الاحتلال الياباني لكوريا

كوريا اليابانية

日本統治時代の朝鮮
نيپون توچي-جيداي نو چوسن
일제강점기 (日帝强占期)
إيلجى گانگجومگي
1910–1945
Flag of Korea under Japanese rule, 1910-1945
العلم
Seal of the Government-General of Korea
Coat of arms
النشيد: كيمي‌گايو
كوريا كجزء من الامبراطورية اليابانية، 1939
كوريا كجزء من الامبراطورية اليابانية، 1939
المكانةضمتها امبراطورية اليابان
العاصمةكـِيْ‌جو (يابانية: 京城, الكورية경성; رمGyeongseong; م-رKyŏngsŏng)
اللغات الشائعةاليابانية (الرسمية)
الكورية
الدين شنتو الدولة (الرسمية؛ حتى 1945)
الحكومةملكية دستورية
الحاكم العام لكوريا 
• 1910–1916
تـِراؤچي ماساتاكه
• 1919–1927,1929–1931
ساي‌تو ماكوتو
• 1927, 1931–1936
كازوشيگه اوگاكي
• 1936–1942
جيرو مينامي
• 1942–1944
كوني‌آكي كوي‌سو
• 1944–1945
نوبويوكي آبه
الحقبة التاريخيةالامبراطورية اليابانية
22 أغسطس 1910
29 أغسطس 1910
1 مارس 1919
11 سبتمبر 1920
9 يناير 1932
29 أبريل 1932
15 أغسطس 1945
2 سبتمبر 1945
Currencyين كوري
Preceded by
Succeeded by
الامبراطورية الكورية
جمهورية كوريا الشعبية
الحكم العسكري للجيش الأمريكي في كوريا
الادارة المدنية السوڤيتية
Korea unified vertical.svgتاريخ كوريا

ما قبل التاريخ
 فترة جولمون
 فترة مومون
گوجوسون 2333–108 ق.م.
 دولة جين
الممالك الثلاثة القدام: 108–57 ق.م.
 بويو, اوك‌جيو, دونگ‌يه
 سامهان: ما، بيون، جين
الثلاث ممالك: 57 ق.م.– 668 م
 گوگوريو 37 ق.م.– 668 م
 بائك‌جه 18 ق.م.– 660 م
 سيلا 57 ق.م.– 935 م
 گايا 42–562
الدول الشمالية الجنوبية: 698–935
 سيلا الموحدة 668–935
 بالهائ 698–926
 الثلاث ممالك اللاحقة 892–935
  گوگوريو اللاحقة، بائك‌جه اللاحقة, سيلا
أسرة گوريو 918–1392
أسرة جوسيون 1392–1897
الامبراطورية الكورية 1897–1910
الحكم الياباني 1910–1945
 الحكومة المؤقتة 1919–1948
تقسيم كوريا 1945–1948
الشمال، كوريا الجنوبية 1948–الحاضر
 الحرب الكورية 1950–1953

  • التسلسل الزمني
  • قائمة الملوك
  • التاريخ اللغوي
  • العلوم والتكنولوجيا
  • تاريخ الفن
  • التاريخ العسكري
  • التاريخ البحري
  • بوابة كوريا

     ع  ن  ت
    كوريا تحت الحكم الياباني
    Korean name
    هانگول일제 강점기 أو 일제시대
    هانجا日帝强占期 أو 日帝時代
    الرومنة المعدلةIlje Gangjeomgi أو Iljesidae
    مكيون-رايشاورIlche Kangjŏmgi أو Ilchesidae
    الاسم الياباني
    كانجي日本統治下の朝鮮
    هيراگاناにほんとうちかのちょうせん
    روماجينيهون توچيكا نو چوسن

    رزحت كوريا تحت الحكم الياباني الامبراطوري كجزء من التوسع الامبريالي طيلة 35 عاماً لامبراطورية اليابان من 29 أغسطس 1910 حتى 15 أغسطس 1945. وقد انتهى الحكم الياباني الامبراطوري في كوريا في 1945 مباشرة بعد استسلام وهزيمة امبراطورية اليابان في الحرب العالمية الثانية.

