قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين

(تم التحويل من قانون قيصر)
H.R.31 - Caesar Syria Civilian Protection Act of 2019
الكونگرس الأمريكي
اقتباسصفحة مشروع القانون
أخذه في الاعتبارالكونگرس الأمريكي
مـُرِّر20 ديسمبر 2019
التاريخ التشريعي
قدّمهإليوت إنگل
القراءة الأولى22 يناير 2019

قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين، أو قانون قيصر Caesar Act، هو تشريع أمريكي يفرض عقوبات على نظام الحكم في سوريا، بما فيه الرئيس بشار الأسد، بتهمة القيام بجرائم حرب ضد السكان السوريين. لم يُمرر التشريع كقانون، لكن بدلاً من ذلك، دُمجت أجزاء منه ضمن قانون إقرار الدفاع الوطني للسنة المالية 2020، مما يجعل من غير المحتمل إعادة النظر في مشروع القانون الأصلي.[1]

ستُفرض العقوبات بعد ستة أشهر من توقيع التشريع لقانون، أي بدءاً من 17 يونيو 2020.[2]

كما يستهدف القانون الأفراد والأعمال التجارية التي توفر التمويل أو المساعدة للرئيس السوري. سيستهدف أيضاً عدد من الصناعات التي يسيطر عليها النظام، بما في ذلك قطاعات الطيران والاتصالات السلكية واللاسلكية والطاقة. كما ستقع تحت طائلة هذا القانون الكيانات الإيرانية والروسية لدعم حكوميتهما نظام الأسد أثناء الحرب الأهلية السورية. سيفرض القانون عقوبات جديدة على الكيانات التي تقوم بمشروعات مع الحكومة السورية ووكالاتها العسكرية والمخابراتية. كما يهدف القانون لتشجيع المفاوضات بالسماح للرئيس برفع العقوبات إذا ما انخرط الطرفان في مفاوضات مجدية وتوقف العنف ضد المدنيين.

أصبح قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين 2019 جزءاً من قانون إقرار الدفاع الوطني للسنة المالية 2020 (S1790) ضمن تقرير مجلس النواب 116–333.[3][4] في 17 ديسمبر 2019، مرر مجلس الشيوخ، بدعم الحزبين من غرفتي الكونگرس، تقرير مجلس النواب والذي يتضمن قانون قيصر.[5][6][7] بعد بضعة أيام، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ مشروع القانون هذا الذي يحتوي على نسخة من بند قيصر ليصبح قانوناً.[8]

سُمي القانون على اسم تقرير قيصر، الذي وثق التعذيب التي قامت به الحكومة السورية ضد المدنيين، وقدمها كأدلة مصورة تم تقديمها إلى الأمم المتحدة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نظرة عامة

يزعم المتحدث الرسمي باسم أمريكان من أجل سوريا حرة أن روسيا قصفت عشرات المستشفيات في سوريا منذ أبريل 2019. تهدف عقوبات قيصر إلى معالجة الجرائم التي يرتكبها النظام السوري وحلفيه روسيا وإيران. تهدف العقوبات أيضاً إلى ثني المستثمرين الأجانب عن التعامل مع نظام الأسد، في محاولة لعدم مكافأة جرائم الحرب.[7]

ستتستهدف عقوبات قيصر معاقبة بشار الأسد وشركائه الماليين ما دام نظامه يرتكب الفظائع. ومن ثم، فإن العقوبات ستستهدف بشكل رئيسي توفير السلع والخدمات والتكنولوجيا والمعلومات أو أي دعم من شأنه توسيع الإنتاج المحلي في مجال الغاز الطبيعي والنفط ومشتقاته. تهدف العقوبات أيضاً إلى ردع المستثمرين الأجانب عن توقيع عقود إعادة الإعمار بعد الحرب الأهلية.[9][10]

التشريع طرحه عضو مجلس النواب إليوت إنجل تحت اسم قرار مجلس النواب رقم 31 لسنة 2020.[11] دُمج التشريع ضمن قانون إقرار الدفاع الوطني الذي دخلت حيز التنفيذ ووقعه الرئيس ترمپ.[12] [13]


التنفيذ والمتطلبات والإعفاءات

ستُفرض العقوبات بعد ستة أشهر من توقيع التشريع لقانون، بدءاً من 17 يونيو 2020.[14] ستنتهي متطلبات التشريع بعد خمس سنوات، أي 2024.[12] ومع ذلك، يحدد القسم 401 من مشروع قانون قيصر ستة متطلبات لرفع العقوبات الأمريكية على سوريا:[13][15]

