أنتاركتيكا

(تم التحويل من Antarctica)
أنتارتيكا

موقع أنتارتيكا.

المساحة 14,000,000 كم² (5,400,000 ميل مربع) 280,000 كم² (108,000 sq mi) خالي من الثلج, 13,720,000 كم² (5,297,000 sq mi) مغطاة بالثلوج
تعداد السكان ~1,000 (لا أحد منهم مقيم بصفة دائمة)
الحكومة
تـُحكم بواسطة نظام معاهدة أنتارنيكا

- الأمين التنفيذي الحالي Johannes Huber

المطالب الإقليمية Flag of Argentina.svg الأرجنتين
Flag of Australia.svg أستراليا
Flag of Chile.svg تشيلي
Flag of France.svg فرنسا
Flag of New Zealand.svg نيوزيلندا
Flag of Norway.svg نرويج
Flag of the United Kingdom.png المملكة المتحدة
احتفظت بحق المطالبة Flag of Russia.svg روسيا
 الولايات المتحدة
إنترنت TLD .aq
مفتاح الهاتف مدون هنا

أنتارتيكا Antarctica هي قارة تقع في أقصى جنوب الكرة الارضية ، وتقع في معظمها داخل الدائرة القطبية الجنوبية، تقدر مساحتها 13,2 مليون كيلو متر مربع والتي تكاد تكون خالية من السكان وتشكل قارة أنتارتكا بمجملها المناطق اليابسة من القطب الجنوبي.

أفراخ بطريق أدلي في أنتارتيكا, مع MS Explorer وكاسرة جليد في الخلفية. الصورة اُخذت في يناير 1999. MS Explorer غرقت في 23 نوفمير, 2007, بعد الاصطدام بجبل جليدي في أنتارتيكا.
أنتارتيكا

تمثل أنتارتيكا والقطب الجنوبي المكان الابرد على الكرة الأرضية والمغطى بالجليد على مدار السنة.

تعتبر أنتارتيكا موقع هام في حفظ الموارد البحرية الحية على الكرة الأرضية حيث تحتفظ الكثير من دول العالم بمراكز للبحث العلمي هناك عاملين على إبقاء المنطقة نظيفة وخالية من التلوث, إلا أن نتيجة لظاهرة الاحتباس الحراري تأثير سيئ على قارة أنتارتيكا وذلك لاحتمالات ذوبان القارة المتجمدة من ارتفاع درجة حرارة الأرض والذي سيشكل خطرا عاما كل الأرض والبشرية وسيسبب في انهيار مجموعات من الطبقات الثلجية الضخمة في البحر متبعثرة على شكل آلاف الجبال الجليدية منذرة الباحثين بالخطر بسبب سرعة تزايد ذلك وهناك معاهدة تعرف بأسم معاهدة أنتارتيكا للحفاظ على البيئة في انتارتيكا. فمعاهدة أنتارتيكا تحرم أي إجراءات ذات طبيعة عسكرية في القارة القطبية الجنوبية أو إنشاء قواعد عسكرية أو أجراء أي تجارب على الأسلحة في الوقت الذي تسمح فيه لأي فعاليات وبحوث سلمية.

من غريب الأخبار عن أنتارتيكا جاءت به CNN في نهاية عام 2003 (هو قيام مجموعة من ثمانية أشخاص، أربعة إسرائيليين ومثلهم فلسطينيون، رحلة تمتد على 35 يوما في القطب المتجمد الجنوبي يطلق عليها "كسر الجليد" في محاولة منهم للفت الأنظار إلى السلام).

السطح الجليدي في محطة القبة سي هي مثال لغالبية سطح القارة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجغرافيا

صورة ساتلية مركبة لأنتارتيكا.
أنتارتيكا البحرية.
مقارنة حجمية بين أوروبا وأنتارتيكا.

