بطيئات المشية

بطيئات المشية
Temporal range: Early Cambrian to Recent[1]
Waterbear.jpg
The tardigrade Hypsibius dujardini
Conservation status
التصنيف العلمي
Domain: Eukaryota
(unranked): خلفيات السوطa
مملكة: المملكة الحيوانية
Subkingdom: بعديات حقيقية
Superphylum: انسلاخيات
(unranked): Panarthropoda
(unranked): ثنائيات التناظر
أوليات الفم
Phylum: Tardigrada
Spallanzani, 1777
Classes [2]

Heterotardigrada
Mesotardigrada
Eutardigrada

بطيئات المشية بالإنگليزية: Tardigrada تعرف عموما بدببة الماء أو خنازير الطحلب هي رتبة من الإنسلاخيات، وهي حيوانات مجزئة مزودة بثمانية أرجل.


تستطيع هذه الكائنات تحمل أقسى ظروف المعيشة كالعيش بدون ماء[3] أو هواء (تستطيع العيش في الفراغ أوالفضاء)[4] لسنوات وفي أدنى درجات الحرارة (قرب الصفر المطلق)[5] وكذلك درجات حرارة تصل إلى 151 °C (303 °F)أي تحمل اشعاعات أكبر بألف مرة مما تستطيعه الحيوانات والإنسان[6]

Modern tardigrades

حيوانات صغيرة جداً تصل أطوالها إلى 1 ملم . يوجد منها نحو 300 نوع، يضمها عدد قليل من الأجناس، أهمها ماكروبيوتُس Macrobiotus و الشوكي إكينيسكوس Echiniscus. إلا أن أهميتها تنبع من علاقاتها التطورية ومن مقاومتها للجفاف. يجمعها بعضهم مع حاملات المخالب Onychophora وخماسيات الفم Pentastomida في مجموعة غير طبيعية تسمى أشباه مفصليات الأرجل Pararthropoda أو طلائع مفصليات الأرجل Protoarthropoda لكونها تحمل صفات الحلقيات ومفصليات الأرجل في آن واحد.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

شكلها وحياتها

لايتجاوز طول أكبرها 0.5 مم. ظهرها محدب، وبطنها منبسط. جسمها غير متقطع، وهو مغطى بقشيرة رقيقة شبيهة بالكيتين. لها أربعة أشفاع من الأرجل، ينتهي كل منها بمجموعة من المخالب. ويتجه الشفع الأخير منها إلى الخلف، مما يعيق حركة الحيوان، وهذا هو سبب بطء حركتها.

بعض بطيئات المشية نباتية التغذي، وبعضها الآخر يهاجم الحيوانات الصغيرة كالدَّوَّارات Rotifera والديدان. وبعضها يعيش متطفلاً، مثل تِتْراكِنْتون Tetrakenton الذي يتطفل على لوامس قثائي البحر السينابْته Synapta من شوكيات الجلد.

والجنسان منفصلان، وجهاز التكاثر بسيط، ويتألف من منسل ظهري وحيد. والإلقاح داخلي، وتطرح البيوض في الوسط الخارجي، ما عدا بعض الأجناس التي تترك بيوضها في قشيرتها التي انسلخت عنها. وتتصف هذه الحيوانات بتحملها للجفاف والبرودة الشديدين. ففي الطقس الجاف يتقلص الحيوان منكمشاً ومتجمعاً في أرجله ويفقد ماءَه ويدخل في سُبات تستمر في أثنائه فعاليات الاستقلاب على نطاق ضيق جداً. فإذا عادت الشروط طبيعية عادت الحياة إلى الحيوان مرة ثانية. وقد عرف أن مرحلة السبات قد تستمر 5 سنوات، ويمكن أن تتكرر 14 مرة إبان حياة الحيوان. وهذا يعني أن الفرد الواحد من هذه الحيوانات يمكن أن يعيش، نظرياً، نحو 70 عاماً. أما عن البرودة فقد استعادت حيواناتٌ منها نشاطَها بعد وضع «أكياسها» في هليوم سائل (272° س) عدة ساعات، إضافة إلى أنها تحملت أيضاً الماء الشديد الملوحة والإتير والكحول المطلق.

  1. تعيش غالبيتها في المياه العذبة حيث توجد على الطحالب والأشُنْ ونباتات صغيرة أخرى . والقليل من أنواعها بحرية .
  2. يظهر بعضها علامات التعقيل .
  3. بكل عقلة زوج من المخالب .
  4. للفم بلعوم ماص به قليمات .
  5. لها هيكل خارجي جليدي غير كيتيني .
  6. تقوم بإنسلاخات دورية .
  7. يحتمل أن يكون العدد الكلي للخلايا التي في الجسم ثابتاً .
  8. سيلوميات .


التغذية

أ ـ بطيئات الخُطى أساساً عشبيّة التغذية . فهي تتغذى بالمحتويات السائلة للخلايا النباتية . وقد لوحظ بأن بعضها يتغذى على لافقاريات صغيرة .