  1. توقف الطائرات السورية والروسية عن قصف المدنيين.
  2. توقف القوات الإيرانية والسورية والروسية، وكذلك الكيانات المرتبطة بها، عن تقييد وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، والسماح للمدنيين بالمغادرة بحرية.
  3. إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، ومنح منظمات حقوق الإنسان الدولية حق الوصول الكامل إلى السجون ومراكز الاعتقال في سوريا.
  4. وقف قصف "المنشآت الطبية والمدارس والمناطق السكنية وأماكن التجمعات المجتمعية، بما في ذلك الأسواق" من قبل القوات السورية والروسية والإيرانية والكيانات المرتبطة بها.
  5. تحقيق إمكانية "العودة الآمنة والطوعية والكريمة للسوريين الذين شردهم النزاع".
  6. مساءلة "مرتكبي جرائم الحرب في سوريا والعدالة لضحايا جرائم الحرب التي ارتكبها نظام الأسد، بما في ذلك المشاركة في عملية موثوقة ومستقلة للوصول للحقائق والمصالحة".

ذكر المبعوث الأمريكي إلى شمال شرق سوريا، وليام روباك، أن العقوبات ستستبعد مناطق ادارة الحكم الذاتي لشمال وشرق سوريا.[16]

جدل حول الإجراء

التداعيات الإقليمية

في مايو 2020، فرضت السلطات السورية ضرائب كبيرة على ابن عم الرئيس، رامي مخلوف، وصادرت أصوله المالية من أجل تجميع موارد مالية قبل تنفيذ قانون قيصر.[17]

في أوائل يونيو 2020، شهدت الليرة السورية انهياراً كبيراً. أعلنت الحكومة الأمريكية عبر مبعوثها جيمس جفري أن الانهيار سوف يتفاقم بسبب العقوبات، وعرض مساعدة الرئيس بشار الأسد إذا ما وافق على بعض شروط للإصلاحات السياسية.[18]

في 10 يونيو، عاد مئات المحتجين إلى شوارع السويداء لليوم الرابع على التوالي، احتجاجاً على انهيار اقتصاد البلد، حيث انخفضت الليرة السورية في غضون الأسبوع السابق، لتصل سعر صرفها إلى 3.000 ليرة مقابل الدولار.[19]

في 11 يونيو، أقال الرئيس بشار الأسد رئيس وزرائه عماد خميس، في خضم احتجاجات مناهضة للحكومة لتدهور الظروف الاقتصادية.[20] يبدو أن الانخفاضات الجديدة للعملة السورية، والزيادة الكبيرة في العقوبات، بدأت تثير تهديدات جديدة لبقاء حكومة الأسد.[21][22][23]

وأشار محللون إلى أن حل الأزمة الحالية الأزمة المصرفية اللبنانية قد يكون حاسماً لاستعادة الاستقرار في سوريا.[24]

بدأ بعض المحللين في إثارة مخاوف من أن الأسد قد يكون على وشك فقدان سلطته. لكن أي انهيار من هذا القبيل في النظام قد يؤدي إلى تفاقم الظروف، وتكون النتيجة فوضى عارمة، بدلاً من تحسن في الظروف السياسية أو الاقتصادية.[25][26][27] واصلت روسيا توسيع نفوذها ودورها العسكري في أنحاء سوريا حيث يدور الصراع العسكري الرئيسي.[28]

جدل دولي

أشار محللون إلى أن التنفيذ المقبل للعقوبات الثقيلة الجديدة بموجب قانون قيصر الأمريكي يمكن أن يدمر الاقتصاد السوري، ويدمر أي فرص لتعافيه، ويدمر الاستقرار الإقليمي، ولا يفعل شيئاً سوى زعزعة الاستقرار في المنطقة بأكملها.[29]

حسب أحد المحللين البارزين، جوليان بارنز-داسي، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المجلس الأوروپي للعلاقات الخارجية:

"إن الأسد هو المحرك الرئيسي للانهيار المستمر لسوريا. [لكن] يبدو أن الموقف الأمريكي مدفوعاً بشكل أساسي بسياسات القوى العظمى والهدف المتمثل في ضمان عدم تمكن روسيا وإيران من تحقيق الفوز. كل ما أخشاه أن قيصر سيحقق عكس أهدافه المعلنة تماماً، ويذكي أسوأ اندفاعات النظام السوري ويصبح الصراع الأكثر اتساعاً. تهدف حملة الضغط القصوى المعلنة من قبل الولايات المتحدة إلى دفع النظام إلى الركوع وإجبار مؤيديه على التنازل عن الهزيمة، لكن النظام يعرف كيف يتمسك بالسلطة بوحشية ومن الواضح أن مؤيديه الرئيسيين لن يتراجعوا.

