الحوت الدليل

(تم التحويل من حوت پايلوت)
الحوت الدليل
Pilot whales
Pilot whale.jpg
Short-finned pilot whale size.svg
حجم الحوت الدليل قصير الزعنفة مقارنة بإنسان متوسط الحجم.
التصنيف العلمي e
مملكة: الحيوان
Phylum: حبليات
الأنواع

Globicephala macrorhynchus
Globicephala melas

Cetacea range map Pilot Whale.png
أخضر: نطاق طويل الزعنفة؛ أزرق: قصير الزعنفة

الحوت الدليل Pilot whale، هو أحد الخيلانيات ينتمي لجنس]] Globicephala. النوعان الموجودان منه هما الحوت الدليل طويل الزعنفة (G. melas) والحوت الدليل قصير الزعنفة (G. macrorhynchus). لا يمكن التمييز بينهما بسهولة في البحر، ويعتبر تحليل الجمجمة هو أفضل وسيلة للتفريق بينهما. بين النوعين، تنتشر الحيتان الدليل في جميع أنحاء العالم تقريباً، حيث يعيش الحوت الدليل طويل الزعنفة في المياه الأكثر برودة بينما يعيش الحوت قصير الزعنفة في المياه الاستوائية وشبه الاستوائية. الحيتان الدليل من أكبر الدلافين المحيطية، حيث لا يفوقه في الحجم سوى الحوت القاتل. يُعرف الحوت الدليل والأفراد الضخمة الأخرى من فصيلة الدلافين باسم السمكة السوداء.


تتغذى الحيتان الدليل بصفة رئيسية على الحبار، بالإضافة إلى الأسماك. كما تعتبر كائنات اجتماعية جداً، وتشير الدراسات إلى بقاء الذكور والإناث في أجربة أمهاتهم، وهي سمة غير عادية بين الثدييات، كما توجد في بعض تجمعات الحيتان القاتلة. كما تعتبر الحيتان الدليل قصيرة الزعنفة واحدة من بضعة أنواع من الثدييات التي تمر إناثها بمرحلة إنقطاع الطمث، وقد تساهم الإناث فيما بعد مرحلة الإنجاب في رعاية الأفراد الأصغر في جرابها. تشتهر الحيتان الدليل بانتحارها على الشواطئ، وتعتبر من أشهر الخيلانيات المنتحرة. تعددت النظريات حول تفسير هذا السلوك. لم تحدد حالة حفاظ لكلا النوعين، لكنها خاضعة للصيد العرضي وغير المباشر، في مصايد الأسماك. لا يزال صائدو حيتان في بضعة بلدان يصطادون الحوت الدليل.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التبويب والتسمية

تُصنـَّف حيتان الدليل إلى نوعين:

فك النوع المنقرض Globicephala etruriae

وُصف الحوت الدليل قصير الزعنفة، من عينات الهيكل العظمي فقط، بواسطة جون إدوارد گراي عام 1846. افترض گراي أن للحوت منقاراً ضخماً. صُنف الحوت الدليل طويل الزعنفة لأول مرة بواسطة توماس ستوارت تريل عام 1809 باسم دلفينوس مـِلاس Delphinus melas.[1] وفي النهاية تغير اسمه العلمي إلى Globicephala melaena. منذ 1986، تغير الاسم العلمي للحوت الدليل طويل الزعنفة إلى اسمه الأصلي melas.[2] اقترحت تصنيفات نوعية أخرى لكنها لم تُقبل.[3] هناك أشكال جغرافية قائمة للحيتان الدليل قصيرة الزعنفة قبالة الساحل الشرقي لليابان،[4] التي تشمل المخزونات المعزولة جينياً.[5]

عُثر على أحفورات القريب المنقرض، Globicephala baereckeii في طبقات من العصر الپلایستوسيني في فلوريدا.[6] اكتشف دولفين Globicephala آخر في طبقات من حقبة الپليوسين في توسكانيا، إيطاليا، وسُميت G. eturia.[6] كما يعتبر الحوت الدليل شديد القربى بالدولفين طويل الأنف-المثلم blunt-snouted dolphin. أقرب أقرباء الحوت الدليل الأحياء هم الحوت بطيخي الرأس melon-headed whale، الحوت القاتل القزم pygmy killer whale، الحوت القاتل الزائف false killer whale ودولفين ريسو Risso's dolphin.

تطور Tappanaga'، الشكل المتوطن، أكبر من الحوت الدليل قصيرة الزعنفة، وُجد في شمال اليابان وقد أشار إلى أن اختلاط هذا الشكل قد يرجع إلى انقراض الحيتان الدليل طويلة الزعنفة في شمال المحيط الهادي في القرن 12 حيث Magondou، النوع الجنوبي الأصغر حجماً، ربما قد ملأ كوات الحيتان الدليل طويلة الزعنفة، حيث تكيفت واستعمرت المياه الأكثر برودة.[7] يزعم البعض أن Tappanaga، هو الاسم البديل للنوع المسمى Shiogondou وهو الشكل الغير متكيف للحيتان الدليل قصيرة الزعنفة لكنها أنواع مختلفة مستقلة بذاتها. اليوم، تتميز التوزيعات الخاصة للنوعين Tappanaga وMagondou عن طريق الحدود حول الجبهة المحيطية قبالة تشوشي، تشيبا.

سُمي الحوت الدليل بهذا الاسم لأنه كان يعتقد أن السرب يكون "موجهة" بواسطة قائد.[6][8] كما تسمى "الحيتان مرجلية الرأس" و"الأسماك السوداء". يجمع اسم الجنس بين الكلمة اللاتينية globus ("الكرة المستديرة") وkephale ("الرأس").[6][8] Melas هو اسم يوناني يعني "الأسود" وmacrorhynchus مشتقة من الكلمة اليونانية macro ("الكبير") وrhynchus ("الخطم" أو "المنقار").


الوصف

الهيكل العظمي للحوت طويل الزعنفة.
حوت دليل spyhopping


التوزيع والموئل

حوت دليل في خليج كاليفورنيا

قد تتواجد الحيتان الدليل في محيطات العالم تقريباً، لكن البيانات الخاصة أحجام الأعداد الحالية غير متوافرة. يفضل حوت الدليل طويل الزعنفة المياه الباردة نوعاً ما عن نظيره قصير الزعنفة، وينقسم إلى مجموعتين. المجموعة الأصغر توجد في النطاق القطبي في المحيط الجنوبي من النقطة 20 إلى 65°ج. تقريباً. قد يظهر قبالة سواحل تشيلي، الأرجنتين، جنوب أفريقيا، أستراليا، ونيوزيلندا.[9] ويقدر أن أعداده في 2006 كانت أكثر من 200.000 حوت. المجموعة الثانية، أكبر عدداً، تستوطن شمال المحيط الأطلسي، في النطاق الممتد من كارولاينا الجنوبية في الولايات المتحدة عبر الآزور والمغرب عند طرفها الجنوبي ومن نيوفاوندلاند حتى گرينلاند، آيسلندا، وشمال النرويج عند حدودها الشمالية. في 2008، قُدرت هذه الأعداد بحوالي 778.000 حوت. كما تتواجد أيضاً في النصف الغربي من البحر المتوسط.[9]

الحوت الدليل قصير الزعنفة أقل عدداً. يوجد في المياه المعتدلة والاستوائية في المحيط الهندي، الأطلسي والهادي.[10] تتداخل أفرادها قليلاً مع الحوت الدليل طويل الزعنفة في المياه المعتدلة شمال المحيط الأطلسي والمحيط الجنوبي.[6] هناك ما يقارب 150.000 حوت في شرق المحيط الهادي الاستوائي. كما يُقدر أن هناك أكثر من 30.000 حوت في غرب المحيط الهادي، قبالة سواحل اليابان. الحيتات الدليل عادة ما تكون رحالة، لكن قد تبقى بعد أفرادها على مدار العام في أماكن مثل هاواي ومناطق من كاليفورنيا.[6] تفضل الحيتان الديل مياه الفاصل والمنحدر.[6] بمجرد رؤيتها قبالة ساحل جنوب كاليفورنيا، اختفت حيتان الدليل قصيرة الزعنفة من المنطقة بعد عام إل نينيو القوي في أوائل الثمانينيات، تبعاً للادارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي.[11] في أكتوبر 2014، شاهد طاقم وركاب عدة قوارب سرب من 50-200 حوت قبالة دانتا پوينت، كاليفورنيا.[11]

