عدوى الخميرة المهبلية

عدوى الخميرة المهبلية
Vaginal yeast infection
Synonyms Candidal vulvovaginitis, vaginal thrush
Vaginal wet mount of candidal vulvovaginitis.jpg
فحص مسحة مهبلية سائلة يظهر الخيطان الكاذبة الفطريات الداخلية البيضاء تحيط بها خلايا جلدية مِهبَلية مستديرة في حالة مصابة إصابة بالتهاب الفرج والمهبل بالمبيضات.
Specialty طب النساء والتوليد
Symptoms Vaginal itching, burning with urination, white and thick vaginal discharge, pain with sex, redness around the vagina[1]
Causes نمو زائد للخميرة[1]
Risk factors المضادات الحيوية، الحمل، مرض السكري، الإيدز[2]
Diagnostic method اختبار التفريغ المهبلي[1]
Similar conditions Chlamydia, gonorrhea, bacterial vaginosis[3][1]
Treatment مضادات الفطريات[4]
Frequency 75% من النساء[1]
[[[d:خطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 890: attempt to index field 'wikibase' (a nil value). |edit on Wikidata]]]

عدوى الخميرة المهبلية Vaginal yeast infection، أو التهاب المهبل بالخميرة بالإنگليزية: Vaginal yeast infection أو التهاب الفرج والمهبل بالمبيضات بالإنگليزية: candidal vulvovaginitis أو السلاق المهبلي بالإنگليزية: vaginal thrush، هو نمو زائد للفطريات في المهبل ينتج عنه تهيُّج الأنسجة.[5][1] أكثر أعراضه شيوعاً هو الحُكاك المِهبَلي والذي قد يكون حادّاً. ومن الأعراض الأخرى له الشعور بالحرقان مع التبوّل وإفراز مهبلي أبيض ثخين ليس كريه الرائحة في الغالب والشعور بالألم عند الجِماع ، واحمرار حول المِهبَل.[1] وغالباً ما تزداد الأعراض سوءاً قُبيل الدورة الشهرية للمصابة.[2]

وتُعد الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية (والتي تسمى أيضًا بداء المبيضات المهبلي) أمرًا شائعًا للغاية، حيث تعاني 3 من كل 4 سيدات منها في مرحلة ما من حياتهن، وتعاني العديد من النساء من نوعين أو أكثر من عدوى الخميرة.

ولا تُعد عدوى الخميرة المهبلية من العدوى المنقولة جنسيًا، بالرغم من أن الفطريات التي تسبب هذه الحالة يمكن أن تنتقل عن طريق تلامس الفم مع الأعضاء التناسلية. وعادة ما يكون العلاج البسيط فعالاً، إلا إذا كنتِ تعانين من الإصابة المتكررة (أربع مرات أو أكثر في السنة الواحدة)، وفي هذه الحالة، قد تحتاجين إلى دورة علاج أطول وخطة مداومة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأعراض والعلامات

Speculum exam in candidal vulvovaginitis, showing thick, curd-like plaque on the anterior vaginal wall. A slightly erythematous base is visible close to the center of the image, where some of the plaque was scraped off.

يمكن أن تتراوح أعراض عدوى الخميرة بين الخفيفة والمتوسطة وتشمل ما يلي: - حكة وتهيجا في المهبل وعند فتحة المهبل (الفرج). - إحساسا بالحرقان، وخاصة أثناء الجماع أو عند التبول. - احمرار الفرج وتورمه. - ألما والتهاب في المهبل. - إفرازات مهبلية سميكة بيضاء اللون بدون رائحة تشبه الجبن القريش.


عدوى الخميرة الحادة

قد تعانين من عدوى الخميرة الحادة إذا:

- كنتِ تعانين من علامات وأعراض حادة، مثل الاحمرار الشديد والتورم والحكة التي تؤدي إلى الإصابة بالتمزقات أو الشقوق أو القروح.

- كنتِ تعانين من الإصابة المتكررة بعدوى الخميرة، أربع مرات أو أكثر في السنة الواحدة.

- حدثت العدوى عن طريق نوع من الفطريات غير المبيضة البيضاء (أي نوع آخر غير الفطريات المعتادة).

- كنتِ حاملا.

- كنتِ تعانين من داء السكري غير المسيطر عليه.

- كنتِ تعانين من انخفاض المناعة بسبب استخدام بعض الأدوية أو الإصابة بحالة مرضية مثل عدوى فيروس نقص المناعة البشري.


الأسباب

عدوى بالخميرة.