"لقد تعرض الشعب السوري للوحشية منذ عقد من الزمان والبلاد دمرتها الصراعات، لكن يبدو أننا على وشك بدء مرحلة جديدة خطيرة من الصراع ... والتي تخاطر بانهيار جديد مدمر".[29]

تجادل روسيا والولايات المتحدة بشكل علني باستمرار حول الدور الذي تلعبه كل دولة في السياسة السورية. وأشارت روسيا إلى أن وجودها العسكري حظي بموافقة الحكومة السورية.[30] قال السفير الروسي، ألكسندر يڤيموڤ، إن روسيا ستسعى لمساعدة سوريا على التعافي وتطوير اقتصادها بشكل إيجابي.[31]

يقول بعض المحللين إن الأسد سيحتاج إلى دعم من الدول السنية الكبرى للبقاء في السلطة، وأنه سيحتاج الولايات المتحدة لتسهيل مثل هذا الدعم.[32]

في إسپانيا، قالت المديرة العامة للتعاون وحقوق الإنسان في حكومة لا ريوخا الإقليمية، مايرا مورو كوكو، أن تفعيل قانون قيصر سيزيد بشكل كبير من معاناة السكان السوريين، ولن يحسن الظروف أو حقوق الإنسان على الاطلاق.[33]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النسخ السابقة

تضمنت النسخ السابقة من مشروع القانون اقتراح إنشاء مناطق حظر جوي في سوريا.

ربما تأثرت بعض دول الجوار بالعقوبات، مثل الأردن.[34]

الكونگرس رقم 116


قام مجلس النواب بتمرير قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين 2019 (HR 31) في 22 يناير 2019، وهو حالياً في مجلس الشيوخ.[35] $52 هي نسخة مشروع القانون المعروضة على مجلس الشيوخ.

لم تتضمن النسخة الحالية التحقيق في الوسائل العسكرية لحماية المدنيين. عدل القانون HR 31 من قبل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في 3 يونيو 2019 لتشمل إحاطات إعلامية من الكونگرس من قبل الرئيس عن الوسائل العسكرية التي تهدف إلى حماية المدنيين، والحصول على البيانات من المنظمات والبلدان فيما يتعلق بسوريا.

وفي 11 ديسمبر 2019، أصبح قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين لعام 2019 جزءاً من قانون إقرار الدفاع الوطني للسنة المالية 2020، ليرافق مشروع القانون S1790‏.[36][37] ومن المنتظر أن يصبح قانوناً قريباً.

الكونگرس رقم 115

أُعيد طرح مشروع القانون رقم HR5732 على الكونگرس رقم 155 تحت رقم HR1677. مرر مجلس النواب المشروع، لكنه توقف في مجلس الشيوخ. أُعيد تقديمه إلى الكونگرس التالي برقم HR31.


الكونگرس رقم 114

كان قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين لعام 2016، قد صاغه الكونگرس الأمريكي بحزبيه الديمقراطي والجمهوري أثناء جلسة بطة عرجاء لفرض عقوبات على الحكومة السورية.[38] في 15 نوفمبر 2016، مُرر القانون في مجلس النواب بالإجماع تحت اسم قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين (HR 5732).[39] بموجب هذا التشريع، ستُفرض عقوبات جديدة على الحكومة السورية.

كما تطلبت هذه النسخة من التشريع أيضاً من رئيس الولايات المتحدة تقديم تقرير إلى الكونگرس حول احتمالات فرض منطقة حظر طيران في سوريا. كان من شأن مشروع القانون هذا أن يصرح لوزير الخارجية بدعم الكيانات التي تقوم بجمع الأدلة والمحافظة عليها، في نهاية المطاف لمحاكمة أولئك الذين ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا من مارس 2011 حتى الوقت الحاضر، وكان سيطلب من الرئيس تقديم تقرير إلى الكونگرس حول أسماء المسؤولين أو المتواطئين في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان للشعب السوري.[40]

فرض العقوبات

في 15 سبتمبر 2020، أفاد تقرير لجنة التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة المعنية بسوريا، بأن العقوبات الاقتصادية الأمريكية تزيد من تفاقم الوضع في سوريا، وقد تؤدي إلى تجدد النزاعات داخل البلاد. وقال: "لقد تفاقمت المخاوف بشأن الحصول على المياه والكهرباء والوقود التي جري الحديث عنها سابقا، بسبب الأزمة الاقتصادية المتسارعة التطور وتفشي الوباء العالمي والعقوبات المتزايدة".

وفي 30 سبتمبر 2020، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية فرض عقوبات جديدة على سوريا، تشمل 3 أشخاص مقربين من نظام الأسد و13 كياناً حكومياً.

وجاء في بيان الوزارة عبر موقعها الرسمي: "اليوم، وفي إطار جهود الحكومة الأمريكية المستمرة للتوصل إلى حل سياسي سلمي للنزاع السوري، تتخذ وزارة الخزانة إجراءات ضد العناصر التمكينية الرئيسية لنظام الأسد". وأضافت: "هذه العناصر مرتبطة بالفرقة الرابعة في الجيش العربي السوري، ومديرية المخابرات العامة السورية ومصرف سوريا المركزي". وتابع البيان: "على وجه التحديد، أضاف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة، ثلاثة أفراد و13 كيانًا، إلى قائمة الرعايا المعينين على وجه التحديد والأشخاص المحظورين".

وقالت الوزارة إن عقوباتها شملت "رجل أعمال سوريا بارزاً، مرتبطاً بالنظام، ويعمل كوسيط للفرقة الرابعة في الجيش العربي السوري، وتدر شبكة أعماله إيرادات للحكومة وداعميها". كما شملت رئيس مديرية المخابرات العامة السورية، ومحافظ مصرف سوريا المركزي.

وفي تغريدة عبر "تويتر"، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك پومپيو، إن العقوبات الجديدة شملت "قادة عسكريين وحكوميين ورجال أعمال فاسدين تابعين للحكومة السورية، فضلاً عن شركات مستفيدة من الصراع في البلاد"، مضيفاً: "أفعالهم تضر بالشعب السوري وتطيل معاناته بلا داع. قرار مجلس الأمن رقم 2254 هو السبيل الوحيد للمضي قدماً".[41]

وكان پومپيو قد أعلن في منتصف سبتمبر عزم واشنطن تقديم مساعدات بقيمة 720 مليون دولار إلى المدنيين المتضررين من الحرب في سوريا. وقال: "للمساعدة في معالجة الأزمة التي خلقتها الحملة العسكرية الوحشية لنظام الأسد وروسيا وإيران، أعلنت الولايات المتحدة عن أكثر من 720 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لدعم المدنيين المتضررين من الصراع المستمر في سوريا".


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مشروعات قوانين متعلقة

قانون منع مساعدة الأسد

قـُدِّم مشروع قانون، "قانون منع مساعدة الأسد" إلى مجلس النواب مرتين. وقد تمر تمرير مشروع القانون HR4681 في الكونگرس رقم 115، ولكن لم يُتبـِع مجلس الشيوخ ذلك بمشروع قانون مناظر، حتى يصبح قانوناً. وقد أعيد تقديم المشروع في الكونگرس رقم 116 بإسم HR1706‏، وتلك النسخة مازالت قابعة في مجلس النواب. وسيمنع مشروع القانون هذا تمويل إعادة البناء المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام السوري حتى يتم التحقق من توقف ما تصفه المذكرة بأنه "جرائم الحرب".[42]

قانون وقف دعم الأمم المتحدة للأسد

مشروع قانون وقف دعم الأمم المتحدة للأسد بالوثيقة HR4868 هو مشروع قانون آخر يسعى لمنع الأمم المتحدة من تحويل أموال أمريكية إلى الأسد، إذ أن تلك الأموال ستموّل جهده الحربي ضد ما أسماه مشروع القانون "المدنيين السوريين".[43] هذا المشروع لم يُمَرر.

