خط أنابيب شرق المتوسط (إلى أوروپا)

EastMed
خط أنابيب إسرائيل-أوروبا.[1]
خط أنابيب إسرائيل-أوروبا.[1]
الموقع
البلدإسرائيل
قبرص
اليونان
الاتجاه العامEast–West
معلومات عامة
النوعغاز طبيعي
الشركاءDEPA
إديسون
المعلومات التقنية
الطول1,900 kم (1,200 ميل)
أقصى سعة10 billion متر مكعب لكل سنة (350×10^9 قدم3/سنة)

خط أنابيب إسرائيل-أوروبا EastMed pipeline سيبدأ من ليماسول (قبرص) ثم يتجه جنوباً إلى المياه المصرية ليمتطي مرتفع فلورنس وهو نتوء في قاع البحر المتوسط يبلغ عمقه فقط 1900 متر بالمقارنة بسهل هيرودوت السحيق المحيط به والذي يتعدى عمقه 4,000 متر. ويتجه الأنبوب إلى كريت ثم اليونان إلى إيطاليا.

سيبلغ طول الأنبوب 1,250 كيلومتر ويمر عبر مياه تزيد أعماقها عن 3,000 متر. وستبلغ قدرة الأنبوب 10 بليون متر مكعب سنوياً. وسيكون أطول أنبوب في العالم، ويتوقع أن يتكلف انشاؤه 15 بليون دولار.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المسار

خريطة تـُظهـِر عبور أنبوب الغاز الإسرائيلي-الأوروپي من اليونان إلى إيطاليا، ومكتوب على تلك الوصلة "التيار الجنوبي South Stream"، وهو اسم المشروع الروسي لتوصيل الغاز الروسي إلى أوروپا من الجنوب.[3]

يمر الأنبوب عبر شريط مائي داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية وعبر الحدود اليونانية الألبانية في مضيق اوترانتو (فرّط فيه الرئيس السابق الدكتور صالح بريشا، ويدور حوله تحقيق جنائي في تيرانا حالياً).

وفي نوفمبر 2014، نشرت خريطة تـُظهـِر عبور أنبوب الغاز الإسرائيلي-الأوروپي من اليونان إلى إيطاليا، ومكتوب على تلك الوصلة "التيار الجنوبي South Stream"، وهو اسم المشروع الروسي لتوصيل الغاز الروسي إلى أوروپا من الجنوب. كان مشروع التيار الجنوبي متوقفاً لرفض بلغاريا تنفيذ عقد مرور الغاز الروسي فيها إلى صربيا (ومنها للمجر وباقي أوروبا). فيبدو من الخريطة أن الحل المعروض على روسيا هو أن يمر التيار الجنوبي عبر بلغاريا إلى اليونان وليس صربيا. ومن اليونان إلى إيطاليا. وذلك بشرط أن يختلط الغازان الروسي والإسرائيلي.


أنبوب الغاز الإسرائيلي التركي

في 17 ديسمبر 2019، نقلاً عن هيئة البث الإسرائيلي:

Cquote2.png رسالة من مسئول تركي رفيع لإسرائيل: مستعدون للتفاوض حول تمرير أنبوب الغاز الإسرائيلي عبر تركيا، بدلاً من الأنبوب عبر اليونان. نريد الحوار والتعاون وليس النزاع. Cquote1.png

—أميخاي شطاين[4]

التوزيع

تداخل البلوك-12 القبرصي مع نيميد المصرية، المنشورة في موقع hellenicantidote.[5] في 21 اكتوبر 2011.

أثناء زيارته قبرص ولقائه مع نظريه القبرصي، في نوفمبر 2014، أعلن وزير البترول المصري شريف إسماعيل عن رغبة مصر في استيراد الغاز الطبيعي مستقبلًا من قبرص التي اكتشفت مؤخرًا حقول غاز في البحر لكنها لم تبدأ بعد باستغلالها. وأضاف إن مصر ترغب في استيراد أكبر كمية من الغاز الطبيعي التي يمكن لقبرص تأمينها وأشار أن مصر تملك بنى تحتية ضخمة (للغاز الطبيعي) ويمكنها استقبال الإنتاج الآتي من قبرص.[6]

