفاوتة، والتي تقع أمام الأعين. المناطق الفمية ملائمة للمضع وتتكون من شفاتين flap-like، فكين سفليين قويين، زوج من الفكوك العلوية، بلعوم سفلي غشائي وشفاه.[4]

يتراوح طولها ما بين 4 ملليمترات إلى 50 ملليمتر، تتميز هذه الحشرات بزائدتين شرجيتين طويلتين متعددتا التعقل، بالإضافة إلى زائدة أخرى خيطية طويلة وعديدة التعقل أيضًا قد توجد أحيانًا ما بين الزائدتين الشرجيتين.

حورية يعسوب مايو من نوع Cloeon dipterum، تظهر سبعة أزواج من الخياشيم على امتداد جانبي البطن.

يتكون الصدر من ثلاثة شرائح؛ الشريحتان الخلفيتان، mesothorax وmetathorax، مندمجتان. تحمل كل شريحة زوج من الأقدام والتي تنتهي عادة بمخلب واحد. عادة ما تكون الأرجل قوية ومغطاة بالشعيرات، الشعر أو الأشواك. تتطور منابت الأجنحة في mesothorax، وفي بعض الأنواع، تتطور منابت الجناح الخلفي الموجودة على metathorax.[4]

يتكون البطن من عشرة شرائح، بعضها مغطى بزوج كبير من الخياشيم الموصدة، الدرع الصدري (جزء ممتد من prothorax) أو منابت الأجنحة المتطورة. في معظم الأصناف تنتؤ أكثر من سبعة أزواج من الخياشيم من أعلى أو جانبي البطن، لكن في بعض الأنواع توجد تحت البطن، وفي أنواع قليلة جداً تقع الخياشيم على ورك الساق، أو قاعدة الفك العلوي. ينتهي البطن باثنين أو ثلاث من الشرائح الرقيقة.[4]


ما قبل اليافعة

اليافعة

حشرة بالغة من نوع Atalophlebia with the cylindrical dorsal or turban eyes visible

حشرات يعسوب مايو البالغة، أو اليافعات، تعتبر حشرات بدائية نسبياً في التركيب، حيث تظهر سمات ربما كانت موجودة في الحشرات الطائرة الأولى. تشمل هذه السمات الذيل الطويل والأجنحة الغير مطوية على البطن.[5]

يعسوب مايو هي حشرات ذات مظهر رقيق التي تمتلك زوج أو زوجين من الأجنحة المثلثة الرقيقة، والمغطاة بكثافة بالأوردة. في حالة الاسترخاء، تكون الأجنحة في وضع مستقيم مثل الفراشات. الأجنحة الخلفية تكون أصغر بكثير من الأجنحة الأمامية وقد تكون غير ظاهرة أو غير موجودة. الشريحة الثانية من الصدر، والتي توجد عليها الأجنحة الأمامية، تكون موسعة كي تتحمل عضلات الطيران الرئيسية. تمتلك الحشرات اليافعة قرن استشعار مرن وقصير، عينان مركبتان كبيرتان، وثلاث أعين بسيطة ومناطق فمية غير وظيفية. في معظم الأنواع، تكون أعين الذكور كبيرة والساقين الأماميتن طويلتان بشكل ملفت، والتي تستخدمها الذكور في الانتقال من مكان لمكان واستيعاب الإناث أثناء التزواج في الجو. في الذكور من معظم الفصائل، توجد عينان اسطوانيتان في أعلى الوجه بالإضافة إلى العينان الجانبيتان.[6] حشرات يعسوب مايو قادرة على اكتشاف الأشعة فوق البنفسجية ويعتقد أنها تستخدمها أثناء التزاوج للعثور على الإناث الطائرة فوقها.[7] في بعض الأنواع، تكون الساق بلا وظيفة، عدا الزوج الأمامي من السيقان الموجود لدى الذكور. يكون البطن طويل واستطواني الشكل، مع عشرة شرائح وانثين أو ثلاثة من القرون الرجية (زوائد تشبه الذيل) على الحافة. على خلاف غيرها من الحشرات، تمتلك حشرات يعسوب مايو أعضاء تناسلية مقترنة، حيث يمتلك الذكر زوج من aedeagi (أعضاء تشبه القضيب) وتمتلك الإناث زوج من gonopores (فتحات جنسية).[1][3]

علم الأحياء

التكاثر ودورة الحياة

يعسوب مايو من نوع Leptophlebia marginata في مرحلة ما قبل البلوغ.

يعسوب مايو هي حشرات ناقصة التطور (لديها استحالة غير مكتملة"). وتعتبر فريدة بين غيرها من الحشرات في أنها تستغرق وقتاً أكبر كي تنسلخ بعد الحصول على أجنحة وظيفية؛[8] this last-but-one winged (alate) instar عادة ما تعيش لفترة وجيزة للغاية وتعرف باسم حشرة ما قبل اليافعة، أو كما يطلق عليها الصيادون بالحشرات "الكمتة". تعتبر حشرات يعسوب مايو في مرحلة ما قبل البلوغ طعاماً مفضلاً للكثير من الأسماك، ولذلك تم تعديل الكثير من حشرات الصيد الاصطناعية لتشابه يعسوب مايو. لا تعيش الحشرة في مرحلة ما قبل البلوغ فترة طويلة، لا تزيد عن 24 ساعة. في بعض الأنواع، قد تعيش الحشرة في تلك المرحلة دقائق قليلة، بينما نجد في فصيلة Palingeniidae أن الحشرات تمر بمرحلة ما قبل البلوغ الجنسي ولكنها لا تتحول أبداً إلى حشرة بالغة.[1]

سرب حشرات يعسوب مايو (تعرف أيضاً بحشرات الشاد) يتواجد بأعداد كبيرة في أونتاريو.


عادة، تنضج جميع حشرات يعسوب مايو في نفس الوقت (الفقسة)، ولمدة يوم أو يومين في الربيع أو الخريف، نجد حشرات يعسوب مايو في كل مكان، ترقص حول بعضها البعض في جماعات كبيرة، أو تستريح على أي سطح متوافر.[3] في الكثير من الأنواع يرتبط ظهور يعسوب مايو بالفجر أو الغسق، ويبدو أن شدة الضوء عنصراً هاماً لظهور هذه الحشرات، لكن هناك عوامل أخرى مرتبطة أيضاً. Baetis intercalaris، على سبيل المثال، تظهر بمجرد بدء وقت الغروب في يوليو وأغسطس، لكن في نفس السنة، تم رصد فقس بأعداد ضخمة في منتصف النهار في يونيو. الحشرات الغير بالغة ذات الجسم الأملس تعتبر جذابة للغاية بالنسبة للمفترسات. من المرجح أن يكون الظهور المتزامن استراتيجية تكيف للتقليل من خطر التعرض للافتراس.[9] فترة حياة يعسوب مايو البالغ قصيرة للغاية، وتختلف حسب النوع. الوظيفة الرئيسة للحشرة البالغة هي التكاثر؛ والحشرات البالغة لا تأكل، وليس لديها سوى عضو أثري (غير مستخدم) المناطق الفمية، بينما يكون الجهاز الهضمي مليء بالهواء.[8] تعيش Dolania americana فترة حياة قصيرة عن أي نوع آخر من يعسوب مايو: تعيش الإناث البالغة في هذا النوع لأقل من خمس دقائق.[10]

قد يقوم الذكور البالغون بالحراسة شكل فردي، لكن يتجمع معظمهم في أسراب على بعد أمتار قليلة من سطح الماء حيث السماء المفتوحة الصافية فوقهم، ويؤدونون رقصة التزواج. لكل حشرة نمط حركة صعودي-هبودي مميز؛ وتقوم بدفعات قوية بأجنحتها للأمام وللخلف مع إنزال الذيل لأسفلح عندما تتوقف أجنحتها عن الحركة، تسقط لأسفل مع توجيه البطن لأعلى. تطير الإناث داخل هذا القطيع، ويحدث التزاوج في الهواء. تشبك الذكور سيقانها على صدر الإناث من أسفل مستخدمة سيقانها الأمامية، وتقوم بتخصيبها. قد يستمر هذا الوضع لثواني قليلة، لكن في بعض الأحيان يبقى الزوجان جنباً إلى جنب ويرفرفان على الأرض.[11] قد تقضي الذكور الليل بين النباتات وتعود للقيام برقصة التزاوج في اليوم التالي. بالرغم من أنها لا تتغذى، فإنها تقوم بملامسة سريعة لسطح المياه كي تشرب القليل من الماء قبل أن تعاود الطيران.[11]