    كانت كوريا محتلة ومعلنة كمحمية يابانية امبراطورية في معاهدة إيولسا 1905، وتم ضمها رسمياً في 1910 عبر معاهدة ضم. وقد بدأ انغماس امبراطورية اليابان في المنطقة بمعاهدة گانگ‌هوا في 1876 في عهد أسرة جوسون. معاهدتا 1905 و 1910 أُعلِن أنهما أصبحتا "لاغيتين" من كلٍ من دولة اليابان وجمهورية كوريا في 1965.

    انتهى حكم الامبراطورية اليابانية لكوريا عام 1945، عندما استولت القوات الأمريكية والسوڤيتية على شبه الجزيرة الكورية. عام 1965، المعاهدات الغير متكافئة بين كوريا تحت الحكم الياباني والامبراطورية اليابانية، خاصة تلك التي وقعت عام 1905 و1910، أُعلن أنها "لاغية وباطلة بالفعل" عند ابرامها (أي "ميتة عند الوصول"، إعلاناً ضمنياً لعدم شرعيتها) بموجب معاهدة العلاقات الأساسية بين اليابان وكوريا الجنوبية.[1][2]

    كانت الادارة اليابانية لشبه الجزيرة الكورية موجهة عن طريق الحكومة العسكرية. بعد انسحاب اليابان من شبه الجزيرة الكورية في أعقاب استسلام اليابان لقوات الحلفاء عند نهاية الحرب العالمية الثانية، عادة كوريا للحكومة الذاتية، بالرغم من أن الحكومتين والنظامين الاقتصاديين المنفصلين كانا مدعومين (في الشمال) من الاتحاد السوڤيتي و(في الجنوب) من الولايات المتحدة.

    بدأت الصناعة في شبه الجزيرة الكورية في عهد أسرة چـوسـِن (وخاصة مع الملك، وآخر الأباطرة، گوجونگ) بينما حافظت كوريا على صناعتها المستقلة[3][4][5] مع تسارع وتيرة العملية الصناعية تحت الحكم الياباني. لا يزال هذا الموضوع محل جدل بين الكوريتين واليابان. طبيعة تسارع العملية الصناعية تحت الاحتلال الياباني، وخاصة استخدام التصنيع فقط فيما يفيد الأغراض اليابانية،[6] استغلال الشعب الكوري في بلدهم، تهميش التاريخ والثقافة الكورية، الاستغلال البيئي لشبه الجزيرة الكورية، والتداعيات السلبية طويلة المدى التي استمر تأثيهرا على كوريا الشمالية والجنوبية حتى يومنا هذا من أكثر الجوانب المثيرة للجدل.

    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

    التسمية

    في كوريا الجنوبية، عادة ما توصف الفترة باسم "الفترة الإمبريالية اليابانية" (هانگول: 일제시대، Ilje sidae، هانجا: 日帝時代) أو "فترة الادارة الامبريالية الاستعمارية اليابانية" (هانگول: 일제식민통치시대, Ilje sikmin tongchi sidae، هانجا: 日帝植民統治時代). تعبيرات أخرى تتضمن "الاحتلال المفروض من اليابان" (هانگول: 일제강점기؛ Ilje gangjeomgi، هانجا: 日帝强占期) أو "ادارة وائ (باليابانية)" (هانگول: 왜정, وائ جونگ، هانجا: 倭政). في اليابان، هناك تعبير، "چـوسـِن (جوسون) للفترة المحكومة يابانياً" (日本統治時代の朝鮮, نيپـّون توچي-جيداي نو چوسن).


    خلفية

    تصميم الجهود الاستعمارية في اليابان

    From the late 18th to late 19th centuries, Western governments sought to intercede in and influence the political and economic fortunes of Asian countries through the use of new approaches described by such terms as "protectorate", "sphere of influence", and "concession", which minimized the need for direct military conflict between competing European powers. The newly modernized government of Meiji Japan sought to join these colonizing efforts and the Seikanron ("advocacy of a punitive expedition to Korea") began in 1873. This effort was allegedly fueled by Saigō Takamori and his supporters, who insisted that Japan confront Korea's refusal to recognize the legitimacy of Emperor Meiji, and as it involves the authority of the emperor, and military intervention "could not be postponed".[7]

