العلاقات الفرنسية المغربية

العلاقات الفرنسية المغربية
Map indicating locations of France and Morocco

فرنسا

المغرب

العلاقات الفرنسية المغربية هي العلاقات الثنائية بين المغرب وفرنسا. وهي جزء من الفرنسية الأفريقية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

التبادلات المبكرة (القرن الثامن)

دولة المرابطين في أقصى اتساعها.


القناصل والأطباء (1577-1600)

أحمد المنصور (1549-1603) كان لديه أطباء فرنسيين كثيرين في بلاطه.



البعثات المغربية لفرنسا

تجريدات إيزاك ده رازيلي (1619-1631)

الصويرة استكشفت كمستوطنة فرنسية محتملة بواسطة إيزاك ده رازيلي.


السفارات المبكرة

محمد تميم، السفير المغربي، في Comédie Italienne (1682)، أنطوان كويپل (1661-1722)، ڤرساي.
سفير المغرب عبد الله بن عيشة في باريس، 1699.
معاهدة تجارية وقعها محمد بن عبد الله مع فرنسا عام 1767.



الحرب الفرنسية المغربية الأولى


الحرب الفرنسية المغربية الثانية

السفارة المغربية في باريس.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العصر الحديث

في 22 فبراير 2014 استدعت الخارجية المغربية السفير الفرنسي بالمغرب لإبلاغه احتجاج المملكة الشديد إثر تقديم شكوى ضد مدير المخابرات المغربية بشأن تورطه في ممارسة التعذيب بالمغرب. وأفاد بيان لوزارة الخارجية المغربية أن المغرب يرفض رفضا باتا الطريقة الفجة التي تم اتباعها والمنافية لقواعد الديبلوماسية المعمول بها، وأضاف البيان أن "هذا الحادث الخطير وغير المسبوق في العلاقات من شأنه المساس بجو الثقة والاحترام المتبادل بين البلدين".[1] ويأتي رد فعل السلطات1 المغربية بعد أن تقدم محاميان مغربيان معتقلان، للقضاء الفرنسي بشكوى تتهم المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني (جهاز المخابرات المغربي) عبد اللطيف الحموشي بتعذيب المعتقلين في مقر المخابرات المغربية بمدينة تمارة.


صباح 19 نوفمبر 2020، عُثر على جثة القنصل الفرنسي في المغرب، دنيس فرنسوا، داخل مقر إقامته في القنصلية الفرنسية بمدينة طنجة. وحسب وسائل إعلام محلية، أثارت هذه الحادثة، استنفاراً أمنياً كبيراً. وفتحت السلطات الفرنسية، تحقيقاً عاجلاً لتحديد ملابسات هذه الواقعة الصادمة.[2]

وعثر على القنصل معلقاً بحبل داخل مقر إقامته، وهو الأمر الذي أثار الكثير من علامات الإستفهام عن سبب الإنتحار. وأضافت ذات المصادر، إن هذا القنصل كان قد طلب مؤخرا إعفائه بسبب مشاكل شخصية، بعد فترى قصيرة من تعيينه.



العلاقات العسكرية

في 13 فبراير 2020، تواردت أنباء عن تسلم المغرب ثلاث مسيرات فرنسية طراز هارفانگ. يرجع تاريخ الطلبية المغربية لعام 2014، في صفقة تبلغ قيمتها 48 مليون دولار. استخدم الجيش الفرنسي مسيرات هارفانگ في أفغانستان وليبيا والنيجر ومالي. وتتضمن الصفقة بالإضافة للمسيرات الثلاث، محطات قيادة أرضية وقطع الغيار.[3]

ويمتاز هذا الطراز من المسيرات بقدرة كبيرة على الرصد والقيام بالمهمات الاستطلاعية التجسسية، مع قدرة تحمل تزيد عن 20 ساعة من الطيران دون توقف، وهي مزودة بأجهزة استشعار بصرية ورادار، مما يضمن إمكانية تنفيذ المهام على مدار الساعة في جميع الظروف الجوية.[4]

وقد تم تشغيل المسيرات هارفانگ بنجاح، منذ نوفمبر 2008 من قبل القوات الجوية الفرنسية، لمدة ثلاث سنوات (2009-2012)، كما جرى نشرها في أفغانستان لدعم القوة الدولية.


مشاهير الفرنسيين المغاربة

المصادر

  1. ^ "اتهام مدير المخابرات المغربية بالتعذيب يثير أزمة ديبلوماسية مع فرنسا". روسيا اليوم. 2014-02-22. Retrieved 2014-02-24.
  2. ^ "إنتحار القنصل الفرنسي في طنجة بالمغرب". النهار أونلاين. 2020-11-19. Retrieved 2020-11-19.
  3. ^ "المغرب يقتني طائرات بلا طيار للتجسس فرنسية الصنع". العيون أونلاين. 2020-02-14. Retrieved 2020-11-29.
  4. ^ "Morocco Takes Delivery Of 3 Harfang UAVs From France". intelligencebriefs.com. 2020-02-13. Retrieved 2020-11-29.