عادة ما تضع الإناث ما بين أربعمائ وثلاثة آلاف بيضة. تسقط البيضات على سطح الماء؛ وفي بعض الأحيان تضع الأنثى البيض بإسقاطه من حافة بطنها إلى المياه أثناء الطيران، مطلقة كمية من البيض في كل مرة، أو تضعه دفعة واحدة وهي واقفة قبالة المياه. في بعض الأنواع، تقوم الإناث بوضع البيض وغمره بين النبانات أو في الشقوق تحت الماء، لكن بصفة عامة،they sink to the bottom. وقت الحضانة متغير، يعتمد جزئياً على درجة الحرارة، وقد يتراوح بين أيام قليلة حتى عام تقريبا. يمكن أن يدخل البيض في مرحلة السكون الهادئة أو الكمون.[12] يعتمد معدل نمو اليرقات أيضاً على درجة الحرارة، وكذلك على عدد الانسلاخات. في أي مكان ما بين عشرة وخمسة عشر، توجد انسلاخات ما قبل الجنينية ليعسوب مايو بعدد يفوق أي رتب حشرات أخرى. تظل مرحلة الحوريات في يعسوب مايو لفترة تتراوح ما بين عدة شهور إلى عدة سنوات، حسب الأنواع والظروف البيئية.[4]

تتزواج الكثير من الأنواع في المياه الجارية، حيث توجد فرصة لانتقال البيض والحوريات في مجرى المياه. لمواجهة هذا، تطير الإناث أعلى النهر قبل وضع بيضاتهم. على سبيل المثال، أنثى يعسوب تيسا، أكبر الأنواع الأوروپية بطول 10 سم، تطير لارتفاع 3 كم نحو أعلى النهر قبل أن تضع بيضاتها على سطح الماء. ترقد البيضات أسفل المياه وتفقس بعد 45 يوم، تشق الحوريات طريقها وسط الرواسب وتقضي سنة أو سنتين قبل أن تتحول إلى مرحلة ما قبل البلوغ.[13]

عندما تكون جاهزة للخروج، تستخدم عدة استراتيجيات. في بعض الأنواع، يحدث تحول الحوريات تحت المياه وتسبح الحشرة ما قبل البالغة إلى السطح وتدفع نفسها في الهوا.[3] في أنواع أخرى، تخرج الحوريات إلى السطح، وتنزع عنها جلدها، وتظل هادئة لدقيقة أو دقيقتين مستلقية على exuviae (الجلد المقشر) ثم تطير لأعلى، وفي بعض الأنواع، تقفز الحوريات خارج المياه قبل التحول.[14]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

البيئة

سلمون قوس قزح أحد أنواع مفترسات يعسوب مايو.



الآثار على النظام البيئي

الانتشار

الحفاظ

التصنيف

أحفورة حشرة يعسوب مايو بالغة من نوع Mickoleitia longimanus (Coxoplectoptera: Mickoleitiidae) من العصر الطباشيري المتأخر تشكيل كراتو في البرازيل، ح. 108 mya

يضم جنس يعسوب مايو أكثر من 3.000 نوع في 42 فصيلة وأكثر من 400 نوع معروفة في العالم،[15] وتشمل حوالي 630 نوع في أمريكا الشمالية.[16] حشرة يعسوب مايو هي مجموعة قديمة ضمن الحشرات المجنحة(pterygote) .

Putative fossil stem group representatives (e.g. Syntonopteroidea-like Lithoneura lameerrei) معروفة بالفعل منذ أواخر العصر الفحمي.[17] وتعتبر Bojophlebia prokopi هي أكبر فصائل يعسوب مايو على الإطلاق، منذ أوائل العصر الفحمي في موراڤيا بعرض أجنحة يصل إلى 45 سم. اشتق اسم Ephemeroptera من الاسم اليوناني القديم ἐφήμερος، ephemeros "قصيرة العمر" (وتعني حرفياً"تعيش ليوم واحد"، cf. بالإنگليزية "ephemeral")، و πτερόν, pteron، "جناح"، في إشارة لقصر عمر الحشرات البالغة. وجاء اسم يعسوب مايو الشائع بسبب ظهور هذه الحشرة في شهر مايو بالمملكة المتحدة.[18] اسم shadfly مشتق من اسم سمكة الأطلسي shad، والتي تعيش في مياه أنهار الساحل الشرقي للولايات المتحدة في نفس الوقت الذي تظهر فيه الكثير من حشرات يعسوب مايو.[19]

التصنيف التقليدي التالي حسب پيترز وكامبل (1991)، في حشرات أستراليا.[20]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

في الثقافة الإنسانية

Mayflies drawn by Augerius Clutius[أ] in De Hemerobio, 1634

في الفن والأدب

عالم الأحياء والفيلسوف اليوناني القديم أرسطو كتب في كتابه الذي يحمل عنوان تاريخ الحيوان أن:

الكثير من الحيوانات عديمة الدم وعديم القدم، سواء كانت تمتلك أجنحة أو أقدام، تتحرك بأكثر من أربع نقاط حركة؛ على سبيل المثال، يتحرك يعسوب مايو بأربع أقدام وأربع أجنحة: وقد لاحظت in passing؛ أن هذا المخلوق ليس استثنائي فقط في فترة وجوده، أي عندما تمت تسميته، لكن أيضاً بسبب امتلاكه لأربعة أضعاف عدد الأجنحة.[21][ب]

الموسوعي الروماني القديم پلني الأكبر وصف يعسوب مايو باسم "hemerobius" في كتابه التاريخ الطبيعي:

نهر بوك الذي يصب في البحر الأسود في منتصف الصيف تحمل مياهه بعض الأغشية الرقيقة التي تبدو مثل التوت الذي يخرج من يعسوب بأربع أرجل in the manner of the creature mentioned above, لكنه لا يعيش أكثر من يوم واحد، والذي يطلق عليه اسم hemerobius.[23]

يعسوب مايو، رسم يان سادلر من رسم مارتن دى ڤو، تفاصيل من لوحة اليوم الخامس: خلق الطيور والأسماك، ح. 1587

كاتب العصر الذهبي الهولندي أوگريوس كلتيوس (Outgert Cluyt) رسم بعض حشرات يعسوب مايو في كتابه الذي نشره عام 1634 بعنوان De Hemerobio ("عن يعسوب مايو")، أول الكتب المدونة في المجموعة. رسم مارتن دى ڤو يعسوب مايو بشكل مشابه عام 1587 في وصفه ليوم الخلق الخامس، من بين مجموعة متنوعة من الأسماك والطيور المائية.[24][25]

تفاصيل "يعسوب مايو" في الركن السفلي الأيمن من نقش ألبرخت دورر، العائلة المقدسة ويعسوب مايو، 1495

عام 1495 رسم ألبرخت دورر يعسوب مايو في لوحته العائلة المقدسة ويعسوب مايو.[26] يزعم الناقدان لاري سيلڤر وپاملا هـ. سميث أن الصورة تعطي "صلة صريحة بين السماء والأرض.. مقترحة الصدى الكوني بين المقدس والبذيء، السمائي والأرضي، الصورة المصغرة والصورة المبكرة."[27]

رسم "يعاسيب مايو في رقصة الغروب"، رسم فليپ هنري گوس في الطبعة الڤكتورية من كتاب التاريخ الطبيعي لسلبورن، تأليف گلبرت وايت.

