التهاب العصب ثلاثي التوائم

التهاب العصب ثلاثي التوائم
Trigeminal neuralgia
الأسماء الأخرىTic douloureux,[1] prosopalgia,[2] Fothergill's disease[3] مرض الانتحار[4]
Gray778.png
العصب ثلاثي التوائم وأقسامه الثلاثة الرئيسية (موضحة بالأصفر): العصب العيني (V1العصب الفكي العلوي (V2وعصب فكي سفلي العصب الفكي السفلي (V3).
التخصصعلم الأعصاب
الأعراضالنموذجية: نوبات من الألم الحاد في أحد جانبي الوجه والتي تستمر من ثواني إلى دقائق[1]
الغير نموذجية: ألم حارق مستمر[1]
المضاعفاتالاكئتاب[5]
البداية المعتادة> 50 سنة[1]
الأنواعالتهاب العصب ثلاثي التوائم الغير نموذجي والنموذجي [1]
المسبباتيعتقد أنه بسبب مشكلات في ميالين العصب ثلاثي التوائم[1][6]
الطريقة التشخيصيةاستناداً للأعراض[1]
التشخيص المفاضلألم عصبي تال للهربس[1]
العلاجالعلاج والجراحة[1]
الدواءالكاربامازيپين، الأوكسكاربازيپين[6]
Prognosisتحسن بنسبة 80% بالعلاج المبدئي[6]
التردد1 من بين 8.000 شخص سنوياً[1]

التهاب العصب ثلاثي التوائم أو التهاب العصب الخامس أو ألم العصب ثلاثي التوائم أو ألم العصب الخامس Trigeminal neuralgia، هو ألم مزمن يصيب العصب ثلاثي التوائم.[1] يوجد نوعين رئيسيين للمرض: التهاب العصب ثلاثي التوائم النموذجي والغير نموذجي.[1] يؤدي الاتهاب النموذجي إلى حدوث سلسلة من الآلام الحادة، المفاجئة والشبيهة بالكهربة في أحد جانبي الوجه والتي تستمر من ثواني إلى بضع دقائق.[1] وتحدث هذه السلسلة من الآلام على مدار بضعة ساعات.[1] أما في حالة الالتهاب الغير نموذجي فيحدث ألم حارق مستمر ويكون أقل حدة.[1] وقد يحدث الألم نتيجة أي لمسة للوجه.[1] وقد يحدث كلا النوعين لنفس الشخص.[1] ويعتبر واحداً من أكثر الحالات المؤلمة، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب.[5]

السبب الدقيق لهذا المرض غير معروف، لكن يعتقد أنه يحدث نتيجة فقدان الميالين المحيط بالعصب ثلاثي التوائم.[1][6] وقد يحدث هذا نتيجة ضغط الاوعية الدمية، وفي بعض الحالات يظهر ألم العصب ثلاثي التوائم لدى المرضى المصابين بالتصلب المتعدد، حيث يصيب المرض النوى العصبية في جذع الدماغ ذاته. وهناك إمكانية أخرى أخرى لنشوء هذا الألم هي وجود ورم يضغط على العصب الثلاثي في منطقة خروجه من جذع الدماغ.[1] وهو أحد أنواع آلام الأعصاب.[1] وعادة ما يعتمد التشخيص على الأعراض، بعد التأكد من عدم الإصابة من عدم كونه ألم عصبي تال للهربس.[1]

يتضمن العلاج الأدوية أو الجراحة.[1] وعادة ما يستخدم الكاربامازيپين أو الأوكسكاربازيپين كعلاج أولي، وهو يؤثر في حوالي 80% من الحالات.[6] وتتضمن الخيارات الأخرى اللاموتريجي، الباكلوفين، الگباپنتين، والپيموزيد.[6] قد يساعد الأميتريپتيلين في علاج الألم، لكن أشباه الأفيوينات عادة ما تكون مؤثرة في حالة التهاب العصب ثلاثي التوائم النموذجي.[1] عند عدم استجابة الحالة أو مقاومتها للتدابير الأخرى، يمكن اللجوء للجراحة.[6]

يقدر أن 1 من بين 8.000 شخص يصابون بالتهاب العصب الخامس سنوياً.[1] عادة ما يبدأ لدى الأشخاص الأكبر من 50 سنة، لكنه يحدث أيضاً في أي عمر.[1] وينتشر هذا المرض بين النساء أكثر من الرجال.[1] وصفت الحالة تفصيلياً لأول مرة عام 1773 بواسطة الطبيب جون فوثرگيل.[7]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العلامات والأعراض

التهاب العصب ثلاثي الأبعاد

قد تشعر وكأن الألم يأتي فجأة ودون سابق إنذار، بل إن البعض قد يفسره على أنه خراج أو التهاب في أحد الأسنان يستدعي زيارة لطبيب الأسنان لا أكثر، ولكنه ليس كذلك، وهذه هي أعراض العصب الخامس:[8]

  • نوبات مفاجئة من الألم والذي قد يكون حاداً وشديداً.
  • يتم تحفيز حدوث الألم عند القيام بأحد الأمور التالية:

- تنظيف الأسنان بالفرشاة.

- غسل الوجه.

- الحلاقة.

- وضع المكياج.

- نسمة هواء خفيفة يتعرض لها الوجه.

  • يستمر الألم من ثواني إلى دقائق.
  • يصاب المريض بنوبات الألم عدة مرات يومياً أو أسبوعياً، تتبعها فترات لا يشعر فيها المريض بأي ألم يذكر.
  • يؤثر الألم على جانب واحد من الوجه فقط.
  • تزداد مرات حدوث وتكرار الألم مع الوقت، وتزداد حدة الألم كذلك.
  • غالباً ما يشعر المريض بالألم في المناطق التالية تحديداً: الوجنتين، الفكين، الأسنان، اللثة، الشفاه. وقد يشعر المريض بالألم في الجبهة ولكن فرص حدوث الألم هنا قليلة.


الأسباب

يبدأ الألم نتيجة حدوث نوع من التحسس و التهيج في العصب ثلاثي التوائم، نتيجة:

  • وجود أوعية دموية تضغط على العصب، ما يسبب تلف الغمد المياليني المحيط بالعصب والحامي له.
  • الإصابة بأمراض قد تؤثر على الغمد المياليني المحيط بالعصب، مثل التصلب اللويحي.
  • وجود ورم يضغط على العصب.
  • إصابة ما في العصب نتيجة للتعرض لحادث أو جلطة.

الفئات المعرضة للإصابة

يعتبر ألم العصب الخامس أكثر شيوعاً بين الفئات التالية:

  • النساء عموماً، ففرص إصابتهن به تفوق الرجال.
  • الأشخاص الذين تجاوزوا سن الخمسين.
  • الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين ينحدرون من عائلة يحتوي تاريخها الطبي على حالات إصابة سابقة.
  • ومع أن الألم قد يكون حاداً، إلا أن ألم العصب الخامس لا يعتبر حالة طبية خطيرة، ولكنه مرض قد يزداد سوءاً مع مرور الوقت.

التشخيص

يتم تشخيص ألم العصب الدماغي الخامس بعد استبعاد كل المسببات الأخرى التي من الممكن أن تسبب آلامًا شبيهة (الهربس العصبي - herpes zoster، الأورام السرطانية، آلام الأسنان، والتهابات الأوعية الدموية). في أغلب الأحوال يتم إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

في حال الإصابة بألم العصب الدماغي الخامس التقليدي، لن تظهر نتائج مرضية مميزة في التصوير، كما أن نتائج الفحص العصبي الذي يخضع له هؤلاء المرضى تكون خالية من أية مشاكل. في الحالات التي يكون فيها الألم ثانويا مصاحبا لظاهرة مرضية أخرى (مثل الأورام السرطانية)، من الممكن أن تكون هنالك نتائج إضافية واضحة خلال الفحص العصبي.


العلاج

الطبي

العلاج يتم تحويل المريض إلى طبيب علاج الآلام من عيادة الأعصاب بعد فشل العلاجات الدوائية، وبعد التأكد من عدم وجود ضغط على العصب بورم بالمخ أو زائدة عظمية أو خلافه، وذلك بفحص الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي، وبعد استبعاد مسببات آلام الوجه مثل آلام اضطرابات مفصل الفك والرقبة وكذلك المسببات العضوية لآلام العصب الخامس، عندها يستطيع المريض البدء بالعلاج كالآتي: علاج دوائي: لمنع بؤر الآلم من إرسال إشارات إلى المخ وذلك بأدوية تعمل على تهدئة بؤر الآلم وبالتالي تقلل من عدد النوبات، علما بان هذه الأدوية أيضا تستخدم في علاج الصرع، وأخرى تستخدم لعلاج الاكتئاب، وثالثة لتنظيم ضربات القلب. كما يمكن استخدام المسكنات المورفونية أو غير المورفونية وان كانت غير مفيدة في أغلب الأحيان. ولذلك يجب توعية المريض بهذه الأدوية وطريقة عملها حتى لا يقلق عند قراءة وصفة الدواء. علاج جراحي: بواسطة جراحي المخ والأعصاب وذلك بعملية جراحية عن طريق الجمجمة لإزالة الضغط أو الاحتكاك عن جذور العصب الناتج عن ورم. أكثر العلاجات الدوائية استخداما هو عقار الكاربامازيپين (Carbamazepine). ومن بين الإمكانيات الدوائية الأخرى، عقارات الباكلوفين (baclofen)، وغيرها من الأدوية. في الغالب، لا تساعد الأدوية العادية المسكنة للألم بالتغلب على ألم العصب الدماغي الخامس.

