جون كابوت

جون كابوت
John Cabot
JohnCabotPainting.jpg
جون كابوت في زي بندقي تقليدي، بريشة جوستينو منسكاردي (1762). رسم جداري في صالا دِلّو سكودو في قصر الدوقية، البندقية.
وُلـِد c.1450
جنوة أوگايتا، إيطاليا
توفي ح. 1499
غير معروف
القومية البندقية
أسماء أخرى Giovanni Caboto, Zuan Chabotto, Giovanni Chabotte, Juan Caboto, Jean Caboto
المهنة مستكشف بحري
مبعث الشهرة أول اوروپي منذ الڤايكنگ يستكشف البر الرئيسي لأمريكا الشمالية وأول بحث عن الممر الشمالي الغربي[1]
الديانة رومانية كاثوليكية
الزوج ماتيا
الأنجال لودڤيكو، سباستيان، و سانكتو[2]

جون كابوت John Cabot (يعرف بالإيطالية جيوڤاني كابوتو; ح. 1450 – ح. 1499) هو ملاح ومستكشف إيطالي، اكتشف في 1497 أجزاء من أمريكا الشمالية. قام بأول رحلة من إنجلترا إلى أمريكا الشمالية، مكنّت إنجلترا عام 1497 من وضع يدها على أراضي أمريكا الشمالية. قام كابوت بأول رحلة له إلى أمريكا عام 1497، حيث وصل إلى نيوفاوندلاند وكذلك إلى برادور على الشاطئ الشرقي لشمال القارة، وقد أعقبها برحلة أخرى بعد ثلاث سنوات وصل فيها إلى جزيرة گرينلاند. لم يحقق كابوت مكاسب مالية عاجلة لبلاده، لأنه لم يجد شعوبا يتجار معها، إلا أن رحلاته كانت ذات أهمية كبرى، إذ أنها أعطت بريطانيا الحجة وربما السند القانوني لادعاء ملكية مناطق شاسعة من الأراضي الجديدة. ولكن بريطانيا لم تبدأ فعلا باستعمار الأرض الجديدة إلا في مطلع القرن السابع، وذلك لأن البريطانيين كانوا مشغولين في النصف الأول من القرن السادس عشر (زمن حكم هنري الثامن وإدوارد السادس وماري) بمشاكل داخلية مع الكنيسة وقضايا الإصلاح الديني، استطاعت حسمها فقط بعد منتصف ذلك القرن، وهكذا ففي عهد إليزابث (1558-1603) الذي تميز بالازدهار والسلم الداخلي، أظهر الإنجليز اهتماما كبيرا بالبحر وبصناعة السفن ، ومن ثم بدأوا بالتفكير الفعلي في استعمار أمريكا الشمالية. [3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

ولد كابوت في جنوة بإيطاليا، وكان اسمه بالإيطالية جيوفاني كابوتو. وأثناء صباه رحل إلى [البندقية] بإيطاليا مع والديه. وقد نشأ هناك وأصبح تاجرًا ومصمم خرائط. وأبحر في البحر الأبيض المتوسط ما بين البندقية ومصر يقايض بالبضائع الإيطالية البهارات من الشرق الأقصى. تزوج كابوت وأنجب ثلاثة أبناء. وانتقل إلى بريستول بإنجلترا في الثمانينيات من القرن الخامس عشر الميلادي، وكان يعيش هناك عندما قام كريستوفر كولمبوس برحلته التاريخية إلى أمريكا موفدًا من أسبانيا عام 1492.


الرعاية

الاستكشافات

كابوت تاور في سانت جونز، نيوفاوندلاند.
تمثال في رأس بوناڤيستا، نيوفاوندلاند.

افترض الناس أن كريستوفر كولمبوس وصل إلى جزر الهند (التي تُعرف الآن باسم جزر الهند الشرقية) في آسيا. ورأى كابوت أن هناك طريقًا أقصر من تلك التي سلكها كولمبوس. وقد حلم بقطع المحيط الأطلسي متجهًا إلى نقطة أبعد شمالاً، ليجلب البهارات والمجوهرات من آسيا.

الرعاة

طلب كابوت من ملك البرتغال جون الثاني وملك أسبانيا فرديناند أن يُمولا رحلته. وقد رفضا مساعدته. وفي عام 1496م، منحه ملك إنجلترا هنري السابع الإذن بالإبحار لخدمة إنجلترا. ووافق كابوت على منح الملك خُمْس ما يتحقق من أرباح من كل ما يكتشفه. وساعد رجال الأعمال في بريستول كابوت على تغطية نفقات الرحلة.


رحلاته

~ The Matthew ~
في 1897، في الذكرى الأربعمائة لاكتشاف كابوت لأمريكا الشمالية، أصدر مكتب بريد نيوفاوندلاند طابعاً تذكارياً يكرّم كابوت واكتشافه.
A replica of the Matthew in Bristol.