في كتابه لعام 1789 بعنوان التاريخ الطبيعي لسلبورن، وصف گلبرت وايت في مقدمة "العاشر من يونيو 1771" كيف

تظهر عشرات الآلاف من حشرات يعسوب مايو لأول مرة في مجرى ألرسفورد. كان الهواء مشبع بالحشرات، وكذلك سطح المياه مغطى بها. كانت أسماك السلمون المرقط الكبيرة تبتلعهم أثناء كفاحهم على سطح المياه، وهم غير قادرين على التحليق إلا بعد أن تجف أجنحتهم... كانت حركاتهم غريبة للغاية، صعوداً وهبوطاً لأكثر من ياردة في خط عمودي تقريباً.[28]

ترمز حشرة يعسوب مايو إلى زوال وقصر الحياة.[29] اشتهر الشاعر الإنگليزي جورج كراب باهتمامه بالحشرات، [30] مقارنة بالحياة الموجزة للصحيفة التي تحمل اسم يعسوب مايو، والمعروفة باسم "Ephemera"،[31] أشياء تعيش ليوم واحد:[32]

In shoals the hours their constant numbers bring
Like insects waking to th' advancing spring;
Which take their rise from grubs obscene that lie
In shallow pools, or thence ascend the sky:
Such are these base ephemeras, so born
To die before the next revolving morn.

— George Crabbe, "The Newspaper", 1785

The theme of brief life is echoed in the artist Douglas Florian's 1998 poem, "The Mayfly".[33] The American Poet Laureate Richard Wilbur's 2005 poem "Mayflies" includes the lines "I saw from unseen pools a mist of flies, In their quadrillions rise, And animate a ragged patch of glow, With sudden glittering".[34]

هناك إشارة أدبية أخرى ليعسوب مايو وردت في ملحمة جلجامش، واحدة من أعظم الأعمال الأدبية الخالدة. حيث قورنت حياة جلجامش المحافظة بحشرة يعسوب مايو البالغة.[35]

في سيگ، المجر، يحتفى بيعسوب مايو في نصب تذكاري بالقرب من جسر بلڤاروسي، نحت پال فراكاس، والذي يصور رقصة الغزل التي تؤديها حشرات يعسوب مايو.[36]


في صيد الأسماك بالحشرات

Fishing flies from Charles and Richard Bowlker's Art of Angling, 1854. 2. "Blue Dun" mayfly. 3. "March Brown" mayfly



كمشهد

فقس حشرة يعسوب مايو العملاقة Palingenia longicauda في نهري تيسا وموريش في المجر وصربيا، يعرفان باسم "تيسا المزهر"، ويعتبران من المعالم السياحية في البلاد.[37] في 2014 فقست بيضة ضخمة من حشرة يعسوب مايو البنية-السوداء Hexagenia bilineata على نهر المسيسپي بالولايات المتحدة وتم تصوير المشهد بواسطة رادار الرصد الجوي؛ حلق سرب الحشرات لأعلى من 760 متر فوق الأرض بجوار لا كروس، وسنكنسن، مشكلاً علامة رادار ظهرت كأنها "عاصفة أمطار قوية"، وغطت كتلة الحشرات الميتة الطرق، السيارات والمباني مسببة "فوضى لزجة".[38]

HMA No. 1 يعسوب مايو emerging from her floating shed at Vickers' yard at Barrow-in-Furness في 24 سبتمبر 1911

في نهاية الأسبوع 13-14 يونيو 2015، تسب سرب كبير من حشرات يعسوب مايو في عدة حوادث حرورية على جسر كلومبيا-رايتسڤيل، المؤدي إلى طريق پنسلڤانيا 462 عبر نهر سسكويهانا بين كولومبيا ورايتسڤيل، پنسلڤانيا. في تلك الفترة تم إغلاق الجسر مرتين بسبب ضعف الرؤية والعوائق التي تكوت من أكوام الحشرات الميتة.[39]

كغذاء

تستخدم حشرات يعسوب مايو كغذاء في العديد من الثقافات ويقدر بأنها تحتوي على محتوى عالي من البروتين الخام أكثر من أي حشرة أخرى صالحة للأكل من حيث الوزن الجاف. في مالاوي، كونگو، معجون حشرات يعسوب مايو (Caenis kungu) والباعوض، والذي يصنع منه كعكة صالحة للأكل. حشرات يعسوب مايو البالغة يتم جمعها وأكلها في الكثير من مناطق الصين واليابان. بالقرب من بحيرة ڤكتوريا، يتم نوع من حشرات يعسوب مايو تعرف باسم پوڤيلا Povilla.[40]

