دودة القز

دودة القز
Pairedmoths.jpg
ذكر (أعلى الصورة) وأنثى (أسفل الصورة) دودة القز.
Silkworms3000px.jpg
Fifth instar silkworm larvae

Video: Metamorphosis/Life Cycle of the Silkworm

مدجنة
التصنيف العلمي
مملكة:
Phylum:
Class:
Order:
Family:
Genus:
Species:
B. mori
Binomial name
Bombyx mori
Synonyms

Phalaena mori Linnaeus, 1758

دودة القز أو دودة الحرير silkworm، هي يرقة أو يسروع دودة القز المستأنسة، Bombyx mori (من اللاتينية: "دودة شجرة التوت"). وهي حشرة ذات أهمية اقتصادية، حيث تعتبر المنت الرئيسي للحرير. تفضل دودة القز أن تتغذى على أوراق التوت الأبيض، لكنها قد تأكل أيضاً أوراق أي نوع آخر من أشجار التوت[بحاجة لمصدر] وكذلك أوراق أشجار عيش المسافر. يعتمد إنتاجها للحرير بالكامل على البشر ولا تتم عملية إنتاج الحرير من دودة القز في البرية، من خلال تربية ديدان القز لإنتاج الحرير الخام، والتي بدأت منذ أكثر من 5.000 سنة في الصين،[1] ومنها إنتشرت إلى كوريا واليابان، وفيما بعد إلى الهند والغرب. تم استنئاس ديدان القز من دودة القز Bombyx mandarina والتي كانت تنتشر من شمال الهند حتى شمال الصين، كوريا، اليابان والمناطق الشرقية القصوى في روسيا. تأتي ديدان القز المستأنسة من الصين أكثر من اليابان وكوريا.[2][3]

ودودة القز هي حشرة تنتمي إلى فصيلة القزيات Bombycidae من رتبة حرشفيات الأجنحة Lepidoptera. لونها أبيض يميل إلى الإصفرار، قرون استشعارها مشطية مضاعفة في كلا الجنسين. وهي لا تتغذى في أثناء حياتها التي تبلغ أسبوعاً فقط أو نحو ذلك. لها شفعان من الأجنحة الحرشفية، يمتاز جناحاها الأماميان بتزيينات على شكل خطوط عريضة شبه رمادية.

وفراشات دودة لاقز ليلية النشاط، لكن ليس لها القدرة على الطيران. والأنثى أكبر حجماً من الذكر بقليل، ويستفاد منها في صناعة الحرير عقب تربيتها وفق أصول معينة. وتعد الصين أولى الدول التي اهتمت بهذه الصناعة التي يعود تاريخ انتشارها فيها إلى عام 2900 قبل الميلاد، حيث ازدهرت آنذاك بتشجيع من الأباطرة ورجال البلاط. وقد احتفظ الصينيون بسر هذه الصناعة مدة ثلاثة آلاف سنة إلى أن ذاع سرها، وانتشرت صناعة الحرير عقب ذلك في كثير من دول العالم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأنواع

دورة حياتها

دودة قز برية. مقارنة بالصورة العلوية.
شرنقة دودة القز
المراحل المختلفة للقزية الفراشة وبيوضها. في الأسفل اليرقة والشرنقة.

تبدأ أنثى الحشرة بوضع البيض على أوراق التوت عقب التزاوج بأربع وعشرين ساعة تقريباً، ويبلغ عدد البيوض الموضوعة نحو 500 بيضة. ويبلغ طول البيضة الواحدة نحو الميليمتر الواحد، وهي تبدو لدى وضعها بلون أصفر لا يلبث أن يتحول إلى اللون الرمادي المشوب بالزرقة أو الحمرة وفقاً للسلالة. وتلصق البيوض بمادة لزجة لا تلبث أن تجف لدى تعرضها للهواء. [4]

تفقس البيوض بعد أسبوع من وضعها تقريباً؛ لتعطي يرقات تبدأ بالتغذي بأوراق التوت. يبلغ طول اليرقة الواحدة نحو 3 مم، وتكون ذات رأس أسود مجهز بأجزاء فم قارضة. لونها يميل إلى الرمادي، وشكلها أسطواني، تحمل شعيرات على كل من الظهر والجانبين. تنسلخ اليرقة أربعة انسلاخات، تستبدل في كل مرة جلداً حديثاً بجلدها القديم، وتزداد طولاً في كل انسلاخ، حتى تتحول في النهاية إلى يرقة بطول نحو 3ـ6 سم، وتكون بيضاء اللون شفافة، تبدأ بالتفتيش عن شيء ما؛ لتتسلق عليه، وتتشرنق بعد أن تكون قد أشبعت نهمها بالتغذي بأوراق التوت.

تفرز اليرقات خيوط الحرير من الغدد الحريرية المتحورة من الغدد اللعابية لغزل الشرنقة cocoon. وهي تعمل لذلك ليل نهار دون توقف لبضعة أيام. ولليرقة غدتان لإفراز الحرير تمتدان على جانبي القناة الهضمية، تتحد قناتاهما الإخراجيتان في قناة جامعة عند مقدمة الرأس لتصب في مقدمة الشفة السفلى. ويبلغ طول الغدة الواحدة أربعة أمثال طول اليرقة تقريباً. يخرج من كل غدة خيط رفيع يلتحم مع نظيره بمادة تدعى صمغ الحرير. يلتف الخيطان -عند خروجهما من فتحة الغدة ـ بعضهما على بعض؛ ليشكلا خيطاً واحداً مزدوجاً متيناً. وحينما يكتمل غزل الشرنقة تتحول اليرقة في داخلها إلى عذراء pupa مكبلة بيضوية الشكل ذات لون يميل إلى الرمادي.