    The debate concerned Korea, then in the sphere of influence of Qing China, which certain elements in the Japanese government sought to separate from Chinese influence and establish as a puppet state.[8] Those in favor also saw the issue as an opportunity to find meaningful employment for the thousands of out-of-work samurai, who had lost most of their income and social standing in the new Meiji socioeconomic order. Further, the acquisition of Korea would provide both a foothold on the Asian continent for Japanese expansion and a rich source of raw materials for Japanese industry. The arguments against such designs were outlined in Ōkubo Toshimichi's "7 Point Document", dated October 1873, in which he argued that the action against Korea was premature, as Japan itself was in the process of modernization and an expedition would be far too costly for Japan to sustain. Okubo's views were supported by the antiwar faction, which mostly consisted of those returning from the Iwakura Mission in 1873. Iwakura Tomomi, the diplomat who had led the mission, persuaded the emperor to reconsider, thus putting an end to the "Korean crisis" debate.[7]

    الجدل حول التجريدة التأديبية ضد كوريا


    معاهدة گانگ‌هوا 1876

    المارينز اليابانيون يهبطون من السفينة أون‌يو في جزيرة يونگ‌جونگ القريبة من گانگ‌هوا.

    معاهدة گانگ‌هوا، وتُعرف في اليابان بإسم معاهدة الصداقة اليابانية-الكورية (اللغة اليابانية: 日朝修好条規 Nitchō-shūkōjōki، اللغة الكورية: 강화도조약گانگ‌هوادو جوياك وُقعت في 27 فبراير 1876، بهدف فتح كوريا أمام التجارة اليابانية. وقد أنهت وضع كوريا كمحمية للصين وفتحت ثلاث موانئ للتجارة اليابانية.


    حادثة إيمو 1882

    انقلاب گاپسين، 1884


    ثورة دونگ‌هاك والحرب الصينية اليابانية الأولى، 1894

    الحرب الصينية اليابانية الأولى، المعارك الرئيسية وتحركات القوات


    اغتيال الامبراطورة ميونگ‌سونگ، 1895

    الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية 1896-1898


    اعلان الامبراطورية الكورية 1897

    في أكتوبر 1897، قرر الملك گوجونگ العودة لقصره الآخر، [[ديوكسوگونگ، وأعلن تأسيس الامبراطورية الكورية. في تلك الفترة، كانت الحكومة الكورية قد بدأت في تبني سياسة التغريب. على الرغم من عدم وجود إصلاحاً راديكالياً، إلا أن كوريا قد أصبحت بشكل مطرد تابعة للقوى اليابانية والروسية الأكبر.


    في الطريق إلى الضم

    علم الحاكم العام الياباني في كوريا. (1905-1910)



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

    معاهدة ضم كوريا إلى اليابان، 1910

    General power of attorney to Lee Wan-Yong sealed, but not signed, by the last emperor, سون‌جونگ في 22 أغسطسt 1910 (융희4년, 隆熙4年).

    معاهد ضم كوريا إلى اليابان، أبرمها ممثلون عن امبراطورية اليابان والامبراطورية الكورية في 22 أغسطس 1910. في هذه المعاهدة، ضمت اليابان رسمياً كوريا إثر المعاهدة الكورية اليابانية 1905 التي بموجبها أصبحت كوريا محمية يابانية والمعاهدة الكورية اليابانية 1907 التي بموجبها حُرمت كوريا من ادارة شئونها الداخلية.


    قبل الحرب العالمية الثانية (1910-41)

    أثناء الحرب العالمية الثانية

    ترحيل عمال السخرة

    في أعقاب الحرب العالمية الأولى، تزايدت الهجرة الكورية وبعد عام 1930 تسارعت وتيرتها، عام 1939 كان في اليابان 981.000 مهاجر كوري.[بحاجة لمصدر]

    اليابان-كوريا. العمل الجماعي والوحدة. أبطال العالم. – اكتسب مفهوم الوحدة العنصرية الامبريالية لكوريا انتشاراً واسعاً بين الأقلية المتعلمة من الطبقات الوسطى والعليا.[9]


    قانون التعبئة الوطني

    كوني‌آكي كوي‌سو، الحاكم العام الياباني لكوريا، نفـَّذ تجنيداً اجبارياً على الكوريين للعمل بالسخرة في زمن الحرب.

    الأمر بتغيير الأسماء

    الاستقلال وتقسيم كوريا

    إثر إلقاء القنبلتين الذريتين على هيروشيما وناگاساكي، الاقتحام الموشك للقوات الروسية لشبه الجزيرة الكورية، استسلمت اليابان لقوات الحلفاء في 15 أغسطس 1945، منهية 35 سنة من الاحتلال الياباني.