كاسم سفينة أو طائرة

استخدامات بشرية أخرى

في التسويق، أنتجة نايك خط من أحذية الركض في 2003 يحمل اسم "Mayfly" (يعسوب مايو). الأحذية مصممة بتصميم معرق على شكل جناح مثل يعسوب مايو وقيل أيضاً أن تلك الأحذية تبقى مدى الحياة.[35] شركة ڤودافون للاتصالات طرحت اسم حشرات مايو في حملة دعائية للشركة عام 2006، مخبرة العملاء "بالاستفادة القصوى من الحاضر".[35]

الهوامش

  1. ^ Clutius is the latinised form of Outgert Cluyt (1578–1636).
  2. ^ Mayflies such as Hexagenia use 4 legs for walking; the male's front pair are specialised as claspers to hold the female during the mating flight. Aristotle also describes the mayfly in History of Animals, 552b.[22]

المصادر

  1. ^ أ ب ت Hoell, H. V.; Doyen, J. T.; Purcell, A. H. (1998). Introduction to Insect Biology and Diversity (2nd ed.). Oxford University Press. pp. 320, 345–348. ISBN 0-19-510033-6.
  2. ^ Galbincea, Barb. "Canadian soldiers invade Rocky River". cleveland.com. Retrieved 22 May 2017.
  3. ^ أ ب ت ث خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة McCafferty1983
  4. ^ أ ب ت ث Domínguez, Eduardo (2006). Ephemeroptera de América Del Sur. Pensoft Publishers. pp. 17–24. ISBN 978-954-642-259-0.
  5. ^ Thomas, Jessica A.; Trueman, John W. H.; Rambaut, Andrew; Welch, John J. (2013). "Relaxed phylogenetics and the Palaeoptera problem: resolving deep ancestral splits in the insect phylogeny". Systematic Biology. 62 (2): 285–297. doi:10.1093/sysbio/sys093. PMID 23220768.
  6. ^ Burghause, Frank (1981). "The structure of the double eyes of Baetis and the uniform eyes of Ecdyonurus (Ephemeroptera)". Zoomorphology. 98: 17–34. doi:10.1007/BF00310318.
  7. ^ Horváth, Gábor; Varju, Dezsö (2004). Polarized Light in Animal Vision: Polarization Patterns in Nature. Springer. pp. 238–239.
  8. ^ أ ب Lancaster, Jill; Downes, Barbara J. (2013). Aquatic Entomology. Oxford University Press. p. 10. ISBN 0-19-957322-0.
  9. ^ Flannagan, John F.; Marshall, K. Eric (2012). Advances in Ephemeroptera Biology. Springer Science & Business Media. p. 293. ISBN 978-1-4613-3066-0.
  10. ^ Welch, Craig H. (1998). "Chapter 37: Shortest Reproductive Life". Book of Insect Records. University of Florida. Archived from the original on 2015-07-30. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  11. ^ أ ب Spieth, Herman T. (1940). "Studies on the biology of the Ephemeroptera. II. The nuptial flight". Journal of the New York Entomological Society. 48 (4): 379–390. JSTOR 25004879.
  12. ^ Clifford, Hugh F. (1982). "Life cycles of mayflies (Ephemeroptera), with special reference to voltinism" (PDF). Quaestiones Entomologicae. 18: 15–90.
  13. ^ Robinson, William H. (2005). Urban Insects and Arachnids: A Handbook of Urban Entomology. Cambridge University Press. p. 192. ISBN 978-1-139-44347-0.
  14. ^ Berner, Lewis; Pescador, Manuel L. (1988). The Mayflies of Florida. University Press of Florida. p. 108. ISBN 978-0-8130-0845-5.
  15. ^ Barber-James, Helen M.; Gattolliat, Jean-Luc; Sartori, Michel; Hubbard, Michael D. (2008). "Global diversity of mayflies (Ephemeroptera, Insecta) in freshwater". Hydrobiologia. 595: 339–350. doi:10.1007/s10750-007-9028-y.
