شاهد-136

(تم التحويل من شاهد (مسيرة))
شاهد-136
Shahed-136.jpg
الدور
دولة المنشأ إيران
الصانع شركة صناعات الطائرات الإيرانية
مجموعة التصميم شاهد لصناعات الطيران
الوضع Active
المستخدم الرئيسي إيران، روسيا

شاهد-136 (فارسية: شاهد ۱۳۶)، هي مسيرة إيرانية بسرب ذخيرة متسكعة طورتها شركة صناعات الطائرات الإيرانية HESA. في جوهرها، الطائرة مصممة لتحييد الأهداف الأرضية من مسافة بعيدة. وتُطلق المسيرة شاهد من عدة نقاط من حامل إطلاق جاهز (على دفعات من خمسة إلى أعلى) وهي مصممة لتفادي الدفاعات الجوية وتطغى على الأهداف الأرضية، وتستهدف الأنظمة أثناء الهجوم. وقد تم الكشف عن المسيرة في ديسمبر 2021 من خلال اللقطات المنشورة. حتى تاريخه (2022)، يُعتقد أن النظام قد تم نشره بنشاط في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن في مرحلة ما.[1]

تتميز المسيرة بشكل أساسي كبير بأجنحة دلتا مع دفات تثبيت عند الأطراف. يتمركز جسم الطائرة ويمتزج مع الأجنحة، مما يخلق شكلاً أنيقاً. يحتوي قسم الأنف على الرأس الحربي بالإضافة إلى البصريات المطلوبة لهجوم دقيق. يجلس المحرك في الجزء الخلفي من جسم الطائرة ويقود مروحة ثنائية الشفرات بتنظيم "دفعي".[1][2]

تُطلق الطائرة أفقياً بزاوية صعودية طفيفة ويتم مساعدتها في المرحلة الأولية من الرحلة بواسطة مساعدة إطلاق الصواريخ (RATO). يتم التخلص من الصاروخ فور إطلاقه، وعندها يتولى المحرك التقليدي للطائرة بدون طيار. نظراً لإمكانية نقل هيكل الإطلاق وتجميع الطائرات بدون طيار، يمكن تركيب الوحدة بأكملها على ظهر أي شاحنة عسكرية أو تجارية، مما يتيح عمليات "الكر والفر" المتنقلة التي يمكن أن تحبط الإجراءات المضادة.

إن كان هذا التصميم الإيراني الجديد قريباً من الدقة وبعيد المدى، فإن شاهد-136 تمثل شيئاً من الإضافة التطورية للبلد الخاضع للعقوبات، والذي يمكنه الآن الاعتماد بشكل أكبر على قدراته الصناعية العسكرية لتوفير حلول متقدمة استخدام ساحة المعركة.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ التشغيلي

الحرب الأهلية اليمنية

وفقاً لصحيفة نيوزويك، فقد استخدم الحوثيين المسيرة في الحرب الأهلية اليمنية خلال عام 2020، وفقاً لما قاله ناطق محتمل باسم الحوثيين لمجلة نيوزويك «كل من أعطاك هذه المعلومات أبله ههههههههه»، رغم أن نيوزويك لم تستطع التحقق بشكل مستقل من نفي المخابرات أو الحوثيين لاستخدام الطائرة بدون طيار.[3]

الغزو الروسي لأوكرانيا

في 17 سبتمبر 2022، بتقرير من صحيفة وال ستريت جورنال أفاد أن الطائرات الانتحارية الإيرانية التي زودت بها روسيا تلحق خسائر بالقوات الأوكرانية في أوبلاست خاركيڤ.[4]

وقد صرح ضباط عسكريون أوكرانيون للصحيفة إن المسيرات، التي يُعتقد أنها من طراز شاهد-136 ذات الأجنحة بشكل الدلتا، تعمل بطريقة ثنائية، أحدهما يستهدف الرادار القريب بينما تحدد الأخرى الهدف بدقة وتصطدم به. كما أصابت المسيرات عدة عربات مدرعة وبطاريات مدفعية أوكرانية.[5]

مسيرات شاهد.

كانت الولايات المتحدة قد حذرت في يوليو من أن روسيا تخطط للحصول على مسيرات من إيران، والتي حققت تقدماً كبيراً في تطوير المسيرات للتعويض عن افتقارها إلى قوة جوية فعالة.

