حوت أزرق

الحوت الأزرق
Blue whale[1]
Bluewhale877.jpg
حوت أزرق بالغ في شرق المحيط الهادي.
Blue whale size.svg
مقارنة الحوت الأزرق بحجم إنسان متوسط الحجم.
Conservation status
التصنيف العلمي
مملكة: الحيوانية
Phylum: الحبليات
Class: الثدييات
Order: الحياتنيات
Suborder: البالينيات
Family: Balaenopteridae
Genus: 'Balaenoptera'
Species: ''ب. ماسكولس''
Binomial name
Balaenoptera musculus
(ليانيوس، 1758)
تحت أنواع
  • B. m. brevicauda Ichihara, 1966
  • ?B. m. indica Blyth, 1859
  • B. m. intermedia Burmeister, 1871
  • B. m. musculus Linnaeus, 1758
Cypron-Range Balaenoptera musculus.svg
Blue whale range (in blue)
Synonyms
  • Balaenoptera gibbar Scoresby, 1820
  • Pterobalaena gigas Van Beneden, 1861
  • Physalus latirostris Flower, 1864
  • Sibbaldius borealis Gray, 1866
  • Flowerius gigas Lilljeborg, 1867
  • Sibbaldius sulfureus Cope, 1869
  • Balaenoptera sibbaldii Sars, 1875

الحوت الأزرق blue whale (Balaenoptera musculus)، هو أحد الثدييات البحرية ينتمي لتحت رتبة الحيتان البالينية.[3] At 30 metres (98 ft)[4] يصل طوله إلى 30 متر ويزن 180 طن متري[5] أو أكثر، وهو أكبر الحيوانات المعروفة.[6]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التصنيف

حوت أزرق بالقرب من مركب صيد.

هناك أربع أنواع على الأقل من الحيتان الزرقاء المختلفة أشهرها:

  • ماسكولوس B.m. musculus: ويعيش هذا النوع في شمال المحيط الأطلسي وشمال المحيط الهندي.
  • إنترميديا B.m. Intermedia: ويعيش هذا النوع في المحيط المتجمد الجنوبي.
  • برافيكودا B. m. Brevicauda: وتسمى أيضاً بالحيتان الزرقاء الأقزام وتعيش في المحيط الهندي وجنوب المحيط الهادي.
  • إنديكا B.m. Indica: وتعيش في المحيط الهندي.


الوصف والسلوك

حوت أزرق يغطس في الماء ويظهر على السطح زعنفته الذيلية.
حوت أزرق بالغ
منظر علوي لحوت أزرق.

أكبر الحيوانات الثديية على وجه الأرض، وهو أكبر حجما من أي نوع من أنواع الديناصورات، حيث يصل طوله أحياناً إلى 30 متر ووزنه إلى حوالي 150 طن أي ما يعادل وزن 150 سيارة من الحجم المتوسط ويزن لسانه 3000 كجم أي ما يعادل وزن 85 طالب من الصف السادس. [7]

يتميز الحوت الأزرق بضخامته عن أنواع الحيتان الأخرى، وهو حوت عديم الأسنان، يميل جلده للزرقة الداكنة، ومنطق بعدد من النقاط الأفتح قليلاً في اللون.

يتراوح طول الحوت الأزرق البالغ بين 20 متراً، و33 متراً، أما وزنه فبين 90 طناً و180 طناً، ورأس هذا الحوت وحده ربع طول جسده، وجسمه الطويل يستدق في إتجاه الذنب وهذا الحوت العملاق يتميز بالهدوء الشديد، وبالحياء والخجل.

وهو يسبح على سطح مياه البحار والمحيطات بسرعة تتراوح بين 20 كم/س و50 كم/س ويعيش في مجموعات صغيرة أو كبيرة ويتراوح عمر الفرد من أفراده بين 30 و80 سنة. وأنثى الحوت الأزرق أكبر حجماً من الذكر، مما يعينها على حمل ورعاية صغارها.

التكاثر

تبدأ الإناث من الحمل من سن 5الى10 وتضع مولوداً واحداً كل 2الى3 سنوات، بعد فترة حمل تطول من 10 إلى 12 شهراً.

ومولود الحوت الأزرق يرضع من أمه أكثر من خمسين جالونا من اللبن في اليوم الواحد، ويزداد وزنه بمعدل عشرة أرطال في الساعة أي أكثر من 200 رطل في اليوم وذلك في أسابيعه الأولى وعند مولده يصل طول (طفل) الحوت الأزرق إلى سبعة أمتار.. ووزنه إلى طنين وبعد سنة من العمر يصل طوله إلى 18 متراً، وتواصل الأم إرضاع صغيرها ما بين 7-8 شهور وبحد أقصى لعام واحد ثم يفطم.

الحجم

نافورة ماء الحوت الأزرق
The small dorsal fin of this blue whale is just visible on the far left.


هيكل عظمي لحوت بطول 19 قدم، متحف سميثسونيان للتاريخ الطبيعي

.]]

ويعرف هذا النوع من الحيتان بأنه عديم الأسنان، وعوضاً عنها يمتلك عدد من الألواح القرنية التي تتكون من مادة تعرف باسم الكيراتين، ويتراوح عددها بين الثلاثمائة والأربعمائة لوح تعرف باسم (البالينات) وتتدلى من جانبي الفك العلوي، ويخرج من كل واحدة من تلك الألواح شعيرات دقيقة في نهاياتها الداخلية باتجاه اللسان، وهذه الألواح يبلغ طول الواحد منها أكثر من المتر ويتناقص إلى حوالي نصف المتر في اتجاه مقدمة الفم، ويتسع فم الحوت الأزرق ليحتوي 200 طن من الماء في الرشفة الواحدة. [8]

ويتميز جسم الحوت بنحو 50-70 طية تمتد من بداية الفك السفلي إلى منتصف أسفل الجسم (السُرة) لتساعد على الانتفاخ عند أخذ هذا الكم الهائل من مياه البحار والمحيطات، وما بها من مختلف صور الحياة الهائمة (الطافية) والسابحة، وفي مقدمتها صغار القشريات الشبيهة بالجمبري والتي تعرف باسم (كريل) وعند إغلاق الحوت الأزرق فمه فإن الماء يطرد من خلال ألواح البالينات التي تمسك بما كان فيها من كائنات حية في جهة اللسان من أجل ابتلاعه، ويخرج الماء الصافي من جانبي الفم لأن فمه عريض جداً ومسطح على هيئة حرف (u) وبداخله حافة وحيدة عند مقدمة الفم، وبذلك يمكن للفرد البالغ من الحيتان الزرقاء أن يأكل ما بين 46 أطنان من أحياء البحر الطافية في اليوم الواحد والتي يبلغ عددها في المتوسط أربعين مليوناً من الكائنات الحية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التغذية

الحوت الأزرق كما الحيتان البالينية الأخرى يقتصر نظامه الغذائي على القشريات الصغيرة مثل الكريل.[9]

تاريخ الحياة

A juvenile blue whale with its mother

Mating st


الأصوات

الحوت الأزرق صاحب أعلى نبرة صوت لكائن حي، ويصدر عن هذه النوعية من الحيتان أصوات عميقة ومدوية ذات ذبذبات منخفضة تنتشر إلى مسافات بعيدة في الوسط المائي مما يمكنها من الاتصال ببعضها بعضاً عبر مئات الأميال.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأعداد وصيد الحيتان

عصر الصيد

الانخفاض المفاجئ لأعداد الحيتان نتيجة الصيد التجاري.
هيكل حوت أزرق في المتحف الكندي للطبيعة اوتوا، اونتاريو

من المؤسف أن شركات صيد الأسماك جارت على الحوت الأزرق طوال النصف الأول من القرن العشرين حتى كادت تفنيه، ويمثل صيده 90% من صناعة صيد الحيتان حتى وصل مجموع ما تم صيده في فصل واحد من فصول الصيد في عام 1931م أكثر من ثلاثين ألفاً من الحيتان الزرقاء فقط ونتيجة لذلك أخذت أعدادها في التناقص المستمر في مختلف البحار والمحيطات حتى أوشك هذا النوع العملاق على الانقراض.. وليس أدل على ذلك من أن الأعداد المتوقعة اليوم من هذا الحيوان العملاق لا تكاد تتعدى الأحد عشر ألفاً من أصل يزيد على المائتي ألف وذلك بفعل كل من الصيد الجائر والتلوث البيئي.


الانتشار الحالي

A blue whale set against the backdrop of the Azores
A blue whale's tail fluke with the Santa Barbara Channel Islands in the background


تهديدات أخرى غير الصيد

A blue whale surfaces off Santa Cruz Island in the Channel Islands.
Blue whales stop producing foraging D calls once a mid-frequency sonar is activated, even though the sonar frequency range (1–8 kHz) far exceeds their sound production range (25–100 Hz).[10]

Due to their enormous siz


المتاحف

Blue whale skeleton, outside the Long Marine Laboratory at the University of California, Santa Cruz

مشاهدة الحوت

هوامش

  1. ^ قالب:MSW3 Mead
  2. ^ Reilly, S.B., Bannister, J.L., Best, P.B., Brown, M., Brownell Jr., R.L., Butterworth, D.S., Clapham, P.J., Cooke, J., Donovan, G.P., Urbán, J. & Zerbini, A.N. (2008). Balaenoptera musculus. القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض 2008. IUCN سنة 2008. تم استرجاعها في 7 October 2008.
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة factsheet
  4. ^ J. Calambokidis and G. Steiger (1998). Blue Whales. Voyageur Press. ISBN  0-89658-338-4 .
  5. ^ "Animal Records". Smithsonian National Zoological Park. Retrieved 2007-05-29.
  6. ^ "What is the biggest animal ever to exist on Earth?". How Stuff Works. Retrieved 2007-05-29.
  7. ^ آية سندي (2012-06-03). "12 معلومة سرعية وجديدة من أعماق البحار". ثقف نفسك. Retrieved 2012-06-15.
  8. ^ الحوت، الموسوعة العربية العالمية
  9. ^ الحوت الأزرق، موسوعة الحياة البرية
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Melcón2012

المصادر

وصلات خارجية

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول: