مثبط مضخة البروتون

Caduces2.jpg زيد الهبري
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال

مثبطات مضخة البروتون (بالإنكليزية: Proton pump inhibitors واختصاره "PPI"s)) هي مجموعة من الأدوية والتي يعتمد تأثيرها الأساسي على تقليل واضح وطويل الأمد لإنتاج الحمض المعدي. تعتبر هذه الزمرة الدوائية أقوى مثبط لإفراز الحمض متوفرة حالياً. ظهرت هذه الزمرة بعد وحلت محل مجموعة أخرى من المركبات الصيدلانية ذات تأثيرات مشابهة، لكن ذات آلية فعل مختلفة وتدعى مناهضات مستقبلات H2. تباع هذه الأدوية بشكل واسع عالمياً وتعتبر عموماً آمنة وفعالة [1]. إن الغالبية العظمى من هذه الأدوية هي مشتقات بيزيميدازول benzimidazole؛ مع ذلك، يشير بحث حديث أن مشتقات الإيميدازوبايريدين imidazopyridine قد تكون وسائل أكثر فاعلية في العلاج.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الإستخدام السريري

تستغل هذه الأدوية في علاج كثير من الحالات مثل:

لم تثبت فاعلية مثبطات مضخة البروتون لدى كل حالة، وذلك رغم استعمالها واسع الانتشار في هذه الحالات. كمثال، فإن مثبطات مضخة البروتون لا تغير طول مريء باريت[1]. إن أكثر اختبار موضوعي لتقدير نجاح المعالجة بـPPI لدى مرضى مصابين بـGERD هو مراقبة pH المريء.


آلية التأثير

تعمل مثبطات مضخة البروتون عن طريق الحجب غير العكوس لنظام هيدروجين/بوتاسيوم أدينوزين ثلاثي الفوسفات الإنزيمي (يدعى H+/K+ ATPase أو بشكل أكثر شيوعاً بمضخة البروتون) للخلية الجدارية المعدية. إن مضخة البروتون هي المرحلة النهائية في إفراز الحمض المعدي، مما يجعلها مسؤولة مباشرة عن إفراز أيونات H+ ضمن اللمعة المعدية جاعلاً إياها هدف مثالي لتثبيط إفراز الحمض. (تشير كلمة "غير عكوس" إلى التأثير على نسخة واحدة للإنزيم؛أما التأثير على نظام الهضم على العموم فهو عكوس، ذلك لأن الإنزيمات تتخرب طبيعياً وتستبدل بنسخ جديدة.)

مثبطات الحمض المتنافسة على الپوتاسيوم (P-CABs)

إن المثبطات المتنافسة على البوتاسيوم هي أدوية تجريبية حيث تعمل على حجب موقع ارتباط البوتاسيوم في مضخة البروتون بشكل عكوس. إن السوراپران و الريڤاپران تقوم بحجب إفراز H+ بسرعة أكبر بكثير من مثبطات مضخة البروتون الكلاسيكية (ضمن حدود النصف ساعة). [2]. على كل حال، فقد توقف تطوير السورابرازان في عام 2007.[3]

الحركيات الدوائية

عموماً، فإن امتصاص مثبطات مضخة البروتون لا يتأثر بالإعطاء مع الطعام. لكن سرعة امتصاص الأوميبرازول تنقص بالإعطاء مع الطعام. فضلاً على ذلك، فامتصاص اللانسوبرازول والإيزوميبرازول ينقص ويتأخر بواسطة الطعام. وتم إثبات أن هذه التأثيرات على الحركية الدوائية لا تؤثر بشكل كبير على الفاعلية.[4][5] إن نصف عمر الإطراح لمثبطات مضخة البروتون يتراوح بين 0.5 و 2 ساعة، مع ذلك فإن تأثير جرعة وحيدة على إفراز الحمض غالباً ما يستمر لـ 2-3 أيام. يعود هذا لتراكم الدواء في قنيوات الخلايا الجدارية والطبيعة غير العكوسة لمثبط مضخة البروتون.

أمثلة لمثبطات مضخة البروتون

مثبط مضخة البروتون Omeprazole.

