إرگ إساوان

إرگ إساوان
Issaouane Erg

Issaouane-N-Irrararene
عرق (بحر رمال)
عرق إساوان، ناسا، 2005
عرق إساوان، ناسا، 2005
Issaouane Erg.png
الإحداثيات: 31°10′N 7°58′E / 31.167°N 7.967°E / 31.167; 7.967
البلد الجزائر
المساحة
 • الإجمالية 15٬000 ميل² (38٬000 كم²)
منطقة التوقيت CET (التوقيت العالمي المنسق+1)

إرگ إساوان (يسمى أيضاً Issaouane-N-Irrararene[1])، هو عرق بمساحة 38.000 كم² (بحر رمال) يقع في منطقة صحراوية جزائرية، على إحداثيات 27°50′N 7°14′E / 27.83°N 7.23°E / 27.83; 7.23.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الطبولوجيا

يقع عرق إساوان بالقرب من جبال هقار. وهو جزء من حقل رمال كبير يمتد من عرق إساوان في الشمال حتى العرق السوداني في الجنوب، يحيط به عرق مرزوق الليبي.[2] في الشمال، ينتهي عرق إساوان عند هضبة تنهرت وينتهي في الجنوب عند هضبة فدنون.[3] يتبع العرق إلى حد كبير أفق طبيعي يمتد لـ500 متر، حيث كان معظمه محصوراً في الأحواض إلى حد كبير ، فإنه يتبع محيط 500 متر من المناظر الطبيعية المحيطة بها ، حيث تكون معظم العروق محصورة في أحواض.[4][5] تتراكم الرمال في عرق إساوان، تحت مسوى الكثبان الرملية، لعمق يتراوح بين 20 و30 متر.[6] ويوجد به كثبان هلالية بالإضافة للكثبان النجمية[3] بارتفاع يتراوح بين 300 و430 متر.[7] وجود الكثبان الهلالية (المتكونة بفعل الرياح أحادية الاتجاه) والكثبان النجمية (المتكونة بفعل الرياح من مختلف الاتجاهات) يشير إلى أن أنظمة الرياح تتغير بمرور الوقت".[8] يشير مرصد الأرض التابع لناسا إلى أن أنوع الكثبان الرملية الثلاثة الموجودة في صور عرق إساوان قد التقطت من محطة الفضاء الدولية: الكثبان الضخمة الثابتة، والتي قد يستغرق تشكلها مئات الآلاف من السنين؛ الكثبان الرملية (بما في ذلك النجومية)، والتي تتشكل على الكثبان الرملية الضخمة؛ وحتى الكثبان الأصغر منها التي تنتقل على الكثبان الأكبر.[9] في صور ناسا، البقع الزرقاء الفاتحة في الوديان ما بين الكثبان الرملية (التي تظهر بالأحمر بسبب أكيد الحديد) هي عبارة عن سبخات، التي بقيت بعد تبخر المياه المتراكمة.[10]


التاريخ الثقافي

عُثر في عرق إساوان على قطع أثرية ومنحونات ولوحات ترجع للعصر الحجري الحديث.[11] من حضارة كيفيان.

الموارد الطبيعية

يضم عرق إساوان حقل تفرنين والذي تتولى التنقيب فيه شركة سوناطراك الحكومية الجزائرية، والتي بدأت تطويره بمساعدة أجنبية،[12] من بينها كوريا[13] وإسپانيا (وقعت رپسول عام 1990 اتفاقية للاستثمار والتنقيب). بدأ الحقل في إنتاج النفط منذ أواخر 1998.[14]

صفقة بيع أناداركو

في 26 مايو 2019، أصدر وزير الطاقة الجزائري، محمد عرقاب، أوامر بمنع انتقال الامتيازات الجزائرية (التي تنتج 260 ألف برميل نفط يومياً، أي ربع انتاج الجزائر) لشركة أناداركو إلى شركة توتال الفرنسية، ضمن صفقة الأخيرة لشراء أصول الأولى من شركة أوكسيدنتال للنفط بمبلغ 8.8 مليار دولار. وكانت توتال قد أعلنت في أكتوبر 2018 أنها ستستثمر 400 مليون دولار مع سوناطراك في تطوير حقل غاز إرگ إساوان.[15]

وفي 10 أغسطس من العام نفسه صرح عرقاب أن الجزائر تبحث عن اتفاق مناسب مع توتال حول هذه الصفقة، حيث قال وزير الطاقة رداً على سؤال بشأن ما إذا كانت السلطات الجزائرية ستوقف استحواذ توتال على أصول أناداركو في البلاد، إنه سيسعى للوصول إلى تسوية جيدة، كما قال إن "الجزائر تريد الإبقاء على علاقات طيبة مع شركات النفط الكبرى، بينما تحافظ على مصالح شركة سوناطراك المملوكة للدولة".[16]

وكان پاتريك بوياني، المدير العام لتوتال قد قام بزيارة قصيرة للجزائر حاول فيها إنقاذ استحواذ توتال على حصة أناداركو المقدرة بحوالي 1.000 برميل يومياً. والتقى بوياني وزير الطاقة محمد عرقاب، وخرجا ببيان قصير أكدا فيه تجديد الطرفين التمسك بضرورة الحفاظ على مصالح المجمعين سوناطراك وتوتال، ومحاولة تطوير الشراكة للوصول إلى قيم مضافة على المدى القريب والبعيد.

