أراگون (منطقة ذاتية الحكم)

أراگون
علم أراگون
Flag
درع أراگون
Coat of arms
موقع أراگون (باللون الأحمر) في إسپانيا
موقع أراگون (باللون الأحمر) في إسپانيا
الإحداثيات: خطأ لوا في وحدة:Math على السطر 173: attempt to perform arithmetic on a nil value.
البلد إسپانيا أراگون
العاصمة سرقسطة
الحكم
 • الرئيس لويس فرناندا رودي (حزب الشعب)
المساحة(9.4% من إسپانيا، رقم 4)
 • الإجمالية 47٬719 كم² (18٬424 ميل²)
التعداد(2006)
 • الإجمالي 1٬277٬471
 • ترتيب السكان 11
 • النسبة 2٫9% من إسپانيا
المواطنة
ISO 3166-2 AR
النشيد هيمنو ده أراگون Himno de Aragón
اللغات الرسمية الإسپانية، الأراگونية والقطلونية،[1]
إعلان الحكم الذاتي 16 أغسطس 1982
البرلمان Cortes Generales
مقاعد الكونگرس 13 (من 350)
مقاعد الشيوخ 14 (of 264)
الموقع الإلكتروني Gobierno de Aragón
لوره، واحدة من أشهر القلاع الرومانسية في اوروپا

أراگون (بالأراگونية وبالإسبانية: Aragón، بالقطلونية‏: Aragó)، هي احدى مناطق الحكم الذاتي في إسپانيا، وتضم المنطقة ثلاثة مقاطعات؛ من الشمال إلى الجنوب وشقة، سرقسطة، وأخيرا تيروال. وعاصمتها مدينة سرقسطة.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

تاج أراگون في القرن 15.

وفيها تاريخ غني جغرافيا سياسياً وثقافياَ وأهمها في العهد الروماني؛وعلى امتداد 4 قرون من الفترة الإسلامية ملوك الطوائف، ومن ثم شكلت المقاطعات منطقة أرغون وانتهت الإمبراطورية الرومانية.

لم تخضع لاستعمار روماني واكتفى الجرمن البرابرة بالسيطرة على المدن الواقعة إِلى الجنوب منها على روافد الإِبرو، وقام الويزيغوط بتحصين المدن خشية غارات الجبليين، وحذا العرب المسلمون حذوهم بعد فتح الأندلس فاتخذوا من سَرَقُسْطة قاعدة ومنها انتشروا بشرياً ودينياً حتى اقتربوا من سفوح البيرينة، وقاومهم سكانها كما قاوموا الكارولنجيين في القرن 2هـ/8م. وفي هذا الصراع تبلور تدريجياً كيان سياسي خاص بين نهري أراگون ليمر بمراحل مختلفة.


كونتية أراگون

كانت البداية ببسط شارلمان الكارولنجي سيادته على أراگون وجعلها أحد ثغور مملكته، ثم بتسمية حاكمها لقب كونت وقد توفي أوريولوس Aureolus أول الكونتات (193هـ/809م). فتسلم أثنار گالينديس الأول المنصب وبعدما اغتصب صهره گرسية الرديء عرشه عاد الحكم للأسرة نفسها عام 204هـ/820م بشخص گاليندو بن أثنار، وفي عهده على الأرجح تم التحرر أيضاً من السيادة الكارولنجية. وتقوّى خليفتاه أثنار الثاني وگاليندو الثاني بتوثيق علاقاتهما بجيرانهما. وظهر ذلك في مصاهرتهما لبني الطويل المسلمين في الجنوب وملوك بنبلونه البشكنش في الغرب، ولو أن زواج ابنة ثانيهما بگرسية الأول بن شانجة (313-359هـ/925-970م) أدى إِلى دمج كونتية أراگون بمملكة نبارة حتى وفاة ملكها شانجه الكبير سنة 426هـ/1035م، الذي خص ابنه رُدْمير (راميرو الأول) بها، مما أتاح لها الظهور مستقلة مرة أخرى.

قطعة خشبية (ح. 1820) صنعة أثناء Trienio Liberal. The political constitution illuminates the Aragonian shield that had been enclosed by the royal crown.

مملكة أراگون

وسع رُدْمير ما ورثه بضم منطقتين جبليتين مجاورتين هما سوبراربه (بربطانية عند العرب) وريباگورثا بعد موت مالكهما (431هـ/1039م) واتخذ لقب ملك، وأتيحت له فرصة التوسع في الجنوب الغني على حساب العرب المسلمين بعد ضعفهم بانقسامهم إِلى طوائف والانقسام داخل طائفة الثغر الأعلى سَرَقُسْطة المجاورة لبلاده. وعلى الرغم من إِحرازه بعض المكاسب في هذا الاتجاه إِلا أنه قتل في المعركة مع المقتدر بن هود (438-474هـ/1046-1081م).[3]

تابع ابنه سانشو راميريث (ابن رُدْمير عند العرب) السياسة التوسعية إِثر وضع شخصه وتاجه بين يدي الله والقديس بطرس، ومادياً بكسب تأييد ملك قَشْتالة، مقابل العون الذي قدمه لهذا الأخير في مواجهة المرابطين. وكان توسعه غرباً على حساب البشكنش حيث ضم الجزء الأكبر من دولتهم دولة نبّارة بما فيها العاصمة بنبلونة 473هـ/1079م, وفي الجنوب ابتز كلاً من الأخوين المتنازعين من بني هود وهما أحمد بن سليمان المقتدر صاحب سَرَقُسْطة ويوسف المظفر صاحب لارِدَة وتطيلة فقبض المال من كل منهما لقاء عونه الذي خص به من دفع أكثر، كما كسب منهما بعض الأراضي ومات في حصار وشقة (487هـ/1094م). وقد شهد عهد ولديه بيدرو الأول (487-497هـ/ 1094-1104م), والفونسو الأول المحارب (الفُنش عند العرب) (497-528هـ/1104-1134م) نهاية دولة بني هود وخضوع أغلب أراضيها للمرابطين منذ عام 502هـ/1108م, على الرغم من دخول دولتهم آنذاك مرحلة ضعفها. وربما ساعد هذا على التوسع الأراگوني فاحتل بيدرو الأول وَشْقـَة (489هـ/1096م) وبَرْبُشْتَر (493هـ/1100م). أما أخوه الفونسو الأول فطمع باحتلال القواعد الإِسلامية الكبرى فنازل لارِدَة. لكن المعونات التي تدفقت على تميم بن يوسف بن تاشفين أمير شرق الأندلس المرابطي أجبرته على رفع الحصار عنها، إِثر معركة فقد فيها عدداً كبيراً من فرسانه. فاضطر لطلب مدد من القوى المجاورة استعان بها لمنازلة سَرَقُسْطة (512هـ/1118م) حتى استسلمت, وتبعتها تطيلة وطرزونة في العام التالي. ثم احتل قلعة أيوب أمنع حصون شرقي الأندلس ودروقة (514هـ/1121م). غيّر هذا التوسع من طبيعة دولة أراگون إِذ أدى إِلى ضم أراض لها أوسع من أراضيها وأغنى وعامرة بسكان مسلمين ومستعربين مهرة في الفلاحة والصناعة ولم تلبث سَرَقُسْطة أن أصبحت حاضرة الدولة، ولم يخل احتلال الفونسو الأول لهذه الأراضي من مضاعفات ناجمة عن رد فعل الامبراطور القشتالي الفونسو السابع الذي رأى نفسه أحقّ بقسمٍ من هذه الأراضي, وكانت له غزواته سابقاً فيها, وتوصل ملك أراگون التالي وهو راميرو الثاني لحل المعضلة عن طريق إِعلان نفسه تابعاً للامبراطور في حكم الأراضي المفتوحة الجديدة. وفي المجال الداخلي اضطرته المشاكل للنزول عن الحكم لابنته باترونيلا Patronila (531هـ/1137م). بعدما زوجها لرامون برنگوير Ramon Berenguer كونت قطلونية وحاضرتها برشلونة, فاحتفظت الزوجة باللقب في حين مارس الزوج الحكم في أراگون (531-557هـ/1137-1162م) بالتزاماته نفسها في التبعية للامبراطور القشتالي في بعض أجزائها. وكان من ثمرات هذا الزواج والاتحاد غزو الأراضي الإِسلامية التي أصبحت بين شطري الدولة, فاحتلت مدينة طَرْطوشَة (543هـ/1148م) ثم مدينتي لارِدَة وإِفْراغة في العام التالي. كما كان لهذا الاتحاد تأثيره المتباين على قطلونية بوجه خاص, إِذ تدعمت سلطة الملك في نزاعه القانوني مع النبلاء، كما استفادت قطلونية من قيام أراگون بتحمل التبعات المالية والعسكرية المترتبة على الدفاع عن الدولة الجديدة من ناحية قشتالة براً، مما أفسح لها في المجال لتوجيه اهتمامها نحو التوسع البحري والتجاري وأدى إِلى قيام عرش أراگون الامبراطوري.

