تايوان بعد الحرب العالمية الثانية

جزء من سلسلة عن
تاريخ تايوان
1640 Map of Formosa-Taiwan by Dutch 荷蘭人所繪福爾摩沙-臺灣.jpg
الزمني
قبل التاريخ to 1624
فورموزا الهولندية 1624–1662
فورموزا الاسبانية 1626–1642
مملكة تونگ‌ننگ 1662–1683
حكم أسرة تشينگ 1683–1895
جمهورية فورموزا 1895
الحكم الياباني 1895–1945
حكم جمهورية الصين منذ 1945
الموضوعي
المحلي
القوائم
Nuvola Taiwanese flag.svg بوابة تايوان

تايوان بعد الحرب العالمية الثانية (الصينية التقليدية: 臺灣戰後時期الصينية المبسطة: 台湾战后时期پن‌ين: Táiwān Zhànhòu Shíqī) هو تاريخ تايوان التي تحكمها حكومة جمهورية الصين، منذ 25 اكتوبر 1945 حتى الحاضر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انتقال الحكومة لتايوان (1949 وحتى الآن)

قوات الحزب الشيوعي الصيني تهاجم إحدى النقاط الدفاعية الحكومية في شاندونگ.
انسحاب الوطنيين إلى تاي‌پـِيْ: بعد أن فقد الوطنيون نانجينگ (نانكين) انتقلوا إلى گوانگ‌ژو (كانتون)، ثم إلى چونگ‌چينگ (تشونگ‌كينگ)، چنگ‌دو (چنگ‌تو) و شي‌چانگ (سي‌تشانگ) قبل أن يستقروا في تاي‌پـِيْ.

في سنة 1949 اندلعت الحرب الأهلية والاشتباكات المسلحة مجددا بين الحكومة الصينية والميليشيات العسكرية الشيوعية بصورة أكثر ضراوة عن سابقاتها وظهر الشيوعيون أكثر خبرة وأمهر تكتيكيا. ومع بشائر العقد الخامس من القرن العشرين كانت جمهورية الصين قد فقدت سيطرتها على بر الصين الرئيسي وهنان مما دفع تشيانگ كاي-شك وأفراد حكومته إلى الفرار من نانجينگ إلى تايوان وإعلان تايپـِيْ عاصمة مؤقتة للبلاد،[1][2] وقام تشيانگ بنقل احتياطيات جمهورية الصين من الذهب معه إلى تايوان كما تبعه قرابة 2 مليون لاجئ لينضموا إلى 6 مليون أخرىن من سكان تايوان.[3][4][5] وفي هذه الأثناء قام ماو تسي تونگ بإعلان قيام جمهورية الصين الشعبية على أراضي بر الصين الرئيسي وأعلن نفسه رئيسا للبلاد.[6]


من السلطوية إلى الديمقراطية

With President Chiang Kai-shek, the U.S. President Dwight D. Eisenhower waves to crowds during his visit to Taipei, Taiwan in June 1960.

ومع وجود هذه التهديدات، سواء داخليا بمطالبة تايوان بالاستقلال عن جمهورية الصين الأم والتهديدات من قبل الشيوعيين في بر الصين الرئيسي، انتهج نظام تشيانغ نهجا ديكتاتوريا في الوقت الذي ظلت فيه حكومة جمهورية الصين تدار من بر الصين الرئيسي حتى عام 1987 عندما ظهر ما يعرف تاريخيا بالفزع الأبيض لقمع أية معارضة سياسية[7] في الجزيرة ضد نظام تشيانگ الحاكم، حيث تم إعدام واعتقال قرابة 140,000 من سكان تايوان بتهمة مناهضة سياسات الكومنتانگ ومساندة الشيوعية.[8]

في بداية الأمر ظنت الولايات المتحدة أن تايوان سوف تسقط في أيدي الشيوعيين مما دفعها للتخلي عن مساندة الكومنتانگ والانتظار حتى تتضح الأمور، ولكن مع اندلاع النزاع مجددا بين الشقيقتين الكوريتين الشمالية والجنوبية، والذي نشأ منذ الانسحاب الياباني من شبه الجزيرة الكورية عام 1945 وتصاعدت فيه حدة الاشتباكات لدرجة نشوب حرب كاملة، ونظرا للوضع الراهن في ذلك الوقت بشأن الحرب الباردة قرر الرئيس الأمريكي هاري ترومان التدخل في الأمر وإرسال الأسطول الأمريكي السابع لمضيق تايوان وذلك لحماية الجزيرة ومنع الشيوعيين في بر الصين الرئيسي من بسط سيطرتهم على الجزيرة.[9] وفي الثامن والعشرين من إبريل سنة 1952 دخلت معاهدة سان فرانسيسكو قيد التنفيذ تبعتها في الخامس من أغسطس للعام نفسه معاهدة تاي‌پـِيْ والتي قضيتا باعتراف اليابان رسميا بتايوان كجمهورية الصين بعد أن أعلنت اليابان عدم اعترافها بأي معاهدة تم توقيعها مع جمهورية الصين قبل عام 1942 غير أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قد اختلفتا فيما بينهما عن الوريث الشرعي لجمهورية الصين الأولى؛ هل هي جمهورية الصين (تايوان) أم جمهورية الصين الشعبية؟ مما أدى إلى تجميد المعاهدات بشأن الاعتراف بأحقية أي طرف في السيطرة على الجزيرة.[10] ومع استمرار الحرب الأهلية الصينية طوال العقد الخامس من القرن الماضي تدخلت الولايات المتحدة مرارا للدفاع عن الجزيرة ومن ثم تم توقيع اتفاقية الدفاع المشترك بين الولايات المتحدة وحكومة جمهورية الصين في تايوان في الثاني من ديسمبر لعام 1945 واتفاقية فورموزا في التاسع والعشرين من يناير سنة 1955.

