اتفاق المصالحة بين فتح وحماس 2011

خالد مشعل ومحمود عباس بعد التوقيع على اتفاق المصالحة بالقاهرة 4 مايو 2011.

اتفاق المصالحة بين فتح وحماس، هو اتفاق مصالحة تم توقيعه في 27 أبريل 2011 في القاهرة بين حكومتي فتح وحماس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خليفة

النتائج

بموجب الاتفاق وافقت الحكومتان على تشكيل حكومة وحدة،[1] وعقد انتخابات خلال 12 شهر من تأسيس تلك الحكومة.[2][3] وسمح الاتفاق أيضا لحماس بالانضمام لمنظمة التحرير الفلسطينية والاشتراك في انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني. ولا تزال السلطة الفلسطينية تتولى ادارة الأمن في الضفة الغربية، وحماس في قطاع غزة. سوف تشكل الحكومتان لجنة أمن مشتركة لاتخاذ القرار في ترتيبات الأمن المستقبلية، يصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما بها، وتتكون من ضباط مهنيين يتم اختيارهم بالتوافق لإعادة تأهيل وتوحيد الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية وقطاع غزة بإشراف مصري وعربي. [4]

ردود الفعل

اعترض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على الاتفاقية مدعيا بأن حماس لازالت تدعو لتدمير إسرائيل.

أعلنت الولايات المتحدة أن على الحكومة الفلسطينية الجديدة أن تعترف بإسرائيل، وتستمر في العمل بالاتفاقيات السابقة معها وأن توقف العنف.[5]

المصادر

  1. ^ Staff writers (27 April 2011). "Rival Fatah, Hamas movements reach unity deal". CNN.com. Cable News Network. Retrieved 2011-04-28.
  2. ^ Staff writers (27 April 2011). "Fatah, Hamas agree general elections". The Voice of Russia. Retrieved 2011-04-28.
  3. ^ Levy, Elior; Somfalvi, Attila (27 April 2011). "Fatah, Hamas sign reconciliation agreement". Ynetnews. Israel News; Yedioth Internet. Retrieved 2011-04-28.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  4. ^ الملف الأمني في المصالحة الفلسطينية، الجزيرة نت
  5. ^ Palestinian factions, in Cairo, sign unity accord, Washington Post, May 4, 2011. Accessed May 4, 2011