إمبراطورية أراگون

بدأت ملامح هذه المرحلة التي أصبح فيها عرش أراگون يسود ممالك عدة, في زمن الفونسو الثاني الملقب بالعادل (557-592هـ/1162-1196م), الذي وحد في شخصه أولاً تاج المملكة بوراثته كونتية قطلونية عن أبيه وملكية أراگون من أمه. كما آلت لأسرته عن طريق الزواج والوراثة ممتلكات في البروفانس واللانگدوك جنوب فرنسا مما ورطه في منازعات بها وأحرز مكاسب في إِسبانيا فقد ساعد الفونسو الثامن القشتالي في غزو قونقة, ونال مقابل ذلك الإِعفاء من التبعية له في جزء من أراضي دولته الموروثة، كما اتفق الطرفان سنة 575هـ/1179م في كاثورلا cazorla على اقتسام المناطق التي سيحتلونها، فنالت أراگون حق فتح شرق الأندلس حتى ميناء لقنت, ومرسية لقشتالة. وقد استطاع خايمي الأول الملقب بالفاتح (جاقة أو جاقمة عند العرب) (610-674هـ/1213-1276م) احتلال المنطقة التي كونت مملكة خاصة باسم مملكة بَلَنْسيَة أعوام 621-651هـ/1233-1253م، واستغرق حصار قاعدتها مدينة بَلَنْسيَة قرابة سنة ونصف قبل أن تسقط في 17 صفر 636هـ/30 أيلول 1238م. ثم عقد معاهدة مع القديس لويس (656هـ/1258م) تخلى الفرنسيون بموجبها عن أي حق لهم في روسيلون وبرشلونه مقابل تخلي خايمي عن أي حق له في البروفانس واللانغدوك. وبدأ بالتوجه نحو التوسع البحري, وحقق خلفاؤه الكثير فقد توج بيدرو الثالث في 674-684هـ/1276-1285م) ملكاً على صقلية, وغزا خايمي الثاني (690-727هـ/1291-1327م) سردينية وفرض سيادته على كورسيكة, ثم توسع سلطانه أبعد نحو الشرق بتأسيس دوقية في أثينة عندما قدم مساعدة للبيزنطيين ضد الأتراك. بعد هذا التوسع أدت أوضاع ملوك أراگون الداخلية وتشابكها مع أوضاع إِسبانية إِلى انخراط بيدرو الرابع (736-789هـ/1336-1387م) في حرب مدمرة مع قشتالة تكشفت عن ظهور النبلاء الإِقطاعيين بمظهر المتعاطفين مع زعماء قشتالة. وجاءتهم الفرصة المواتية عند وفاة مارتين الإِسباني (813هـ/1410م) من دون وريث من الأسرة القطلونية الحاكمة فاستولى على العرش الأمير القشتالي فرناندو دي انتقيرة لأن أمه ليونار ابنة پدرو الجميل ملك أراگون (736-789هـ/1336-1387م), وتلقى في سَرَقُسْطة طاعة نبلاء ممالك عرش أراگون (815هـ/1412م) فأخمد ثورة جزيرة سردينية كما أنه أعاد الاستقرار إِلى صقلية, ممهداً بذلك الطريق نحو بلوغ التوسع الأراگوني في المتوسط ذروته على يد خلفه الفونسو الخامس (819-862هـ/1416-1458م) الملقب بالهمام Magnanimo الذي نجح في السيطرة على نابولي وقضى أكثر أيام حكمه فيها متمتعاً بإِشباع ميوله في العلم والأدب. أما من الناحية السياسية فقد ارتقت مكانة الفونسو الخامس في وسط أوربة والشرق وحمل إِضافة لألقابه لقب دوق أثينا واللقبين الشرفيين لملك المجر والقدس.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التجارة

الهجوم الفرنسي الفاشل على سرقسطة في 1808

نشطت التجارة في دولة أراگون نتيجة التوسع البحري, وفتحت أسواقاً للصوف الأراگوني ومنسوجاته في قطلونية وكذلك لمنتجاتها الزراعية, كما تحققت أرباح طائلة من عمليات استيراد الحبوب من صقلية وسردينية وللتوابل والأصبغة والقطن من الشرق. وأسهمت هذه المنافع كلها في الازدهار الذي ساد أراگون في القرن الرابع عشر وأوائل الخامس عشر للميلاد، ثم بدأ بعد ذلك التدهور الاقتصادي الذي رافقه اضطراب داخلي قام فيه نبلاء قطلونية بدور مهم لنقمتهم على حكم السلالة ذات الأصل القشتالي. فوجد خوان الثاني (862-863هـ/1458-1459م) حلاً للمشكلتين بتزويج ابنه فرناندو بايزابيلا أخت هنري الرابع ملك قشتالة ووريثته, وحكمت هي وزوجها كلاً من قشتالة وأراگون معاً على أن تبقى لكل من المملكتين قوانينها الخاصة وعاداتها العرفية وتقاليدها, وكانت هذه الخطوة الأولى في إِقرار وحدة إِسبانية القومية وتم في عهدهما القضاء على دولة غرناطة سنة 897هـ/1492م. روعيت في هذه الدولة المصالح المتمايزة للكيانات السياسية, فظلت دولة أراگون القديمة تحكم كوحدة من قبل نائب الملك, وبقيت المؤسسات السياسية والتشريعية والجمارك على تمايزها القديم. كما أنشئ في مدريد العاصمة مجلس يهتم بالمسائل الخاصة بمملكة أراگون القديمة بما فيها مملكة صقلية وسردينية وكان لجزر البحر المتوسط دور مهم في أعمال إِسبانية في هذا البحر, ولذلك, فإِن هذه الدولة خصت إِيطاليا بمجلس لمعالجة قضاياها. ولعل المؤسسة الوحيدة التي سادت لدى جميع هذه الكيانات كانت محكمة التفتيش التي أنشأها فرناندو الملقب بالكاثوليكي, ومع ذلك لم تخلص هذه الوسائل كلها منطقة دولة أراگون السابقة من المشاكل الخطيرة في القرن السادس عشر الميلادي، فقد تحرك الأتباع أو الأفصال ضد السادة الإقطاعيين أو النبلاء كما اضطربت فئة المدجنين والموريسكوس الذين ظلوا شريحة اجتماعية عصية على التمثل في المجتمع الإِسباني أو الأراگوني.


تحت أسرة بوربون

أثناء حرب الخلافة الإسپانية، تمكن الجيش الألماني المتقدم، القوات البريطانية والهولندية من هزيمة الجيش الإسپاني في معركة سرقسطة في عام 1710. ونتيجة للمعركة أجبر [[فيليپ الخامس من إسپانيا|فيليپ الخامس] على الخروج من مدريد والإقامة في بلد الوليد.


أثناء حرب شبه الجزيرة كان العاصمة الأراگونية موضع حصارين شديدين. فأثناء حصار 1808 تمكن القائد الإسپاني الجنرال پالافوكس من هزيمة القوات الفرنسية. في عام 1809 أثناء الحصار الدموي لسرقسطة انهزم الإسپان أمام قوات العدو المنتصرة. أثناء الحصار لقى ما يقارب من 30.000 من مواطني سرقسطة والمقيمين بها (من إجمالي 32.000 شخص) حتفهم بعد أن رفضوا الاستسلام. بعد أسبوعين they breached the walls the French were forced to fight for separate houses, squares, churches, convents.