إدارة بايدن مع إيران منذ أبريل 2021 لتحقيق إحياء الاتفاق النووي الذي قيّد برنامج طهران لتخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات الاقتصادية. أما المفاوضات فهي متوقفة حالياً حيث تقول واشنطن إن إيران قدمت مطالب غير مقبولة.

ويجادل معارضو الصفقة بأن الولايات المتحدة يجب ألا ترفع العقوبات وبدلاً من ذلك يجب أن تكثف الضغط حيث يواجه الاقتصاد الإيراني تحديات خطيرة بعد أربع سنوات من القيود الأمريكية على صادرات النفط والخدمات المصرفية الدولية.

يبدو أن الطائرات الإيرانية بدون طيار قد انتشرت في الغالب في منطقة خاركيڤ، حيث شن اللواء 92 وقوات أوكرانية أخرى هجوماً كبيراً بشهر سبتمبر.

إيران حليف وثيق لروسيا وتعاون البلدان بشكل وثيق في الحرب السورية، حيث زودت موسكو القوة الجوية ونشرت طهران الآلاف من الميليشيات ضد قوات المعارضة.

قال الكولونيل روديون كولجن من الجيش الأوكراني لصحيفة وال ستريت جورنال إنه "كان يأمل في أن تتمكن الولايات المتحدة وحلفاؤها من تزويد أوكرانيا بتقنيات أكثر تقدماً لمكافحة الطائرات، أو أن يتدخلوا لتعطيل شحنات الطائرات بدون طيار الإيرانية إلى روسيا".[6] وأضاف كولجن إن المسيرات الإيرانية صغيرة نسبياً وتطير على ارتفاع منخفض جداً، مما يجعل من الصعب على أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية اكتشافها.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، في تحديثها الاستخباري في 14 سبتمبر، إنه من المرجح للغاية أن تكون روسيا قد نشرت مسيرات إيرانية في أوكرانيا لأول مرة. وفي إشارة إلى أن مدى مسيرات شاهد-136 المزعومة يبلغ 2500 كيلومتر، أضافت أنه حتى الآن، يبدو أن موسكو تستخدم هذه المسيرات لشن ضربات تكتيكية بالقرب من الخطوط الأمامية بدلاً من تدمير المزيد من الأهداف الإستراتيجية في عمق الأراضي الأوكرانية.

في يوليو، حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليڤان من أن مسؤولي الدفاع الروس قد زاروا إيران، للاستعداد لشراء ما يصل إلى عدة مئات من الطائرات بدون طيار الإيرانية، بما في ذلك تلك القادرة على تصنيع الأسلحة، في جدول زمني سريع. في ذلك الوقت، نفى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الخطة في اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني، وقال إن طهران تعارض الحرب على أوكرانيا، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية.[7]


المواصفات


انظر أيضاً

تطورات ذات صلة

طائرات شبيهة

قوائم ذات صلة

المراجع

  1. ^ أ ب ت "HESA Shahed-136". www.militaryfactory.com. Retrieved 2022-09-17.
  2. ^ "Military Watch Magazine". militarywatchmagazine.com. Retrieved 2022-09-17.
  3. ^ "Exclusive: Iran deploys "suicide drones" in Yemen as Red Sea tensions rise". Newsweek (in الإنجليزية). 2021-01-13. Retrieved 2022-09-20.
  4. ^ Yaroslav Trofimov and Dion Nissenbaum (2022-09-17). "Russia's Use of Iranian Kamikaze Drones Creates New Dangers for Ukrainian Troops". www.wsj.com.
  5. ^ iranintl (2022-09-17). "Iranian Drones Used By Russia Doing Damage To Ukraine Army - WSJ". www.iranintl.com.
  6. ^ Yaroslav Trofimov, The Wall Street Journal (2022-09-17). "Russia's use of Iranian Kamikaze drones creates new dangers for Ukrainian troops". www.livemint.com.
  7. ^ WSJ (2022-09-17). "WSJ:Russia's Use of Iranian Kamikaze Drones Creates New Dangers for Ukrainian Troops". defence.pk.

قالب:UAV-stub