وفي مايو عام 1497م، أقلع كابوت من بريستول غربًا في سفينة صغيرة تُدعى ماثيو مع طاقم يتكون من 18 بحارًا. وشاهد اليابسة في 24 يونيو. وربما كان كابوت قد وصل آنئذ إلى جزيرة نيوفاوندلاند في كندا، أو إلى جزيرة كيب بريتون التي تشكل الآن جزءًا من نوڤا سكوشيا في كندا. وقد استولى على الأرض لصالح إنجلترا. وظن كابوت أنه وصل إلى آسيا. ومع أنه لم يجد الثروات التي كان يأمل فيها، إلا أنه وجد منطقة صيد السمك المهمة التي تسمى الآن گراند بانكس. وكانت الأسماك هناك وفيرة لدرجة أنه يمكن صيدها بإنزال سلة إلى البحر.

عاد جون كابوت إلى إنجلترا في أغسطس عام 1497م، وأعلن أنه وصل إلى آسيا. وأطلق عليه لقب الأميرال العظيم، وأعطاه الملك جائزة ومنحه معاشًا تقاعديًا سنويًا.

وفي عام 1498م، قام الملك وعدد من التجار بتغطية نفقات رحلة ثانية لكابوت، أبحر فيها من بريستول في خمس سفن، عاقدًا العزم على اكتشاف المنطقة التي تقع جنوبي البقعة التي نزل فيها سابقًا. وقد أجبرت العواصف واحدة من السفن على العودة إلى إنجلترا. ولا يدري أحد ما الذي حل بكابوت والسفن الأربع الأخرى. ويعتقد معظم المؤرخين أنه ضاع في البحر. بينما يرى بعضهم أنه اكتشف جزءًا من الساحل الشرقي لما يسمى الآن الولايات المتحدة، وعاد إلى إنجلترا.[4]



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

رحلة سباستيان

سباستيان كابوت (1484 – 1557م). الابن الثاني لجون كابوت، أبحر إلى أمريكا الشمالية، واكتشف ساحلها الشرقي. وقام أيضًا برحلة كشفية إلى أمريكا الجنوبية.

ولد سباستيان كابوت في البندقية بإيطاليا، ونشأ في بريستول بإنجلترا. وأصبح رحالة ومصمم خرائط، وربما صحب والده في رحلته الأولى إلى أمريكا الشمالية عام 1497م. وفي نحو عام 1508م، أبحر سباستيان كابوت إلى أمريكا الشمالية على رأس سفينتين إنجليزيتين. وسلك مسارًا شماليًا غربيًا، أي طريقًا إلى آسيا عبر المحيط القطبي الشمالي. وقد وصل إلى مدخل خليج هدسون فيما يعرف الآن بكندا، وظن أنه وجد الممر الشمالي الغربي. ولكن بحارته رفضوا الاستمرار في الإبحار غربًا. وأبحر كابوت جنوبًا على امتداد شاطئ أمريكا وعاد إلى إنجلترا.

وفي عام 1526م، أبحر كابوت من أسبانيا بأربع سفن. وقام رجال الأعمال الأسبان بتغطية نفقات الرحلة آملين أن يعود مُحملاً بالثروات من جزر البهارات فيما يسمى الآن بإندونيسيا. ولكنه اكتشف الساحل الشرقي لأمريكا الجنوبية وأراضيها الدَّاخلية.

كان أمل كابوت أن يعثر على الذهب، ولكنه أخفق في العثور عليه، فعاد إلى أسبانيا عام 1530م.

المراجع

  • Evan T. Jones, Alwyn Ruddock: John Cabot and the Discovery of America, Historical Research Vol 81, Issue 212 (2008), pp. 224–254. This 15,000-word article provides the most up-to-date introduction to Cabot's life and voyages currently available.
  • Evan T. Jones, Henry VII and the Bristol expeditions to North America: the Condon documents, Historical Research, 27 Aug 2009 relates primarily to the 1499 voyage of William Weston.
  • J.A. Williamson, The Cabot Voyages and Bristol Discovery Under Henry VII (Hakluyt Society, Second Series, No. 120, CUP, 1962). This is the essential source-book for those interested in researching Cabot and his voyages. However, it does not contain reference to any of the documents that have been unearthed since 1962 in the Italian, Spanish and English archives.
  • R. A. Skelton, "CABOT (Caboto), JOHN (Giovanni)", Dictionary of Canadian Biography Online (1966). A short and sensible introduction from a good scholar, which is freely available online. However, it is quite dated.
  • H.P. Biggar (ed.), The Precursors of Jacques Cartier, 1497-1534: a collection of documents relating to the early history of the dominion of Canada (Ottawa, 1911). Remains a useful addition to Williamson, in that it contains transcriptions of many of the original documents in their original languages - i.e. Latin, Spanish and Italian.
  • O. Hartig, "John and Sebastian Cabot", The Catholic Encyclopedia (1908). Freely available but very dated.
  • P D'Epiro, M.D. Pinkowish, "Sprezzatura: 50 ways Italian genius shaped the world" 1st Anchor Book Edition, later printing edition Oct 2 2001), pp. 179–180.

المصادر

  1. ^ John Cabot - ThinkQuest - Retrieved 10 February 2011.
  2. ^ "Catholic Encyclopedia "John & Sebastian Cabot"". newadvent. 2007. Retrieved 2008-05-17.
  3. ^ عبد العزيز سليمان نوار، محمود محمد جمال الدين (1999). تاريخ الولايات المتحدة. دار الفكر العربي.
  4. ^ كابوت، الموسوعة المعرفية الشاملة

وصلات خارجية