مثبطات مضخات البروتون المستخدمة سريرياً:

أوميبرازول (أسماء تجارية: Losec, Prilosec, Zegerid, ocid, Lomac, Omepral, Omez)

لانسوبرازول (أسماء تجارية: Prevacid, Zoton, Inhibitol, Levant, Lupizole)

ديكسلاسوبرازول (اسم تجاري: Kapidex)

إيزوميبرازول (أسماء تجارية: Nexium, Esotrex)

بانتوبرازول (أسماء تجارية: Protonix, Somac, Pantoloc, Pantozol, Zurcal, Pan)

رابيبرازول (أسماء تجارية: Zechin, Rabecid, Aciphex, Pariet, Rabeloc. Dorafem كمشاركة مع domperidone

إن كل مثبطات مضخة البروتون باستثناء الرابيبرازول و الديكسلاسوبرازول لها مستحضرات حقنية وريدية.

الآثار الضائرة

عموماً، فإن مثبطات مضخة البروتون تعد جيدة التحمل، وإن حالات الآثار الضائرة قصيرة الأمد هي غير شائعة نسبياً. إن مدى وحدوث الآثار الضائرة هو متماثل لدى جميع مثبطات مضخة البروتون، رغم أنه تم الإبلاغ عنها بشكل أكثر تكراراً مع الأوميبرازول. يمكن أن يكون هذا بسبب توافراها الأطول ولذلك فيوجد خبرة سريرية حولها.

تتضمن الآثار الضائرة الشائعة: الصداع، الغثيان، الإسهال، الألم البطني، التعب والدوخة.[6]


تتضمن الآثار الضائرة النادرة: الطفح، الحكة، تطبل البطن، الإمساك، القلق، الاكتئاب. ويمكن أن يحصل نقص في امتصاص [[سيانكوبولامين|فيتامين B12 مع الاستخدام طويل الأمد.[6] نادراً ما تسبب مثبطات مضخة البروتون تفاعلات 'تحسس ذاتي' مثل الحمامى عديدة الأشكال، التهاب البنكرياس، متلازمة Stevens Johnson والتهاب الكلية الخلالي الحاد.[7]

وقد تمت ملاحظة أن تثبيط الحمض المعدي باستعمال [[مناهضات مستقبلات H2]] ومثبطات مضخة البروتون يترافق مع خطر متزايد لالتهاب الرئة المكتسب من المجتمع. حيث يشتبه بأن تثبيط الحمض ينتج عنه تخلص غير كافي من العضيات الممرضة. لذلك فقد تم اقتراح أنه يجب أن توصف مثبطات مضخة البروتون فقط بجرعات أقل للمرضى ذوي الخطورة الأعلى بالإصابة بالتهاب الرئة وفقط عند الحاجة.[8]

كذلك قد أظهرت مثبطات مضخة البروتون زيادة في خطر الإصابة بأخماج المطثية العسيرة[9] مع ذلك فإن عامل الاختطار المطلق للمرضى ضئيل ويمكن أن ينقص تباعاً بالوصف الحكيم، كما في حالة خطر التهاب الرئة.[10]

لم يدرس الاستخدام طويل الأمد لمثبطات مضخة البروتون بشكل كبير. لكن في دراسة أجريت على 135000 فرداً بأعمار 50 فما فوق، وجد أن الذين يأخذون جرعات عالية من PPIs لمدرة أطول من عام واحد أنهم يصابون بكسر بالورك بنسبة أكبر بـ 2,6 مرة. أما الذين يتناولون جرعات أصغر لمدة 1 إلى 4 سنوات وجد أنهم يصابون بكسر بالورك بنسبة أكبر بـ1,2 إلى 1,6. يزداد خطر الكسر مع فترة تعاطي الـPPIs.[11][12][13] تشير النظريات حول سبب ذلك بأنه يوجد احتمال بأن انخفاض حمض المعدة يقلل كمية الكالسيوم المنحلة في المعدة أو أن الـPPIs قد تتداخل مع تقويض وإعادة بناء العظم بتدخلها مع إنتاج الحمض من ناقضات العظم osteoclasts.[14] وأيضاً فإن انخفاض فيتامين B12 (ذلك بزيادة الهوموسيستئين) ممكن أن يسبب زيادة هشاشية العظم، وهذا تأثير يمكن أن يعوض باستهلاك أو بمشاركة حوالي 100 ميكروغرام من فيتامين B12 مع الـPPI.

واقترحت دراسة حديثة أن مثبطات مضخة البروتون تخفض بشكل كبير من تأثير الكلوبيدوغريل على الصفيحات عند اختبارها بالفسفتة VASP. يجب أن قيم هذا الـاثير السريري لهذه النتائج بواسطة تحريات أخرى، لكن يجب ألا يضاف علاج بالـPPI إلى العلاج الثنائي بمضادات الصفيحات بدون دواعي استعمال رسمية.[15]

اقترح تقرير في طب الجهاز الهضمي أن الـPPIs قد تسبب الاعتماد بزيادة الأعراض المعدية إذا ما توقف عن استعمالها.[16]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ AstraZeneca Pty Ltd. Nexium (Australian approved prescribing information). North Ryde: AstraZeneca; 2005.
  2. ^ Schubert-Zsilavecz, M, Wurglics, M: Neue Arzneimittel 2005. Soraprazan (in German).
  3. ^ Nycomed Annual Report 2007
  4. ^ AstraZeneca Pty Ltd. Nexium (Australian approved prescribing information). North Ryde: AstraZeneca; 2005.
  5. ^ Wyeth Australia Pty Ltd. Zoton (Australian approved prescribing information). Baulkham Hills: Wyeth; 2004.
  6. ^ أ ب Rossi S, editor. Australian Medicines Handbook 2006. Adelaide: Australian Medicines Handbook; 2006. ISBN 0-9757919-2-3
  7. ^ Simpson, I. J. (2006). "Proton pump inhibitors and acute interstitial nephritis: Report and analysis of 15 cases". Nephrology 11: 381–385. doi:10.1111/j.1440-1797.2006.00651.x
  8. ^ Laheij RJF, Sturkenboom MCJM, Hassing R-J, Dieleman J, Stricker BHC, Jansen JBMJ. Risk of community-acquired pneumonia and use of gastric acid-suppressive drugs. JAMA 2004;292(16): 1955-60. PMID 15507580
  9. ^ "Arch Intern Med -- Abstract: Iatrogenic Gastric Acid Suppression and the Risk of Nosocomial Clostridium difficile Infection, May 10, 2010, Howell et al. 170 (9): 784".
  10. ^ Hanrahan, C (2009). "Gut Reactions". Medical Observer: 23–25. Unknown parameter |month= ignored (help)
  11. ^ Yang, YX (2006). "Long-term proton pump inhibitor therapy and risk of hip fracture". Journal of the American Medical Association. 296 (24): 2947–53. doi:10.1001/jama.296.24.2947. PMID 17190895. Unknown parameter |month= ignored (help); Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  12. ^ [www.canada.com/topics/bodyandhealth/story.html?id=518c33ea-1b11-4fcd-bbba-98a1102370bb "Antacids could lead to broken bones, study suggests"] Check |url= value (help). Canwest News Service. August 12, 2008. Retrieved October 26, 2009.
  13. ^ Targownik LE, Lix LM, Metge CJ, Prior HJ, Leung S, Leslie WD (August 12, 2008). [www.cmaj.ca/cgi/content/full/179/4/319 "Use of proton pump inhibitors and risk of osteoporosis-related fractures"] Check |url= value (help). CMAJ. 179 (4): 319–26. Unknown parameter |month= ignored (help)CS1 maint: Multiple names: authors list (link) CS1 maint: Date and year (link)
  14. ^ Seppa, Nathan (2007). "Bad to the Bone: Acid stoppers appear to have a downside". Science News. 171 (1): 3. Unknown parameter |month= ignored (help)
  15. ^ Gilard, M (2008). "Influence of Omeprazole on the Antiplatelet Action of Clopidogrel Associated With Aspirin". Journal of the American College of Cardiology. 51 (3): 256–60. doi:10.1016/j.jacc.2007.06.064. PMID 18206732. Unknown parameter |month= ignored (help); Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help); line feed character in |coauthors= at position 75 (help)
  16. ^ "Acid-Reducing Medicines May Lead to Dependency" July 1, 2009

قالب:Proton-Pump Inhibitors