تمكث العذراء ساكنةً داخل الشرنقة مدة أسبوعين أو ثلاثة حتى تكوين الفراشة. عندها تثقب الفراشةُ أحدَ طرفي الشرنقة بتأثير بضع قطرات من سائل قلوي تفرزه غدد خاصة لديها، يؤدي إلى ارتخاء الخيوط الحريرية وتقطيعها، مما يسهل خروج الفراشة.

تبدو الفراشة عند خروجها بلون أبيض يميل إلى الاصفرار وذات جسم رطب مندى.

الأبحاث

التكاثر

ينجذب الذكر نحو الأنثى بتأثير رائحتها التي تفرزها غددها الجنسية الموجودة في نهاية البطن. ولدى اتصال الذكر بالأنثى تبدأ عملية التلقيح التي تستمر نحو 6-12 ساعة. ويلقح الذكرُ أكثر من أنثى واحدة. وتبدأ عملية وضع البيض بعد مضي 24ساعة من التزاوج، وتستمر مدة يومين أو ثلاثة.

وللقزية سلالات كثيرة، بعضها نقي، والآخر هجين. وهي إما أن تكون حولية لها جيل واحد في العام، أو قد تكون متعددة الأجيال خلال العام.

إنتاج الحرير

تتكون الشرنقة من عدة طبقات من الخيوط الحريرية، وتختلف ألوانها باختلاف السلالة والبيئة. فقد يكون اللون أصفر أو ذهبياً أو وردياً. ويكون شكل الشرنقة بيضوياً أو شبه ذلك. كما يختلف حجمها عادة باختلاف المناطق وطريقة التربية والبيئة والغذاء.

وللحصول على الحرير تُقتَل العذارى داخل الشرانق بوسائل مختلفة، كالبخار الساخن أو الهواء الجاف الساخن وغير ذلك. وتُحَل الشرانق بوضعها ـ عقب ذلك ـ في وعاء النقع الذي يحوي ماءً نقياً ذا حرارة محددة. يتبع ذلك طريقة تقنية محددة للحصول على الخيوط كاملة دون إتلاف. ويتكون خيط الحرير من مادتين بروتينيتين، هما الفيبروين fibroin والسيريسين siricin، إضافة إلى كمية قليلة من الدهون والشمع والمواد الملونة. ويختلف طول الخيط الحريري في الشرنقة الواحدة باختلاف السلالة، وهو يراوح بين 700و800متر، وقد يصل إلى 1200متر في بعض الأحيان.

الإستئناس

تربية دودة القز

عذراء دودة القز

تريبة دود القز كهواية ومشروع العلوم المدرسية

الجينوم

المطبخ

أطباق عذروات دودة القز


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أساطير دودة القز

أمراض دودة القز

الطب الصيني التقليدي

انظر أيضاً

المصادر

  • Grimaldi, David A.; Engel, Michael S. (2005). Evolution of the Insects. Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-82149-0.
  • Johnson, Sylvia (1989). Silkworms. Lerner Publications. ISBN 978-0-8225-9557-1. Children's book with lots of photos.
  • Scoble, M. J. (1995). The Lepidoptera: Form, Function and Diversity. Princeton University Press. ISBN 978-0-19-854952-9.
  • Yoshitake, N. (1968). "Phylogenetic aspects on the origin of Japanese race of the silkworm, Bombyx mori L.". Journal of Sericological Sciences of Japan. 37: 83–87.

الهوامش

  1. ^ E. J. W. Barber (1992). Prehistoric Textiles: the Development of Cloth in the Neolithic and Bronze Ages with Special Reference to the Aegean. Princeton University Press. p. 31. ISBN 978-0-691-00224-8.
  2. ^ K. P. Arunkumar, Muralidhar Metta & J. Nagaraju (2006). "Molecular phylogeny of silkmoths reveals the origin of domesticated silkmoth, Bombyx mori from Chinese Bombyx mandarina and paternal inheritance of Antheraea proylei mitochondrial DNA". Molecular Phylogenetics and Evolution. 40 (2): 419–427. doi:10.1016/j.ympev.2006.02.023. PMID 16644243.
  3. ^ Hideaki Maekawa, Naoko Takada, Kenichi Mikitani, Teru Ogura, Naoko Miyajima, Haruhiko Fujiwara, Masahiko Kobayashi & Osamu Ninaki (1988). "Nucleolus organizers in the wild silkworm Bombyx mandarina and the domesticated silkworm B. mori" (PDF). Chromosoma. 96 (4): 263–269. doi:10.1007/BF00286912.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  4. ^ عبد الرحمن مراد. "القزية". الموسوعة العربية. Retrieved 2014-01-07.

المراجع

  • عادل فتيح، تربية النحل ودودة الحرير (جامعة دمشق، 1982).
  • ف. ديلي هاول وزملاؤه، مقدمة في بيولوجيا الحشرات وتنوعها (ماكرو هيل للنشر، 1983).

قراءات إضافية

وصلات خارجية