الجغرافيا

منظر من وادي اورديسا في پيرينه الأراگونية

وتعتبر منطقة أراگون موطن لأبرز الأنهار، ويعتبر نهر أبرة من أكبر الأنهار في أسبانيا، الذي يمتد من شرق إلى غربب المنطقة من خلال مقاطعة سرقسطة.

كما أنها موطن لجبل أنيتو,أعلى قمة جبلية لسلسلة جبال برانس. وفي 2006,وصل عدد السكان إلى 1,277,471,ونصفهم يعيشون في عاصمة سرقسطة، العاصمة وبالإضافة إلى ثلاثة محافظات، تنقسم أرغون إلى 33 مقاطعتي السكان الأصلين.

الموقع

أراگون الأصلية فهي بقعة صغيرة من أراگون القائمة الآن وتقع في سفوح البيرينة الجنوبية بين نهري أراگون الكبير والصغير ومنه اسمها على الأرجح. ويبدو أن تطرفها وكونها جبلية وعرة جعلها عصية على الدول الإِسبانية عبر العصور التاريخية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المساحة

تبلغ مساحتها حوالي 47,719 كم2, وتتنوع التضاريس كالأنهار الجليدي الخضرة الدائمة والوديان,والمراعي الكثيرة والبساتين، وسهوب المنطقة الوسطى.

الجبال

المناخ

الشتاء في وشقة.

السكان

في عام 2006, نصف سكان أراگون يعيشون في عاصمة مقاطعة سرقسطة في معدل 50,8%,ويبلغ عدد سكان مقاطعة وشقة 50,000. غالبية سكان منطقة أراگون يعيشون في مقاطعة سرقسطة في معدل 71.8%,ووشقة 17.1%,وتيروال 11.1%.[4] وتعد أرغون ثاني أدنى منطقة فيها كثافة سكانية في أسبانيا فقط 26,8 كم2, بعد كاستيا لا منتشا؛ وأكثر مكان فيها كثافة سكانية هو حول نهر أبرة، وخصوصا سرقسطة وسفوح جبال ببيرينيا، ومن أقل المناطق كثافة سكانية منطقة جبال برناس وجنوب مقاطعة جفافا في منطقة تيروال.

التطور الديمغرافي في منطقة أرغون
[5]
1857 1900 1910 1920 1930 1940 1950
السكان 880,643 912,711 952,743 997,154 1,031,559 1,058,806 1,094,002
النسبة المئوية 5.69% 4.90% 4.77% 4.66% 4.36% 4.07% 3.89%
1960 1970 1981 1991 1996 2001 2006
السكان 1,105,498 1,152,708 1,213,099 1,221,546 1,187,546 1,199,753 1,277,471
النسبة المئوية 3.61% 3.39% 3.21% 3.10% 2.99% 2.92% 2.86%

4 مدن فقط تمتلك أكثر من 20,000 نسمة في المنطقة؛مقاطعة سرقسطة 650,000,مقاطعة وشقة 50,000,تروال 33,700 وقلعة أيوب 20,000.

اللغة

توزيع اللغات في أراگون. حيث تنتشر الإسپانية في جميع أنحاء أراگون، وهي اللغة الرسمية الوحيدة بها.

الثقافة

الإقتصاد

الحكومة والسياسة

التنظيم السياسي الحالي

قلعة سان پدرو في خاثا.
The gates of Daroca
مدينة ترول بمبانيها العديدة من طراز المدخر.
برلمانات المقاطعات في أراگون.


المطبخ


مشاهير أراگون

حتى القرن 19

القرن 20 و21

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "LEY 10/2009, de 22 de diciembre, de uso, protección y promoción de las lenguas propias de Aragón" (PDF). Retrieved 2010-04-29.
  2. ^ أراگون
  3. ^ أراگون
  4. ^ Cifras completas
  5. ^ Fuente: Data in INE. Censo de 1857, Series de población de hecho en España desde 1900 a 1991, y Series de población de España desde 1996.

وصلات خارجية

قراءات إضافية

  • L.CARDAILL, Moriscos Y Cristianos, 1492-1640 (Madrid 1979).
  • DOMINGUEZ ORTIZ, ANTONIO, Y BERNARD VINCENT, Historia los Moriscs (Madrid 1978).
  • JOSE MARIA LACARRA, Diccionario Historico Español (Madrid 1968).