في حالة تعذر إزالة الورم وخاصة الخبيث، أما للصعوبة أو الخطورة أو لكليهما، يقوم طبيب علاج الآلام بالتدخل بحقن مواد كيميائية كالفينول لتذويب جذر العصب لإزالة الآلام فقط وليس لعلاج الورم. أما في حالة الضغط أو الاحتكاك بوعاء شرياني أو بروز عظمي، فيتم إزالة الضغط جراحيا ولكن هذه العمليات تحتاج إلى مراكز طبية متخصصة وخبرة ومهارة فائقة لجراحي المخ.

الجراحي

تشتمل الإجراءات الباضعة على الحقن الموضعي في منطقة خروج العصب الدماغي الخامس من الجمجمة، أو عملية جراحية في منطقة خروج العصب من جذع الدماغ. وتتضمن عملية الحقن نفخ بالون، حقن مادة الجليتسيرول، وعلاجا بأمواج الراديو لمنطقة العقد العصبية (nerve ganglion).

تتشابه نجاعة العلاجات المختلفة بالحقن، وكذلك مضاعفاتها. من المتبع إعطاء هذه الحقن للمرضى الذين لا يستطيعون الخضوع للعمليات. تسمى العملية الجراحية التي يتم إجراؤها لعلاج الألم في العصب الدماغي الخامس، تخفيف الضغط الوعائي المجهري (Microvascular Decompression - MVD).

خلال هذه العملية يتم فتح الجمجمة، الكشف عن مخرج العصب من جذع الدماغ، وعن الشريان الذي يضغط عليه، ومن ثم يتم إدخال مادة تشبه القطن للفصل بينهما. في الغالبية الساحقة من الحالات، لا يعود المرضى للشعور بأي ألم بعد هذه العملية. المرضى الشاذون عن هذه القاعدة هم مرضى التصلب المتعدد، حيث تنخفض نسبة نجاح العلاجات المختلفة لديهم مقارنة ببقية المرضى.

يتم اختيار أسلوب العلاج الأنجع والأنسب لكل مريض بناءً على حالته الصحية العامة، عمره واختياره الشخصي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

"الصرخة" لإدڤارد مونك استخدمت كرمزاً لآلام الوجه بصفة عامة،[9] والتهاب العصب ثلاثي التوائم على وجه الخصوص.[10]

وُصف التهاب العصب ثلاثي التوائم لأول مرة بواسطة الطبيب جون فوثرگيل وعالجه جراحياً جون موراي كارنوكان، وكان كلاهما خريجي كلية الطب، جامعة ادنبرة. كان التهاب العصب ثلاثي التوائم يعرف تاريخياً "بمرض الانتحار" نظراً للدراسات التي قام بها هارڤي كوشينگ والتي تضمنت 123 حالة مصابة بالمرض في عام 1896 و1912.[4][11][المصدر لا يؤكد ذلك]

المجتمع والثقافة

من أشهر المصابين بالمرض:

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه "Trigeminal Neuralgia Fact Sheet". NINDS. November 3, 2015. Archived from the original on 19 November 2016. Retrieved 1 October 2016. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  2. ^ Hackley, CE (1869). A text-book of practical medicine. D. Appleton & Co. p. 292. Retrieved 2011-08-01.
  3. ^ Bagheri, SC; et al. (December 1, 2004). "Diagnosis and treatment of patients with trigeminal neuralgia". Journal of the American Dental Association. 135 (12): 1713–7. doi:10.14219/jada.archive.2004.0124. PMID 15646605. Archived from the original on July 11, 2012. Retrieved 2011-08-01. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  4. ^ أ ب Adams, H; Pendleton, C; Latimer, K; Cohen-Gadol, AA; Carson, BS; Quinones-Hinojosa, A (May 2011). "Harvey Cushing's case series of trigeminal neuralgia at the Johns Hopkins Hospital: a surgeon's quest to advance the treatment of the 'suicide disease'". Acta neurochirurgica. 153 (5): 1043–50. doi:10.1007/s00701-011-0975-8. PMID 21409517.
  5. ^ أ ب Okeson, JP (2005). "6". In Lindsay Harmon (ed.). Bell's orofacial pains: the clinical management of orofacial pain. Quintessence Publishing Co, Inc. p. 114. ISBN 0-86715-439-X. Archived from the original on 2014-01-12. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ Obermann, Mark (2010-03-01). "Treatment options in trigeminal neuralgia". Therapeutic Advances in Neurological Disorders. 3 (2): 107–115. doi:10.1177/1756285609359317. ISSN 1756-2856. PMC 3002644. PMID 21179603.
  7. ^ Prasad, S; Galetta, S (March 2009). "Trigeminal neuralgia: historical notes and current concepts". The neurologist. 15 (2): 87–94. doi:10.1097/nrl.0b013e3181775ac3. PMID 19276786.
  8. ^ مرض العصب الخامس: أسباب وعلاج، وب طبيب
  9. ^ Williams, Christopher; Dellon, A.; Rosson, Gedge (5 March 2009). "Management of Chronic Facial Pain". Craniomaxillofacial Trauma and Reconstruction. 2 (02): 067–076. doi:10.1055/s-0029-1202593. PMC 3052669. PMID 22110799.
  10. ^ "Facial Neuralgia Resources". Trigeminal Neuralgia Resources / Facial Neuralgia Resources. Archived from the original on 8 July 2013. Retrieved 8 May 2013. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  11. ^ Prasad, S; Galetta, S (2009). "Trigeminal Neuralgia Historical Notes and Current Concept". Neurologist. 15 (2): 87–94. doi:10.1097/NRL.0b013e3181775ac3. PMID 19276786.
  12. ^ Sack, James J. (December 2014). "William Gladstone: New Studies and Perspectives. Edited by Roland Quinault, Roger Swift, and Ruth Clayton Windscheffel.Farnham: Ashgate, 2012. Pp. xviii+350. $134.95". The Journal of Modern History (in الإنجليزية). pp. 904–905. doi:10.1086/678722. Retrieved 5 June 2018.
  13. ^ "Melissa Seymour: My perfect life is over". Womansday.ninemsn.com.au. 2009-06-18. Archived from the original on 2009-12-14. Retrieved 2013-10-09. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  14. ^ "Salman suffering from the suicide disease". www.hindustantimes.com. Hindustan Times. 2011-08-24. Archived from the original on 2014-07-15. Retrieved 2014-06-18. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  15. ^ Foley, Alan (16 September 2014). "Serious illness meant Christy Toye didn't play in 2013 but now he's set for All-Ireland final: The Donegal player has experienced a remarkable revival". The Score. Archived from the original on 4 October 2014. Retrieved 16 September 2014. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  16. ^ "MP urges greater awareness of trigeminal neuralgia". BBC - Democracy Live. BBC. Archived from the original on 21 November 2015. Retrieved 20 November 2015. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  17. ^ Swerling, Gabriella. "MP blames Scream disorder for 'nerves'". The Times. The Times. Archived from the original on 21 November 2015. Retrieved 20 November 2015. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  18. ^ "Archived copy". Archived from the original on 2011-03-01. Retrieved 2011-06-09. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)CS1 maint: archived copy as title (link)
  19. ^ Joseph Brent, Charles Sanders Peirce: A Life, Bloomington: Indiana University Press, 1993, p. 39-40
  20. ^ Gorney, Cynthia (November–December 1995). "Gloria". Mother Jones. Archived from the original on July 29, 2016. Retrieved July 1, 2016. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  21. ^ "Anneli van Rooyen's road to recovery". Archived from the original on 2017-03-05. Retrieved 2016-09-12. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  22. ^ "Hardcore legend HR of Bad Brains to undergo brain surgery". The Guardian. Archived from the original on 2017-03-02. Retrieved 2017-03-02. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)

وصلات خارجية

Classification
V · T · [[d:خطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 863: attempt to index field 'wikibase' (a nil value). |D]]
External resources