التطور الاقتصادي

شعار جمهورية الصين في عقد 1960: "الزمن يختبر الشباب. الشباب يخلق الزمن."

وخلال الفترة الممتدة بين عامي 1960 و 1970 شهدت جمهورية الصين ازدهارا واسعا وتحولت إلى دولة منتجة للتكنولوجيا بالرغم من كونها نظام حكمها نظاما أحادي الحزب؛ وفي هذه الأثناء حققت جمهورية الصين طفرة اقتصادية هائلة عرفت تاريخيا فيما بعد باسم المعجزة التايوانية وأصبحت جمهورية الصين واحدة من النمور الآسيوية الأربعة نتيجة انتهاج الحكومة نظام مالي مستقل عن النظام المالي الذي تتبعه جمهورية الصين الشعبية المعونات الخارجية للبلاد ودعم الولايات المتحدة للمنتجات التايوانية.[11][12][13]

انتكاسات دبلوماسية

قرار الأمم المتحدة رقم 2758 والذي قضى بأحقية جمهورية الصين الشعبية في مقعد الصين وطرد تايوان من الهيئة وجميع مؤسساتها.

نتيجة للحرب الباردة اعترفت الولايات المتحدة والعديد من الدول الغربية الأخرى بجمهورية الصين كممثلا شرعيا وحيدا لجمهورية الصين الأولى وعدم شرعية حكومة جمهورية الصين الشعبية حتى عام 1971 حيث قررت الولايات المتحدة انتهاج سياسة انفراجية في علاقتها مع جمهورية الصين الشعبية أدت إلى صدور قرار الأمم المتحدة رقم 2758 لسنة 1971 والذي قضى بأحقية جمهورية الصين الشعبية في مقعد جمهورية الصين الأولى وطرد جمهورية الصين (تايوان) من مجلس الأمن وإعطاء مقعدها لجمهورية الصين الشعبية رغم المعارضة الأمريكية الشديدة للقرار. وفي عام 1972 بدأ عهد الانتخابات التشريعية لأول مرة في البلاد. وفي عام 1975 توفي تشيانگ وخلفه ابنه في الرئاسة بعد ذلك بثلاثة أعوام والذي احتفظ بالسيطرة الكاملة على البلاد. وفي عام 1979 قامت الولايات المتحدة بقطع كل العلاقات الدبلوماسية مع تايوان وإلغاء اتفاقية الدفاع المشترك بينهما.[14][15][16][17][18]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انتقال السلطة

المبنى الرئاسي في تاي‌پـِيْ.

واتجهت جمهورية الصين تدريجيا نحو الديمقراطية خلال العقد الثامن من القرن العشرين حيث سمح الرئيس تشيانگ تشنگ كوو، ابن الرئيس الراحل تشيانگ كاي-شك، بإنشاء أحزاب جديدة وتبعه في ذلك الرئيس لي تينگ هوي مما ساعد على نشأة أول أحزاب المعارضة وهو الحزب الديمقراطي التقدمي.[19] وفي عام 1987 تم رفع العمل بالأحكام العسكرية تبعه بعد ذلك قانون برفع الحظر عن إنشاء الصحف. وفي إبريل من عام 1993 تم توقيع اتفاقية للتعاون الاقتصادي مع جمهورية الصين الشعبية. وفي ديسمبر من عام 1994 أقيمت انتخابات محلية فاز فيها مرشح الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض بمنصب عمدة تاي‌پـِيْ بينما فاز مرشح الكومنتانگ بمنصب عمدة كواسي يونگ ثاني أكبر المدن بجمهورية الصين. وأدى انتهاج الحكومة للسبل الديمقراطية إلى إقامة أول انتخابات رئاسية عن طريق الاقتراع المباشر عام 1996.[20][21]