    حركة الاستقلال الكورية

    بعد وفاة الامبراطور جوگونگ، خرجت المسيرات المناهضة لليابان في جميع أنحاء البلاد، وأشهرها حركة أول مارس 1910. تُلي اعلان الاستقلال في سيول. ويقدر عدد الأشخاص المشاركين في هذه المسيرات بحوالي 2 مليون شخص. قمع اليابانيون الاحتجاجات بعنف: تبعاً للسجلات الكورية، فقد اعتقل 46.948 شخص، وقُتل 7.509 وأصيب 15.961؛ وتبعاً للأرقام اليابانية، فقد اعتقل 8.437 شخص، وقُتل 553، واصيب 1.409.[10] خلال 12 شهر من التظاهرات سقط حوالي 7.000 شخص على يد الشرطة والجنود اليابانيين.[11]

    الاقتصاد والاستغلال

    افتتاح سكة حديدية من سول إلى بوسان.


    الهجرة اليابانية ومصادرة الأراضي

    تـِراوتشي ماساتاكه، أول حاكم عام ياباني لكوريا، أعاد تأسيس نظام ملكية الأراضي الكوري القائم مسبقاً.

    وكان من بين ملاك الأراضي اليابانيين الأفراد والشركات مثل شركة التنمية المشرقية. أصبح الكثير من ملاك الأراضي الكوريين السابقين بالإضافة للعمال الزراعيين مزارعين مستأجرين، بعد فقدانهم استحقاقاتهم بين عشية وضحاها.


    المقر الرئيسي لشركة التنمية المشرقية في سيول.

    يقدر أنه بحلول عام 1910 فإن 7-8 بالمائة من جميع الأراضي الصالحة للزراعة كان تحت السيطرة اليابانية. تزايد هذا المعدل باطراد؛ خلال سنوات 1916، 1920، و1932، وتزايد معدل الملكية اليابانية للأراضي من 36.8 إلى 39.8 إلى 52.7 بالمائة.


    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

    سياسة الأفيون

    أثناء الحرب العالمية الثانية، أسست سلطات الاحتلال اليابانية حقول الأفيون في شمال كوريا[بحاجة لمصدر] من أجل عمليات الأفيون اليابانية في الصين. يزعم أن هذا تم إجراؤه بموافقة كاملة من طوكيو تحت توجيهات منظمة الظل اليابانية، مجلس شئون الصين، والذي كان مسئولاً عن شئون الصين المحتلة. يعتقد أن المنظمة بدأت العمل تحت إدارة فوميمارو كونوى ووزراء الحرب، المالية، البحرية والشئون الأجنبية. كانت تجارة الأفيون اليابانية ضرورية من أجل الأرباع للمساعدة في تمويل العمليات العسكرية في الصين ولإضعاف الصين.

    القمع الثقافي

    الرقابة على الصحافة الكورية

    القيود على اللغة والأبجدية الكورية

    في نهاية المطاف، أدى استياء الكوريين من المعاملة القاسية إلى إحياء القومية لاكورية، بما في ذلك مشاريع البحوث المعمقة في الهانگول (الأبجدية الكورية]]، مما أدى إلى توحيد نظام الكتابة الكورية من قبل علماء مثل لي هوي-سيونگ (이희승) وتشوى هي‌يون-باى (최현배) في الثلاثينيات، فضلاً عن المنشورات السرية للكتب التي تدور عن الشخصيات الكورية التاريخية.

    نشط مؤرخون من أمثال شين تشاوى-هو في محاولتهم تقديم النسخة الكورية للتاريخ القديم باستخدام المواد النصية.

    تشويه التاريخ الكوري ونقل الكنوز الثقافية

    التعليم تحت الحكم الياباني

    وسائل أخرى

    الكوريون في الجيش الياباني

    المشاركة العسكرية الكورية حتى 1943[12]
    Year المتقدمون # المقبولين
    1938 2,946 406
    1939 12,348 613
    1940 84,443 3,060
    1941 144,743 3,208
    1942 254,273 4,077
    1943 303,294 6,300

    بدءاً من عام 1938، التحق الكوريون في الجيش الياباني سواء عن طريق التطوع أو التجنيد وتشكلت أول وحدة "تطوعية كورية". وكان من أشهر الأفراد الكوريين في الجيش الامبراطوري ولي العهد الأمير أوي‌مين، الذي وصل لرتبة فريق. لاحقاً تقلد بعضهم مناصب ادارية في حكومة كوريا الجنوبية؛ ومن أشهر الأمثلة على ذلك پارك تشونگ هي، الذي أصبح رئيس كوريا الجنوبية، تشونگ إل-كون (정일권,丁一權)، رئيس الوزراء من 1964 حتى 1970، وپايك سون-يوپ، الجنرال الكوري الشمالي الشاب، الذي اشتهر بدفاعه عن محيط پوسان أثناء الحرب الكورية. أول عشرة رؤساء أركان للجيش الكوري الجنوبي تخرجوا من الأكاديمية العسكرية اليابانية الامبريالية ولم يتخرج أي منهم من جيش التحرير الكوري.[13][14]

    بدأ التجنيد في أوائل عام 1938، عندما عندما بدأ جيش كوان‌تونگ الياباني في منشوريا بقبول المتطوعين الكوريين الموالين لليابان ضمن جيش منشوكو، وتشكلت قوة گان‌دو الخاصة. تخصص الكوريون في هذه الوحدة في عمليات مكافحة التمرد ضد المسلحين الشيوعيين في منطقة جيان‌داو.

    العنف في كوريا المستعمرة

    الاضطرابات المناهضة للصينيين 1931


    مفوضية التحقيق الرئاسية الكورية الجنوبية في العملاء المناصرين لليابان

    في 2006، عيـَّن نو مو-هيون، رئيس كوريا الجنوبية، مفوضية تحقيق في موضوع العثور على نسل عملاء اليابان منذ عقد 1890 وحتى انهيار الحكم الياباني في 1945.

    طالع أيضاً

    الهامش والمراجع

    1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة AnnexTreaty
    2. ^ Hook, Glenn D. (2001). Japan's International Relations: Politics, Economics, and Security,; p. 491 في كتب گوگل. Article II. It is confirmed that all treaties or agreements concluded between the Empire of Japan and the Empire of Korea on or before August 22, 1910 are already null and void. External link in |title= (help)
    3. ^ Jae-gon Cho The Industrial Promotion Policy and Commercial Structure of the Taehan Empire. Seoul: Jimoondang Publishing Company (2006)
    4. ^ D.W. Shin, S.I. Hwang (1996). The Historical Interpretation on the Formation of the Modern Health Care System in Late Choson.
    5. ^ "Summer Institute Summaries". Retrieved 5 January 2015.
    6. ^ Lee, Jong-Wha. "Economic Growth and human Production in the Republic of Korea, 1945–1992" (PDF). United Nations Development Programme. Retrieved 19 February 2007.
    7. ^ أ ب Keene, Donald (2002). Emperor of Japan: Meiji and His World, 1852-1912. New York: Columbia University Press. pp. 234–39. ISBN 0231123418. Retrieved 21 August 2017.
    8. ^ Duus, Peter (1995). The Abacus and the Sword: The Japanese Penetration of Korea, 1895–1910. Berkeley: University of California Press. ISBN 0-520-08614-7.
    9. ^ Myers, Brian R. (2011). The Cleanest Race: How North Koreans See Themselves – And Why It Matters (Paperback ed.). Melville House. pp. 26–29.
    10. ^ Lee, Ki-Baik (1999). A New History of Korea (韓国史新論). Ilchorak/Harvard University Press. p. 1080. ISBN 0-674-61575-1. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
    11. ^ "March First Movement". Encyclopædia Britannica Premium Service. Retrieved 1 March 2006.
    12. ^ 太平洋戦争下の朝鮮及び台湾、友邦協会、1961, pg. 191
    13. ^ "육군 참모총장, The Republic of Korea Army" (in Korean). Retrieved 19 February 2007.CS1 maint: unrecognized language (link)
    14. ^ "초기 육군 총장들은 일본 육사 출신, 여야 설전". CBS Nocut News/Naver (in Korean). 26 September 2005. Retrieved 19 February 2007. Cite has empty unknown parameter: |coauthors= (help)CS1 maint: unrecognized language (link)

    للاستزادة


    وصلات خارجية

    This article contains material from the Library of Congress Country Studies, which are United States government publications in the public domain.

    Coordinates: 37°35′N 127°00′E / 37.583°N 127.000°E / 37.583; 127.000