كلارا زتكن

كلارا زتكن
ورقة نقدية من ألمانيا الشرقية

كلارا زتكن Clara Zetkin (لقب ما قبل الزواج: أيسنر Eißner؛ 5 يوليو 1857 - 20 يونيو 1933) كانت سياسية ألمانية اشتراكية مؤثرة ومناضلة في سبيل حقوق المرأة. وحتى ، كانت ناشطة في الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني، ثم انضمت إلى الحزب الديمقراطي الاشتراكي المستقل الألماني (USPD) وجناحه اليساري المتطرف، الرابطة الاسپارتاكوسية؛ التي تصبح لاحقاً الحزب الشيوعي الألماني (KPD)، الذي مثلته في الرايخس‌تاج أثناء جمهورية ڤايمار من 1920 من 1933.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياتها وعملها

ولدت زتكن بإسم كلارا أيسنر Clara Eissner في ڤيدراو (ساكسونيا)، القرية الفلاحية في ساكسونيا، والتي كانت جزءاً من بلدية كونيگس‌هين-ڤيدراو.[1] والدها، گوتفريد أيسنر، كان ناظر مدرسة وعازف أرغن الكنيسة وكان پروتستانتي ورع، بينما كانت والدتها، يوسفين فيتاله أيسنر، المنحدرة من أسرة بورجوازية من لايپزيگ رفيعة التعليم.[1][2][3] وبدراستها لتصبح معلمة، طورت زتكن صلات مع الحركة النسوية والحركة العمالية في ألمانيا من 1874. وفي 1878 انضمت إلى حزب العمال الاشتراكي (Sozialistische Arbeiterpartei, SAP). هذا الحزب تأسس في 1875 باندماج حزبين سابقين: ADAV الذي شكـّله فرديناند لاساله وSDAP بقيادة أوگوست ببل وڤيلهلم ليبكنخت. وفي 1890 تغير اسمه إلى صيغته المعاصرة الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني (SPD).

وبسبب الحظر على الأنشطة الإشتراكية في ألمانيا الذي فرضه بسمارك في 1878، غادرت زتكن إلى زيورخ في 1882 ثم ذهبت إلى المنفى في باريس. وأثناء اقامتها في باريس لعبت دوراً هاماً في تأسيس جماعة الاشتراكية العالمية. كما غيرت لقبها إلى لقب حبيبها، الثوري الروسي اوسيپ زتكن، الذي أنجبت منه طفلين، كوستيا ومكسيم. توفي اوسيپ زتكن في 1889. ولاحقاً، تزوجت زتكن من الفنان گيورگ فريدريش زوندل، الذي يصغرها بثمانية عشر عاماً، من 1899 إلى 1928.

وفي الحزب الديمقراطي الاشتراكي، كانت زتكن، مع روزا لوكسمبورگ، صديقتها الحميمة وموضع سرها، واحدة من الشخصيات الرئيسية في الجناح اليساري المتطرف للحزب. وفي الجدل حول Revisionism في مطلع القرن العشرين، هاجمت مع لوكسمبورگ الأطروحات الإصلاحية لإدوارد برنشتاين.

كانت زتكن شديدة الاهتمام بسياسة المرأة، بما فيها النضال من أجل تساوي الفرص وحق المرأة في التصويت. She developed the social-democratic الحركة النسوية في ألمانيا؛ ومن 1891 حتى 1917 حررت جريدة المرأة في الحزب الديمقراطي الاشتراكي Die Gleichheit (المساواة). وفي 1907 أصبحت زعيمة "مكتب المرأة" حديث التشكيل في الحزب الديمقراطي الاشتراكي. وقد بدأت أول احتفال ب"يوم المرأة العالمي" في 8 مارس 1911، مطلقةً فكرته في كوپنهاگن، فيما أصبح لاحقاً Ungdomshuset.

أثناء الحرب العالمية الأولى، رفضت زتكن، ومعها كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورگ وسياسيون آخرون من الحزب الديمقراطي الاشتراكي، سياسة الحزب المسماة Burgfrieden (معاهدة مع الحكومة، تعِدْ بالاحجام عن أية اضرابات أثناء الحرب). وضمن أنشطة أخرى مناهضة للحرب، نظمت زتكن مؤتمراً عالمياً ضد الحب للمرأة الاشتراكية في برلين في 1915. وبسبب أرائها المضادة للحرب، ألقي القبض عليها عدة مرات أثناء الحرب. [[ملف:|270px|leftfemmes textiles.jpg|تصغير|تعليق]] في 1916 كانت زتكن واحدة من مؤسسي الرابطة الاسپارتاكوسية والحزب الديمقراطي الاشتراكي المستقل الألماني (USPD) الذي انشق في 1917 عن الحزب الأم، SPD، احتجاجاً على موقفه المؤيد للحرب وفي يناير 1919، بعد الثورة الألمانية في نوفمبر من العام السابق، تأسس الـ KPD (الحزب الشيوعي الألماني)؛ وانضمت إليه زتكن ومثلت الحزب من 1920 إلى 1933 في الرايخس‌تاج. وقد قابلت لنين حول "قضية المرأة" في 1920.[4]

تمثال نصفي لكلارا زتكن في درسدن

وحتى 1924 كانت زتكن عضواً في المكتب المركزي للحزب الشيوعي الألماني؛ ومن 1927 حتى 1929 كانت عضواً في اللجنة المركزية للحزب. وكانت أيضاً عضواً في اللجنة التنفيذية للشيوعية الدولية (كومنترن) من 1921 إلى 1933. وفي 1925 اُنتُخِبت رئيساً لمنظمة التضامن اليسارية الألمانية Rote Hilfe. وفي أغسطس 1932، كرئيسة الرايخستاگ بالأقدمية، نادت الشعب لمحاربة الاشتراكية الوطنية.

وعندما استولى أدولف هتلر وحزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني على السلطة، حـُظِر الحزب الشيوعي الألماني من الرايخستاگ، في أعقاب حريق الرايخستاگ في 1933. وذهبت زتكن للمنفى لآخر مرة، وكان الاتحاد السوڤيتي. وقد توفيت هناك، في أرخانگلسكويه، بالقرب من موسكو، في 1933، عن عمر يناهز 76. ودفنت في جدار الكرملن في موسكو.


تكريمات بعد وفاتها

  • Zetkin was memorialized on the ten mark banknote of the now-defunct German Democratic Republic (GDR) (East Germany).
  • In 1954, the GDR established the Clara Zetkin Medal (Clara-Zetkin-Medaille) to honor women particularly active for women's rights.

انجازات

كلارا زتكن

أسّست سنة 1891 صحيفة" "die gleichheit "المساواة" التي جعلت منها رأس حربة في النضال السياسي و الاجتماعي في ألمانيا إلى حدود 1917. و كانت من مؤسّسي "رابطة سبرتكوس" الشيوعيّة مع karl liebnecht و rosa Luxembourg. و في 1910 اقترحت على "السكرتارية الدولية للنساء الاشتراكيات" الاحتفال بالمرأة المناضلة من أجل حقوقها السياسية و الاجتماعية كل 8 مارس. في 30 أوت 1932 ,و كانت آنذاك نائبة في البرلمان الألماني, و بالرغم من أن "البوندشتاق" كان في قبضة الحزب النّازي ألقت خطابا أصبح وثيقة تاريخية تحث فيه الشعب الألماني على مقاومة الفاشية.

المصادر

انظر أيضاً

للاستزادة

  • Clara Zetkin: Selected Writing, Clara Zetkin, 1991 ISBN 0-7178-0611-1
  • Clara Zetkin as a Socialist Speaker Dorothea Reetz, 1987 ISBN 0-7178-0649-9

الهامش

  1. ^ أ ب Young, James D. (1988). Socialism since 1889: a biographical history. Rowman & Littlefield. p. 169. ISBN 0389208132.
  2. ^ Encyclopedia of World Biography: Vitoria-Zworykin. Gale Research. 1998. p. 504. ISBN 0787625566.
  3. ^ Zetkin, Klara (1984). Clara Zetkin, selected writings. International Publishers. p. 17. ISBN 0717806200. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  4. ^ The interview transcript (in English) is available at The Emancipation of Women: From the Writings of V.I. Lenin, interview with Clara Zetkin, International Publishers, on the Marxist Archives


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية