رمدسيڤير

GS-5734 structure.png
رمدسيڤير Remdesivir
الاسم النظامي (أيوپاك)
الاسم النظامي (أيوپاك)
(2S)-2-{(2R,3S,4R,5R)-[5-(4-Aminopyrrolo[2,1-f][1,2,4]triazin-7-yl)-5-cyano-3,4-dihydroxy-tetrahydro-furan-2-ylmethoxy]phenoxy-(S)-phosphorylamino}propionic acid 2-ethyl-butyl ester
المعينات Identifiers
رقم CAS 1809249-37-3
كود ATC ?
PubChem ?
بيانات كيميائية
الصيغة C27H35N6O8P 
كتلة جزيئية ?
مرادفات GS-5734
بيانات الحركية الدوائية Pharmacokinetic
التوافر الحيوي ?
الأيض ?
عمر النصف ?
اخراج ?
اعتبارات علاجية
فئة السلامة أثناء الحمل

?

الوضع القانوني

?(الولايات المتحدة)

المسارات ?

رمدسيڤير (الرمز التطويري GS-5734)، هو دواء جديد مضاد للڤيروسات من فئة مضاهئات النوكليوزيد. طورته گلعاد للعلوم كعلاجاً لمرض الإيبولا وعدوى ڤيروس ماربورگ،[1] على الرغم من أنه قد أظهر لاحقاً نشاط مضاداً للڤيروسات لأنواع أخرى من الڤيروسات ذات الرنا القياسي المفرد مثل الڤيروس المخلوي التنفسي، ڤيروس جونين، ڤيروس حمى لاسا، ڤيروس نيپا، ڤيروس هندرا، وڤيروس كورونا (بما في ذلك ميرس وسارس).[2][3] خضع للدراسة كعلاجاً لعدوى ڤيروس كورونا الجديد وڤيروس نيپا وهندرا.[4][5][6] بناءاً على نجاحه في علاج عدوى ڤيروسات كورونا الأخرى، وفرت گلعاد الرمدسيڤير للأطباء الذين يعالجون المرضى الأمريكان في مقاطعة سنوهوميش، واشنطن، والمصابين بڤيروس كورونا الجديد ووفرت التركيبة للصين، للقيام بتجربتين على الأشخاص المصابين ولا تظهر عليهم أعراض.[7]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاستخدام البحثي

تشير التجارب المعملية إلى فعالية رمدسيڤير ضد مجموعة متنوعة من الڤيروسات، منها سارس وميرس. استخدم لعلاج تفشي ڤيروس إيبولا غرب أفريقيا عام 2013-2016. على الرغم من أنه قد تبين أن الدواء آمناً، إلا أنه لم يكن فعالاً بشكل خاص ضد الڤيروسات الخيطية مثل ڤيروس إيبولا.


ڤيروس إيبولا

مع تفشي ڤيروس إيبولا في غرب أفريقيا 2013-2016 سرعان ما خضع رمدسيڤير لتجارب سريرية، واستخدم في النهاية لعلاج ما لا يقل عن مليون حالة على الرغم من أنه كان لا يزال في مرحلة التطوير المبكرة. أظهر الدواء نتائج واعدة وكان يستخدم في أقسام الطوارئ أثناء تفشي إيبولا كيڤو والذي بدأ عام 2018 مع المزيد من التجارب السريرية، حتى أغسطس 2019، عندما أعلن مسئولي الصحة الكونغوليون أنه كان أقل فعالية بشكل ملحوظ عن العلاج بالمضادات الحيوية وحيدة النسيلة مثل mAb114 وREGN-EB3. إلا أن التجارب أثبتت كونه علاجاً آمناً.[8][9][10][11][12][13][14][15]

ڤيروس كورونا الجديد

عقار رمدسيڤير.

استجابة لتفشي ڤيروس كورونا 2019-2020 الناتج عن ڤيروس كورونا الجديد، قامت گلعاد بتوفير الرمدسيڤير "لعدد صغير من الحالات" بالتعاون مع السلطات الطبية الصينية لدراسة تأثيراته.[16] كما بدأت گلعاد الاختبارات المعملية للرمدسيڤير لعلاج ڤيروس كورونا الجديد. أعلنت گلعاد أن رمدسيڤير "قد أظهر فعالية" ضد سارس وميرس في الحيوانات".[17]

في أواخر يناير 2020، صرحت گلعاد بأنها تقيم ما إذا كان يمكن استخدام علاج الإيبولا التجريبي على ڤيروس كورونا الجديد. وصرحت بأنها تجري مناقشات نشطة مع الباحثين والأطباء في الولايات المتحدة والصين حول تفشي الڤيروس في ووخان والاستخدام المحتمل للرمدسيڤير كعلاج حقيقي.[18]

في 26 فبراير 2020، أعلنت شركة گلعاد للعلوم أنها بدأت دراستين في مراحل متأخرة لاختبار عقاقيرها على المرضى الذين يعانون من حالات حادة ومعتدلة من المرض الناجم عن ڤيروس كورونا الجديد.[19]

وابتداءً من مارس، ستجرى الدراسات على العقار التجريبي المضاد للڤيروسات، رمدسيڤير remdesivir، على 1000 مريض في المراكز الطبية المختلفة في أنحاء الدول الآسيوية، وكذل في دول أخرى بها أعداد كبيرة من الحالات المشخصة. سيتم إعطاء جرعات الرمدسيڤير على فترتين زمنيتين عن طريق الوريد في دراسات المرحلة المتأخرة وذلك في أعقاب القبول السريع للرمدسيڤير من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كدواء استقصائي جديد.

يذكر أن الرمدسيڤير كان علاجاً تجريبياً سبق استخدامه لعلاج ڤيروس الإيبولا ولم تثبت فعاليته.

أعلن مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة عند بدء أول اختبار للتجارب السريرية على المرضى الذين دخلوا المستشفى لإصابتهم بڤيروس كورونا.

في وقت سابق من هذا الشهر، بدا أن العقار، الذي يخضع حاليًا للتجارب السريرية في الصين، يمنع العدوى في القرود قبل إصابتهم بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS).

سيكون الهدف الرئيسي من الدراسة الأولى هو تقييم ما إذا كان الدواء الذي تم تطبيعه بين الحمى وتوازن الأكسجين في الدم، في حين أن التجربة الثانية ستختبر ريديسيفير في نسبة المشاركين في كل مجموعة خرجوا في اليوم 14.

وقالت الشركة إن الدراسة الأولى ستختبر الدواء في حوالي 400 مريض يعانون من مظاهر حادة لڤيروس كورونا لمدة خمسة أو عشرة أيام، في حين ستختبر الثانية حوالي 600 مريض يعانون من أعراض معتدلة.

وقالت گلعاد إن الدراسات الجديدة توسع أبحاث الدواء التي تجري في مقاطعة هوبـِيْ الصينية بقيادة مستشفى الصداقة الصيني الياباني وفي الولايات المتحدة بقيادة المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية.

بحلول أبريل 2020، اعتبر الرمدسيڤير علاجاً واعداً لكوڤيد-19 حسب جامعة جونز هوپكنز[20] وكن هناك ما لا يقل عن سبعة تجارب سريرية منفصلة تجارية أو مزمع عقدها.[21]

في 17 أبريل 2020، أعلنت وسائل إعلام أمريكية عن النتائج الأولية لتجربة سريرية تجرى في مستشفى تابعاً لجامعة شيكاغو، حيث أظهر الرمدسيڤير نتائجاً مبشرة بعد استخدامه على مرضى مصابون مرض ڤيروس كورونا وخرجوا بعد أسبوع، بعد أن خفف الدواء الحمى والاعراض التنفسية الحادة التي كانوا يعانون منها.

استعانت مستشفى يو شيكاغو ميدسين بـ113 شخصاً مصاباً بحالات حادة من المرض، وخضعوا للعلاج مدة أسبوع بدواء الرمدسيڤير، حيث بدأت أعراضهم في التعافي وغادر معظم المشاركين المستشفى، بينما توفي مريضان فقط.[22]

وفي الوقت نفسه، اكدت گلعاد للعلوم، الشركة المصنعة للدواء، أنه من المبكر اعتماد نتيجة تلك التجربة حيث أنه لا زال هناك حاجة إلى تحليل من أجل استخلاص أي نتائج من التجربة".

ويتوقع صدور نتائج من المرحلة الثالثة من الدراسة على مرضى بحالات حادة من كوڤيد-19 في نهاية الشهر، وتوفر بيانات إضافية من دراسات أخرى في مايو.


في 23 أبريل 2020، أظهرت تجربة سريرية أُجريت على رمدسيڤير فشل العقار في مساعدة مرضى ڤيروس كورونا في التغلب على الأعراض الحادة أو التعرض لخطر الوفاة. وقد نُشر ملخص الدراسة على موقع منظمة الصحة العالمية، وسرعان ما تم إزالته لاحقاً. وعلق المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أن هذه النتائج ليست سوى مسودة قيد المراجعة، وأن المنظمة في انتظار النسخة النهائية قبل أن تصدر تعليقها.[23]

ووفقًا لإيمي فلود، المتحدثة باسم گلعاد، تعتقد الشركة أن "المنشور تضمن توصيفاً غير ملائم للدراسة" نظراً لأنه لا يمكن "تمكين استنتاجات ذات معنى إحصائي" حيث تم إيقافها مبكراً. وأضافت أن "الاتجاهات في البيانات تشير إلى فائدة محتملة لرمدسيڤير، خاصة بين المرضى الذين عولجوا في وقت مبكر من المرض".

في 23 أكتوبر 2020، أعلنت شركة گلعاد الإسرائيلية تُعلن اعتماد دواء رمدسيڤير لعلاج كوڤيد-19 في الولايات المتحدة، بعد أن كان يستعمل بشروط، ليكون بذلك العقار الوحيد الذي يحصل على ترخيص كامل. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ تلقى جرعات من هذا الدواء لخمسة أيام عندما أصيب بكوڤيد-19 بداية أكتوبر. وحصلت أدوية أخرى منذ أشهر على تراخيص لكن للاستخدام في الحالات الطارئة فقط.[24]

وحصلت عقارات أخرى منذ أشهر على تراخيص لكن للاستخدام في الحالات الطارئة فقط. ويمكن مع نهاية حال الطوارئ الصحية إلغاء هذه التراخيص التي منحت بناء على قواعد بيانات غير مكتملة. وسمحت أوروپا ودول أخرى منذ الربيع باستعمال رمدسيڤير بشكل مؤقت.

ويمكن إعطاء العقار للراشدين والأطفال فوق سن الثانية عشرة ووزن 40 كگ، بشرط أن يكونوا في المستشفيات أو في بيئة مشابهة. وأعطي أيضاً ترخيص طارئ لاستعمال العقار للأطفال الذين سنهم أدنى من 12 عاماً ويتجاوز وزنهم 3.5 كگ.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ڤيروسات أخرى

الهيئة النشطة لرمدسيڤير، GS-441524، أظهرت نتائج واعدة لعلاج ڤيروس كورونا القطط.[25]

آلية العمل والمقاومة

الرمدسيڤير هو دواء أولي يستقلب إلى هيئته النشط GS-441524. GS-441524 هو مضاهيء نيوكليوتيد الأدينوزين الذي يربك پوليمريز الرنا الڤيروسي وevades proofreading بواسطة الإكسوريبونوكليز الڤيروسي (ExoN)، مسبباً انخفاض إنتاج الرنا الڤيروسي. لم يكن معروفاً ما إذا كان يقطع سلاسل الرنا أو يتسبب في حدوث طفرات فيها.[26] ومع ذلك، فقد عُرف أن پوليمريز الرنا المعتمد على الرنا لڤيروس إيبولا قد ثُبط معظمه بسبب تأخير قطع السلاسل.[27]

الطفرات في نسخ الرنا لڤيروس الالتهاب الكبدي في الفئران التي تسبب طفرات جزئية حيث تم التعرف عليها في 2018. تجعل هذه الطفرات الڤيروسات أقل تأثيراً في الطبيعة، ويعتقد الباحثون أنه من المرجح أنها لم نسنكر حيث لا يستخدم الدواء.[26]

التخليق

تخليق الرمدسيڤير.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ Warren TK, Jordan R, Lo MK, Ray AS, Mackman RL, Soloveva V, et al. (March 2016). "Therapeutic efficacy of the small molecule GS-5734 against Ebola virus in rhesus monkeys". Nature. 531 (7594): 381–5. Bibcode:2016Natur.531..381W. doi:10.1038/nature17180. PMC 5551389. PMID 26934220.
  2. ^ Lo MK, Jordan R, Arvey A, Sudhamsu J, Shrivastava-Ranjan P, Hotard AL, et al. (March 2017). "GS-5734 and its parent nucleoside analog inhibit Filo-, Pneumo-, and Paramyxoviruses". Scientific Reports. 7 (1): 43395. Bibcode:2017NatSR...743395L. doi:10.1038/srep43395. PMC 5338263. PMID 28262699.
  3. ^ Sheahan TP, Sims AC, Graham RL, Menachery VD, Gralinski LE, Case JB, et al. (June 2017). "Broad-spectrum antiviral GS-5734 inhibits both epidemic and zoonotic coronaviruses". Science Translational Medicine. 9 (396): eaal3653. doi:10.1126/scitranslmed.aal3653. PMC 5567817. PMID 28659436.
  4. ^ "Remdesivir Under Study as Treatment for Novel Coronavirus". Medscape. Retrieved 11 February 2020.
  5. ^ "Experimental Ebola drug 'remdesivir' may help protect against Nipah virus, say scientists". Times Now Digital. 3 June 2019.
  6. ^ "Scientists Claim Drug Designed to Beat Ebola Also Fights Off Nipah". The Wire. 2 June 2019.
  7. ^ Johnson, Carolyn (10 February 2020). "10:53 a.m. Scientists Hope an Antiviral Drug Being Tested in China Could Help Patients". The New York Times. Retrieved 10 February 2020.
  8. ^ Preidt R (June 29, 2017). "Experimental Drug Shows Promise Against Dangerous Viruses: Medicine worked in lab tests against germs that cause SARS and MERS infections". Archived from the original on 28 July 2017.
  9. ^ Cihlar T (20 October 2015). "Discovery and Development of GS-5734, a Novel Nucleotide Prodrug with Broad Spectrum Anti-Filovirus Activity". FANG-WHO Workshop, Fort Detrick, MD. Gilead Sciences.
  10. ^ Warren T, Jordan R, Lo M, Soloveva V, Ray A, Bannister R, et al. (Fall 2015). "Nucleotide Prodrug GS-5734 Is a Broad-Spectrum Filovirus Inhibitor That Provides Complete Therapeutic Protection Against the Development of Ebola Virus Disease (EVD) in Infected Non-human Primates". Open Forum Infect Dis. 2. doi:10.1093/ofid/ofv130.02.
  11. ^ Warren TK, Jordan R, Lo MK, Ray AS, Mackman RL, Soloveva V, et al. (March 2016). "Therapeutic efficacy of the small molecule GS-5734 against Ebola virus in rhesus monkeys". Nature. 531 (7594): 381–5. Bibcode:2016Natur.531..381W. doi:10.1038/nature17180. PMC 5551389. PMID 26934220.
  12. ^ Jacobs M, Rodger A, Bell DJ, Bhagani S, Cropley I, Filipe A, et al. (July 2016). "Late Ebola virus relapse causing meningoencephalitis: a case report". Lancet. 388 (10043): 498–503. doi:10.1016/S0140-6736(16)30386-5. PMC 4967715. PMID 27209148.
  13. ^ "Ebola Treatment Trials Launched In Democratic Republic Of The Congo Amid Outbreak". NPR.org (in الإنجليزية). Retrieved 2019-05-28.
  14. ^ McNeil DG (12 August 2019). "A Cure for Ebola? Two New Treatments Prove Highly Effective in Congo". The New York Times. Retrieved 13 August 2019.
  15. ^ Molteni M (12 August 2019). "Ebola is Now Curable. Here's How The New Treatments Work". Wired. Retrieved 13 August 2019.
  16. ^ "Gilead mulls repositioning failed Ebola drug in China virus". Fierce Biotech. Retrieved 31 January 2020.
  17. ^ Joseph SS, Samuel M (2020-01-31). "Gilead working with China to test Ebola drug as new coronavirus treatment". Thomson Reuters. Archived from the original on 2020-01-31. Retrieved 2020-01-31.
  18. ^ "مفاجأة.. "جلعاد" الإسرائيلية صاحبة تطوير علاج فيروس كورونا الجديد بعد مفاوضات صينية". أخبارك. 2020-01-26. Retrieved 2020-02-27.
  19. ^ "Gilead starts two late-stage studies to test drug for coronavirus". رويترز. 2020-02-26. Retrieved 2020-02-27.
  20. ^ "Coronavirus COVID-19 (SARS-CoV-2)". Johns Hopkins ABX Guide. Retrieved 17 April 2020. Remdesivir: Likely the most promising drug.
  21. ^ "7 Studies found for: Remdesivir & Recruiting, Not yet recruiting, Active, not recruiting, Completed, Enrolling by invitation Studies & COVID-19". ClinicalTrials.gov. U.S. National Library of Medicine. Retrieved 16 April 2020.
  22. ^ "دواء تجريبي يفجر مفاجأة.. تعافي مرضى بأقل من أسبوع". العربية نت. 2020-04-17. Retrieved 2020-04-18.
  23. ^ "Leaked data from Gilead's clinical trial indicates antiviral drug remdesivir failed to help coronavirus patients". www.rawstory.com. 2020-04-23. Retrieved 2020-04-23.
  24. ^ "الولايات المتحدة ترخص كليا باستخدام دواء ريمديسيفير في معالجة المصابين بفيروس كورونا". فرانس 24. 2020-10-23. Retrieved 2020-10-23.
  25. ^ Pedersen NC, Perron M, Bannasch M, Montgomery E, Murakami E, Liepnieks M, Liu H (April 2019). "Efficacy and safety of the nucleoside analog GS-441524 for treatment of cats with naturally occurring feline infectious peritonitis". Journal of Feline Medicine and Surgery. 21 (4): 271–281. doi:10.1177/1098612X19825701. PMC 6435921. PMID 30755068.
  26. ^ أ ب Agostini ML, Andres EL, Sims AC, Graham RL, Sheahan TP, Lu X, et al. (March 2018). "Coronavirus Susceptibility to the Antiviral Remdesivir (GS-5734) Is Mediated by the Viral Polymerase and the Proofreading Exoribonuclease". mBio. 9 (2). doi:10.1128/mBio.00221-18. PMC 5844999. PMID 29511076.
  27. ^ Mechanism of Inhibition of Ebola Virus RNA-Dependent RNA Polymerase by Remdesivir, Egor P. Tchesnokov Joy Y. Feng, Danielle P. Porter and Matthias Götte, Viruses 2019, 11, 326; doi:10.3390/v11040326
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "ECNS_three_drugs" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.