انظر أيضاً


المصادر

  1. ^ "govtrack".
  2. ^ "Congress Authorizes Sanctions On Syria, Iran And Russia". npr.org. 17 December 2019.
  3. ^ Josh Rogin (December 11, 2019). "The United States is about to sanction Assad, Russia and Iran for Syrian war crimes". Washington Post.
  4. ^ "NATIONAL DEFENSE AUTHORIZATION ACT FOR FISCAL YEAR 2020: CONFERENCE REPORT TO ACCOMPANY S. 1790". congress.gov. December 2019. Retrieved December 11, 2019.
  5. ^ "S.1790 - National Defense Authorization Act for Fiscal Year 2020: Actions". congress.gov. December 2019. Retrieved December 18, 2019.
  6. ^ Simon, Mallory; Boulduan, Kate (December 17, 2019). "He smuggled war crimes evidence and begged the US for help. Now Congress is finally acting and set to sanction Syria". CNN.
  7. ^ أ ب Amos, Deborah (December 17, 2019). "Congress Authorizes Sanctions On Syria, Iran And Russia". NPR.
  8. ^ "Trump signs Caesar Act sanctioning Syrian regime". aa.com.tr. 21 December 2019.
  9. ^ "Congress Prepares to Hit Assad With New Sanctions for War Crimes". The New York Times. 16 December 2019.
  10. ^ "The Caesar Act: The beginning or end of US Syria Policy?". Syria direct. 5 January 2020.
  11. ^ H.R.31 - Caesar Syria Civilian Protection Act of 2019, 116th Congress (2019-2020), congress.gov.
  12. ^ أ ب "H.R. 31, Caesar Syria Civilian Protection Act of 2019" (PDF). Congressional Budget Office. 6 June 2019.
  13. ^ أ ب "The Caesar Act: Impacts and Implementation". Syria Justice and Accountability Centre. 20 February 2020.
  14. ^ "Congress Authorizes Sanctions On Syria, Iran And Russia". npr.org. 17 December 2019.
  15. ^ "H.R.31 — 116th Congress (2019-2020)". congress.gov. 3 June 2019.
  16. ^ "William Robak: Caesar's Act to exclude Autonomous Administration areas". Hawar News Agency. 23 May 2020.
  17. ^ "Syria: New US sanctions set to make Assad squirm". DW. 9 June 2020.
  18. ^ Jared Szuba (9 June 2020). "Sanctions on Syrian government also threaten Washington's Kurdish allies". Al-Monitor. بينما لا تستهدف العقوبات الأمريكية والدولية على وجه التحديد شمال شرق سوريا الذي يحكمه الأكراد، إلا أن المنطقة تتأثر مع توقف التجارة عملياً وبسبب الانهيار المفاجئ في سعر الليرة السورية.
  19. ^ "Protests hit Druze city in Syria for fourth day". Reuters. 11 June 2020.
  20. ^ "Syria war: Assad sacks PM as economic crisis sparks protests". BBC. 11 June 2020.
  21. ^ "Syrian pound hits record low ahead of new U.S. sanctions: dealers". Reuters. 8 June 2020.. The Syrian pound sank to a new record low on Monday as investors scrambled for dollars ahead of new U.S. sanctions later this month, which many fear will tighten the noose around President Bashar al Assad’s government, dealers and bankers said.
  22. ^ Seth J. Frantzman (8 June 2020). "Syrian currency collapse throws country into uncertainty". The Jerusalem Post. اعتقد النظام السوري أنه خرج أخيراً من الحرب الأهلية التي دامت ما يقارب العقد.
  23. ^ "Syrian currency loses more value as sanctions hit". Associated Press. 11 June 2020.
  24. ^ Hugo Goodridge (4 June 2020). "Charting the dramatic collapse of Syria's national currency". Despite fears of a spill over from Syria affecting neighbouring Lebanon, it was conversely the collapse of the Lebanese pound that plunged Syria deeper into its economic quagmire. Rising Lebanese debts and a lack of financial ability to pay off these debts, with a seeming absence of political will to find a solution, led to capital controls being imposed. Throughout the war in Syria, Lebanon had been used by Syrians as a reliable place to withdraw dollars. "Syrians, who bought a lot of their dollars in Lebanon, suddenly couldn't access dollars, the value of the Syrian pound started to collapse."
