براءة البيرق

براءة البيرق
Berat Albayrak

عضو برلمان
Berat Albayrak (cropped, 2017).jpg
وزير المالية والخزانة
الحالي
تولى المنصب
10 يوليو 2018
الرئيس رجب طيب أردوغان
سبقه ناجي أگبال
وزير الطاقة والموارد الطبيعية
في المنصب
24 نوفمبر 2015 – 10 يوليو 2018
رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو
بن علي يلدرم
سبقه علي رضا ألابويون
خلفه فاتح دونميز
عضو المجلس الوطني الأكبر
في المنصب
7 يونيو 2015 – 10 يوليو 2018
الدائرة الانتخابية اسطنبول (1) (يونيو 2015، نوفمبر 2015) 2018
تفاصيل شخصية
وُلِد (1978-01-01) 1 يناير 1978 (age 40)
إسطنبول، تركيا
الحزب حزب العدالة والتنمية
الزوج إسراء أردوغان
الأنجال 3
الجامعة الأم جامعة اسطنبول
جامعة پيس

براءة البيرق (و. 1 يناير 1978)، هو رجل أعمال وسياسي تركي. وهو الرئيس التنفيذي السابق لشركة چاليق القابضة؛ برلماني سابق؛ وزير الطاقة والموارد الطبيعية السابق؛ ووزير المالية والخزانة الحالي. وهو صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

ولد براءة البيرق في 1 يناير عام 1978، نجل صادق البيرق، وهو صحفي وسياسي. تلقى تعليمه في مدرسة جامعة إسطنبول في إدارة الأعمال.


حياته المهنية

چاليق القابضة

انضم بيرات البيرق إلى چاليق القابضة في 1999، وعيّن مديراً مالياً لمكتب الولايات المتحدة في 2002 حيث كان يدرس ماجستير ادارة أعمال في مدرسة لوبن للأعمال، في جامعة پيس في مدينة نيويورك. وفي 2004، عيّن البيرق مديراً قطرياً للولايات المتحدة في چاليق القابضة.

لدى عودته إلى تركيا في عام 2006، شفل البيرق لأول مرة منصب معاون مدير عام الشؤون المالية شركة تشاليك، وعين رئيسا تنفيذيا لشركة تشاليك القابضة في عام 2007.[1][2]، وكان الرئيس التنفيذي لشركة تشاليك البيرق حتى وقت متأخر 2013.[3]

البيرق ظل رئيساً تنفيذياً لشركة چاليق حتى أواخر عام 2013.[3]

السياسة المحلية

أصبح البيرق عضواً في البرلمان مع الحزب الحاكم بعد انتخابات 7 يونيو 2015. في 24 نوفمبر، عُين وزيراً للطاقة والموارد الطبيعية في الحكومة التركية رقم 64 برئاسة أحمد داود أوغلو.[4]

كما ترأس البيرق أيضاً بعض المشروعات الهامة عندما كان رئيساً تنفيذياً لشركة چاليق.

السياسة الدولية

دور البيرق المزعوم في صفقات النفط من داعش[5][6] أدى إلى دعوات لملاحقته في الولايات المتحدة.[7] في ديسمبر 2016، نشرت ويكي‌ليكس 57.935 من الرسائل الإلكترونية الشخصية للبيرق، من عام 2000 حتى 2016، والتي تزعم أنها حصلت عليها عن طريق ردهاك تخص البيرق وداعش وتثبت "علاقته بعمليات تهريب داعش للنفط إلى تركيا".[8]

أفادت إندپندنت أن الرسائل الإلكترونية توضح أن "البيرق كان على دراية تامة بقضايا التوظيف والرواتب في پاورترانس، الشركة التي أثارت جدلاً لاحتكارها نقل النفط براً وعن طريق السكك الحديدية إلى البلاد من كردستان العراق"، وأضافت أن "وسائل الإعلام التركية قد أفادت في 2014 و2015 أن پاورترانس متهمة بخلط النفط الذي تنتجه داعش في سوريا المجاورة وأنها تضيفه للشحنات المحلية التي تصل في النهاية إلى تركيا". كان البيرق قد أنكر أن لديه أي علاقة بپاورترانس.[9]

خط الأنابيب الإسرائيلي-التركي

براءة البيرق ووزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شطاينتس، في اسطنبول، 16 أكتوبر 2016. وقد اجتمعا مرة أخرى في 12 يوليو 2017.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته الشخصية

وزير الطاقة، برات البيرق مع زوجته إسراء أردوغان، في زفافهما 2004.

بيرات البيرق تزوج إسراء البيرق (ابنة رجب طيب اردوغان أردوغان) في يوليو 2004.[3] لديهم ثلاثة أطفال. أحمد عاكف (ولد في 2006)، أمينة ماهينور (ولدت في 2009) وصادق (ولد في 2015).[10]

الهامش

  1. ^ Çalık Holding, DR. BERAT ALBAYRAK - CEO
  2. ^ Milliyet, 30 March 2007, Berat Albayrak, Çalık Holding Genel Müdürü oldu
  3. ^ أ ب ت . 
  4. ^ Hürriyet Daily News, 24 November 2015, Turkish PM Davutoğlu forms 64th government of Turkey
  5. ^ "Senior Western official: Links between Turkey and ISIS are now 'undeniable'". Businessinsider. 28 July 2015. Retrieved 2016-10-29. 
  6. ^ "WikiLeaks documents highlight sinister relations between Erdogan and ISIS". ThePressProject. 5 December 2016. Retrieved 2016-12-05. 
  7. ^ Michael Rubin (26 October 2016). "Will the US punish ISIS profiteers?". American Enterprise Institute. Retrieved 2016-10-29. 
  8. ^ Hannah Al-Othman (December 9, 2016). "WikiLeaks reveals 57,000 emails from the son-in-law of President Erdogan, 'proving his connection to ISIS operation smuggling oil into Turkey'". Daily Mail. Retrieved December 9, 2016. 
  9. ^ McKernan, Bethan (7 December 2016). "Email cache proves Turkish oil minister’s links to Isis oil trade". The Independent. Retrieved 7 March 2017. 
  10. ^ خطأ في استخدام القالب براءة البيرق: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Sabah (newspaper). وصل لهذا المسار في 12 ديسمبر 2015.

وصلات خارجية