  16. ^ "CSIRO page for Ephemeroptera". Retrieved 2 August 2015.
  17. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة GrimaldiEngel2005
  18. ^ "Mayfly". Cited to Chambers's Twentieth Century Dictionary. Retrieved 10 July 2015.
  19. ^ "Shad (n.)". Online Etymology Dictionary. Retrieved 10 July 2015.
  20. ^ "Ephemoptera: Mayflies". The Tree of Life Web Project. 2002. Retrieved 1 June 2015.
  21. ^ Aristotle. History of Animals. pp. 490 a-b.
  22. ^ Scarborough, John (1992). Medical and Biological Terminologies: Classical Origins. University of Oklahoma Press. p. 91. ISBN 978-0-8061-3029-3.
  23. ^ Pliny the Elder; Rackham, H. (trans.) (1947) [79]. Natural History, Volume III. William Heinemann. p. 507. (NH Book XI. XLIII)
  24. ^ Jorink, Eric (2010). Reading the Book of Nature in the Dutch Golden Age, 1575-1715. Brill. p. 200. ISBN 90-04-18671-9.
  25. ^ Enenkel, K. A. E. (2014). Zoology in Early Modern Culture: Intersections of Science, Theology, Philology, and Political and Religious Education. BRILL. p. 366. ISBN 978-90-04-27917-9.
  26. ^ "The Holy Family with the Mayfly 1495/1496". National Gallery of Art. Retrieved 14 March 2015.
  27. ^ Smith, Pamela; Findlen, Paula (2013). Merchants and Marvels: Commerce, Science, and Art in Early Modern Europe. Taylor & Francis. p. 31. ISBN 978-1-135-30035-7.
  28. ^ White, Gilbert (1837). The Natural History and Antiquities of Selborne. Printed for J. and A. Arch. p. 469.
  29. ^ Kreiger, Georgia (2 August 2012). "Mayfly". Hippocampus Magazine. Retrieved 14 March 2015.
  30. ^ Pollard, Arthur (2003). George Crabbe: The Critical Heritage. Routledge. pp. 409–410. ISBN 978-1-134-78243-7.
  31. ^ "Ephemera". The Free Dictionary. Retrieved 14 March 2015.
  32. ^ Crabbe, George. "The Village and the Newspaper by George Crabbe". Gutenberg.org. Retrieved 14 March 2015.
  33. ^ Florian, Douglas. "The Mayfly". The Poetry Foundation. Retrieved 2 June 2015.
  34. ^ Wilbur, Richard. "Mayflies". Poetry Archive. Retrieved 2 June 2015.
  35. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Macadam 113–123
  36. ^ Wennemann, L.; Sipos, P.; Wright, L. C. (2004-04-01). "The Mayfly Monument and the Moth of Freedom" (PDF). American Entomologist (in الإنجليزية). 50 (2): 87–89. doi:10.1093/ae/50.2.87. ISSN 1046-2821.
  37. ^ "Riverfly: Teifi Rivers Invertebrate Monitors: Europe's largest mayfly". Teifi Rivers Invertebrate Monitors. 5 April 2011.
  38. ^ Grenoble, Ryan (23 July 2014). "This year's mayfly hatch was so big it showed up on radar and caused a car wreck". Huffington Post. Retrieved 30 May 2015.
  39. ^ http://abc27.com/2015/06/15/why-mayflies-swarmed-columbia-wrightsville-bridge/
  40. ^ Grant, Peter M. (2001). "Mayflies as food". In Dominguez, E (ed.). Trends in Research in Ephemeroptera and Plecoptera (PDF). Kluwer. pp. 107–124. doi:10.1007/978-1-4615-1257-8_14.

وصلات خارجية

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول:
Wikisource-logo.svg
Wikisource has the text of the 1911 Encyclopædia Britannica article May-fly.

خطأ لوا في وحدة:Taxonbar على السطر 140: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).