يبلغ طول ساحل أنتارتيكا نحو 17,968 كيلومتر (11,160 ميل) ويتميز في معظمه بتكوينات الجليد, كما يظهر في هذا الجدول:

أنواع السواحل حول أنتارتيكا (Drewry, 1983)
النوع نسبته]]
رصيف جليدي (floating ice front) 44%
حوائط جليدية (resting on ground) 38%
Ice stream/outlet glacier (ice front or ice wall) 13%
صخور 4%
إجمالي 100%
Mount Erebus, an active volcano on Ross Island.


السطح

أنتاركتيكا هي القارة التي تغطي القطب الجنوبي، وهي تحاذي كلاً من المحيط الأطلسي الجنوبي والمحيط الهندي والمحيط الهادئ. يغطي الجليد والثلج 98% من مساحة أنتاركتيكا. ويتكون السطح من قمم الجبال وقليل من المساحات الصخرية. أما تحت الثلوج فتوجد جبال، وأراضٍ منخفضة، ووديان.

تتبع أنتاركتيكا في الأصل للكتلة الأرضية التي تشمل إفريقيا وأستراليا والهند وأمريكا الجنوبية. ومنذ نحو 140 مليون سنة بدأ انكسار الأرض وتباعدها. وانجرفت الكتل المختلفة شيئًا فشيئًا لأماكنها الحالية. ومن ثمَّ أصبحت هذه القارة قارةً منفصلة.

ومنذ عدة ملايين من السنين، كانت أنتاركتيكا خالية من الثلج. ولقد عثر العلماء على أحافير لأشجار وديناصورات وثدييات صغيرة عاشت فيها. وبدأت تتكون أنهار الجليد منذ نحو 30 مليون سنة، ثم أخذت تتقدم ببطء على أجزاء من الأرض في مرحلة العصر الجليدي. ومع أن العصر الجليدي انتهى منذ نحو 10,000 سنة، إلا أن طبقات الجليد مازالت تغطي أنتاركتيكا وجرينلاند.

الأقاليم الجغرافية

تخترق سلسلة الجبال المعروفة باسم ترانسأنتاركتيك القارة بأكملها. ويبلغ ارتفاع بعض القمم أكثر من 4,300م. وتُعدّ هذه السلسلة أكبر المناطق الصخرية الخالية من الجليد، وتسمّى بالوديان الجافة. كما تُوجد بحيرات ببعض هذه الوديان. وتُقسم سلاسل الجبال القارة إلى منطقتين طبيعيتين:

شرقي أنتاركتيكا، وتواجه المحيطين الأطلسي والهندي، وتُغطي أكثر من نصف القارة. وتتكون المنطقة من صخور يبلغ عمرها أكثر من 570 مليون سنة.

غربي أنتاركتيكا. وهي تحد المحيط الهادئ، ولا تحتوي في الغالب على أي من صخور شرقي أنتاركتيكا القديمة. فقد تكونت منطقة غربي أنتاركتيكا فيما بعدكجزء من الحلقة النارية، وهي سلسلة من البراكين تطوق المحيط الهادئ.

أما شبه جزيرة أنتاركتيكا فهي منطقة جبلية تمثل امتدادًا لسلسلة جبال الأنديز بأمريكا الجنوبية.

المناطق الخالية من الثلوج يطلق عليها الأودية الجافة، وتظهر حيث تنحسر المثالج، وتحول الرياح دون تجمع الجليد. يرقد حوالي 98 % من القارة تحت الثلوج والجليد. المياه الساحلية. هناك خليجان كبيران في أنتاركتيكا عند طرفي سلاسل الجبال الجنوبية ويكونان بحري روس ووديل. وهناك خلجان أصغر تخترق الخط الساحلي، كما تفصل قنوات عديدة بين الجزر والساحل.

تطفو كتل عريضة مسطحة من الغطاء الجليدي فوق العديد من خلجان أنتاركتيكا وقنواتها. وحينما تتكسر الأطراف الخارجية للغطاء الجليدي في الصيف، تتكوّن جبال جليدية مسطحة وغاطسة. ولقد قدّر العلماء سطح الجبال الجليدية الغاطسة بنحو 13,000كم². [1]

المناخ

[Image:Fryxellsee Opt.jpg|thumb|left|The blue ice covering Lake Fryxell, in the Transantarctic Mountains, comes from glacial meltwater from the Canada Glacier and other smaller glaciers.]]

Near the coast, December looks fairly temperate.
Tabletop icebergs in Antarctica.

يتفاوت مناخ أنتاركتيكا تفاوتًا كبيرًا من البرودة الشديدة والجفاف في الهضبة الداخلية إلى أجواء أكثر اعتدالاً ورطوبة على طول السواحل. وتُسمى الهضبة بالصحراء القطبية. ويبلغ معدّل سقوط الثلج في الهضبة 5سم سنويًا، في حين يبلغ معدّل التساقط (مطر وثلج) نحو 60سم سنويًا على المناطق الساحلية.

يمتد شتاء أنتاركتيكا من مايو إلى أغسطس، بينما يمتد فصل الصيف من ديسمبر إلى فبراير. وتتراوح درجة الحرارة في يوليو ما بين -40°م و -70°م بالداخل، وما بين -15° و -30°م على ساحل شبه الجزيرة. وتتراوح درجة الحرارة في يناير ما بين -15°م و -35°م بالداخل و10°م على الساحل. وقد تبلغ الحرارة بالجزر الشمالية 10°م أيضًا. ويبلغ متوسط سرعة الرياح نحو 70كم/ساعة. وتصل العواصف إلى الساحل بسرعة تبلغ نحو 190كم/ساعة.

الجيولوجيا

المقالة الرئيسية: جيولوجيا أنتاركتيكا


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

Paleozoic era (540–250 mya)

Survey route

Mesozoic era (250–65 mya)

Bransfield Strait

جيولوجيا أنتارتيكا المعاصرة

Antarctica without its ice shield. This map does not consider that sea level would rise because of the melted ice, nor that the landmass would rise by several hundred meters over a few tens of thousands of years after the weight of the ice were no longer depressing the landmass.
Port Lockroy Museum.

السكان

Two researchers studying plankton through microscopes.
Field work.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الغطاء النباتي والحياة البرية

More than 200 species of lichens are known in Antarctica.
Emperor Penguins in Ross Sea, Antarctica.

الحياة النباتية

ينمو قليل من النباتات في أنتاركتيكا؛ وذلك بسبب الغطاء الجليدي والمناخ القاسي. وتُمثّل الطحالب والحشائش والنباتات الوسادية غالبية النبات فيها.

الحياة الحيوانية في أنتاركتيكا

تعج سواحل أنتاركتيكا بحيوانات كثيرة، إلا أن الجزء الداخلي القاسي من القارة لا يمكن لغير الحيوانات الدقيقة العيش فيه. توجد طيور وفقمات على السواحل وفي الجزر القريبة منها وتهاجر إليها الحيتان في موسم الصيف. ولكثير من هذه الحيوانات طبقات إضافية من الشحوم لكي تحافظ على دفئها في الجو البارد الجليدي. الحياة الحيوانية. يعيش قليل من الحيوانات الدقيقة والحشرات على أرض أنتاركتيكا. وتعيش هذه الحيوانات الأرضية على حواف القارة؛ ولكي تتجنب الموت من التجمد تلتصق بالطحالب وفراء الفقمات أو ريش الطيور.

ويهاجر العديد من أنواع الحيتان إلى أنتاركتيكا مثل الحوت الأزرق، والحوت المزعنف، والحوت الأحدب في فصل الصيف. ويُعدّ الحوت الأزرق أضخم حيوان في الكرة الأرضية. وتعيش في أنتاركتيكا أنواع عديدة من الفقمات. وهي تقضي معظم أوقاتها في الماء، وتتخذ مأواها على السواحل.

وقد قام الصيادون، خلال القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشـرين بصيـد الحيتـان وفقمـات الفـراء بأعـداد كبيرة. أما اليـوم، فإنّ القوانـين الدوليـة الخاصـة بحماية الحياة الفـطرية تحظـر أو تحدّ من قتل تـلك الحيوانات.

تُعدّ طيور البطريق أكثر الحيوانات ارتباطًا بأنتاركتيكا. فهي لا تستطيع الطيران، ولكنها تستطيع السباحة بمهارة في مياه المحيط.

ويقضي أكثر من 40 من أنواع الطيور القادرة على الطيران الصيف في أنتاركتيكا. ويبني العديد من تلك الأنواع الأعشاش على الأرض، ولكنها تقضي معظم الوقت في الغوص في المياه بحثًا عن الطعام.


الموارد المعدنية. يُوجد القليل من النحاس الخام في شبه جزيرة أنتاركتيكا. ويحتوي شرقي القارة على اليسير من الكروم والذهب والحديد والرصاص والمنجنيز والموليبدنوم والزنك. وتوجد طبقات الفحم الحجري في داخل سلسلة جبال ترانسأنتاركتيك. ولقد أثبتت أعمال الحفر والتنقيب عن إمكانية وجود النفط في بحر روس وبوغاز برانزفيلد.

توجد أغلب المعادن في أنتاركتيكا بكميات قليلة جدًا لدرجة يصعب معها استخراجها بكفاءة. وتعوق جبال الجليد الغاطسة، والأمواج العاتية، والرياح القوية أعمال الحفر في البحر. وتجرى الأبحاث للاستفادة من الغطاء الجليدي كمصدر للمياه العذبة. فقد يأتي يوم تُسحب فيه الجبال الجليدية إلى الأراضي الصحراوية.


الاكتشافات=

اكتشاف قارة جديدة

كتب المهتمون عن وجود قارة جنوبية قبل اكتشاف أنتاركتيكا بعدة قرون. ولقد افترض الفلاسفة الإغريق الأوائل لزوم وجود كتلة أرضية في أقصى الجنوب، لتوازن ثقل الأراضي الشمالية.

بدأ البحار الإنجليزي جيمس كوك سنة 1772م، رحلته بحثًا عن القارة الجنوبية. وفي يناير 1773م، عبر الدائرة القطبية الجنوبية عند دائرة عرض 66° جنوبًا. وبعد مرور عام، وصل كوك إلى أقصى الجنوب عند دائرة عرض 71° جنوبًا تقريبًا. وفي عام 1819م اكتشف البريطاني وليم سميث جزر شتلاند الجنوبية. وفي عام 1823م أبحر البريطاني جيمس وديل جنوبًا بحثًا عن الصيد، حتى وصل إلى دائرة عرض 74° جنوبًا.

في عام 1831م، أعتُبر أحد صائدي الحيتان الإنجليز ويدعى جون بيسكوي أول من وطئت قدماه شرقي أنتاركتيكا.

تم أول اكتشاف لأراضي أنتاركتيكا الداخلية في الفترة ما بين عامي 1901م إلى 1904م. ففي عام 1902م قاد روبرت فالكون سكوت (من البحرية البريطانية) فريقًا من المكتشفين والعلماء إلى بحر روس.

وفي عامي 1946م و 1947م تولى بيرد قيادة أكبر عملية كشف للبحرية الأمريكية لاكتشاف أنتاركتيكا تقوم بها دولة واحدة. وقد أرسلت فرقة تتكون من 4700رجل، و13سفينة و 23 طائرة وطائرة مروحيّة إلى أنتاركتيكا. وقد اكتشف أعضاء البعثة الكشفية أراضي جديدة تتضمن 26 جزيرة، والتقطوا صورًا لنحو 2300كم لسواحل لم تكن مكتشفة.

وفي العام نفسه قاد فين رون حملة اكتشافية جوية أمريكية خاصة إلى غربي أنتاركتيكا إلى أن اكتشف مساحات من بحر وِديل.

التعاون الدولي. ازدادت المعرفة العلمية بأنتاركتيكا على مستوى العالم من خلال العام الدولي للجيوفيزياء، والذي كان برنامجًا أجرى فيه العلماء أبحاثهم وتبادلوا نتائجها. بدأ هذا البرنامج في الأول من يوليو 1957م، وانتهى في 31 ديسمبر 1958م.

