المصرية للاتصالات

المصرية للاتصالات
TELECOM EGYPT LOGO.gif
نوع_الشركة
تأسست 1854
المقر الرئيسي القاهرة ،مصر
أهم الشخصياتعقيل بشير (رئيس مجلس الادارة) - طارق أبو علم (الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب)
مناطق الخدمةجمهورية مصر العربية
الموظفين55000
شركات تابعةتي اي داتا,اكسييد,ميرك,سنتراتكنولوجى
الموقع الإلكترونيhttp://www.telecomegypt.com.eg/

المصرية للاتصالات هي الشركة الرئيسية التي تقوم بتقديم خدمات التليفون في مصر. بدأت العمل في 1854 بأول خط تلغراف في مصر. وحلت محلها الهيئة القومية للإتصالات السلكية اللاسلكية، 1998. وتقدم الشركة خدماتها لنحو 12 مليون مشترك، مما يجعلها أكبر شركة في الشرق الأوسط وأفريقيا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ الشركة

  • 1998: تحويل الهيئة القومية للاتصالات إلى شركة مساهمة مصرية باسم الشركة المصرية للاتصالات.
  • 1999: إدخال خدمة الشبكة الرقمية المتكاملة وخدمات الشبكة الذكية وخدمات القيمة المضافة.
  • 2001: إدخال أول تطبيقات الحكومة الإلكترونية وهي استعلام العملاء عن الفاتورة وتسديدها عن طريق الإنترنت باستخدام كروت الائتمان.
  • 2002: بدء مشروع الإنترنت المجاني في القاهرة ثم تعميمه على جميع محافظات مصر.
  • 2003: إنشاء أكبر مركز لخدمة عملاء الشركة المصرية للاتصالات.
  • 2004: مبادرة الشركة المصرية للاتصالات بمشروع حاسب لكل بيت بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
  • 2004: تقديم خدمة الرقم السري المجاني التي تمكن عملائنا من حماية بياناتهم والاشتراك في مختلف الخدمات دون الحاجة إلى زيارة السنترال.
  • 2005: طرح 20% من إجمالي أسهم الشركة من خلال الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك للمستثمرين من الأفراد والمؤسسات.
  • 2006: المصرية للاتصالات توقع اتفاقية شراكة جديدة بينها وبين شركة فودافون في مصر من أجل تمديد عقد التعاون المبرم بين الطرفين.
  • 2007: مشاركة المصرية للاتصالات مع شركة الهند والشرق الأوسط وأوروبا الغربية (IMEWE ) في مد كوابل بحرية عن طريق صفقة تقدر ثمنها بـ 36 مليون دولار.
  • 2008: مشاركة المصرية للاتصالات بأضخم جناح لها في معرض تيليكوم أفريقيا الذي أقيم مصر والذي يعد واحد من أكبر معارض الاتصالات في العالم.


مشروعات الشركة

مشروعات اقليمية وعالمية

تي‌إي نورث

ومن أهم المشروعات الإقليمية التي تبنتها المصرية للاتصالات والتي تعتبر من أكبر المشاريع المستقبلية مشروع كابل تي‌إي نورث الذي يستفيد من موقع مصر الجغرافي، ويمتد هذا المشروع لأكثر من 3000 كيلو متر ليصبح من أكبر أنظمة الكابلات البحرية في العالم من حيث الكثافة مما يمكن الشركة من استغلال الطلب المتزايد على خطوط الـ IP في آسيا والهند وربطها بالمنطقة الغربية للكرة الأرضية فيسهم في تقليل تكلفة السعة الترددية التي تتحملها المصرية للاتصالات والشركات التابعة لها.

وخلال 2008 أعلنت الشركة توقيع ثلاث عقود لبيع 25% من السعة الكلية للمشروع، كما حققت تقدماً ملحوظاً في اختيار شركائها من كبرى الشركات العالمية مثل Alcatel – Lucent للاستفادة من خبراتهم في هذا المشروع.

الكابل الاوروپي-الصيني

في نوفمبر 2013، أجرت المصرية للاتصالات مفاوضات مع شركات صينية لمد كابل بحري للإنترنت يربط بين اوروپا والصين عبر مصر باستثمارات 600 مليون دولار. ومن المتوقع بدء مشروع مد الكابل في 2014.[1]

مجالات أخرى

ولاتقتصر استثمارات المصرية للإتصالات على ذلك فقط لكن في :

  • Centra شركة لإنتاج الحاسبات الآلية
  • Xceed مركز خدمة عملاء يقدم خدماته لعديد من الشركات العالمية
  • MERC شركة متخصصة في تأسيس وادارة الشبكات اللاسلكية


حوادث انقطاع

في 22 مارس 2013، عانت بعض المناطق في محافظات مصر المختلفة من بطء شديد في الإنترنت ووصل البطء الى حد الانقطاع الكامل في بعض المناطق بحسب مستخدمين ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي تصريح لوزير الاتصالات المصري، م. عاطف حلمي أكد وجود قطع في كابل تي إي نورث الخاص بالشركة المصرية للاتصالات، وأن العطل محدود على مصر ولا تتجاوز نسبة الأعطال 15%، والتأثير الأكبر يتركز على منطقة غرب الهند. حسب تصريحات وزير الاتصالات، فسبب انقطاع الكابل قد يكون نتيجة اضطرابات الحالة الجوية أو رسو إحدى السفن بشكل عشوائي، ولكنه لم يرجح السبب الأخير.[2]

تبين أن سبب الانقطاع أن ناقلة النفط الهندية إم تي بي إلفانت تسببت لدى مرورها في المياه الاقليمية المصرية بالقرب من سواحل الإسكندرية في إنقطاع كابلات الاتصالات البحرية سيكم، تي‌إي نورث، إي‌أي‌جي. قامت قوات البحرية المصرية باحتجاز 12 من طاقم السفينة الهنود لأربع أشهر وكذلك تحفظت على الناقلة.[3]

طالب البحرية المصرية والمصرية للاتصالات بتسوية قيمتها 40 مليون دولار، وفي 30 يونيو 2013، وبعد مفاوضات مع السفارة الهندية، وقعت المصرية للاتصالات المشغل الرئيسي للإنترنت في مصر اتفاقية تسوية بقيمة 12.5 مليون دولار. وبموجب هذا الاتفاق سيتحمل ممثلي السفينة تكاليف الإصلاح وقطع الغيار وإعادة الشيء لأصله وعليه تم رفع الحجز التحفظي عن السفينة أمام المحاكم المصرية.[4]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

رعايات رياضية

  • بطولة العالم الحادية والعشرين لكرة السرعة، أكتوبر 2007.
  • البطولة الرمضانية الثالثة لشركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
  • الدورة العربية الحادية عشر والتي تضم رياضة كرة القدم واليد والسلة وغيرها من الرياضات، نوفمبر 2007.

وصلات خارجية

  • ^ "المصرية للاتصالات تفاوض شركات صينية لمد كابل بحرى للإنترنت". arabfinance.com. 2013-11-25. Retrieved 2013-11-25.
  • ^ "وزير الاتصالات للتحرير : قطع في كابل تي اي نورث والعطل لا يتجاوز 15 %". جريدة التحرير. 2013-03-22. Retrieved 2013-03-23.
  • ^ "البحرية المصرية والمصرية للاتصالات تطالب ب40 مليون دولار للتسوية". إنديان إكسپرس. 2014-06-30. Retrieved 2014-02-10.
  • ^ "المصرية للاتصالات تحصل على 12.5 مليون دولار تسوية من ناقلة تسبب بقطع الكوابل البحري". أراب فاينانس لتداول الأوراق المالية. 2014-02-10. Retrieved 2014-02-10.