ب ـ يفتح المعي في المقدمة بالفم الذي يؤدي إلى تجويف فمي مكسو بقليمات أفرزتها غـدة خاصة قبل كل إنسـلاخ . وتحور المعي الأمامي لغرض اختراق الجدار السليلوزي لخلايا النبات بواسـطة اثنان من القليمات الحـادة التي على الأنبوب الفمي وامتصاص المحتويات باستعمال انتفاخ بلعومي ماص عضي . يوجد معي متوسط واسع ، ومستقيم قصير يفتح عن طريق شرج طرفي . يتصل المعي المتوسط ثلاثة أكياس غدية يمكن أن تكون إفرازية .

التنظيم الأزموزي / الإخراج

أ ـ يمكن أن تكون التراكيب الغدية الثلاث ، المعروفة بأنيبيبات ملبيجي ، والتي تتصل بالمعي عند نقطة التقاء المعي المتوسط بالخلفي ، أعضاء إخراجية . ويمكن أن يكون المعي ذاته إخراجياً حيث يطرح البراز والمواد الأخرى مع الجليد عند الإنسلاخ .

ب ـ لم تعرف بعد الفسيولوجية المنظمة لها . ولها قدرة عجيبة على البقاء حية تحت ظـروف بيئة متطرفـة . وقـد لا يؤدي الجفاف أو غمرها في الهيليوم السائل أو المحلول الأجاج ... الخ . بالضرورة إلى موتها . وتفقد بطيئات الخطى أثناء فترة الكمون معظم حجمها ، و ـ افتراضياً ـ المحتوى المائي .

البيئة

ذات توزيع عالمي ، وتقطن الطحالب والأشن . يوجد قليل منها بالمياه العذبة على الطحالب ونباتات أخرى قرب البحيرات والجداول . قد تكون أعدادها عالية جداً بالنسبة لوحدة المساحة .

تصنيفها وعلاقاتها التطورية

يُميز في بطيئات المشية مجموعتان: بطيئات المشية الحقيقية Eutardigrada، وتتصف بقشيرتها الرقيقة جداً، وبعدم وجود لواحق على رأسها؛ وبطيئات المشية المغايرة Hetero-tardigrada، وتتصف بصفائح جسمية مزخرفة مائلة للون الأحمر، وبوجود عدد كبير من الشويكات على الجسم.

إن بنية الجلد، وكذلك طريقة النمو والانسلاخات وبنية الجملة العصبية، تقرب بطيئات المشية كثيراً من مفصليات الأرجل. إلا أن عدم التقطع الخارجي لجسمها وأرجلها غير المتمفصلة تبعدها عن هذه المجموعة؛ في حين أن عضلاتها الملساء والأرجل الشبيهة بأرجل حاملات المخالب التي تُذَكِّر بالأرجل الجانبية لكثيرات الأشعار، إضافة إلى البقع العينية التي على الدماغ تقرِّبها من الحلقيات.

ولا يستطيع العلماء أن يعدوا بطيئات المشية (وكذلك أشباه المفصليات الأخرى) أسلافاً لمفصليات الأرجل. إلا أن التجميع الصنعي لأشباه المفصليات يدعم فكرة اشتقاقها من الأصل نفسه الذي أتت منه مفصليات الأرجل. والواقع أن بطيئات المشية تبدي شبهاً كبيراً بالديدان الزِّقِّية Aschelminthes وخصوصاً بطنيات الأهداب Gastrotricha، إلا أن هذا التشابه سطحي، وأن كثيراً من العناصر البنيوية لهذه الحيوانات تمثل تكيفاً واضحاً مع البيئة وليس تطوراً بالمعنى الصحيح.

أنظر أيضاً

المصارد

  1. ^ Budd, G.E. (2001). "Tardigrades as 'stem-group arthropods': the evidence from the Cambrian fauna". Zool. Anz. 240: 265–279. doi:10.1078/0044-5231-00034.
  2. ^ Tardigrada (TSN 155166). Integrated Taxonomic Information System.
  3. ^ Crowe, John H.; Carpenter, John F.; Crowe, Lois M. (October 1998), "The role of vitrification in anhydrobiosis", Annual Review of Physiology 60: 73–103, doi:10.1146/annurev.physiol.60.1.73, PMID 9558455 
  4. ^ Jönsson, K. Ingemar; Rabbow, Elke; Schill, Ralph O.; Harms-Ringdahl, Mats; Rettberg, Petra (2008-09-09), "Tardigrades survive exposure to space in low Earth orbit", Current Biology 18 (17): R729–R731, doi:10.1016/j.cub.2008.06.048, PMID 18786368 
  5. ^ Becquerel P. (1950). "La suspension de la vie au dessous de 1/20 K absolu par demagnetization adiabatique de l'alun de fer dans le vide les plus eléve". C. R. hebd. Séances Acad. Sci. Paris. 231: 261–263. Unknown parameter |quotes= ignored (help)
  6. ^ Radiation tolerance in the tardigrade Milnesium tardigradum


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول: