الغلاف الجوي النجمي

صورة أُلتقطت في فرنسا أثناء خسوف 1999.

الغلاف الجوي النجمي stellar atmosphere، هو المنطقة الخارجية من حجم النجم، والتي تقع فوق البؤرة النجمية، منطقة الإشاعات ومنطقة الإنتقال الحراري. وينقسم الغلاف الجوي النجمي إلى عدة مناطق ذات خصائص مختلفة:

  • الغلاف الضوئي، وهو أوطى وأكثر طبقات الغلاف الجوية برودة، وعادة ما يكون هو الجزء الوحيد المرئي.[1]
  • فوق الغلاف الضوئي يوجد الغلاف اللوني. يبدأ عن هذا الجزء انخاض درج حرارة الغلاف الجوي، بعدها ترتفع درجة حرارة النجم حوالي عشرة أضعاف عن درجة حرارة الغلاف اللونية.
  • فوق الكروموسفير توجد منطقة الانتقال، حيث تتزايد درجة الحرارة بسرعة على مسافة تقارب 100 كم فقط.[2]
  • الجزء الخارجي من الغلاف الجوي الشمسي هو الإكليل، الپلازما الرقيقة التي تزيد درجة الحرارة فوقها عن مليون كلڤن.[3]

أثناء الخسوف الشمسي الكلي، ينكمش الغلاف الجوي للشمس، مظهراً الطبقات الأخرى من الغلاف الجوي.[1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً


الهوامش

  1. ^ أ ب ""Beyond the Blue Horizon" – A Total Solar Eclipse Chase". 1999-08-05. Retrieved 2010-05-21. On ordinary days, the corona is hidden by the blue sky, since it is about a million times fainter than the layer of the sun we see shining every day, the photosphere.
  2. ^ Mariska, J.T. The solar transition region. p. 60. ISBN  978-0-521-38261-8 . 100 km suggested by average models
  3. ^ R.C. Altrock (2004). "The Temperature of the Low Corona During Solar Cycles 21–23". Solar Physics. 224: 255. Bibcode:2004SoPh..224..255A. doi:10.1007/s11207-005-6502-4.