  25. ^ Charles Lister (11 June 2020). "Is Assad About to Fall?". Politico. While the world wasn’t watching, Syria has edged toward collapse, and the dictator is in his weakest position ever. The U.S. now has a narrow chance to prevent a catastrophe.
  26. ^ Gareth Browne (8 June 2020). "Assad faces backlash in Syria as economy crashes". The Telegraph. Hundreds of protesters gather in the restive south of the country as the prices of everyday essentials sky-rocket
  27. ^ "Syria Insight: Syria's collapsing economy threatens Assad's rule], Syria has been hit by further economic instability". alaraby.co.uk. 7 June 2020.
  28. ^ "Warm waters at last: Russia's expanding military footprint in the Middle East". alaraby.co.uk. 9 June 2020. Russia is increasing its presence in the wider Middle East and North Africa region through the deployment of its armed forces, the sale of arms and the establishment of new military bases. In recent weeks, it began negotiating the establishment of new concessions from the Syrian regime on its indefinite military presence in that country and has also become more directly involved in the civil war tearing Libya apart.
  29. ^ أ ب Martin Chulov (12 June 2020). "US 'Caesar Act' sanctions could devastate Syria's flatlining economy". The Guardian. Critics say legislation is being used for US strategy and could cause further problems for country and wider region.
  30. ^ Vusala Abbasova (8 June 2020). "Russian Embassy In Washington Dismisses US Accusations Over Role In Syria". Caspian News. يستمر التنافس في الشرق الأوسط بين روسيا والولايات المتحدة في التصاعد حيث يتبادل البلدان ملاحظات متوترة حول التواجد العسكري في المنطقة. في بيان نشر على صفحتها الرسمية على فيسبوك يوم الجمعة، انتقدت السفارة الروسية في واشنطن العاصمة تصريحات ديڤد شينكر، كبير الدبلوماسيين لشئون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الأمريكي، الذي قال إن روسيا يجب أن ترحل من سوريا ووصف دورها هناك بأنه "مدمر". وقالت البعثة الدبلوماسية الروسية في ردها "رداً على دعوة مساعد وزير الخارجية ديڤد شينكر الفاضحة لروسيا" للخروج من الشرق الأوسط "نود أن نذكر: الجيش الروسي يتمركز في سوريا بدعوة من حكومتها.
  31. ^ Gh.A.Hassoun (13 June 2020). "Yevimov: Syria and Russia will not be defeated by economic terrorism". SANA.
  32. ^ Murat Sofuoglu (14 June 2020). "How new protests in Syria are pushing Assad to the brink". TRT World.
  33. ^ Manar / Bushra / Hazem Sabbagh (14 June 2020). "Spanish province of La Rioja condemns Caesar Act and the Western sanctions against Syria". SANA.
  34. ^ "U.S. punishes Syria with sanctions — but allies like Jordan also pay a price". Los Angeles Times (in الإنجليزية). 2019-09-10. Retrieved 2019-09-10.
  35. ^ "H.R.31 - Caesar Syria Civilian Protection Act of 2019" (in الإنجليزية). 2019. Retrieved June 5, 2019.
  36. ^ Josh Rogin (December 11, 2019). "The United States is about to sanction Assad, Russia and Iran for Syrian war crimes". Washington Post.
  37. ^ "NATIONAL DEFENSE AUTHORIZATION ACT FOR FISCAL YEAR 2020: CONFERENCE REPORT TO ACCOMPANY S. 1790". December 2019. Retrieved December 11, 2019.
  38. ^ Rogin, Josh (July 14, 2016). "Congress launches Syria sanctions drive". The Washington Post (in الإنجليزية). ISSN 0190-8286. Retrieved July 14, 2016.
  39. ^ "Engel & Royce Syria Sanctions Bill Passes House - Committee on Foreign Affairs".
  40. ^ "Congress Introduces Bipartisan Bill Increasing Sanctions on Syria". Retrieved July 15, 2016.
  41. ^ "أمريكا تفرض عقوبات جديدة على سوريا تشمل مؤسسات حكومية وعسكرية". سپوتنيك نيوز. 2020-09-30. Retrieved 2020-09-30.
  42. ^ Cupp, SE; Meriden, Suzanne; Kinzinger, Adam; Boyle, Brendan (September 18, 2018). "In Syria, is the worst yet to come?". CNN.
  43. ^ Harris, Bryant (November 1, 2019). "Congress sounds alarm on weaponization of Syrian aid". AL Monitor.

قراءات إضافية

وصلات خارجية