في العام الدولي للجيوفيزياء أقامت 12 دولة أكثر من 50 محطة علمية في أنتاركتيكا والجزر المحيطة بها. فأقامت الولايات المتحدة محطة عند القطب الجنوبي، بالإضافة إلى خمس محطات ساحلية ومحطة أخرى داخلية. وأقام الاتحاد السوفييتي (سابقًا) محطة تقع بعيدًا عن كل السواحل.

تناولت أبحاث العام الدولي للجيوفيزياء بعض الموضوعات مثل الزلازل والجاذبية والمغنطيسية والمحيطات والنشاط الشمسي. وحدد علماء الأرصاد الجوية الضغط الجوي والرطوبة ودرجة الحرارة واتجاه الريح، وأعدّوا الخرائط الجوية الأولى لأنتاركتيكا.

المطالبات الاقليمية لأنتاركتيكا

تطالب سبع دول بمناطق واقعة في أنتاركتيكا. تبين الخريطة حدود تلك المناطق التي يتشابك بعضها مع البعض الآخر، وتعيّن الخريطة كذلك مراكز الأبحاث الرئيسية الواقعة على القارة مع أسماء البلدان التي تقوم بإجراء تلك الأبحاث. وقام علماء آخرون بقياس سُمك الغطاء الجليدي، ودرسوا شكل اليابسة . وفي العام الدولي للجيوفيزياء، ترأس الجيولوجي البريطاني فيفيان فوتشس أول عبور لأراضي القارة. وعمل الاتحاد الدولي على تنظيم الحملة التي غطت 3,473 كم.

وفي عام 1959م وقّعت 12 دولة معاهدة القطب الجنوبي. وتحثُّ هذه المعاهدة ـ التي بدأ سريانها عام 1961م ـ الناس ليستخدموا أنتاركتيكا للأغراض السلمية فقط، مثل الكشوف والأبحاث. ويتحتم على العلماء تبادل المعرفة التي يتوصلون إليها نتيجة هذه الأبحاث. كما تحظر المعاهدة القوات العسكرية من الدخول في أنتاركتيكا، عدا تلك القوات التي تساعد الحملات العلمية. كما أنها تمنع استخدام الأسلحة النووية والتخلص من النفايات المشعة في أنتاركتيكا.

ومنذ سريان هذه المعاهدة، جهزت عدة دول أخرى برامج علمية في أنتاركتيكا وألحقت بالمعاهدة. كما أضاف الأعضاء قوانين لحماية نباتات وحيوانات تلك القارة.

يوجد بالقارة اليوم مراكز علمية في القارة والجزر القريبة تجمّعت على مدى أكثر من 30 سنة. وتشتمل محطات أبحاث الولايات المتحدة الأمريكية على محطة ماكموردو في جزيرة روس. وتشتهر محطة فوستك الروسية بقدرتها على تسجيل درجات الحرارة المنخفضة، وهي تقع على بعد 1,000كم من القطب الجنوبي. وهناك محطات رئيسية أخرى تتبع للأرجنتين وتشيلي وأستراليا وبريطانيا واليابان ونيوزيلندا وألمانيا.

ويُوجد في محطة ماكموردو أكبر تجمع للعلماء الأمريكيين في أنتاركتيكا، ويعيش هناك 1000 من العلماء، والطيارين وآخرين من الاختصاصيين في كل صيف. ويبقى فيها أقل من 200 شخص في الشتاء. وتُجمِّع محطة مائية مياه البحر في مضيق ماكموردو وتقوم بتحليتها. وتشق سفن قوية تُسمّى كاسحات الجليد طريقها وهي تحمل الناس والإمدادات. وللمحطة أيضًا ممرات هبوط للطائرات، ومهبط للمروحيات.

تتعدد الأنشطة الصيفية في أنتاركتيكا حيث يجمع الجيولوجيون الصخور من الوديان الجافة الخالية من الجليد من جبال ترانسأنتاركتيكا. وتراقب الأبحاث سلوك الحيوانات، في البحر وعلى السواحل. ويحّد الشتاء من الأنشطة باستثناء تسجيل أحوال المناخ ودراسة الزلازل والإشعاع الشمسي. وتتناول الأبحاث المهمة طبقة الأوزون المكون من الأكسجين. وأكثر ما يتركز الأوزون في الطبقة الجوية التي يتراوح ارتفاعها ما بين 22 و 30 كم. وتقوم هذه الطبقة بحماية الكائنات الحية من بعض أشعة الشمس الضارة. وفي أواسط الثمانينيات من القرن العشرين، اكتشف العلماء أن طبقة الأوزون فوق قطب القارة الجنوبي يقل سُمكها. وتُعد المركّبات الصناعية التي تُسمّى الكربون الفلوري السبب الرئيسي في ثقب الأوزون. انظر: الأوزون.

ويعتقد العديد من العلماء أن الأبحاث في قطب القارة الجنوبي تستطيع الإجابة عن أسئلة مهمة حول الأرض وحاضرها ومستقبلها. ويوافق كثير من الدول على أنّ معاهدة القطب الجنوبي مثال طيب للتعاون والسلام الدوليين. ولقد أعدّت مسودة للمعاهدة في عام 1991م، استهدفت وقف التعدين في السنوات الخمسين القادمة هناك.

السياسة

Resupply by the Uruguayan Navy vessel Vanguardia.

مناطق أنتارتيكا

المطالب الإقليمية في أنتارتيكا.
Antarctica, Argentina territorial claim.svg Antarctica, Australia territorial claim.svg Antarctica, Chile territorial claim.svg Antarctica, France territorial claim.svg Antarctica, New Zealand territorial claim.svg Antarctica, Norway territorial claim.svg Antarctica, United Kingdom territorial claim.svg
الأرجنتين أستراليا تشيلي فرنسا نيوزيلندة النرويج المملكة المتحدة
التاريخ الدولة المنطقة حدود المطالبة
1908 Flag of المملكة المتحدة المملكة المتحدة British Antarctic Territory 20°W إلى 80°W
1923 Flag of نيوزيلندا نيوزيلندا Ross Dependency 150°W إلى 160°E
1924 Flag of فرنسا فرنسا Adélie Land 142°2′E إلى 136°11′E
1929 Flag of النرويج النرويج Peter I Island 68°50′S, 90°35′W
1933 Flag of أستراليا أستراليا Australian Antarctic Territory 160°E to 142°2′E and
136°11′E to 44°38′E
1939 Flag of النرويج النرويج Queen Maud Land 44°38′E إلى 20°W
1940 Flag of تشيلي تشيلي Antarctic Chilean Territory 53°W إلى 90°W
1943 Flag of الأرجنتين الأرجنتين أنتارتيكا الأرجنتينية 25°W إلى 74°W
لا أحد منطقة غير مطالب بها 90°W إلى 150°W
(ما عدا جزيرة بطرس الأول)
خدمات البريد في أنتارتيكا.

الأبحاث

A full moon and 25-second exposure allowed sufficient light for this photo to be taken at Amundsen-Scott South Pole Station during the long Antarctic night. The new station can be seen at far left, the power plant in the center and the old mechanic's garage in the lower right. The green light in the background is the Aurora Australis.

محطة الأميرة إليزابث للعلوم القطبية

النيازك

Antarctic meteorite, named ALH84001, from Mars.

تأثير الاحترار العالمي

160658main2 OZONE large 350.png

انظر أيضاً

المصادر

وصلات خارجية

اقرأ نصاً ذا علاقة في

CIA World Fact Book, 2004/Antarctica


يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن Antarctica عن طريق البحث في مشاريع المعرفة:

Wiktionary-logo-en.png تعريفات قاموسية في ويكاموس
Wikibooks-logo1.svg كتب من معرفة الكتب
Wikiquote-logo.svg اقتباسات من معرفة الاقتباس
Wikisource-logo.svg نصوص مصدرية من معرفة المصادر
Commons-logo.svg صور و ملفات صوتية من كومونز
Wikinews-logo.png أخبار من معرفة الأخبار.