السلوك وتاريخ الحياة

الرعي والطفيليات

يتغذى النوعين بشكل أساسي على الحبار.[12] قد تقوم الحيتان بتحركات ساحلية وبحرية موسمية استجابة لتفرق فرائسها .[6] ومن بين الأسماك التي تتغذى عليها الحيتان الدليل القد الأطلسي، طربوت گرينلاند، الماكرل الأطلسي، الرنجة الأطلسية، الهاك، وكلب البحر الشوكي في شمال غرب الأطلسي.[6] في جزر فارو، تتغذى الحيتان بشكل رئيسي على الحبار، لكنها تتناول أيضاً بعض أنولااع الأسماك مثل الأرجنتين الأكبر وwhiting. إلا أن حيتان فارو لا يبدو أنها تتغذى على القد، الرجنة أو الماكرل حتى عندما تكون وفيرة.[13]

تأخذ الحيتان الدليل عدة أنفاس قبل أن تغوض لبضعة دقائق. قد تستمر عمليات الغطس لأكثر من عشرة دقائق. يمكنها الغطس لعمق 600 متر، لكن معظم غطساتها تكون على عمق 30-60 متر. تقوم بالغطس الضحل في أوقات النهار، بينما تغطس لأعماق كبيرة ليلاً. عند غطسها العميق، عادة ما تقوم بهجمات سريعة للإمساك بالفرائس سريعة الحركة مثل الحبار.[14] مقارنة بحوت العنبر والحوت المنقاري، يكون الحوت الدليل أكثر حيوية في بحثه عن غذائه عند نفس العمق. عندما تصل لنهاية غطستها، يسرع حوت الدليل ربما للإمساك بالفرسية، ثم يصدر بضعة طنات.[14] عادة ما يعتبر هذا غطساً عميقاً، عندما يحبس الحيوان نفسه من المتوقع أن يسبح ببطيء للحفاظ على الأكسجين. قد يسمح الأيض العالي للحوت الدليل بحركته السريعة على أعماق عالية، مما يمنحه أيضاً فترات غطس أقصر عن بعض الحيوانات البحرية الأخرى.[14] قد تكون هذه أيضاً حالة الحيتان الدليل طويلة الزعنفة .[15]

يشكل قمل الحوت، الديدان الشريطية، والديدان الإسطوانية مصدر إزعاج للحوت الدليل.[8] كما تستضيف أنواع مختلفة من الجراثيم والڤيروسات الممرضة، مثل المكورات العقدية، الزائفة، الإشريشيا، المكورات العنقودية، والإنفولنزا.[8] أظهرت إحدى العينات المأخوذة من حيتان الدليل في نيوفاوندلاند أن المرض الأكثر شيوعاً لديها هو عدوى الجهاز التنفسي العلوي.[16]

البنية الاجتماعية

سرب من الحوت الدليل قرب أيرلندا.

يعيش النوعين في مجموعات من 10-30 حوت، لكن بعض المجموعات قد يصل عدد أفرادها إلى 100 أو أكثر. تشير البيانات إلى أن البنية الاجتماعية للحوت الدليل تشبه البنية الاجتماعية للحوت القاتل المقيم. تتميز الأسراب بالاستقرار الشديد ويقيم أعضائها علاقات أمومية مقربة.[6] يختلف أعضاء السرب من حيث العمر والطبقات الجنسية، على الرغم من أن الإناث البالغة تميل إلى عدد غير محدود من الذكور البالغة. وقد لوحظ وجود العديد من السلوكيات الموجهة للأقارب ، مثل توفير الطعام.[17] تجتمع أسراب متعددة بصفة مؤقتة، ربما للسماح بالأفراد من الأسراب المختلفة بالتفاعل والتزاوج،[8] بالإضافة لتوفير الحماية.[18]