وفي إشارة لخط أنابيب إسرائيل-أوروپا، قال وزير الطاقة القبرصي إن إنشاء أنبوب لنقل الغاز سيكون أفضل طريقة لتصدر قبرص الغاز إلى مصر، موضحًا أن "دراسة تقنية" حول إمكانات التصدير ستنجز في الشهرين المقبلين.[7]

يذكر أن حقول الغاز المكتشفة مؤخراً تلك تقع في بلوك 12 القبرصي المتراكب مع نيميد المصري. قبرص تتهم تركيا بمحاولتها دفع مصر (ولبنان) إلى إلغاء ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع قبرص. إلا أن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو أخبر نظيره اليوناني ستاڤروس لامبرينيدس أن مصر لن تتراجع عن الاتفاقية التي وقعتها مع قبرص.[5]


الادعاءات المتناقضة للمناطق الاقتصادية الخالصة

نزاعات المناطق الاقتصادية الخالصة


دراسة مسار خط الأنابيب

سفينة الأبحاث "أودين فايندر"، راسية في ميناء ليماسول في طريقها إلى ميناء پيريه اليوناني، في 25 يناير 2016، لتحديد مسار الكابل الكهربائي الأوراسي. وقد وصلت إلى ميناء پيريه اليوناني في 29 يناير.
خريطة أعماق المسار الذي درسته السفينة أودين فايندر
المسار المعلن عنه في 3 مارس 2018، وموقع عليه من وزراء الطاقة من إسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا.
سفينة الأبحاث "أودين فايندر" قامت بدراسة المسار المحتمل لكل من الكابل الكهربائي الأوراسي وخط أنابيب شرق المتوسط في الفترة من 25-29 يناير 2016.

أودين فايندر Odin Finder هي سفينة أبحاث إيطالية بدأت في مسح قاع البحر (المصري) بين قبرص واليونان لتحديد مسار الكابل الكهربائي الذي سيصدر 2000 ميجاواط من إسرائيل إلى أوروبا.

بدأت سفينة البحث والمسح في دراسة استطلاعية حول المسار الامثل لكابل الطاقة البحري ذي الجهد العالي الذي يصل إسرائيل وقبرص بالبر الرئيسي الأوروپي. انطلقت السفينة أودين فايندر التي ترفع العلم الإيطالي، تملكها وتشغلها شركة گاز س.ر.ل. الإيطالية، من ميناء ليماسول في صباح الإثنين.

حسب مارين ترافيك، فإن وجهة السفينة هي ميناء پيرايوس اليوناني، وقدرت توقيت وصولها هناك يوم الثلاثاء في الساعة 12:00.

السفينة مجهزة للقيام بعمليات مختلفة، منها قياس الأعماق، المسح، المسح الجيوتقني وعن طرق المركبات الغاطسة المدارة عن بعد. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من رسم خريطة لأفضل مسار للكابل في غضون 2016.

ستصل قدرة الكابل إلى 2.000 م.و طاقة على امتداد الكابل الشرقي-الغربي، ليتم بيع الإنتاج الكهربائي الزائد عن شركة الطاقة الإسرائيلية إلى قبرص أو أي مشتري آخر في الغرب. سيصل الكابل البحري الذي يتمد بطول 1.518 كم إسرائيل وقبرص بجنوب شرق وغرب أوروپا لتلبية احتياجات القارة من الكهرباء الرخيصة.

سيصل إسرائيل بقبرص، قبرص بكريت، وكريت بپلوپونيز، حيث سيتم توزيع الكهرباء إلى اليونان أو أبعد من ذلك.

من المتوقع أن يبدأ العمل على كابل يمتد مبدئياً بطول 329 كم الواصل بين إسرائيل وقبرص في 2017 ويكتمل انشاؤه في 2019. ستصل المرحلة الثانية بين الجزيرة اليونانية وأتيكا في البر الرئيسي اليوناني في 2010 وستصل المرحلة الثالثة والأخيرة الكابل من قبرص إلى كريت بهدف التنفيذ الكامل "لطريق كهربائي سريع" بحلول 2022.

المشروع الذي يعرف باسم الكابل الكهربائي الأوراسي، بدتها شركة محاصة د.إ.هـ. كوانتوم للطاقة، شراكة بين د.إ.هـ، شركة العامة اليونانية للطاقة، وكوانتوم، مشغل محطات الطاقة والطاقة الكهرومائية في جمهورية صربيا.

ناسوس كتوريدس، رئيس شركة المحاصة، كان قد صرح قائلاً بأن تكلفة المشركة - 1.5 بليون يورم- سيتم استردادها في غضون أربع سنوات محققة 17.5 بليون يورو طوال عمر الكابل.

وفي 28 أكتوبر 2016، أعلن فريق IGI-Poseidon عن الانتهاء من دراسة جدوى الأنبوب، وقال أنه سيتكلف 5.7 مليار دولار.[8]

وفي نفس الوقت، أعلنت اليونان توصلها لتفاهم مع جمهورية مقدونيا لمد أنبوب غاز بين البلدين بين ستيپ (مقدونيا) و نيا مسيمڤريا (اليونان)، تقوم به شركة DESFA (شبكة نقل الغاز اليونانية) والتي تملكها روسيا.[9]

توقيع مذكرة تفاهم، اليوم في كريت، بين إسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا والاتحاد الأوروبي لإنشاء أنبوب الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا، تنفيذا لمقررات قمة الكلاماتا الرابعة. الأنبوب يمر في مياه مصرية، فلماذا مصر غير موجودة؟ هل فرطت مصر في مياه جديدة لليونان، سراً (لكي لا يزداد غضب تركيا على أمريكا)؟ أم أنهم لا يكترثون بمصر؟

انعقد لقاء وزاري في يوم 5 ديسمبر 2017 في كريت يضم قبرص وإسرائيل واليونان وإيطاليا وممثل عن الاتحاد الأوروبي لتوقيع مذكرة تفاهم حول مد الأنبوب. وتعتقد قبرص أن ذلك التفاهم سيضع ضغطاً على تركيا للاختيار بين الاعتراف بسيادة نيقوسيا على كامل جزيرة قبرص وإلا سيتم استبعادها من مشاريع غاز شرق المتوسط العظيمة --هكذا يفكر قادة قبرص.[10] تنفيذا لمقررات قمة الكلاماتا الرابعة. الأنبوب يمر في مياه مصرية، فلماذا مصر غير موجودة؟ هل فرطت مصر في مياه جديدة لليونان، سراً (لكي لا يزداد غضب تركيا على أمريكا)؟ أم أنهم لا يكترثون بمصر؟

القمة الإسرائيلية اليونانية القبرصية 2018

من اليسار: رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيپراس، والرئيس القبرصي نیکوس أنستاسیادس، بئر سبع، 20 ديسمبر 2018.
وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي يوڤال شتاينتس يشرح للزعماء الثلاثة مخطط عن مشروع خط غاز شرق المتوسط.

في 20 ديسمبر 2018 استضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في مدينة بئر سبع، رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيپراس والرئيس القبرصي نیکوس أنستاسیادس. [11]

قال نتنياهو خلال القمة "اتفقنا على مد أطول خط غاز من شرق المتوسط لأوروبا وسنوقع في اليونان خلال أشهر على اتفاق تشييد أنبوب غاز شرقي المتوسط سيكون الأطول تحت البحر"، مضيفاً "تحالفنا مع قبرص واليونان هو حجر أساس في استقرار منطقة شرق المتوسط"​​​.[12]

وكان وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي يوڤال شتاينتس وقع في ديسمبر 2017 مع نظيريه القبرصي واليوناني والسفير الإيطالي في قبرص على مذكرة تفاهم لتطوير مشروع الغاز الطبيعي المعروف بخط أنابيب شرق المتوسط، والذي يتم بموجبه نقل الغاز الطبيعي من شرق البحر الأبيض المتوسط إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ويشتمل المشروع على إقامة أنبوب بحري بطول 1300 كيلو متر من حقل غاز شرقي البحر المتوسط حتى جنوبي اليونان، وكذلك أنبوب بري بطول 600 كيلو متر باتجاه غرب اليونان، بحيث يرتبط بأنابيب هناك من أجل نقل الغاز إلى إيطاليا أيضا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي، كما تشير التقديرات الأولية إلى أنه سيتم نقل نحو 10 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

