سيروتونين

(تم التحويل من السيروتونين)
سيروتونين
Serotonin-skeletal.png
Serotonin-3D-vdW.png
تسمية أيوپاك IUPAC 5-Hydroxytryptamine or
3-(2-aminoethyl)-1H-indol-5-ol
تمييز
رقم CAS [50-67-9]
PubChem 5202
عناوين مواضيع طبية MeSH Serotonin
SMILES
InChI InChI=1/C10H12N2O/c11-4-3-7-6-12-10-2-1- 8(13)5-9(7)10/h1-2,5-6,12-13H,3-4,11H2
الخصائص
الصيغة الجزيئية N2OC10H12
كتلة مولية 176.215
Except where noted otherwise, data are given for
materials in their standard state
(at 25 °C, 100 kPa)

Infobox disclaimer and references

السيروتونين Serotonin (واسمه الكيميائي: 5-هيدروكسي التريپتامين أو اختصارا 5-HT ) ناقل عصبي أحادي الأمين يصنّع في العصبونات السيروتونينية ضمن الجهاز العصبي المركزي وفي الخلايا الكرومافينية الداخلية في الجهاز الهضمي .

السيروتونين هي أحد الناقلات العصبية وتلعب هذه المادة دورا مهما في تنظيم مزاج الانسان والرغبة الجنسية ولها دور ايضا في مرض الصداع النصفي (داء الشقيقة). ويسمى المادة ايضا 5-هيدروكسي تربتامين.

احدث التعرف على هذه المادة ثورة في علاج مرض الكآبة حيث لوحظ ان معظم المصابين بمرض الكآبة يمتلكون نسبة اقل من المستوى الطبيعي للسيروتونين في الدماغ مما حدى بالعلماء إلى اختراع جيل جديد من الأدوية التي تقوم برفع مستوى مادة السيرتونين في الدماغ. وبالرغم من أن هناك جدلا حول كيفية تاثير مادة السيروتونين على تنظيم مزاج الأنسان إلا أن هناك اعتقادا شائعا أن السيروتونين تلعب دورا لايمكن تجاهله في الشعور بالطمانينة النفسية.

تم ملاحظة مادة السيروتونين لاول مرة في الجهاز الهضمي للانسان حيث لوحظ أن لها دورا في تقلص الشرايين الدموية الصغيرة في الجهاز الهضمي وفي الوقت الحالي تعتبر الأدوية التي تمنع مادة السيروتونين من العودة إلى منطقة ماقبل تشابك خليتين عصبيتين وبالتالي تزداد نسبتها في منطقة التشابك من الخطوط الدوائية الأولى في علاج الكآبة.

لمادة السيروتونين ايضا دور بالشعور بالغثيان حيث لوحظ أنه إذا ماتم اغلاق مستقبلات مادة السيروتونين فان ذلك يؤدي إلى تحسن في الشعور بالغثيان وعلى النقيض من هذا تماما اذا تم تحفيز مستقبلات مادة السيروتونين فان ذلك يؤدي إلى تخفيف في حدة مرض الصداع النصفي.

يحدث احيانا عند علاج مرض الكآبة بالأدوية التي ترفع من نسبة مادة السيروتونين ما يسمى بمتلازمة السيروتونين ويحدث هذا عندما يرتفع مستوى السيروتونين اكثر من الحد المطلوب حيث يشعر الفرد بارتباك وعدم قدرة على التركيز وابتهاج غير طبيعي وعدم القدرة على الهدوء والأستقرار وقد يحدث حمى وقشعريرة وغثيان وارتفاع في معدل نبضات القلب وضغط الدم والأرق.

السبيل لتخليق السيروتونين من تريپتوفان.