وفي 15 أغسطس، أعلنت أناداركو رسمياً عن بيع أصولها إلى اوكسيدنتال للنفط، في 8 أغسطس، بصفقة بلغت قيمتها 55 مليار دولار، وإبراهما عقداً مع توتال الفرنسية تتنازل بموجبه عن أصول أناداركو في أفريقيا عام 2020، مقابل 8.8 مليار دولار. وهذا ما اعتبر تمهيداً لتحويل أصولها في الجزائر إلى توتال الفرنسية. وعلى الرغم من طمأنة خبراء في الاقتصاد، إلا أن المخاوف من سيطرة الشركة الفرنسية على قطاع النفط تتصاعد في البلاد.[17] شكل خبر إتمام صفقة بيع أصول أناداركو لاوكسيدنتال صدمة شعبية وسياسية في الجزائر أكثر منها اقتصادية، بعدما أعلنت اوكسيدنتال في وقت سابق عن موافقتها على بيع أصول "أناداركو" في غانا وموزمبيق والجزائر وجنوب أفريقيا إلى توتال مقابل 8.8 مليار دولار. ما يعني انتقال الأصول إلى العملاق البترولي الفرنسي، وهو الأمر الذي جعل الأصوات ترتفع محذرة من رهن سيادة الجزائر ومستقبل الجزائريين، على اعتبار أن المحروقات تمثل العمود الفقري لاقتصاد البلاد، خصوصاً في خضم حرب الجزائر ضد مصالح فرنسا.

وفي هذا الإطار، أكد الخبير الاقتصادي الجزائري بوزيان مهماه أن التخوف من الصفقة الأمريكية الفرنسية غير مبرر، لأن الحصة التي ستحصل عليها توتال لن تتجاوز في أقصى الحالات ما نسبته 5% من إجمالي الإنتاج السنوي لحقول النفط الجزائرية، وليس 50% كما يروج. وهي، وفقه، نسبة ضئيلة جداً، لا يمكنها أن تؤثر في الوضع الاستراتيجي لشركة سوناطراك.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ Dubief, Jean (1999). L'Ajjer, Sahara central. Karthala. p. 220. ISBN 9782865378968.
  2. ^ Walton, Kennet (2007). The Arid Zones. Transaction Publishers. p. 67. ISBN 978-0-202-30928-6.
  3. ^ أ ب "Issaouane Erg, Algeria". Earth Observatory. NASA. Retrieved 2010-01-03.
  4. ^ Evans, David (2013). Andrew S. Goudie (ed.). Arid Land Geomorphology. Geomorphology: Critical Concepts in Geology. 4. Routledge. p. 22. ISBN 9781136801501.
  5. ^ Kenneth Pye, ed. (2008). "The Formation of Sand Seas and Dune Field". Aeolian Sand and Sand Dunes. Haim Tsoar. p. 158. ISBN 9783540859109.
  6. ^ Lancaster, Nicholas (2002). Geomorphology of desert dunes. Routledge. p. 202. ISBN 978-0-415-06094-3.
  7. ^ Lancaster, Geomorphology, 73.
  8. ^ Bond, Peter (2012). Exploring the Solar System. John Wiley & Sons. p. 78. ISBN 9781444351088.
  9. ^ "Dune types in the Issaouane Erg, Eastern Algeria". Earth Observatory. NASA. Retrieved 9 October 2015.
  10. ^ McKinnon, Mika (7 June 2015). "The Shifting Sands Of The Sahara Are A Lesson In Dune Dynamics". Io9. Retrieved 10 October 2015.
  11. ^ Camps, Gabriel (1974). Les civilisations préhistoriques de l'Afrique du Nord et du Sahara. Doin. p. 306. ISBN 978-2-7040-0030-2.
  12. ^ "Algeria: Oil processing plant inaugurated in Sahara". 1999-10-15. Retrieved 2010-01-03.
  13. ^ "Remarks by President Roh Moo-hyun of the Republic of Korea at the Korea-Algeria Business Forum". Dynamic Korea. 2006-03-12. Retrieved 2010-01-03.
  14. ^ "Algeria - Oilfield Profiles - Repsol/YPF - Tifernine/Tin Mesnaguene". APS Review Gas Market Trends. 2001-02-05. Retrieved 2010-01-03.
  15. ^ "Algeria to block Total from buying Anadarko's Algerian assets: minister". رويترز. 2019-05-26. Retrieved 2019-05-28.
  16. ^ "صفقة أناداركو ـ توتال .. "الامتحان العسير" للحكومة الجزائرية!". بوابة الشروق. 2019-08-12. Retrieved 2019-08-17.
  17. ^ ""توتال" تشتري أصول "أناداركو"... هل سيطرت فرنسا على نفط الجزائر؟". إندپندنت عربية. 2019-08-15. Retrieved 2019-08-17.