مروان بن محمد

Marwan ibn Muhammad
مروان بن محمد
الخليفة
أمير المؤمنين
Dirham of Marwan II ibn Muhammad, AH 127-132.jpg
درهم من مروان بن محمد
آخر خليفة من الخلافة الأموية
العهد4 ديسمبر 744 - 25 يناير 750
سبقهإبراهيم بن الوليد
تبعه
وُلِد691ح. 691
سوريا, الشام، الخلافة الأموية (حالياً سوريا)
توفي6 أغسطس 750 العصر المشترك (59 سنة)
مصر، الخلافة الأموية (في الوقت الحاضر مصر)
الزوجمزنة
الأنجال
  • عبيد الله
  • عبد الملك
  • Abdallah
الاسم الكامل
مروان بن محمد بن مروان
البيتمرواني
الأسرة المالكة أموي
الأبمحمد بن مروان
الأمأم مروان
(أم ولد)
الديانةالإسلام

مروان بن محمد، هو مروان بن محمد بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية (72 هـ-13 ذو الحجة 132هـ/23 يوليو 750 م) هو آخر خلفاء بني أمية بالمشرق. تولى الخلافة بعد ابن عمه إبراهيم الذي تخلى عن الخلافة له. يكنى بأبي عبد الله القائم بحق الله، كان يعرف بمروان الحمار وبالجعدي وتسميته بالجعدي نسبة لمؤدبه جعد بن درهم وتسميته بالحمار يقال‏:‏ «فلان أصبر من حمار في الحروب» ولهذا لقب بالحمار فإنه كان لا يفتر عن محاربة الخوارج وقيل‏:‏ «سمي بالحمار لأن العرب تسمي كل مائة سنة حمار فلما قارب ملك بني أمية مائة سنة لقبوا مروان هذا بالحمار».


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة والنشأة

كان مروان بن محمد أحد أفراد آل "مروانيون" في الخلافة الأموية. وكانت جدته تدعى زينب. وكان والده محمد بن مروان، وهو ابن الخليفة الأموي الرابع مروان بن الحكم (r. 684–685)، ومن ثم الأخ غير الشقيق للخليفة الأموي الخامس عبد الملك بن مروان (r. 685–705). كانت والدته امرأة لا يُعرف اسمها في الغالب، ولكن كان يُطلق عليها أحيانًا اسم ريا أو تاروبا، ومن المحتمل أن تكون من أصل غير عربي من (الأكراد وفقاً لبعض الروايات). كما أشار البعض إلى أن والدته كانت حاملاً بمروان مسبقاً قبل أن يتزوجها والده الشرعي محمد، مما يجعل الطفل ليس طفله.[1]وكما ذكر مصدران أن محمد قد أسرها أثناء قمع ثورة ابن الزبير.[2]قالب:Incomplete short citation وهناك الكثير من الشكوك والخلافات حول اسم والدته، لكنها كانت تُعرف باسم أم مروان (أي "أمه لمروان"). في 732-733 قام الخليفة هشام بتعيين مروان حاكماً على أمارة أرمينيا. قام مروان 735-736 بـ غزو جورجيا ودمرها ثم استولى على ثلاث قلاع من اللان وعقد سلاماً مع طومانشاه. في 739-740 شن غارات أخرى وحصل على الثناء. وفي 744-745، عند سماعه نبأ مؤامرة الإطاحة بـ الوليد بن يزيد، كتب مروان إلى أقاربه من أرمينيا لا يشجعون ذلك بشدة. وحثهم على الحفاظ بانسجام على استقرار ورفاهية موطن الخلافة الأموية، وبالرغم من ذلك، تجاهل هذا الأمر وانتقل العديد من المسلحين إلى دمشق. تسلل يزيد بن الوليد إلى دمشق وأطاح بالوليد في انقلاب، تلا ذلك بصرف أموال من خزانز الدولة.[3] يُذكر أن مروان الثاني، الذي أشرف لعدة سنوات على الحملات ضد الامبراطورية البيزنطية و الخزر على الحدود الشمالية الغربية للخلافة، قد فكر في المطالبة بالخلافة عند وفاة الوليد بن يزيد، لكن تمرد Kalbi أجبره على الانتظار. وعوضاً عن ذلك، عينه يزيد الثالث حاكماً على بلاد ما بين النهرين العليا وأقام في مدينة حران التي يسيطر عليها قيس.[4]طوال فترة خلافة يزيد الثالث ظل مروان حاكماً ولم يتولى العرش لنفسه.


ولايته قبل الخلافة

قبل توليه الخلافة كان واليا على إقليم أرمينية و أذربيجان وقد أظهر كفاءة وقدرة في إدارة شؤون ولايته، وافتتح قونية سنة 105هـ. فرد غارات الترك والخزر على حدود ولايته بعد معارك صعبة وخسائر كبيرة. عندما صعد للحكم، كانت الدولة الأموية شبه منهارة. بالرغم من قضاء مروان بن محمد على الاضطرابات والثورات التي تلت بداية فترة حكمه، لم يستطع الوقوف في طريق الفتن الأخرى التي عصفت بدولته. هزم في معركة الزاب الحاسمة، وسقطت دولة الأمويين بعدها، وهرب هو واستمر متخفيا حتى عثر عليه في بوصير في مصر وقتل.


خلافته

الخلافة عام 750
من الأطلس التاريخي لوليم ر.شيفرد، 1923
بإذن من المكتبات العامة، جامعة تكساس في أوستن

أول ما فعل أمر بنبش قبر يزيد الناقص فأخرجه من قبره وصلبه لكونه قتل الوليد. عندما أصر يزيد بن الوليد على الإطاحة بالوليد الثاني، عارضه مروان في البداية، ثم بايعه. وعند وفاة يزيد المبكرة (عين يزيد شقيقه إبراهيم خليفاً له، وقد أصيب يزيد بورم في المخ[5])، جدد مروان طموحاته، وتجاهل خليفة يزيد المسمى إبراهيم بن الوليد، وأصبح خليفة. اختبأ إبراهيم في البداية، ثم طلب من مروان ضمانات سلامته الشخصية.

لقد منح مروان هذا وإبراهيم حتى رافق الخليفة الجديد إلى منزل هشام في الرصافة.

Old map of western Eurasia and northern Africa showing the expansion of the Caliphate from Arabia to cover most of the Middle East, with the Byzantine Empire outlined in green
The expansion of the Muslim Caliphate until 750, from William R. Shepherd's Historical Atlas.
  Muslim state at the death of Muhammad   Expansion under the Rashidun Caliphate   Expansion under the Umayyad Caliphate

Marwan named his two sons Ubaydallah and Abdullah heirs. He appointed governors and proceeded to assert his authority by force. However, the anti-Umayyad feeling was very prevalent, especially in Iran and Iraq. The Abbasids had gained much support. As such, Marwan's reign as caliph was almost entirely devoted to trying to keep the Umayyad empire together.

Marwan took Emesa (Homs) after a bitter ten-month siege. Al-Dahhak ibn Qays al-Shaybani led a Kharijite rebellion. He defeated the Syrian forces and took Kufa. Sulayman ibn Hisham turned against Marwan, but suffered a severe defeat. The Kharijites advanced on Mosul and were defeated. Sulayman joined them. Al-Dahhak's successor al-Khaybari was initially successful in pushing back Marwan's center and even took the caliph's camp and sat on his carpet. However, he and those with him fell into fighting in the camp. Shayban succeeded him. Marwan pursued him and Sulayman to Mosul and besieged them there for six months. Then, reinforced, the caliph drove them out. Shayban fled to Bahrayn where he was killed; Sulayman sailed to India.

In Khurasan there was internal discord, with the Umayyad governor Nasr ibn Sayyar facing opposition from al-Harith and al-Kirmani. They also fought each other. In addition, Abbasid envoys arrived. There had long been religious fervor and a kind of messianic expectation of Abbasid ascendency. During Ramadan of 747 (16 May – 14 June), the Abbasids unfurled the standards of their revolt. Nasr sent his retainer Yazid against them. Yazid, however, was bested, taken, and held captive. He was impressed by the Abbasids and when released told Nasr he wanted to join them, but his obligations to Nasr brought him back.

Fighting continued throughout Khurasan with the Abbasids gaining increasing ascendency. Finally, Nasr fell sick and died at Rayy on 9 November 748 at the age of eighty-five.

Marwan campaigned in Egypt in 749 to quell the Bashmuric Revolt and secure his rear, but his campaign was a failure.[6] The Abbasids, meanwhile, achieved success in the Hijaz. Marwan suffered a decisive defeat by Abu al-Abbas al-Saffah on the banks of the Great Zab, called Battle of the Zab. At this battle alone, over 300 members of the Umayyad family died. Marwan fled, leaving Damascus, Jordan and Palestine and reaching Egypt, where he was caught and killed on 6 August 750. His heirs Ubaydallah and Abdallah escaped to modern Eritrea. Abdallah died in fighting there.

Marwan's death signaled the end of Umayyad fortunes in the East and was followed by the mass killing of Umayyads by the Abbasids. Almost the entire Umayyad dynasty was killed, except for the prince Abd ar-Rahman who escaped to Spain and founded an Umayyad dynasty there. In Egypt, Marwan's tongue was fed to a cat.[7]

زيجاته

تزوج مروان بن محمد من:

  • ابنة طلحة بن عبد الله

شهرته

كان مشهوراً بالفروسية والإقدام والرجلة والدهاء والعسف فلما قتل الوليد وبلغه ذلك وهو على أرمينية دعا إلى بيعة من رضي المسلمون فبايعوه فلما بلغه موت يزيد أنفق الخزائن وسار فحارب إبراهيم فهزمه. [8]

توفي في عهده

مات في أيامه من الأعلام: السدي الكبير و مالك بن دينار الزاهد و عاصم بن أبي النجود المقري و يزيد بن أبي حبيب وشيبة بن نصاح المقري ومحمد بن المنكدر وأبو جعفر يزيد بن القعقاع مقرئ المدينة وأبو أيوب السختياني و أبو الزناد و همام بن منبه و واصل بن عطاء المعتزلي.

انظر أيضاً


المصادر

  1. ^ Women and the State in Early Islam (1942), p. 361
  2. ^ Hawting (1991), p. 623
  3. ^ Theophilus. Quoted Robert Hoyland, Seeing Islam as Others Saw It (Darwin Press, 1998), 660
  4. ^ Hawting 2000, pp. 96–97.
  5. ^ Dionysius of Telmahre apud Hoyland, 661 n 193
  6. ^ Gabra 2003, p. 116.
  7. ^ Bobrick, Benson (2012). The Caliph's Splendor: Islam and the West in the Golden Age of Baghdad. Simon & Schuster. p. 12. ISBN 978-1416567622.
  8. ^ السيوطي, جلال الدين. تاريخ الخلفاء. Cite has empty unknown parameter: |coauthors= (help)

المراجع

  • Muhammad ibn Jarir al-Tabari History v. 25 "The End of Expansion," transl. Khalid Yahya Blankinship, SUNY, Albany, 1989; v. 26 "The Waning of the Umayyad Caliphate," transl. Carole Hillenbrand, SUNY, Albany, 1989; v. 27 "The Abbasid Revolution," transl. John Alden Williams, SUNY, Albany, 1985
  • Sir John Glubb, The Empire of the Arabs, Hodder and Stoughton, London, 1963


مروان بن محمد
ألقاب إسلامية سنية
سبقه
ابراهيم الأول
خليفة المسلمين
744 - 750
تبعه
السفاح
ألقاب ملكية
سبقه
ابراهيم الأول
خليفة أموي
744 - 750
سقوط الخلافة الأموية و تأسيس الإمارة الأموية بواسطة عبد الرحمن الأول عام 756