من جهة أخرى، تسعى مصر لإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط، يكون مقره في القاهرة، ويضم الدول المنتجة والمستوردة للغاز ودول العبور شرقي المتوسط، بهدف تنسيق السياسات الخاصة باستغلال الغاز الطبيعي، في الوقت الذي وقعت فيه مصر في فبراير 2018 اتفاقا مبدئيا مع الحكومة القبرصية، واليونان وإيطاليا على إنشاء خط أنابيب للغاز الطبيعي برعاية الاتحاد الأوروبي بهدف ربط حقول الغاز شرقي المتوسط بإيطاليا عبر قبرص واليونان.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اتفاقية 2020

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، والرئيس القبرصي نیکوس أنستاسیادس، 2 يناير 2020.


وقعت قبرص واليونان وإسرائيل في 2 يناير 2020 في العاصمة اليونانية أثينا على اتفاق خط أنابيب شرق المتوسط (إيست ميد) إلى أوروپا.[13]

وقال رئيس الحكومة اليونانية ميتسوتاكيس إثر التوقيع إن خط أنابيب الغاز هذا "يكتسي أهمية جيوستراتيجية" و"يسهم في السلم" في المنطقة.

كما وصف الرئيس القبرصي توقيع الاتفاق بأنه "تاريخي" مشيرا إلى أن هدفه "التعاون وليس التنافس في الشرق الأوسط". وأكد نتانياهو من جهته في بيان أن "تحالف الدول الثلاث" يمثل "أهمية كبيرة لمستقبل الطاقة في إسرائيل" و"من أجل الاستقرار في المنطقة".

وأكد وزير الطاقة والبيئة اليوناني كوستيس هاتزيداكيس، من جهته، لقناة أنتينا التليفزيونية اليونانية أن خط الأنابيب يعد "مشروع سلام وتعاون في شرق البحر المتوسط رغم التهديدات التركية".

في 4 يناير 2020 وقعت شركتا إنرجيان وديپا اليونانية، اتفاقية تعاون لدعم مشروع خط أنابيب خط أنابيب الشرق الأوسط (إيست ميد)، بين قبرص واليونان وإسرائيل.

حيث قامت إنرجيان وديپا بتوقيع خطاب نوايا لبيع وشراء 2 مليار متر مكعب سنوياً من الغاز الطبيعي من حقول إنرجيان الموجودة في مياه إسرائيل، حيث تقوم إنرجيان باستثمار 1.7 مليار دولار لتطوير حقلي كاريش وتنين من خلال الوحدة العائمة لتخزين وتفريغ الإنتاج الخاصة بإنرجيان.

وأوضحت الشركتان فى بيان مشترك، أن ديپا تملك 50% من الأسهم في مشروع الغواصة العملاقة للغاز الطبيعي، المشتركة بين اليونان وإيطاليا بالمشاركة مع شركة إديسون، وتقوم بتطوير مشروع الاتحاد الأوروبي للمصالح المشتركة إيست ميد. وتعد ديپا لاعبا أساسيا في أنشطة التجزئة والإمداد بالغاز الطبيعي في الأسواق اليونانية والأوروبية وكذلك في تطوير مشاريع البنية التحتية الرئيسية المتعلقة بالغاز الطبيعي، بهدف تعزيز تأمين وتنويع إمدادات اليونان والمنطقة ككل، وسيتم قريبا الاتفاق على تفاصيل أخرى، منها الشروط، نقاط التسليم، تركيبة الغاز، والجهة التي تشحن خط أنابيب. وقال كونستانتينوس شيفاراس، الرئيس التنفيذي لديپا، إن الاتفاقية التي وقعت تعد الأولى لاستخدام التجاري لخط أنابيب EastMedK لتحقيق الجدوى التجارية للمشروع، ومن خلال خطاب النوايا الحالي، حيث تتعهد ديپا بشراء 2 مليار متر مكعب من الغاز، وهو ما يعادل 20% من الطاقة الأولية لشركة EastMed، وبالتالي، نجد منتجين رئيسيين للغاز – وهما إنرجيان في شرق البحر المتوسط وديپا كموزع رئيسي للغاز في جنوب شرق أوروبا “ديپا” – يتعاونان لضمان نجاح خط الأنابيب.

وقال ماثيو ريگاس، الرئيس التنفيذي لشركة إنرجيان، إن الاتفاق مع ديپا تطوراً هاماً في سياق مشروع خط أنابيب إيست ميد، الذي لا يحظى الآن بدعم الحكومات والاتحاد الأوروپي فحسب، بل أيضا يجذب اهتماماً تجارياً من المشترين والبائعين للغاز في المنطقة. ويقوم خط أنابيب إيست ميد بتزويد إنرجيان بطرق تسييل أخرى لاستراتيجيتها للاستفادة الكاملة من الوحدة العائمة لتخزين وتفريغ الإنتاج التي تبلغ طاقتها 8 مليارات متر مكعب في السنة وتتيح لنا كذلك مواصلة التنقيب وتطوير تراخيصنا التسعة البحرية في إسرائيل.

في 18 يوليو 2020، صادقت الحكومة الإسرائيلية على اتفاقية ميد إيست لمدة خط أنابيب لتصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى أوروپا، من خلال قبرص واليونان وإيطاليا (شرق البحر الأبيض المتوسط)، لم توقع إيطاليا على الاتفاق بعد، لكن من المتوقع أن تقوم بذلك خلال الفترة القليلة المقبلة.[14]

الموقف الأمريكي

في 8 يناير 2022، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية مذكرة غير رسمية تنهي بها مشروع خط الأنابيب الإسرائيلي لأوروپا بحسب وسائل الإعلام اليونانية أرسلت الخارجية الأمريكية المذكرة الغير رسمية إلى الحكومة اليونانية، وكان المستلم الرسمي لها هو الأمين العام للعلاقات الاقتصادية الدولية لوزير الخارجية گيانيس سميرليس. وبحسب ما ورد تم إرسال المذكرة الغير رسمية أيضًا إلى الحكومة الإسرائيلية، ولكن ليس إلى سفارات اليونان وقبرص وإسرائيل في واشنطن. على الرغم من عدم نشر المذكرة أو أجزاء منها وأنه حتى الآن لا يوجد بيان رسمي من الحكومة، ذكرت وسائل الإعلام أن واشنطن تسرد ثلاثة أسباب لعدم تقديم الدعم الدبلوماسي للمشروع. [15]

جاء في تغريدة نشرها مراسل الإذاعة اليونانية الحكومية بواشنطن: "تسرد المذكرة الغير رسمية لخط أنابيب الغاز إيست-ميد 3 أسباب لعدم تقديم واشنطن الدعم الدبلوماسي؛ وهي حماية البيئة، الانتقال/التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة، والافتقار إلى الجدوى الاقتصادية والتجارية، وأخيراً خلق توترات في المنطقة."

كما أفادت مصادر دبلوماسية أن "الجانب الأمريكي أشار أيضًا إلى ضرورة إعطاء الأولوية لكابلات الكهرباء لربط هياكل توليد الطاقة والأسواق في هذه المنطقة"، أي اليونان ومصر، وكذلك قبرص وإسرائيل واليونان.[16]

وبحسب ما ورد نشر سفير الولايات المتحدة في أثينا، جفري پيات، منشورات على تويتر حول هذه القضية قائلاً إنه لم يكن هناك تغيير في وزارة الخارجية فيما يتعلق بمشروع إيست-ميد. ومع ذلك، طلب السناتور الأمريكي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي بوب مننديز من وزارة الخارجية توضيحات، حسبما أفاد تلفزيون ANT1 من واشنطن ظهر الأحد 9 يناير. ترى العديد من وسائل الإعلام اليونانية في القرار الأمريكي موقفًا واضحًا لصالح تركيا التي عارضت المشروع بشدة.

يشير بعض المحللين إلى أن المشروع واجه مشاكل الجدوى المالية منذ البداية، ومع ذلك، أشاروا إلى الجانب الجيوسياسي لشرق المتوسط باعتباره "مصدرًا للتوتر في شرق البحر المتوسط وتحولًا أمريكيًا واضحًا في التوازن لصالح تركيا." لكن المشكلة الكبرى بالنسبة لليونان هي أنها خلقت سردًا كاملاً للمشروع مشجعًا أنه سيحول البلاد إلى مركز للطاقة في المنطقة وسيزيد من التأثير الجيوسياسي للبلاد.