الهامش

Zhongwen.svg هذه المقالة تحتوي على نصوص بالصينية.
بدون دعم الإظهار المناسب, فقد ترى علامات استفهام ومربعات أو رموز أخرى بدلاً من الحروف الصينية.
  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة temporary-capital
  2. ^ "A brief history of Taiwan" (in chinese). Government Information Office, Republic of China. Retrieved 2009-09-13. 1949年,國民政府退守臺灣後,以臺北為戰時首都CS1 maint: Unrecognized language (link)
  3. ^ "Taiwan Timeline – Retreat to Taiwan". BBC News. 2000. Retrieved 2009-06-21.
  4. ^ Dunbabin, J. P. D. (2008). The Cold War. Pearson Education. p. 187. ISBN 0582423988. In 1949 Chiang Kai-shek had transferred to Taiwan the government, gold reserve, and some of the army of his Republic of China.
  5. ^ Ng, Franklin (1998). The Taiwanese Americans. Greenwood Publishing Group. p. 10. ISBN 9780313297625.
  6. ^ Kubek, Anthony (1963). How the Far East was lost: American policy and the creation of Communist China. ISBN 0856220000.
  7. ^ "28 February 1947 - Taiwan's Holocaust Remembered -- 60th Commemoration". New Taiwan, Ilha Formosa. 2007. Retrieved 2009-07-02.
  8. ^ "Taiwan president apologises for 'white terror' era". Reuters. Retrieved 2009-07-02.
  9. ^ US Department of Defense (1950). "Classified Teletype Conference, dated 27 June 1950, between the Pentagon and General Douglas MacArthur regarding authorization to use naval and air forces in support of South Korea. Papers of Harry S. Truman: Naval Aide Files". Truman Presidential Library and Museum: 1 and 4. Page 1: In addition 7th Fleet will take station so as to prevent invasion of Formosa and to insure that Formosa not be used as base of operations against Chinese mainland." Page 4: "Seventh Fleet is hereby assigned to operational control CINCFE for employment in following task hereby assigned CINCFE: By naval and air action prevent any attack on Formosa, or any air or sea offensive from Formosa against mainland of China.
  10. ^ Alagappa, Muthiah (2001). Taiwan's presidential politics. M.E. Sharpe. p. 265. ISBN 9780765608345.
  11. ^ "Taiwan Timeline – Cold war fortress". BBC News. 2002. Retrieved 2009-07-02.
  12. ^ Woodward, Taiwanese hyperinflation, "Yet, the Chinese Nationalist government attempted to isolate Taiwan from the mainland inflation by creating it as an independent currency area. And during the later stages of the civil war it was able to end the hyperinflation on Taiwan, something it was unable to do on the mainland despite two attempts."
  13. ^ "China: Chiang Kai-shek: Death of the Casualty". TIME. 14 April 1975. p. 3. Retrieved 16 December 2009.
  14. ^ Sun, Yat-sen (1994). Julie Lee Wei, Ramon Hawley Myers, Donald G. Gillin (ed.). Prescriptions for saving China: selected writings of Sun Yat-sen. Hoover Press. p. 36. ISBN 0817992812. The party first applied Sun's concept of political tutelage by governing through martial law, not tolerating opposition parties, controlling the public media, and using the 1947 constitution drawn up on the China mainland to govern. Thus, much of the world in those years gave the ROC government low scores for democracy and human rights but admitted it had accomplished an economic miracle. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)CS1 maint: Multiple names: editors list (link)
  15. ^ Chao, Linda (1997). Democracy's new leaders in the Republic of China on Taiwan. Hoover Press. p. 3. ISBN 0817938028. Although this party [the KMT] had initiated a democratic breakthrough and guided the democratic transition, it had also upheld martial law for thirty-six years and severely repressed political dissent and any efforts to establish an opposition party. [...] How was it possible that this party, so hated by opposition politicians and long regarded by Western critics as a dictatorial, Leninist-type party, still remained in power? Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  16. ^ ( [[#CITEREF|]]) "Nanjing was not only undemocratic and repressive but also inefficient and corrupt. [...] Furthermore, like other authoritarian regimes, the GMD sought to control people's mind."
  17. ^ ( [[#CITEREF|]]) "The response to national emergency, critics argued, was not merely military, it was, even more important, political, requiring the termination of one-party dictatorship and the development of democratic institutions."
  18. ^ Copper, John Franklin (2005). Consolidating Taiwan's democracy. University Press of America. p. 8. ISBN 0761829776. Also, the "Temporary Provisions" (of the Constitution) did not permit forming new political parties, and those that existed at this time did not seriously compete with the Nationalist Party. Thus, at the national level the KMT did not permit competitive democratic elections.
  19. ^ "Out with the old". BBC News. 2002. Retrieved 2009-10-30.
  20. ^ "Taiwan Timeline - Out with the old". BBC News. 2002. Retrieved 2009-07-03.
  21. ^ "Taiwan Timeline - Path to democracy". BBC News. 2002. Retrieved 2009-07-03.

انظر أيضاً

سبقها:
تحت الحكم الياباني
1895–1945

تاريخ تايوان
تحت حكم جمهورية الصين
1945–الحاضر

تبعها:
-