وقد يتزوج الذكر من كلا النوعين من عدة إناث.[18] تشير البيانات إلى أن كلاً من الذكر والأنثى يعيش في سرب أمه؛ على الرغم من هذا، يبدو أن الزواج من نفس السرب لا يحدث.[8] خلال التجمعات، تترك الذكور أسرابها مؤقتاً للتزاوج مع الإناث من الأسراب الأخرى.[19] ويبدو عدم وجود هيمنة أو تنافس ما بين الذكور عند التزواج.[20] بعد التزواج، عادة ما يقضي ذكر الحوت الدليل بضعة أشهر مع الانثى، وقد يكون للذكر عدة صغار في نفس السرب.[21] تعود الذكور لسربها بعد انتهاء التزواج، وقد يساهم وجودها في بقاء أعضاء السرب الآخرين.[19] لا يوجد دليل على جماعات "عزباء".[18][19]

Pilot whale mother and calf near كونا، هاوائي

رُصدت جماعات من الحوت الدليل قبالة ساحل جنوب كاليفورنيا في ثلاث جماعات مختلفة: الجماعات المسافرة/الصيادة، جماعات التغذية، والجماعات المتسكعة.[22] في الجماعات المسافرة/الصيادة، يصطف أفراد الجماعة في صفوف تمتد لميلين، مع بقاء بعض الحيتان في الأسفل.[23] ويبدو أن هناك فصلاً في المجموعات حسب الجنس والفئة العمرية.[22] في جماعات التغذية، يرتبط الأفراد بشكل فضفاض للغاية، لكن قد يتحركون في نفس الاتجاه.[22] في الجماعات المتسكعة، يتراوح عدد الأفراد في فترة الراحة ما بين 12 و30 حوت. وقد يحدث التزاوج وسلوكيات أخرى في تلك الفترة.[22]

التكاثر ودورة الحياة

لدى الحيتان الدليل واحدة من أطول فترات الولادة بين الخيلانيات،[6] حيث تلد مرة كل ثلاث أو خمس سنوات. تحدث معظم عمليات التزاوج والولادة في فصل الصيف للحيتان الدليل طويلة الزعنفة.[24] بالنسبة للحيتان الدليل قصيرة الزعنفة من نصف الكرة الأرضية الجنوبي، فترتفع الولادات في الربيع والخريف، بينما في نصف الكرة الشمالي، قد تختلف ذروات الولادة حسب الأفراد.[24] بالنسبة للحيتان الدليل طويلة الزعنفة، تستمر فترة الحمل من 12 إلى 16 شهر، وتمتلك الحيتان الدليل قصيرة الزعنفة فترة حمل تبلغ 15 شهر.[6]

يبقى الصغير تحت الرعاية ثلاث سنوات، على الرغم من أن الرضاة عادة ما تستمر لفترة أطول، مما يسمح بعلاقة أكبر بين الأم والصغير.[6] تدخل إناث الحوت الدليل قصير الزعنفة في فترة انقطاع الطمث،[25] لكن هذا ليس شائعاً بين إناث الحوت طويل الزعنفة.[26] قد تلعب الإناث بعد مرحلة إنقطاع الطمث دوراً هاماً في بقاء الصغار.[17][27] تستمر الإناث بعد إنقطاع الطمث في إرضاع ورعاية الصغار. ولأنها لم يعد بإمكانها إنجاب صغاراً، تستغل هذه الإناث في رعاية صغار الإناث الأخريات.[6] تنمو الحيتان الدليل قصيرة الزعنفة بشكل أبطأ من الحيتان الدليل طويلة الزعنفة. بالنسبة للحيتان الدليل قصيرة الزعنفة، تصل الإناث لمرحلة البلوغ في سن تسع سنوات وتبلغ الذكور ما بين 13-16 سنة.[6] بالنسبة للحيتان الدليل طويلة الزعنفة، تبلغ الإناث في الثامنة من عمرها بينما تبلغ الذكور في الثانية عشر تقريباً.[6]

الصوت

تصدر الحيتان الدليل أصوات لتحديد موقعها عن طريق صدى الصوت للبحث عن الطعام وتصدر صفارات ونبضات مدوية كإشارات اجتماعية (على سبيل المثال للحفاظ على التواصل مع باقي أفراد السرب). مع السلوك النشط، تصبح الأصوات أكثر تعقيداً، بينما في حالة ما كان السلوك أقل نشاطاً تصدر الحيتان الدليل أصوات أبسط. وُجدت اختلافات بين نداءات النوعين.[28] مقارنة بالحيتان الدليل قصيرة الزعنفة، تصدر الحيتان الدليل طويلة الزعنفة نداءات ذات تردد منخفض نسبياً مع نطاقات تردد أضيق.[28] في إحدى الدراسات على حيتان الدليل طويلة الزعنفة في شمال الأطلسي، سُمعت أصوات محددة مرافقة لسلوك محدد.[29] عند الراحة أو "تناول الطعام"، تصدر الحيتان الدليل صفارات بسيطة.[29] يرافق سلوك الغطس السطحي صفارات أكثر تعقيداً وأصوات نابضة.[29] يتزايد عدد الصفارات بتزايد عدد الجماعات الفرعية والمسافة الفاصلة بين الحيتان.[29]

متطوعون يحاولون الحفاظ على انخفاض درجات حرارة جسم الحيتان الدليل المنتحرة في فيرول سپيت، نيوزيلندا.

في دراسة على حيتان الدليل قصيرة الزعنفة قبالة الساحل الجنوبي الغربي لتنريف في جزر الكناري وُجد أن أفراد السرب تحافظ على التواصل ببعضها البعض باستخدام نداءات مميزة لسربها.[30] وتوصلت دراسة لاحقة، إلى أنه عندما تغوص الحيتان على مسافة تقارب 800 متر، فإن الحيتان الدليل قصيرة الزعنفة تصدر نداءات منغمة.[31] يبدو أن عدد وطول النداءات ينخفض مع العمق على الرغم من أنه يكون أقل تخصصاً على السطح. على هذا النحو، يؤثر ضغط الماء المحيط على طاقة النداءات، لكن لا يبدو أنه يؤثر على مستويات التردد.[31]

عندما يرتفع الضغط، تصدر الحيتان الدليل أصوات "صياح" أو "صرخات حزينة"، التي تختلف عن صفيرها الاعتيادي.[32]

الجنوح

متطوعون يحاولون الحفاظ على انخفاض درجات حرارة أجسام الحيتان الدليل المنتحرة في فيرول سپت، نيوزيلندا.

تعتبر الحيتان الدليل من أشهر الخيلانيات انتحاراً. بسبب أسرابها الاجتماعية القوية، يجنح السرب بأكمله إلى الشاطئ. سُجلت حالات انتحار فردية وعادة ما تكون هذه الأفراد مريضة.[6] الجماعات الجانحة تكون من الأفراد الأكثر صحة. اقترحت عدد من الافتراضات لتفسير جنوح الحيتان.[6] عند استخدام المجالات المغناطيسية للملاحة، اقترح أن هذه الإشارات تتسبب في حيرة الحيتان من الشذوذات المغنطيسية الأرضية أو أنها قد تكون تتبع عضواً مريضاً من المجموعة التي جنحت إلى الشاطئ.[6] كما قد يتبع السرب فرداً جانحاً ذو أهمية كبيرة والاستجابة الاجتماعية الثانوية تجعلهم يواصلون العودة.[8] نجح باحثون من نيزيلندا في استخدام الاستجابات الاجتماعية الاثنوية للحفاظ على السرب الجانح من الحيتان الدليل طويلة الزعنفة من العودة إلى الشاطئ.[33] بالإضافة للأفراد الصغار من السرب الذين أخذتهم العوامات إلى الشاطئ، ونداءاتهم المغرية التي أغرت الحيتان الأكبر سناً بالتراجع إلى البحر.[33]

التفاعل مع البشر

تُدرج قوائم الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة النوعين "كبيانات ناقصة" ضمن القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض. حيتان الدليل طويلة الزعنفة في بحر الشمال وبحر البلطيق مدرجة على الملحق الثاني من اتفاقية حفظ أنواع الحيوانات البرية المهاجرة. أما الحيتان من شمال غرب وشمال شرق الأطلسي قد تكون بحاجة للإدراج في الملحق الثاني من الاتفاقية.[9] حيتان الدليل قصيرة الزعنفة مدرجة في الملحق الثاني من معاهدة التجارة العالمية لأصناف الحيوان والنبات البري المهدد بالإنقراض.[10]

الصيد

أعداد من الحوت الدليل مقتولة في هڤالبا، جزر فارو.
لحم الحوت الدليل (الأسود)، دهن الحوت (الوسط)، والسمك المجفف (يسار) والبطاطس، وجبة في جزر فارو.
فقاقيع، الحوت الدليل، يسعرض في ماريلنلاند الهادي، 1962.



انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ Traill T. S. (1809). "Description of a new species of whale, Delphinus melas". In a letter from Thomas Stewart Traill, M.D. to Mr. Nicholson". Journal of Natural Philosophy, Chemistry, and the Arts. 1809: 81–83. 
  2. ^ Starting , Jones Jr, Carter D.C., Genoways H.H., Hoffman R.S., Rice D.W. Jones (1986). "Revised checklist of North American mammals north of Mexico". Occ Papers Mus Texas Tech Univ. 107: 5. 
  3. ^ van Bree, P.J.H. (1971). "On Globicephala seiboldi, Gray 1846, and other species of pilot whales. (Notes on cetacean, Delphinoidea III)". Beaufortia. 19: 79–87. 
  4. ^ Kasuya, T., Sergeant, D. E., Tanaka, K. (1986). "Segregation of two forms of short-finned pilot whales off the Pacific coast of Japan". Scientific Reports of the Whales Research Institute. 39: 77–90. 
  5. ^ Wada, S. (1988). "Genetic differentiation between two forms of short-finned pilot whales off the Pacific coast of Japan". Sci Rep Whales Res Inst. 39: 91–101. 
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ Olson, P.A. (2008) "Pilot whale Globicephala melas and G. muerorhynchus" pp. 847–52 in Encyclopedia of Marine Mammals, Perrin, W. F., Wursig, B., and Thewissen, J. G. M. (eds.), Academic Press; 2nd edition, ISBN 0-12-551340-2
  7. ^ Amano M. (2012). "みちのくの海のイルカたち(特集 みちのくの海と水族館の海棲哺乳類)" (PDF). Isana. Faculty of Fisheries of University of Nagasaki, Isanakai: 60–65. Retrieved 2015-01-15. [dead link]قالب:Cbignore
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ Ridgway, S. H. (1998). Handbook of Marine Mammals: The second book of dolphins and the porpoises, Volume 6, Elsevier. pp. 245–69. ISBN 0-12-588506-7
  9. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة icun
  10. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة icun2
  11. ^ أ ب http://www.nbclosangeles.com/news/local/Whale-Watchers-Unexpectedly-Sight-Rare-Pilot-Whales-279684932.html
  12. ^ قالب:RefAudubonMarineMammals
  13. ^ Desportes, G., Mouritsen, R. (1993) "Preliminary results on the diet of long-finned pilot whales off the Faroe Islands". Rep. int. Whal. Commn (special issue 14): 305–24.
  14. ^ أ ب ت Aguilar de Soto, N.; Johnson, M. P.; Madsen, P. T.; Díaz, F.; Domínguez, I.; Brito, A.; Tyack, P. (2008). "Cheetahs of the deep sea: deep foraging sprints in short-finned pilot whales off Tenerife (Canary Islands)" (PDF). Journal of Animal Ecology. 77 (5): 936–47. doi:10.1111/j.1365-2656.2008.01393.x. PMID 18444999. 
  15. ^ Heide-Jørgensen M.P., Bloch, D., Stefansson, E., Mikkelsen, B., Ofstad, L. H., Dietz, R. (2002). "Diving behaviour of long-finned pilot whales Globicephala melas around the Faroe Islands". Wildlife Biology. 8 (4): 307–13. 
  16. ^ Cowan, Daniel F. (1966). "Observations on the pilot whale Globicephala melaena: Organweight and growth". The Anatomical Record. 155 (4): 623–628. doi:10.1002/ar.1091550413. 
  17. ^ أ ب Pryor, K., Norris K. S, Marsh, H., Kasuya, T. (1991) "Changes in the role of a female pilot whale with age", pp. 281–86 in Dolphin societies, Pryor, K., Norris K. S. (eds), Berkeley, CA: University of California Press.
  18. ^ أ ب ت Kasuya, T., Marsh, H. (1984). "Life history and reproductive biology of the short-finned pilot whale, Globicephala macrorhynchus, off the Pacific Coast Japan" (PDF). Rep. Int. Whaling Comm. 6: 259–310. 
  19. ^ أ ب ت Amos, B; Schlötterer, C; Tautz, D (1993). "Social structure of pilot whales revealed by analytical DNA profiling". Science. 260 (5108): 670–2. doi:10.1126/science.8480176. PMID 8480176. 
  20. ^ Donovan, G. P., Lockyer, C. H., Martin, A. R., (1993) "Biology of Northern Hemisphere Pilot Whales", International Whaling Commission Special Issue 14.
  21. ^ Amos, B; Barrett, J; Dover, GA (1991). "Breeding behaviour of pilot whales revealed by DNA fingerprinting". Heredity. 67 (1): 49–55. doi:10.1038/hdy.1991.64. PMID 1917551. 
  22. ^ أ ب ت ث Norris, K. S., Prescott, J. H. (1961). "Observations on Pacific cetaceans of Californian and Mexican waters". University of California Publications in Zoology. 63: 291–402. 
  23. ^ Leatherwood, S., Lingle, G. E., Evans, W. E., (1973) "The Pacific pilot whale, Globicephala spp". Naval Undersea Center Technical Note 933.
  24. ^ أ ب Jefferson T. A., Leatherwood, S., Webber, M. A. (1993) "FAO Species identification guide. Marine mammals of the world". UNEP/FAO, Rome. Preview
  25. ^ Marsh, H., Kasuya T. (1984). "Ovarian changes in the short-finned pilot whale, Globicephala macrorhynchus Archived 17 August 2011 at the Wayback Machine." Rep. Int. Whaling Comm 6: 311–35. Special Issue.
  26. ^ Martin A.R, Rothery P. (1993). "Reproductive parameters of female long-finned pilot whales (Globicephala melas) around the Faroe Islands" Rep. Int. Whaling Comm 14 263–304. Special Issue.
  27. ^ Foote, A. D. (2008). "Mortality rate acceleration and post-reproductive lifespan in matrilineal whale species". Biol. Lett. 4 (2): 189–91. doi:10.1098/rsbl.2008.0006. PMC 2429943Freely accessible. PMID 18252662. 
  28. ^ أ ب Rendell, L. E.; Matthews, J. N.; Gill, A.; Gordon, J. C. D.; MacDonald, D. W. (1999). "Quantitative analysis of tonal calls from five odontocete species, examining interspecific and intraspecific variation". Journal of Zoology. 249 (4): 403–410. doi:10.1111/j.1469-7998.1999.tb01209.x. 
  29. ^ أ ب ت ث Weilgart, Lindas.; Whitehead, Hal (1990). "Vocalizations of the North Atlantic pilot whale (Globicephala melas) as related to behavioral contexts". Behavioral Ecology and Sociobiology. 26 (6). doi:10.1007/BF00170896. 
  30. ^ Scheer, M., Hofmann, B., Behr, I.P. (1998) "Discrete pod-specific call repertoires among short-finned pilot whales (Globicephala macrorhynchus) off the SW coast of Tenerife, Canary Islands". Abstract World Marine Mammal Science Conference, 20–24. January, Monaco by European Cetacean Society and Society for Marine Mammalogy.
  31. ^ أ ب Jensen, F. H.; Perez, J. M.; Johnson, M.; Soto, N. A.; Madsen, P. T. (2011). "Calling under pressure: short-finned pilot whales make social calls during deep foraging dives". Proceedings of the Royal Society B: Biological Sciences. 278 (1721): 3017–3025. doi:10.1098/rspb.2010.2604. PMC 3158928Freely accessible. PMID 21345867. 
  32. ^ Alagarswami, K., Bensam, P., Rajapandian, M. E., Fernando, A. B. (1973). "Mass stranding of Pilot whales in the Gulf of Mannar". Indian J. Fish. 20 (2): 269–279. 
  33. ^ أ ب Dawson, S. M., S. Whitehouse, M. Williscroft (1985). "A mass stranding of pilot whales in Tryphena Harbour, Great Barrier Island". Invest. Cetacea. 17: 165–73. 

وصلات خارجية