ألكسندر بورودين

ألكسندر بورودين
Alexander Borodin
ألسكندر بورودين
ألسكندر بورودين
ولدَ في(1833-11-12)12 نوفمبر 1833
سانت پطرسبورگ
توفي في27 فبراير 1887(1887-02-27) (عن عمر 53 عاماً)
القومية روسيا
مجال البحثمؤلف موسيقي
كيميائي
مشرف الدكتوراهنيقولاي زينين
الخـمـسة
Mighty Handful.jpg

ميلي بلاكيرڤ
سيزار كوي
مودست موسورگسكي
نيكولاي ريمسكي-كورساكوڤ
ألكسندر بورودين

ألكسندر پورفيريڤيتش بورودين (بالروسية: Алекса́ндр Порфи́рьевич Бороди́н؛ بالإنگليزية: Alexander Porfiryevitch Borodin؛ عاش 12 نوفمبر 1833 - 27 فبراير 1887)، مؤلف موسيقي وطبيب وكيميائي روسي. كان أحد أعضاء مجموعة من المؤلفين الموسيقيين الروس، تسمى الخمسة، وكانوا قد نذروا أنفسهم لانتاج نوع روسي من الموسيقى. وأكثر ما يشتهر به هو سمفونياته، ورباعيتي وتريات، في سهوب آسيا الوسطى واوپرا الأمير إيگور. الموسيقى من الأمير إيگور ومن رباعياته الوترية استُخدمت في المسرحية الموسيقية الأمريكية قسمت.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

ولد وتوفي في سانت پطرسبورگ. كان والده أميراً وأمه من عامة الشعب، وقد ولد بورودين من علاقة غير شرعية، فسجل على أنه ابن لأحد خدم والده الأمير.

أظهر بورودين منذ طفولته موهبة نحو العلوم و الموسيقى، فدرس العلوم الطبية ونال درجة الدكتوراه فيها وصارأستاذاً في الكيمياء في أكاديمية پطرسبورگ الطبية. أما في الموسيقى، فبدأ، في التاسعة من عمره، تعلم العزف على بعض الآلات الموسيقية مثل: الفلوت ,الناي، و اليراعة، والتشيلو والكمان والبيانو. وكوّن مع بعض أصدقائه رباعياً Quartet صغيراً لعزف أعمال كبار المؤلفين وخاصة بيتهوفن، ومندلسون. كما أنه ألّف، عام 1847، أول مقطوعة موسيقية له هي حوارية كونشرتو صغيرة للبيانو والفلوت.

كانت معرفة بورودين بموسيقي ميلي بلاكيرڤ (1837-1910) من أهم الأحداث الفنية في حياته، إذ شجّعه وحضه على احتراف الموسيقى والانضمام إلى مجموعة المؤلفين الموسيقيين العظام أو الخمسة الكبار التي كان يرأسها والتي عرفت فيما بعد باسم الخمسة الكبار لابداع موسيقى روسية، ونصحه بالسفر إلى أوروبا للاطلاع على أساليب التأليف الحديثة.

سافر بورودين إلى ڤايمار (بألمانيا) في عامي 1877 و1881 والتقى فيهما المؤلف الموسيقي المجري فرانز ليست، وعرض عليه بعض مؤلفاته الموسيقية التي نالت إعجابه ليست مع إبدائه بعض الملاحظات عليها. وكان من نتائج هذا اللقاء انتشار أعمال بورودين خارج وطنه، إذ دُعي في عامي 1885 و1886 إلى زيارة بلجيكة لتقديم أعماله فيها، وفي طريق عودته إلى روسية، زار ليست مرة أخرى، وكان هذا آخر لقاء بينهما بسبب وفاة ليست في صيف ذلك العام، كما أن بورودين نفسه توفي بعد سبعة شهور.

كان بورودين يحب أن يدعى «موسيقي أيام الأحد» إذ إنه لم يكن متفرغاً للموسيقى إلا في عطلته الأسبوعية، بسبب عمله الرئيس في الطب. وهذا ماحال دون إتمامه بعض مؤلفاته الموسيقية فأكملها بعض زملائه من الموسيقيين. وبسبب تعدد نشاطاته وإرهاقه في العمل توفي فجأة في حفلة راقصة.

ومن أشهر مؤلفات بورودين الموسيقية: أوبرا «الأمير إيگور» التي أمضى في تأليفها ثماني عشرة سنة (1869-1887) وبعد وفاته تعاون زميلاه: ريمسكي-كورساكوڤ وگلازونوڤ (عاش 1865-1936) Glazunov على إنهائها في ضوء الأفكار التي كان يناقشها معهما قبل وفاته. ومن أعماله الأخرى «السمفونية الثالثة» وهي آخر سمفونياته ولم يستكملها، ومخطط سمفوني (اسْكتش) sketch بعنوان «جولة في هضاب آسيا الوسطى». هذا إضافة إلى أعماله في موسيقى الحجرة منها ثلاثية وترية، ورباعيتان وتريتان أولاهما من مقام «لا» الكبير.الموسيقى، والثانية من مقام «ره» الكبير، وخماسية quintet، ومقطوعات كثيرة للبيانو المنفرد.


عمله الموسيقي

أعمال الاوپرا والاوركسترا

التراث الموسيقى

تمثال نصفى لبورودين في مقبرة تيكفين . (وتظهر النوتة الموسيقية, في الخلفية على بلاط النصب، تظهر اللحن من (1) "مدرج رقصة العوانس" من رقصات البولفيتساى؛ (2) "الأغنية من الغابات المظلمة"؛ و (3) "سكرزو" من لحن السيمفونية رقم. 3.)

شهرة بورودين خارج الإمبراطورية الروسية أضحت واقعا خلال حياته كانت بفضل فرانز ليست , الذى نظم عرضا للسيمفونية رقم. 1 في ألمانيا في 1880, و أيضا بفضل كومتيس دى مرسى-أرجنتاو في بلجيكا و فرنسا. و عرفت موسيقاه بقوة تأثيراتها وغناها الهارمونى. مع بعض التأثيرات من الملحنين الغربيين,وبوصفه عضوا في مجموعة الخمسة فإن موسيقاه تنضح أيضا بدون أدنى شك بالنكهة الروسية . موسيقاه المفعمة بالعاطفة و الهارمونيات الغير معتادة تركت أثرها الدائم على المؤلف الموسيقى الشاب ديبوسى و راڤيل (و على سبيل الأمتنان، فإن الأخير ألف في 1913 مقطوعة للبيانو بعنوان "À la manière de Borodine").

الخواص التى إستقرت في الذاكرة لموسيقى بورودين جعلت من الممكن تحوير مؤلفاته عام 1953الموسيقى كسميت, بواسطة روبرت رايت و جورج فوريست, ولعل أبرزها في أغنية, "غريب في الفردوس ". في 1954، منح بورودين جائزة تونى عن هذا العرض.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معلومات ذات علاقة

وصلات خارجية


المصادر

  • Maes, Francis, tr. Pomerans, Arnold J. and Erica Pomerans, A History of Russian Music: From Kamarinskaya to Babi Yar (Berkeley, Los Angeles and London: University of California Press, 2002). ISBN 0-520-21815-9.
  • George Sarton (1939). "Borodin (1833-87)". Osiris. 7: 224–260. doi:10.1086/368505.
  • A. J. B. Hutchings (1936). "A Study of Borodin: I. The Man". The Musical Times. 77 (1124): 881–883. doi:10.2307/920565.
  • George B. Kauffman, Kathryn Bumpass (1988). "An Apparent Conflict between Art and Science: The Case of Aleksandr Porfir'evich Borodin (1833-1887)". Leonardo. 21 (4): 429–436. doi:10.2307/1578707.