في عام 2013، تم تحديد بناء خط أنابيب إيست-ميد بموجب لائحة المفوضية الأوروپية 347/2013 كمشروع ذي اهتمام مشترك، وخلال الفترة 2015-2018 ساهمت المفوضية بأكثر من 34.5 مليون يورو (38.9 مليون دولار أمريكي) لاستكمال التقنية والاقتصادية والدراسات البيئية للمشروع.

في 20 مارس 2019 وقع مثلث الطاقة في اليونان وقبرص وإسرائيل اتفاقية حكومية دولية لخط أنابيب الغاز في تل أبيب، بحضور وزير الخارجية الأمريكي مايك پومپيو، في إشارة إلى دعم واشنطن للمشروع. يفسر الاهتمام الأمريكي بخط الأنابيب بمطالبة واشنطن بأن يحافظ شركاؤها الأوروپيون على سياسة تنويع وارداتهم من الطاقة. وسوف ينوع خط الأنابيب إمدادات الغاز الأوروپية ويقلل الاعتماد على الغاز الطبيعي الروسي.

انظر أيضاً

مرئيات

توقيع اتفاق أنبوب شرق المتوسط ومشكلة الأعماق، نائل الشافعي.

الهامش

  1. ^ Anthony Foscolos (2011). "Implementation of the Greek Exclusive Economic Zone (EEZ) and ItsFinancial and GeopoliticalBenefits" (PDF). Probe International.
  2. ^ Hedy Cohen (2014-11-25). "Energy Minister revives Israel-Italy gas pipeline plan". گلوبس (مجلة اقتصادية إسرائيلية).
  3. ^ "Λακκοτρύπης: Εναλλακτική πηγή ΦΑ για Ευρώπη, η Κύπρος". newzup.com. 2014-11-28. Retrieved 2014-12-28.
  4. ^ "Private sector key to Israeli exports to Turkey: Damnus - Natural gas Europe". tekmormonitor. 2016-07-04.
  5. ^ أ ب "Turkey needs a Cyprus crisis, part two". hellenicantidote. 2011-10-12.
  6. ^ "وزير البترول يعلن رغبة مصر في استيراد الغاز الطبيعي من قبرص". جريدة الوطن. 2014-11-25. Unknown parameter |accessdate.com= ignored (help)
  7. ^ "with pipelines to egypt the natural gas of block-12". cyprusgasnews. 2014-11-25. Retrieved 2014-11-28.
  8. ^ Nati Yefet (2016-10-28). "Leviathan gas pipeline to Greece would cost $5.7b". گلوبس.
  9. ^ "Macedonia and Greece sign agreement for Gas Corridor". MINA. 2016-10-16.
  10. ^ "Natural Gas: Negotiations for Aphrodite pipeline to Egypt" (in gr). newsit.com.cy. 2017-11-21.CS1 maint: unrecognized language (link)
  11. ^ "قمة ثلاثية في بئر السبع بين إسرائيل واليونان وقبرص". هيئة البث الإسرائيلي. 2018-12-20. Retrieved 2018-12-21.
  12. ^ "نتنياهو: إسرائيل ستمد خط غاز بحريا من حقول شرق المتوسط إلى أوروبا". روسيا اليوم. 2018-12-20. Retrieved 2018-12-21.
  13. ^ "إسرائيل وقبرص واليونان توقع على اتفاق خط أنابيب غاز " شرق المتوسط "". إذاعة مونت كارلو. 2020-01-02. Retrieved 2020-01-03.
  14. ^ "تل أبيب تصادق على اتفاق مد خط أنابيب غاز إلى أوروبا". وكالة أنباء الأناضول. 2020-07-19. Retrieved 2020-07-20.
  15. ^ "U.S. State Department withdraws support of EastMed natural gas pipeline". keeptalkinggreece.com. 2022-01-09. Retrieved 2022-01-10.
  16. ^ "US skeptical over EastMed pipeline plan". ekathimerini.com. 2022-01-10. Retrieved 2022-01-10.