يعد اضطراب مستوى السيروتونين في الدماغ واحداً من الاضطرابات العديدة المشاهدة عند المرضى المصابين بصداع الشقيقة migraine. ولأن الألم في الشقيقة يرافق التوسع الوعائي، فقد استعملت الأدوية الشادة agonist للسيروتونين مثل السوماتريبتان sumatriptan المقبض للأوعية في معالجة الشقيقة، وذلك بأخذه مع بداية الصداع. أما للوقاية من نوب الشقيقة فقد استعملت مضادات الاكتئاب من فصيلة مثبطات خميرة المونو أمين أوكسيداز MAO وذلك لدورها في زيادة السيروتونين في الخلايا العصبية.

يحرض السيروتونين الإفراز المعوي، ويثبط الامتصاص المعوي، وينبه حركة الأمعاء. ولعل هذه التأثيرات هي المسؤولة عن حدوث الإسهال عند بعض المصابين بأورام الكارسينوئيد (السرطانية). وتشكل أورام الكارسينوئيد نحو 10% من مجموع أورام الأمعاء الدقيقة، ويعاني نحو 5% من هؤلاء المرضى متلازمة خاصة تدعى متلازمة الكارسينوئيد، وهي تنجم عن انتقال الورم إلى الكبد، وتتظاهر بنوب من التوهج flushing والإسهالات المائية المتكررة وإصابات قلبية صمامية (تضيق الصمام الرئوي وقصور الصمام ثلاثي الشرف). ومع أن أورام الكارسينوئيد يمكن أن تفرز العديد من الأمينات والبيبتيدات الفعالة، مثل السيروتونين والبراديكينين والهيستامين وغيرها، إلا أن إفراز السيروتونين يعد المسؤول عن الإسهالات وعن المضاعفات القلبية، إذ إن تنبيه السيروتونين للخلايا المصنعة للألياف fibroblast يمكن أن يؤدي إلى حدوث تليف في الصمامات القلبية. تُشخص متلازمة الكارسينوئيد بوسائل عدة إلا أن معايرة مستقلب السيروتونين n5-HIAA في البول يعد العلامة التشخيصية الأكثر أهمية.

يعدّ السيروتونين وسيطاً mediator في حالات فرط التحسس العاجل immediate hypersensitivity، وهو واحد من العديد من الوسطاء المفرزة من الخلايا الأسسة basophiles في الدوران والخلايا البدينة mast cells في الأنسجة. وهذا ما يفسر دوره في الربو القصبي والتهاب الأنف التحسسي وغيرهما من التظاهرات الأرجية allergic.

تؤدي الصفيحات الدموية دوراً رئيسياً في عملية الإرقاء الطبيعي، كما أن لها دوراً مهماً في حالات تخثر الدم المرضية، وذلك عن طريق تجمعها في أماكن الأذية الوعائية وعن طريق ما تفرزه من مواد مقبضة للأوعية مثل السيروتونين. ولعل تقبض الأوعية المحدث بالسيروتونين المفرز من الصفيحات الدموية يعد واحداً من الأسباب المؤدية لنقص التروية القلبية والدماغية.

أظهرت بعض الدراسات وجود ارتفاع في مستوى السيروتونين في الدم عند المرضى المصابين بظاهرة رينو Raynaud’s phenomenon التي تتظاهر بنوب من التشنج الوعائي في أصابع اليدين والقدمين، عند التعرض للبرد. وقد استعملت ضواد antagonists السيروتونين في معالجة بعض الحالات.

يمكن معايرة السيروتونين في الدم وفي البول، ويستقلب السيروتونين في الدم إلى H5-HTAA ويتم التخلص من هذا المستقلب عن طريق الكلية حيث يطرح مع البول. ويكون مستوى السيروتونين في البلازما والصفيحات الدموية مرتفعاً عند مرضى متلازمة الكارسينوئيد، إلا أن زيادة مستوى h5-HTAA في البول يعد العلامة التشخيصية الأكثر أهمية للأمراض ذات العلاقة، كما سبق ذكره آنفاً.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ عبد الساتر رفاعي. "السيروتونين". الموسوعة العربية. 


انظر أيضاً

  • 5-HTP a serotonin precursor, found in food and sold as a dietary supplement

وصلات خارجية