انبعاث كتل إكليل الشمس

اخراج كتلة إكليلية (2001)
أقواس ترتفع فوث منطقة نشطة على سطح الشمس.
انبعاث كتل إكليل الشمس. Image shows the sun in ultraviolet light.

انبعاث كتلة إكليلية coronal mass ejection (CME) هو اطلاق مادة من الإكليل الشمسي، عادة ما تـُلاحـَظ بواسطة رسم إكليل coronagraph الضوء الأبيض.

المادة الملفوظة هي پلازما تتكون أساساً من إلكترونات وپروتونات (بالاضافة إلى كميات صغيرة من عناصر أثقل مثل الهليوم والأكسجين والحديد)، بالاضافة إلى الحقل المغناطيسي الإكليلي اللاحق.

انبعاث كتل إكليل الشمس Coronal mass ejection هو انبعاث للمواد من إكليل الشمس في الانفجارات الشمسية وهي من الظواهر الطبيعية في الشمس ويعتبر هذا الانفجار من أشدها قوة في نظامنا الشمسي حيث سيفجر مليار طن من البلازما الشمسية إلى الفضاء ويمكن لكتل تاج الشمس المنبعثة أن تشكل خطراً على أرضنا اذا ما انطلقت صوبها، كما يمكن أن تدمر بعض السواتل المتواجدة في الفضاء وقد تؤدي إلى انقطاع الاتصالات.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السبب

أوضحت الأبحاث العلمية الأخيرة أن ظاهرة اعادة الارتباط المغناطيسي هي المسئولة عن اخراج كتلة إكليلية والاندلاعات الشمسية. واعادة الارتباط المغناطيسي هو الاسم المعطى لاعادة ترتيب الخطوط المغناطيسية للقوة عندما يجتمع حقلان مغناطيسيان متضادان مباشرة. اعادة الترتيت تلك يصاحبها اطلاق مفاجئ للطاقة المدخرة في الحقول المتضادة أصلاً.


السمات الطبيعية

رسم لاخراج كتلة إكليلية يتحرك أمام الكواكب باتجاه حافة الغلاف الشمسي heliopause.
The corona during the eclipse in 1999, shortly before solar maximum. Radiation is spreading in all directions. Photo: Luc Viatour
The corona during the eclipse in 2006, shortly before solar minimum. Radiation is spreading primarily in the plane of the magnetic equator. Photo: Ralf Künnemann


تاريخ


أغسطس 2010

Current event marker.png أحداث هذه المقالة هي أحداث جارية.
المعلومات المذكورة قد تتغير بسرعة مع تغير الحدث.
فيديو سجله مرصد الديناميكا الشمسية التابع لناسا للاندلاع الأول في 1 أغسطس 2010
نصف الكرة الشمسية الشمالي أثناء أول اندلاع كما شوهد في أقصى فوق البنفسجية من مرصد الديناميكا الشمسية.
شفق قطبي كما شوهد فوق بحيرة ويسوتا، وسكنسن، 4 أغسطس 2010


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

طالع أيضاً

المصادر

Natchimuthukonar Gopalswamy, Richard Mewaldt, Jarmo Torsti, Editors, Solar Eruptions and Energetic Particles, Am. Geophys. Union Geophys. Mongraph Series Vol 165, ISBN 0-87590-430-0, 2006.

وصلات خارجية