يحدث التهاب الفرج والمهبل بالمبيضات هي نتيجة نمو زائد للفطر المسمَّى المبيضة. وتوجد هذه الفطريات عادة في المِهبَل بأعداد صغيرة.[1] والمرض ليست مصنفا على أنه مرض منقول جنسيا؛ غير أنّه قد يحدث في أكثر الأحيان لدى النسوة الأكثر نشاطاً في ممارسة الجِماع.[1][2] وتشمل عوامل احتمال التعرض للإصابة تعاطي المضادات الحيوية والحَمْل وداء السكّري وداء الإيدز.[2] وقد يكون لتناول طعام عالٍ في احتوائه على سكّر بسيط دور أيضاً.[1] أمّا الملابس الضيّقة ونوع الملابس الداخلية والصحّة الشخصية فلا يبدو أنّها من العوامل المسببة للإصابة.[2] يتم التشخيص باختبار عيّنة من الإفرازات المِهبَلية. ولأن الأعراض قد تكون مشابهة لأعراض الأمراض المنقولة جنسيا وداء المتدثرات والسيلان لذلك يُوصى بإجراء الاختبار.[1]

الأدوية

الحمل

نمط الحياة

قد تحدث عدوى الخميرة المهبلية بسبب ممارسة العلاقات الجنسية.[2] طرق النظافة الشخصية أو ارتداء الملابس الضيقة، قد تسبب زيادة التعرض الإصابة العدوى.[2]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأمراض

قد يكون ارتفاع نسبة السكري بالدم لمرضى السكري سبباً في الإصابة بالمرض.


التشخيص

Vaginal wet mount in candidal vulvovaginitis, showing slings of pseudohyphae of Candida albicans. A chlamydospore is visible at left.


العلاج

على الرغم من انعدام الدليل ، فغالباً ما يُوصى بارتداء الملابس التحتية من القطن ، والملابس الفضفاضة كإجراء وقائي.[1][2] ويُوصى أيضاً بتفادي التشطيف الداخلي بالماء وتجنب استعمال المنتجات الصحية العطرية.[1] وتُعالج الإصابة بأدوية مضادة للفطريات. وقد يكون الدواء إمّا على شكل كريمات مثل كلوتريمازول أو بأدوية فموية التناول مثل فلوكونازول.[4] لم يُعثَر على أن أدوية البروبيوتيك مفيدة في علاج الإصابات النشطة.[6]

الوقاية

1- يجب دائما إرتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن وتكون واسعة.

2- يجب دائما بعد تنظيف منطقة المهبل أن تتأكدي من جفاف المنطقة تماما، أن وجود أي ماء هناك يساعد في نمو الخميرة التي تؤدي للعدوى.

3- بعد السباحة في حمامات السباحة أو البحر لابد من إستبدال الملابس المبتلة بسرعة قدر الإمكان وبالطبع يجب الإستحمام أولا وبعد الخروج من حمام السباحة مباشرة.

4- لا تستخدمي أي شئ ذو عطر عند منطقة المهبل مثل المنظفات العطرية للمهبل، والفوط الصحية التي تكون معطرة وذات رائحة، وعدم غسل المنطقة بسائل رغوي معطر، وعدم تنشيف المنطقة بمناديل عطرية أو ملونة.

5- يجب محاولة ضبط السكر في الدم والبعد قدر الإمكان عن السكريات لأنها تزيد من نمو الخميرة المسببة للعدوى في منطقة المهبل.

6- إبتعدي عن تناول الزبادي قدر المستطاع لأنها تساعد في نمو الخميرة المهبلية.

7- حاولي الراحة والإسترخاء قدر المستطاع فيستطيع جهاز المناعة لديك القضاء على هذه العدوى.


علم الأوبئة

يُصاب نحو 75٪ من النساء مرّة واحدة على الأقل في حياتهن بالتهاب المهبل الفطري، في حين أن 50٪ منهن يصبن مرّتين على الأقل.[1][7] وحوالي 5٪ تحدث لديهن الإصابة بأكثر من ثلاث مرات في السنة الواحدة.[7] ويعد التهاب الفرج والمهبل بالمبيضات ثاني أكثر الأسباب شيوعاً للالتهابات المهبلية بعد الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري.[3]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص خطأ في استخدام القالب عدوى الخميرة المهبلية: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 5 مارس 2015.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).
  3. ^ أ ب خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).
  4. ^ أ ب خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).
  5. ^ {{{title}}}. 
  6. ^ خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).
  7. ^ أ ب خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).

وصلات خارجية

Classification
V · T · [[d:خطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 890: attempt to index field 'wikibase' (a nil value). |D]]
External resources