صيرورة

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

الصيرورة Becoming هي انـتـقال الشيء من حـالة إلى أخـرى أو مـن زمـان إلى آخـر وهـي مـرادفة للـحـركة والتـغـير من جـهـة كـونها انـتـقـالا من حـالة إلى أخـرى كالانتقـال من الوجود بالقـوة إلى الـوجـود بـالفـعـل ، والشيء الـمتـصف بالصـيرورة نـقيض الشيء الـمــتصف بالـثـبوت والسـكـون.

يـقـول هيرقليطس: الـحـكمـة شيء واحـد وإنهـا معـرفـة مــا بـه تتـحـرك جـميع الأشيـاء في جميع الأشياء. ويـقـول : الـخـالـدون فـانون والفـانون خـالدون وأحـدهما يعـيش بـموت الآخـر ويـموت بـحياة الآخـر ... مـوت الأنـفس أن يصبـح مـاء ومـوت الـماء أن يصبح أرضـا ولـكن الـماء يـأتي من الأرض والنفس من الـمـاء ... فـالصيرورة عـند الفيلسوف اليوناني هنا تـعـني : الـتـغـير والتـحول والـتـبدل الـدائم والـمسـتـمر . فلا شيء عـنـده يـقـف عـلى حـاله ولا شيء يـبقى كـما هـو. لـذلك كـثيرا مـا كـان يـتـردد أنـك لا يـمكنك أن تـنـزل مـرتيـن في النـهر لأن مـيـاهـا جـديدة تغـمرك باستمرار وأنـنـا نـنـزل ولا نـنـزل النـهـر الـواحـد أنـنا نـكون ولا نـكـون! ويـرى الفيلسوف اليوناني أن هـذه الأضـداد مـؤتـلفـة : النـهـار والليـل والشـتـاء والصيف والحـرب والسـلام . ويـرى أن هـذه الأضــداد أمر واجـب وأسـاسي لا ستـمـرار الـوجـود لأن الـوجـود واحـد متكـثر أو بـتـعبير آخـر أن الكـثرة الـمشاهـدة في الوجود كثيرة متـحدة . فالوجود والكثرة تـعـبر عـن انسـجام الـوجود لأن الصراع هـو القـانون البـاقي الخـالد ، إنـه قـانون الـوجـود ولا يـولـد هـذا القـانون الـظلم بـل إنـه يـمثل قصـة العـدل في الـوجـود . فـالـواحـد يـتـكون من جـميع الأشيـاء وتـخرج جـميع الأشيـاء من الـواحـد .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً


المراجع

الهامش

المصادر